المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتيات ونساء بلدي و (الهرب)!


الأميرة التائها
20-03-2014, 03:10 AM
السلام عليكم ورحمة الله

دائماً ما تقترن كلمة هروب بفئة (الخادمات) إلا أن الآية انقلبت أو لنقول باتت العملية بلمناصفه فهاهن فتيات ونساء بلدي لايمتنعن عن الهروب من أسرهن وكم سمعنا وقرأنا من قصص بهذا الشأن والأسباب عديدة إلا أنها تصب في مصب واحد وهو المعاملة الغير سوية والغير حكيمة.

ورغم أنها لازالت حالات شاذة ونادرة وفي بداياتها ولازالت الأرقام إلى اليوم لا تشير إلى كونها كارثة لكنها في طريقها أن تكون لذا كان من الواجب أن نحرك الأقلام ففيها من الخطر مالانتخيله وفي الأيام القادمة سنعتاد على سماعها وقرأتها كثيراً وستكون سلوكيات ثابتة في مجتمعنا .
وإن من الأسباب الكثير ما يجعل قرار الفرار نتيجة حتمية وأخر الحلول
وطوق النجاة منها:
1/معاملة الزوج لزوجته بقسوة (بألفاظ جارحة, وربما بالضرب) و الأب لأبنته إما بعضلها عن الزواج ليتمتع براتبها, أو تزويجها لمن لا تقبله بحجة (أبوك وأدرى بمصلحتك).أو وضعها لسنوات طوال مادة للمداولة من يدفع أكثر ليظفر بابنة قيصر الروم .
2/ عدم تقبل سلوكيات المراهقات المضطربة والتعامل معها بلطف وعطف وتوجيه واحتواء .
3/كثرة المشاكل بين الأزواج تجعل الفتيات يعيشون حالة من الشتات وعدم الاستقرار .
4/ التفريق في المعاملة بحجة ملكات ومقومات ابنة دون إخرى .
5/ وقوف القضاء ورجال الإفتاء بجانب الذكر دائما وأبداً حينما توجه له أصابع الاتهام بمعاملة من هن تحت وصايته بغير إحسان فمجتمعنا ذكوري حتى النخاع ودائماً ما ينتصر للذكور حتى لو كان هذا الذكر كفرعون.نأتي للنقطة الأهم .
6/المعروف أن الإناث يعانين من اضطرابات وتغيرات دورية مصاحبة للدورة الشهرية فتجدها تؤثر على مشاعرها وسلوكها وقد تطلب الطلاق لأتفه الأمور وتكثر وتزداد المشاكل بينها وبين أفراد أسرتها في هذة الفترة إلا فيما ندر مع قلة قليلة منهن. من هذا المنطلق كان لابد من توعية المجتمع إلى هذه النقطة وخصوصاً الأخوان والآباء والأزواج حتى النساء أنفسهن تجدها لا تلم بأسباب تصرفاتها الانفعالية في هذه الفترة لقلة ثقافتها وإطلاعها وحصرإهتمامها بالفن والفنانين والمغفلين من اللاعبين . وقد يستنكر المحيطون بها تلك التصرفات ولا يجدون أي تبرير لها غير وصفها بالمتقلبة مزاجياً أوهي حالة من الجنون دون ثقافة وإلمام لفسيولوجية تمربها وربما قوبل ما يعتريها من انفعالات بالاستخفاف أو بالتعدي عليها بالضرب .
7/ولأن مجتمعنا جبل على الحياء الغير محمود (المقيت) فمثلاً الأخ لا يجروء أن يداعب أخته أو الأب لأبنته بكلمات (ياعمري , ياغاليه . الله لا يحرمني منك ) والكثير من الكلمات البريئة المحفزة والتي تزيد وتساهم في الاستقرار العاطفي لدى الأنثى من باب العيب وخوفاً من دخوله في منطقة غير مباحة شرعاً وربما أتهم ممن حوله بأن نواياه غير حسنه.
والأب كذلك من العيب أن يحتضن ابنته ذات الثانية عشرة كيف بابنته ذات العشرين .
8/استكثار الزوج على زوجته بكلمات حانية تشعرها بأنوثتها وبأهميتها.
9/عدم نسيان الأخطاء حتى بعد مرور السنوات عليها والتذكير بها بمناسبة ودون مناسبة .
10/ عدم الاستجابة لتوسلات الزوجة حينما تعود لمنزل العائلة تطلب الإنفصال لانعدام التفاهم بينها وبين زوجها بردعها وإعادتها إليه (خوفاً من أن يقال في منزلنا مطلقة).
11/تزويج القاصر لكهل رجله تزور القبر في كل ساعة .
هنا وفي ظل انعدام العاطفة والمعاملة الحسنة والحكيمة وتوسع دائرة الإ ضطهاد وحينما يكون ذاك الأب أو الأخ أو الزوج (جلف .طبل , أخرق , أحمق , جاهل , شرير ) وغير مستوفي الشروط ليكون في مصاف الآباء أو الأزواج أو الأخوان الأتقياء من يراعون الله في نسائهم وبناتهم ويعاملونهن بحب وسماحه ومرونة وتراضٍ ولإستمرار تفريخ ثقافة أن الابوه و الاخوه تنحصر في توفير ( اللبن ,والخبز ,وخيشة أرز ,ومعطف يقيها في الشتاء من البرد ,وعدة مكياج ).تضعها على وجهها كالمهرج في زياراتها اللا منتهية يفيض الحال بها وهي الصبورة والمظلومة حتى ما تأتي إلى نقطة هي الحسم لتتدثر بجلباب المنتصرة وتهرب إلى أين ؟لا يهم مطلقاً!المهم أنها تنفذ بجلدها من حياة تنعدم فيها كل مقومات الاستقرار فالاستقرار ليس في توفير المتطلبات الدنيوية وبذخ الأموال بل الحياة كل الحياة في كمية الحنان والاحتواء ومن هنا نصل لحقيقة أن المعاملة بإحسان باعثة للاطمئنان والاستقرار فعاملوا بناتكم وزوجاتكم وأمهاتكم وأخواتكم بحب.

3bth
20-03-2014, 07:37 AM
طرحتي فأجدتي
موضوع بنظري شامل متكامل يضع النقاط على الحروف ويبرز المشكلهه وحلها
بوركك قلمكك حبيبتي
موضوع يستحق الثناء والاشارة لهه بالبنان

ساند
20-03-2014, 10:00 AM
طرح مهم وحاصل لدى الكثير من فتيات بلدنا لكن سؤالي هنا عند هروب البعض منهن الى من تلجأ!!! أصاب بالدهشة عند سماعي لفتيات بعمر الزهور بسبب سوء معاملة أسرتهن لهن يهربن ويلجأن الى الهلاك والى احضان ذئاب بشريه بمساعده صديقاتهن السوء ،، ايُعقل ان ارمي بنفسي الى التهلكه وخساره الدنيا والاخره بسبب سوء معامله الاسره!!! كان الله في عون الصابر منهن وهدا الله من رمت نفسها في ملاذٍ ليس هو بحلٍ لمشكلتها ,, أميرة القلوب بارك الله فيك ع هذا الموضوع

أبوشهد
20-03-2014, 11:11 AM
الهروب اصبحنا

نسمع عنه كثيراً بالاخبار

والاكثر منه هي البلاغات عن الهروب

والتي لا تصل الى الاعلام هناك الكثير الكثير

وبصراحة

الاسباب لا نستطيع حصرها في شيء معين او سبب معين

لان بوجهة نظري الجميع يتحملها

وعندما تتفكك الاسرة

وينزع الله منها المحبه والود والرحمة

لبعضهم البعض

من الصعب جداً جداً

اعادة الاسرة كما كانت عليه

الا بعودتهم لله ثم توادهم وتراحمهم

الحل هو بيد رب الاسرة فعليه الحمل الكثير

ثم افرادها جميعهم بدون استثناء

ربي استر على المسلمين والمسلمات

الأميرة التائها
23-03-2014, 01:22 AM
طرحتي فأجدتي
موضوع بنظري شامل متكامل يضع النقاط على الحروف ويبرز المشكلهه وحلها
بوركك قلمكك حبيبتي
موضوع يستحق الثناء والاشارة لهه بالبنان

حياالله عبث شرفني حضورك يالغلا
هذا من ذوقك ياذوق نورتي

الأميرة التائها
23-03-2014, 01:25 AM
طرح مهم وحاصل لدى الكثير من فتيات بلدنا لكن سؤالي هنا عند هروب البعض منهن الى من تلجأ!!! أصاب بالدهشة عند سماعي لفتيات بعمر الزهور بسبب سوء معاملة أسرتهن لهن يهربن ويلجأن الى الهلاك والى احضان ذئاب بشريه بمساعده صديقاتهن السوء ،، ايُعقل ان ارمي بنفسي الى التهلكه وخساره الدنيا والاخره بسبب سوء معامله الاسره!!! كان الله في عون الصابر منهن وهدا الله من رمت نفسها في ملاذٍ ليس هو بحلٍ لمشكلتها ,, أميرة القلوب بارك الله فيك ع هذا الموضوع

حياالله ساند نورتي المتصفح حبيبتي
كلام سليم وواقعي احسنتي
وبارك فيك غلاتي نورتي

الأميرة التائها
23-03-2014, 01:29 AM
الهروب اصبحنا

نسمع عنه كثيراً بالاخبار

والاكثر منه هي البلاغات عن الهروب

والتي لا تصل الى الاعلام هناك الكثير الكثير

وبصراحة

الاسباب لا نستطيع حصرها في شيء معين او سبب معين

لان بوجهة نظري الجميع يتحملها

وعندما تتفكك الاسرة

وينزع الله منها المحبه والود والرحمة

لبعضهم البعض

من الصعب جداً جداً

اعادة الاسرة كما كانت عليه

الا بعودتهم لله ثم توادهم وتراحمهم

الحل هو بيد رب الاسرة فعليه الحمل الكثير

ثم افرادها جميعهم بدون استثناء

ربي استر على المسلمين والمسلمات
هلا وغلا بابو شهد اسفرت وانورت واستهلت وامطرت
مداخله رئعه يعطيك الف عافيه
اللهم امين شرفت ابوشهد ونورت

شيخ الشباب
23-03-2014, 01:36 AM
طرح رائع ..وقضيه صارت بكثره في مجتمعنا

هروب الفتيات مشكلة بل معضلة بدت تستشري في مجتمعنا أو بالأحرى بدت تتضح للعيان
ليست بالجديدة ولكن بفضل وسائل الاتصالات والأعلام أصبح أمر هروب الفتاة الكل يعلم عنه
وما ذكر من أسباب للأسف تسكن خلف أبواب بيوت مجتمعنا.
ولكن ارغب في ذكر سبب أراه من الأسباب الرئيسية
واللوم فيه لا يقع على جنس الذكور فقط بل يشمل العائلة بـ أسرها وهو ضعف الوازع الديني والرقيب الذاتي للفتاة مما يدفعها للانحراف ومن ثم لا ترى سبيل للعيش سوى الهروب مع من أحبت
وهذه حقيقة و واقع ، وقضايا كثيرة تمر على هيئة التحقيق والادعاء العام
تشمل قضايا فتيات يهربن بـ دافع وهم الحب دون حساب النتائج.
كما ود التعليق على كذا نقطة عزيزتي:
اولها:




/ وقوف القضاء ورجال الإفتاء بجانب الذكر دائما وأبداً حينما توجه له أصابع الاتهامبمعاملة من هن تحت وصايته بغير إحسان فمجتمعنا ذكوري حتى النخاع ودائماً ما ينتصرللذكور حتى لو كان هذا الذكر كفرعون.


ربما كان هذا الأمر قبل عشرون عام ولكن الآن المحاكم تزخر بـ قضاة شباب يقفون بـ صف المرأة أكثر من الرجل. فـ التعميم هنا إجحاف بـ حق من يخاف الله ومن ثم يخاف ظلم إحدى الخصمان.
وأصبح القضاء والقانون قسم دراسي متاح حتى الفتاة..ونطمح للأفضل بإذن الله.






/المعروف أن الإناث يعانين من اضطرابات وتغيرات دورية مصاحبة للدورة الشهرية فتجدهاتؤثر على مشاعرها وسلوكها وقد تطلب الطلاق لأتفه الأمور وتكثر وتزداد المشاكل
بينهاوبين أفراد أسرتها في هذة الفترة إلا فيما ندر مع قلة قليلة منهن.
من هذا المنطلقكان لابد من توعية المجتمع إلى هذه النقطة وخصوصاً الأخوان والآباء والأزواج حتى النساء أنفسهن تجدها لا تلم بأسباب تصرفاتها الانفعالية
في هذه الفترة لقلة ثقافتهاوإطلاعها وحصرإهتمامها بالفن والفنانين والمغفلين من اللاعبين .
وقد يستنكرالمحيطون بها تلك التصرفات ولا يجدون أي تبرير لها غير وصفها بالمتقلبة مزاجياًأوهي حالة من الجنون
دون ثقافة وإلمام لفسيولوجية تمربها وربما قوبل ما يعتريها منانفعالات بالاستخفاف أو بالتعدي عليها بالضرب .








معك ِحق فيما ذكرتي أن مزاجية المرأة تتبدل مع ما يطرأ عليها من تغيرات فسيولوجية"
أتمنى أن أكون كتبتها صح" ولكن لا تكون دفاع عن كل تصرف خاطئ يصدر منها..أو سبيل للهروب من بعض المشاكل أو الضغوط
سواء في الأسرة أو العمل بـ حجة الطمث.
لا أخفيك هذه النقطة تستفزني كثير..لأنها أصبحت متداولة بـ شكل مخجل ومقزز.
قديماً كانت المرأة تتعرض لآلام الطلق والولادة وهي تحرث أرضها او تجهز عشاء ضيوف لدى زوجها
تكمن المشكلة في العقلية أكثر من مراعاة مزاجيتها الشهرية.
وفي المقابل لا أنفي بأن يجب المراعاة ولكن في حدود لا يقف العالم عند كل شهر لأيام معدودة أو تهدم أسرة بـ سبب نفسيتها المتقلبة
فقط لا غير..شاكر لك هذه الفرصة
واستمري





سلمتي وسلم قلبك

الأميرة التائها
23-03-2014, 01:52 AM
هلا فيك شيخهم كل ابوهم
تسلم من كل شر مداخلة رئعة وكلام سليم لاعدمنا هكذا حضور
شرفت ونورت

غاْرديّـכּہاا
31-03-2014, 07:20 AM
ايوالله قسوه الاهل وسوء المعامله منهن والتفرقه بين الابناء هي الي تؤدي الى ذلك ~
ويمكن اكثر بعد الله المستعان:z20:

لكن مااقول
الا الله يحفظنا ويحفظ بنات المسلمين و الاسر من كل شر ويزرع المحبة بين افراد الاسرة جميعا


موضوع بالصميم
تسلم الايادي اموره