المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ((فإذا فرغت فانصب، وإلى ربك فارغب))


ابوزيــــاد
14-05-2007, 11:55 PM
قوله تعالى: "فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ" [الشرح:7].
يرجع ما نقل عن السلف في تفسيرها إلى معنيين:

الأول: إذا فرغت من أمر الدنيا وأشغالها،
فانصب في عبادة الله تعالى.

الثاني: إذا فرغت من عمل من أعمال الطاعة؛
كالصلاة والجهاد، فانصب في عمل آخر من الطاعات.
ولا مانع من الأخذ بالقولين جميعاً، ويكون مراد السلف
هو التمثيل لما يفرغ منه العبد مما ذكر مجملاً في الآية.
وعليه فيكون المعنى: إذا فرغت من كل ما تشتغل
به من أمر دينك ودنياك، فعليك أن تنصب في عمل
من أعمال الطاعة، فتكون مشتغلاً بعبادة ربك كما
قال سبحانه: "وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ" [الحجر:99].
وإنما قلنا ذلك لأن الآية أطلقت الفراغ، ولم تقيد متعلقه،
فإبقاؤها على عمومها أولى. وقوله: "وإلى ربك فارغب"
أي: اجعل نيتك وتوجهك ودعاءك ورغبتك
إلى الله دون من سواه. وتقديم (إلى ربك)
يفيد الحصر؛ أي: ارغب إلى ربك دون من سواه.
وجاء التعبد بقوله: (ربك) دون غيره من الأسماء الحسنى؛
ليكون فيه إشارة إلى السبب الموجب لهذه الرغبة،
ذلك أنك ترغب إلى ربك الذي رباك بنعمه
وخلقك ورزقك ونشأك من حال إلى حال،
فهو ولي نعمتك، ومتولي أمورك،
فلا غرو أن كانت رغبتك إليه دون غيره.


د.محمد السريّع

أبو حمدان
15-05-2007, 05:11 AM
جزاك الله خير

ابوزيــــاد
15-05-2007, 06:42 AM
جزاك الله خير


تسلم أبو حمدان على المرور

حياه الروح
15-05-2007, 10:17 AM
جزاك الله خير

ابوزيــــاد
16-05-2007, 01:29 PM
شكراً لمرورك حياة الروح

من من
16-05-2007, 07:14 PM
جزاك الله خيرا ابو زياد

وجعله الله فى ميزان حسناتك

ابوزيــــاد
16-05-2007, 09:47 PM
اللهم امين

وتسلمي على المرور والدعاء

كفى بالموت واعظا
16-05-2007, 10:11 PM
جزاك الله خيرا ابو زياد

yasser4101
17-05-2007, 03:13 AM
جزاك الله خير على الشرح لهذه الآية الكريمه


حزاك الله خير اخي ابو زياد

adel14334
17-05-2007, 06:27 AM
جزاك الله خير اخوي الغالي ابو زياد

والله لايحرمنا تواجدك الي من جد يسعدني يالغالي




تحيااااااااتي

ابوزيــــاد
17-05-2007, 11:17 AM
جزاك الله خيرا ابو زياد


هلاو غـــــــــــــــــــــــلا مرور غالي

ابوزيــــاد
17-05-2007, 11:19 AM
جزاك الله خير على الشرح لهذه الآية الكريمه
حزاك الله خير اخي ابو زياد


أخينا الفاضل

أسعدني مرورك الكريم

ابوزيــــاد
17-05-2007, 11:23 AM
جزاك الله خير اخوي الغالي ابو زياد
والله لايحرمنا تواجدك الي من جد يسعدني يالغالي
تحيااااااااتي




الله يسعد أيامك مرورك غالي علي

يا حبيب الكل