المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا سامعي "بقلمي"


نظرة حياء
28-05-2014, 02:02 AM
سأُحدثك يا سامعي عنها ..

عن عالم طهرٍ ينثره قلبها ..

عن وطنِ نقاءٍ تشعُ به روحها ..

عن يد بعطائها لا تنثني ، عن قلب بعطائه لا يكل ولا يمل ..

عن بحر يجمع فيه الدرر الواناً ..

ذات يومٍ حين كنت آراها امامي ، كنت اشعر أن العالم يتضاءل أمامها ..

كنت أراها أعظم شيء فيه ، كنت بقربها لا أخشى احداً ولا اشعر بوحدة ..

أمان هي إن كانت معي ، يكفيني أنها تنشر طاقتها العجيبة حولي ..

تبث في روحي السكينة ، وتملئ قلبي طمئنينة ..

بأحضان عطفها تضمني ، وبـ قبلات روحها تدفء روحي ..

بخيالها تحدثني ، فتصف عالماً تحلم به لي ..

تكبر أحلامي بها ، وتنمو أمالي معها ..

كانت تسقي قلبي شهد حبها ، وتمنح روحي أريج عطفها ..

فكبرتُ ولازلتُ أراها كما كانت ، لازلت اعشقها كما لم أعشق سواها ..

وطن هي إن كان للناس أوطان ..

مهما ابتعدت عنها لا يفتأ قلبي يحن إليها ، ويبكي شوقاً وحنيناً لها ..

هي ارضي التي نشأت بها ، هي سماء استظل بها ..

هي جنة اتفيأ ظلالها ، هي بساتين اتغذى من خيراتها ..

هي كنز ومن فقدَها يعرف معنى فقدِها ..

هي من لم ولن يستطيع أحد أن يحل محلها ..

هي من إذا غضبتْ اظلمت الدنيا ، ومتى رضيتْ ازهرت الحياة ببسماتها ..

هي من إذا رفعت كفاً داعية ، احاطتني بركات دعواتها ولفتني رعاية الله بها ..

هي تلك الطاهرة ..!!

هي تلك التي لو مُنحتْ لي كنوز الدنيا على أن اغضبها لاشتريت رضاها بسخطهم جميعا ..

هي حبيبتي وملهمتي ، هي استاذتي ومعلمتي


هي نبض قلبي

هي روحي التي تسكنني

هي من أسأل الله أن يجعل حياتها طاعة ..

وأن يجعل دارها جنات عرضها السموات والارض ..

قبلة على جبينها الطاهر ، وقبلة على يدها التي حملتني طفلة وضمتني شابة ..

أو علمت يا سامعي عمن أُحدثك ؟؟!!

انها أمـــي ، أطهر روح واعذب صوت ، وانقى قلب ..

ليست كغيرها ، ليس لها أشباه ، ولن يكون في عالمي أحد مثلها ..

بقلمي / نظرة حياء

ســــعود
28-05-2014, 02:15 AM
ي الله .. مآ أجمّل حروّفك ؟!!

يسلم رأسك

نظرة حياء
29-05-2014, 08:53 AM
شكرا جزيلا لك
وفقك الله اخي الكريم

3bth
29-05-2014, 06:35 PM
الله لا يحرمنا امهاتنا يارب
كلماتكك بمنتهى الرووعهه حبيبتي
صح بوحكك غاليتي

صمت انثى
30-05-2014, 11:14 PM
جميله هي كلماتك

يعطيك العافيهه

نظرة حياء
02-06-2014, 09:01 PM
عبث ،، صمت انثى
جميل تواجدكما معي
فشكرا من القلب لروعة الحضور ورقة الشعور
وفقكما الله لكل خير وبر