المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ربيع بلا ورود "بقلمي"


نظرة حياء
30-08-2014, 04:03 AM
وأنا أسير في طريقي الذي كان لزاماً أن اقطعه

رأيتها تجلس بهدوء على قارعة الطريق ..

طفلة صغيرة بملامح بريئة رائعة الجمال بجديلتين طويلتين يزدان بهما رأسها ...

كانت تنظر للشارع نظرة التائه ..!!

توقفت مرغمة رغم أني مستعجلة ..

لكن منظرها أجبرني على التوقف ..

إقتربت منها بكل هدوء ..

سألتها بحنان : ما بالك ياصغيرتي ..

نظرت لي نظرات لم أفهمها ثم أشارت لكوخ صغير مهترء الجدران ..

سألتها : أهذا منزلك ..؟؟

هزت رأسها مؤيدة ..

أمسكت يدها ثم سرت معها متوجهة إلى ذلك الكوخ ..

فإذا بي عند دخولي إليه ارى سيدة عجوز وبجانبها طفل رضيع لا يقل جمالاً عن تلك الصغيرة ..

أخذت العجوز تبكي وتتحدث بكلمات لم افهمها ..

وكأن لغتها ليست لغتي ..!!

نظرت حولي شعرت أن الجدران تحكي معاناتهم وفقرهم الذي ينخر أجسادهم ..

العالم حولهم يسكنون القصور ويتناولون شتى الاطعمة والاشربة ..

وهذا الكوخ يئن جوعاً وفقرا ..

خرجت مسرعة فقد شعرت بالاختناق مما رأت عيناي ..

إلتفت يميناً فرأيت حروباً هناك تدور ،، التفت شمالاً فإذا بشباب يعبثون بإجهزة وينشرون سخافات ..!!

نظرت إلى الامام فإذا بذلك الكوخ بدأ ينهار أمامي ولم يشعر به أحد ..

فزعت وحاولت الإسراع لمساعدة تلك العجوز والطفلين ليخرجوا قبل إنهياره ..

لكني لم أصل إليه إلا وقد إختفى تماما ..

لا أثر له ولا حتى قليل من الغبار ..

ولازال العالم في ذلك الصراع لم يشعر المتحاربون ولا حتى العابثون ..

ولا الأثرياء ..!!

وأختفى جزء من هذا العالم بهدوء دون أن ندرك ..

وهذا ما يحدث في كل يوم جزء منا يختفي ، من إنسانيتنا ووطنيتنا ..

من حياتنا من طموحاتنا ..

من انتمائنا لديننا وامتنا !!!

نحن لا نراه لإننا مشغولون إما بمراقبة المتحاربين ، او بمراقبة العابثين الساخرين ..

هذا واقعنا الذي لا يخلو من الجهل والضياع !!!

عجبا يا أمةً ضحكت من جهلها الأمم ..

فقدنا هويتنا ، أصبحنا كالإمعة تجرفنا الشعارات الكاذبه والكلمات الرنانه ..

برائتنا اختفت ، وتاريخنا اصبح مجرد ذكرى ، ومستقبلنا وئد في مهده ..

جميعهم اختفوا ولم يبقى لهم أثر ..

فيما يسمى الربيع العربي المزعوم !!!




بينَ الشروقِ وبينَ الغروبْ ..

بينَهُما غابَتْ كُلُ تلكَ الشُعُوبْ ..

العَالمُ الغَرِيب ومَنْ فِيهِ غريبْ ..

البَشرُ فِي قِتالٍ وحُروبُ ..

أُراقبُ بصمتٍ و تَرقبْ ..

مَنْ يُنجِدُنا مَنْ يَقتربْ ..

هُناكَ امةٌ تبكي حُلمُها المَغصوبْ ..

وهُنا طفلٌ عُذبَ وقُتلَ بلا ذُنُوبْ ..

تِلكَ الشُعوبُ تِلكّ الشُعوبْ ..

بينَ غَالبٍ ومَغلوبْ ..

بين مَقتُولٍ ومْصَلُوبْ ..

وروحِي بَينَهما تذوبْ ..

وقَلبِي يئنُ مِنْ تِلك الخُطُوبُ ..

رباه إِنْ العالم أَصبح مليئٌ
بالمعاصِي والذُنُوبْ ..

وحُوش في أَجسادِ بشرٍ لا تتوبْ ..

رباهُ من لنا سِواك قَريبْ ..

رباهُ رُحمَاك بقلوبٍ عَصفتْ بِها شتى الخُطوبْ ..

رباهْ أَنتَ الواحدُ الأَحدُ السميعُ المجيبْ ..

ارزقنا ربنا قلوبناً وارواحاً مِن الذنوبِ لك تتوبْ ..





بقلمي/ نظرة حياء

صمت انثى
30-08-2014, 01:55 PM
جميل ما كتبه قلمك

واصلي ابداعك ...
يعطيك العافيه..

اليلنجوج
30-08-2014, 02:57 PM
أكواخ هدمت .. وأخرى أحرقت
وصغار بين أنياب ربيعينا يرتعون .. وللخطر المحيق بهم لايعون !

عبر .. لمن شاء ومن لم يشاء !
وربيع .. باهت مشحب .. لايبقي ولا يذر .. ك صيف حارق!
رب / نعمة أمنك أدم علينا
وأصلح حال من حرموا لذة النوم .



أنيقة .. باذخة الجمال والحرف
كما عهدتك ..
سلم كلك . ♡

صآحب ألسعآدهـ
30-08-2014, 03:48 PM
رباهُ من لنا سِواك قَريبْ ..

رباهُ رُحمَاك بقلوبٍ عَصفتْ بِها شتى الخُطوبْ ..

رباهْ أَنتَ الواحدُ الأَحدُ السميعُ المجيبْ ..

ارزقنا ربنا قلوبناً وارواحاً مِن الذنوبِ لك تتوبْ ..

-----

نعم هذه هي لقطة الختام

فبعدما بدأت احس بتلاشي الامل مع كل حرف كتبتي وكل انين تفوهتي ولربما وصل بك الحال الى البكاء والعويل

الا ان ذكر الرب بدا لي كشروق الشمس في صبيحتها وكأنما لاح املٌ بالافق وطمأنينه تربعت بالقلب مفادها: ان الله معنا

شكراً نظرة حياء .. فكريم اخلاقك دعاك الله مشاركة امتنا همومها و تخصيص شيء من آلآمها لتدونيه في مذكراتك

3bth
30-08-2014, 04:01 PM
ماشاءالله
تملگين قلما ساحر
يبهر العقل حرفگ وتدخل القلب گلماتگ
اقف وقفة احترام لفگرگ الواعي
ولروحگ الطاهره

طيف الامل
30-08-2014, 04:12 PM
ماشا الله عليك
قلمك يفيض بالابداع
لك تسلمي حبيبتي ♡

نظرة حياء
30-08-2014, 08:30 PM
جميل ما كتبه قلمك

واصلي ابداعك ...
يعطيك العافيه..

الجميل جودك سررت به كثيرا
شكرا جزيلا لك
وفقك الله وبارك بك

نظرة حياء
30-08-2014, 08:36 PM
أكواخ هدمت .. وأخرى أحرقت
وصغار بين أنياب ربيعينا يرتعون .. وللخطر المحيق بهم لايعون !

عبر .. لمن شاء ومن لم يشاء !
وربيع .. باهت مشحب .. لايبقي ولا يذر .. ك صيف حارق!
رب / نعمة أمنك أدم علينا
وأصلح حال من حرموا لذة النوم .



أنيقة .. باذخة الجمال والحرف
كما عهدتك ..
سلم كلك . ♡

اللهم آمين
اهلا بك أخي الكريم
شاكرة جميل تواجدك وسمو حرفك
وفقك الله وسدد على طريق الحق خطاك
نفع الله بك

نظرة حياء
30-08-2014, 08:40 PM
رباهُ من لنا سِواك قَريبْ ..

رباهُ رُحمَاك بقلوبٍ عَصفتْ بِها شتى الخُطوبْ ..

رباهْ أَنتَ الواحدُ الأَحدُ السميعُ المجيبْ ..

ارزقنا ربنا قلوبناً وارواحاً مِن الذنوبِ لك تتوبْ ..

-----

نعم هذه هي لقطة الختام

فبعدما بدأت احس بتلاشي الامل مع كل حرف كتبتي وكل انين تفوهتي ولربما وصل بك الحال الى البكاء والعويل

الا ان ذكر الرب بدا لي كشروق الشمس في صبيحتها وكأنما لاح املٌ بالافق وطمأنينه تربعت بالقلب مفادها: ان الله معنا

شكراً نظرة حياء .. فكريم اخلاقك دعاك الله مشاركة امتنا همومها و تخصيص شيء من آلآمها لتدونيه في مذكراتك

العفو أخي الكريم
وهل كنا تنفسنا الهواء لولا رحمة الله بنا
فـ الله تعالى دائما معنا لنثق به وحده
شاكرة تواجدك الطيب معي
وفقك الله واسعد قلبك بتقواه

نظرة حياء
30-08-2014, 08:45 PM
ماشاءالله
تملگين قلما ساحر
يبهر العقل حرفگ وتدخل القلب گلماتگ
اقف وقفة احترام لفگرگ الواعي
ولروحگ الطاهره

اهلا بمن تشرق بسمتي حين تنير بطلتها متصفحي
اهلا بك يا وردة متفتحة عطرة
حروفك وسام فخر وشهادة اعتز بها
لكِ مني اكاليل الشكر معطرة بأريج العرفان
شكراً عبث
الله يسعد قلبك وينور دربك

نظرة حياء
30-08-2014, 08:48 PM
ماشا الله عليك
قلمك يفيض بالابداع
لك تسلمي حبيبتي ♡

الله يسلمك يا غاليتي
اشكرك جزيل الشكر لحضورك معي
وفقك الله وبارك بك

الراسيه
31-08-2014, 05:34 AM
اي ربيع عربي الذي يتحدثون عنه ناس اساءو للدين وللعروبه واختلط الحابل بالنابل وعم القتل واصبحت الدماء رخيصه
اهني الخبر بفخامة قلمك استمري ياجميلة..

نظرة حياء
31-08-2014, 07:00 AM
اي ربيع عربي الذي يتحدثون عنه ناس اساءو للدين وللعروبه واختلط الحابل بالنابل وعم القتل واصبحت الدماء رخيصه
اهني الخبر بفخامة قلمك استمري ياجميلة..

واهني نفسي بوجودك
شكرا يا انيقة سررت كثيرا بتواجدك
اسعد الله قلبك بطاعته ورضاه