المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موقف الأسلام من الزواج من الكتابية


ابوزيــــاد
31-05-2007, 11:26 AM
هل يجوز زواج المسلم من نصرانية، وهل نصارى هذه
الأيام يعتبرون مشركين أم أهل كتاب؟! وإن تزوجوا هل
يجب على الزوجة تغيير دينها من النصرانية إلى الإسلام،
أم يجوز بقاؤها على دينها؟ وشكراً

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد أباح الله تعالى الزواج بالكتابيات العفيفات عن الزنا،
ودليل ذلك قول الله تعالى: الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ
وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلُّ لَّهُمْ
وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ
الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ... {المائدة:5}،

ويجب على من أراد الزواج من كتابية أن يكون قوي العقيدة،
راسخ الإيمان، بحيث لا ينجر وراء ما قد تزينه له زوجته من دينها
الباطل فيتبعها، فيفقد بذلك دينه، ويصبح في عداد الهالكين
في الدنيا والآخرة، ويجب عليه أيضاً أن يعلم أن مهمته
عندما يتزوج بنصرانية ستكون مضاعفة،
فيجب عليه أن يهتم بتربية أولاده، وتعليمهم حقيقة الإسلام،
حتى لا يتأثرو بما عليه أمهم، فيتنصروا بسببها، ولا شك أن كلامنا
هذا عن الكتابية التي تؤمن بدينها، أما إذا كفرت بدينها، وجحدت
وجود ربها، فهي ملحدة ولا يجوز الزواج بها.

ثم اعلم أخي الكريم أن الزواج بالكتابية وإن كان جائزاً إلا أن فيه محاذير منها:

- أن من تزوج بكتابية لا يأمن أن تؤثر زوجته على أولادها،
وكيف يمكن للولد أن يتخلص من جميع خلال وخصال الأم.

- وإذا قدر الله الموت على الأب كان الأولاد في حوزة أمهم،
تربيهم على ما تعتقده، وفي هذا الخطر كل الخطر،
ولذا صرح الفقهاء رحمهم الله بكراهية الزواج من الكتابية،
ونصارى اليوم منهم من هو باق على النصرانية المحرفة
ومنهم من فارقها إلى الإلحاد، وإذا تزوج المسلم نصرانية
فلا يجب عليه أن يحولها عن دينها، ولكنه يدعوها إلى الإسلام،
ويحسن عرض الإسلام لها، والهداية بيد الله تعالى.

(أم يجوز بقاؤها على دينها) فإنه لا يجوز لها البقاء على
دينها الباطل، والواجب عليها أن تدخل في الإسلام،
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: والذي نفسي
بيده لا يسمع بي يهودي ولا نصراني ثم يموت ولم يؤمن
بالذي أرسلت به إلا كان من أهل النار. رواه مسلم.
ولكن بقاؤها على دينها، وعدم دخولها في الإسلام لا يمنع من تزوجها.

والله أعلم. المصدر (مركز الفتوى)

صعرور
31-05-2007, 12:40 PM
بالفعل تختلف كتابية هالأيام

فقد اصبحوا بلا وازع ولا محاذير ومعيشتهم انحلال بانحلال

دكتورة نملة
31-05-2007, 03:39 PM
الله يجزاااك الجنة ابو زيااااااد


تجده بمواززين اعمالك .......لست اعلم ولكن لاافتي بتلك الامور ... فمن قال لا اعلم فقد افتى


نسال الله لنا ولك التوفيق

adel14334
31-05-2007, 06:12 PM
والله انك صادق اخوي ابو زياد



الله يجزاك كل خير يالغالي



تحياااااتي

ابوزيــــاد
01-06-2007, 01:46 PM
بالفعل تختلف كتابية هالأيام

فقد اصبحوا بلا وازع ولا محاذير ومعيشتهم انحلال بانحلال

فعـــــــلاً أبو مهند

ولابد أن يكون الجميع على إطلاع

شكراً لمرورك

ابوزيــــاد
01-06-2007, 01:56 PM
الله يجزاااك الجنة ابو زيااااااد
تجده بمواززين اعمالك .......لست اعلم ولكن لاافتي بتلك الامور ... فمن قال لا اعلم فقد افتى
نسال الله لنا ولك التوفيق

الغاية أطلاعكم

شكراً لــــــــــــــــــــــــــــــــــك

ابوزيــــاد
01-06-2007, 01:56 PM
والله انك صادق اخوي ابو زياد
الله يجزاك كل خير يالغالي
تحياااااتي


ويجزاك خير عادل

على الحضور الدائم

كفى بالموت واعظا
10-06-2007, 01:15 PM
بارك الله فيك اخي الفاضل

ملاك الكون250
14-06-2007, 04:53 PM
جزاك الله خير