المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سيجعلُ اللهُ بعد عُسرٍ يُسراً::يمكن يكون الموضوع ليس في مكانه


أبوحازم
07-06-2007, 11:13 AM
[ سيجعلُ اللهُ بعد عُسرٍ يُسراً ]
عسى فرج يكون عسى نُعلل نفسنا بعسى
فلا تجزع إذا حُملت هما يقطع النفسا
فأقرب مايكونُ المرُء من فرج إذا يئِسا
إذا ضاق الأمر اتسع .. وإذا اشتد الحبل انقطع .. وإذا اشتدا الظلام بدا الفجر وسطع .. سنُة ماضية .. وحِكمة قاضية .. يامن بكى من ألمه ومرضه وكده .. يامن بالغت الشدائد في رده وصده .. عسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده
دعِ المقادير تجري في أعِنتها ولا تبيتن إلا خالـي البال
مابين غمضةِ عين وانتباهتِها يُغيرُ الله من حالٍ إلى حال
ماعرفنا لكثرة حزنك عذرك .. سهل أمرك وأرح فكرك .. أما قرأت [ ألم نشرح لك صدرك ] ؟ .. ألا تفرح وفي عالم الأمل تسرح وفي دنيا اليُسر تمرح .. وأنت تسمع [ ألم نشرح ]
يا من داهمته الأحزان, وبات وهو سهران .. وأصبح وهو حيران .. ألم تعلم أنه في كل يوم له شأن .. يا من هدهُ الهم وأضناه .. وأقلقه الكرب وأشقاه .. وزلزله الخطب وأبكاه .. أنسيت [ أمن يُجيب المُضطر إذا دعاه ]
إذا اشتملت على اليأسِ القُلُوبُ وضاق بما به الصدر الرحيبُ
وأوطـنـت المكارهُ واطمأنت وأرست في أماكِنِها الخُطُوبُ
ولم تــرَ لانكشافِ الضر نفعاً ومـا أجـدى بحيلتِهِ الأريبُ
اتاك عـلـى قُنُوطِ مـنك غوثٌ يـمُـن به اللطيفُ المُستجِيبُ
وكـل الحاثاتِ وإن تـنـاهـت فموصُولٌ بـهـا فـرجٌ قريبُ
[ لاتدري لعل الله يُحدِثُ بعد ذلِك أمراً ]
هل رأيت فقيراً في الفقر أبداً .. هل أبصرت محبوساً في القيد سرمداً .. لن يدوم الضر ممتداً لأن هنالك أحداً فرداً صمدا
أيها اليائسُ مُت قبل المماتِ أو إذا شِئت حيـاة فالرجا
لايضق ذرعك عند الأزمات إن هي اشتدت فأمل فرجا
من أكثر من الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجاً .. ومن كل هم فرجاً بلا حول ولا قوة إلا بالله تحمل الأثقال وتسهل الأهوال وتُصلح الأحوال ويُشرح البال ويرضى ذو الجلال .. بشر الليل بصبح صادق يطارده على رؤوس الجبال .. وبشر القحط بماء زُلال يلاحقه في أعماق الرمال .. وبشر الفقير بمال يُزيل عنه الإملاق والإمحال
لاتيأسن فـي النوب من فرجةٍ تجلُو الكُرب
واصبر إذا خطب دهى يأتِ الزمانُ بالعجـب
وارج الإله رحـمـةً أخلص دعاءً يُـستجب
فارحل بقلبك إذا الهم برك .. واشرح صدرك عند ضيق المعترك .. ولا تأسف على ما مضى ومن هلك .. فليس بالهموم عليماً درك .. واعلم أنه لا يدوم شيئ مع دوران الفلك .. وعسى أن تكون الشدة أرفق بك .. والمصيبة خير لك
لا تـعجلـن فرُبما عجِل الفتى فيما يضر
فالعيش أحلاه يعُودُ على حــلاوتِهِ بِمُر
ولرُبما كـره الفتى أمراً عواقبهُ تـسـر
أيها الإنسان في آخر النفق مِصباح .. ولِباب الهموم مفتاح .. وبعد الليل صباح .. وكم هبت للقانط من الفرج رياح .. أيها المتشائم أمسِك حبل الرجاء .. كُن كالنملة في صعود وهبوط ولا تعرف اليأس ولا القنوط .. كن كالنحلة في طلب رزقها قائمة .. وفي حُسن ظنها دائمة
أيهذا الـشـاكـي وما بكـ داء كيف تغدُو إذا غــدوت عليلاً
أترى الشوك في الوُرُودِ وتعمى أن تـرى فوقهُ النــدى إكليلاً
والـذي نفسُهُ بـغـيـر جمالٍ لا يرى في الوُجُود شيئاً جميلاً
افتح عينيك ارفع يديك لاتساعد الهم عليك ولا تدع اليأس إليك
وختاماً
اللهم اجعل لليل همومنا صباحاً من الفرج يشرق
ولظمأ أكبادنا نهراً من الأمل يتدفق
ولجراح مآسينا يداً بالشفاء تترفق
اللهم أغنِنا عن الناس .. وارزقنا مما في أيديهم اليأس .. ورُد عنا البأس
واجعل التقوى لنا أجمل لباس .. وأقوى أساس
اشتدي أزمة تنفرِجِي قد آذن ليلُكِ بِالبلج
منقول بطريقة النسخ واللصق من ايميلي الخاص.