المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خبير طيران احتمالية انتحار كابتن الطائرة الماليزية.. بعيدة


خـالد الزهراني
16-03-2014, 01:04 PM
http://cdn.sabq.org/files/news-image/268070.jpg?492585

http://s.riy.cc/2014/03/16/img/816759069915.jpg


تكرار الاختفاء الغامض للطائرات وارد.. والسبب أنظمة الملاحة الجوية المتأخرة
* الأجهزة الملاحية للطائرة يمكن تعطيلها بضغطة زر.. ولا بد من تقنية تمنع تدخل البشر
* المواقع النائية لا تغطيها الرادارات المدنية.. وطالبت بالاستفادة من سفن المحيطات المهجورة منذ 30 عاماً

استبعد الخبير الدولي في مجال الطيران المدني والنقل الجوي الدكتور محسن النجار، فكرة انتحار كابتن الطائرة الماليزية الشهيرة للرحلة MH370 والتي اختفت عن الأنظار بشكل غامض منذ عدة أيام خلال رحلتها من ماليزيا إلى الصين.

وقال "النجار" لـ"سبق": وفقاً لكل المعطيات المرتبطة بحوادث الطيران التي تابعناها خلال الـ 45 عاماً الماضية أستبعد فكرة الانتحار؛ لأن الطيار المنتحر لا يريد الانتحار سراً، بل في الغالب يريد أن يفعل ذلك علناً وعلى رؤوس الأشهاد، وقريباً من الشاطئ أو على الأرض حتى يجدوا الطائرة ويعلم القاصي والداني بعملية الانتحار. فعمليات الانتحار في الطيران المدني تكون عمليات انتقامية، يوجِّهها القائم بها لفضح نظام أو إدارة أو مدير".

وعن الاحتمالات المتنوعة التي تحدثت عنها الصحف العالمية حول سبب اختفاء الطائرة الماليزية قال: "جميع الاحتمالات في موضوع الطائرة الماليزية مفتوحة، ولا يهم ترجيح احتمال على آخر، وربما تفوقت عملية الاختيار العشوائي لاحتمال ما على عملية الاختيار العلمي لاحتمال آخر، وكم من حوادث في تاريخ الطيران المدني الدولي وقعت من عشرات السنين ولم تُعرف أسبابها حتى الآن".

وأردف متحدثاً عن الطائرة التي تبحث عنها 45 سفينة و42 طائرة من 13 دولة: "مئات الركاب يحملون مئات الهواتف النقالة ويحملون مئات الأفكار والثقافات والسلوكيات المختلفة، يصعب السيطرة عليهم، لو كانت الطائرة قد هبطت في إحدى الجزر النائية غير المأهولة. ولذلك لا بد من إتاحة الفرصة للتكنولوجيا لتشغيل مثل تلك الهواتف عن طريق معرفة شبكاتها وأرقامها، وهو أمر يمكن للأقمار الصناعية ولسفن البحث إتاحته".

وواصل معلقاً على محاولة البحث في تاريخ طاقم الطائرة للتأكد من أي فرضية قائلاً: "ذهب المحققون ورجال الإعلام لمنازل وجيران وأصدقاء أطقم القيادة ليروا وليبحثوا وليسمعوا وليستكشفوا عن خلفياتهم وسلوكياتهم وهل كان أفراد الطاقم مستقرين نفسياً أم يعانون من مشكلات، وهذا أمر قد يوصلنا إلى نتائج كاشفة (ولكن في المجتمعات الأوروبية والأمريكية)، أما في مجتمع شرقي محافظ مثل دولنا العربية أو ماليزيا، فإنه لا يمكن بحال من الأحوال، أن يتطوَّع جار أو صديق أو قريب، ليقول إن الطيار كان يعاني اضطرابات نفسية أو اكتئاباً أو إنه كان يشجع الجماعات المتطرفة أو نحو ذلك".

وأكمل: "إن ذلك في ثقافتنا السائدة يُعتبر اعتداءً على سمعة شخص في عداد الأموات، وأنا شخصياً شاهد (منذ حوالي 15 سنة) على أنه بمجرد ورود أنباء عن سقوط طائرة ووفاة كل من كان على متنها، قام زملاء الطاقم الذي قضى نحبه، بتنظيف ملفاتهم الوظيفية من كل الجزاءات ووضعوا لهم شهادات تقدير وتقارير متميزة للكشف الطبي العضوي والنفسي، وأنهم اجتازوا جميع الاختبارات والتدريبات بتفوق منقطع النظير".

وحذَّر الدكتور "النجار" من احتمالية تكرار ما حدث من اختفاء غامض للطائرة الماليزية وقال: "ما وقع لطائرة الرحلة MH370 معرض للتكرار، ما لم تتخذ الحكومات على مستوى العالم، ومصانع الطائرات، وشركات الطيران العالمية، والمنظمات والاتحادات وسُلُطات الطيران المدني، الإجراءات الفورية ووضع التقنية المناسبة لمعرفة مكان الطائرة وخط سيرها على مدار الـ 24 ساعة، سواء كانت على الأرض أو في الجو، وأن يكون ذلك دون قدرة الطيار أو المهندس أو العامل البشري على تعطيل هذه الفعالية".

واستطرد: "الحل التكنولوجي لذلك مُتاح وميسور وبتكاليف بسيطة. ولا يمكن تصوُّر أن جهاز هاتف نقال ثمنه عدة مئات من الدولارات يمكن تتبُّع مكانه إذا سُرق، بينما طائرة ثمنها عدة مئات من ملايين الدولارات يحدث لها مثل ما حدث للرحلة MH370!!".

وعن احتمالية تعطيل أنظمة التواصل داخل الطائرة قال: "نظام التسجيل الصوتي للطاقم في قمرة القيادة يمكن للطيار أن يعطله ببساطة، ومن ثم لا نعرف ماذا يدور بينهم، وقبل الهبوط يعيد الطيار هذا النظام للعمل. إنها فقط تتطلب الضغط على أحد الأزرار ولهذا لا بد ألا نضع مثل تلك الأمور الحساسة تحت رحمة العامل البشري".

ومضى يقول: "أيضاً الجهاز الموجود بالطائرة (Transponder) وهذه التسمية اختصار لكلمتي (Transmission Responder) أي "المستجيب للإرسال" وهو جهاز موجود بالطائرة يستقبل الموجات الواردة من الرادارات ويرد عليها، فتظهر الطائرة على شاشة الرادار بشكل وبيانات توضح من هي تلك الطائرة على سبيل الحصر، وما هو ارتفاع تلك الطائرة. وإذا قام الطيار أثناء الطيران بوضع هذا الجهاز على وضع عدم التشغيل، فإن الطائرة ستظهر كنقطة فقط (نتيجة ارتداد الموجات الرادارية من السطح الخارجي للطائرة كجسم معدني) وهذه النقطة لا تحمل أية بيانات ولا ارتفاعات، وبالتالي لا تعرف المراقبة الجوية من هي تلك الطائرة".

وأكد الخبير الدولي في الطيران المدني وجود مواقع نائية لا تغطيها الرادارات الخاصة بالطيران المدني، ومن ثم عند حدوث الحوادث أو الاختفاء لبعض الطائرات، تلجأ سلطات التحقيق لطلب المعلومات من بعض الجهات العسكرية (التابعة غالباً للدول والأحلاف الكبرى) والتي تمتلك رادارات موجودة على جُزر غير مأهولة بالمحيطات أو على سفن وبوارج حربية تجوب المحيطات ليل نهار ضمن خطط الحماية والتحذير المسبق".

وبشأن إمكانية تطوير الرادارات المدنية مستقبلاً لتلافي هذه الإشكالية قال: "بالطبع فإن الأنظمة المستقبلية للملاحة الجوية عن طريق الأقمار الصناعية، من المأمول فيها أن تغطي جميع النقاط على وجه الكرة الأرضية".

وواصل: "طالبت منذ العام 1983م بأن نستفيد من السفن الضخمة القديمة التي تقاعدت عن الخدمة بتركيب رادارات عليها ووضعها في الأماكن النائية بالمحيطات لتساهم في تغطية المساحات غير المغطاة رادارياً. وناديت باستغلال تلك السفن القديمة لإنشاء منصات عائمة رخيصة التكاليف، تُستخدم كمطارات طوارئ احتياطية في المحيطات للهبوط الاضطراري للطائرات في حالات الأعطال التي تحتم ذلك".

ويستدل الدكتور "النجار" بعملية البحث عن الصندوقين الأسودين للطائرة الفرنسية التي سقطت في المحيط الأطلنطي في رحلتها رقم AF447 من ريودي جانيرو في البرازيل إلى باريس بتاريخ 1 يوليو 2009م واستغرقت حوالي عامين، وتكلفت عشرات الملايين من الدولارات، مشيراً إلى أنه تقصير تكنولوجي لا بد من البحث له عن حلول. فالطائرة إذا سقطت لا بد من وسيلة سهلة وسريعة للاستدلال عن مكان الصندوقين الأسودين.

وواصل مستذكراً إحدى الحوادث القديمة: "شركة طيران كانت مشهورة بانخفاض مستوى السلامة فيها، وسقطت لها طائرة داخل إحدى الغابات منذ أكثر من عشر سنوات، ولم يُستدل إطلاقاً على الصندوقين الأسودين حتى الآن، وقد ظنَّ البعض أنه قد تمت سرقتهما بمعرفة تلك الشركة كي لا تكشف البيانات والأصوات المسجلة بهما حقيقة ما حدث. لكنني علمت يقيناً بعد سنوات طويلة من أن الطائرة -عمداً- لم يكن مركباً بها أي من الصندوقين الأسودين، حتى لا تنكشف مخالفات الشركة عند سقوط الطائرة".

وتمنَّى الدكتور "النجار" من سلطات الطيران المدني حول العالم أن تستفيد من هذا الدرس إن كانت الطائرة قد تحطَّمت، أو نمنع حدوث مثل ذلك اللغز مستقبلاً إذا كان الأمر وراءه مجموعة من المغامرين الذين قرروا إدخال العالم في تلك المتاهة، من خلال إدخال تقنية الكشف عن موقع الطائرة

خـالد الزهراني
16-03-2014, 01:08 PM
http://s.riy.cc/2014/03/16/img/945641150040.jpg

رئيس الوزراء الماليزي متحدثاً خلال مؤتمر صحافي في كوالالمبور (أ.ف.ب)

كوالالمبور، بكين - وكالات الأنباء
أعلن رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق أن المحققين في واقعة اختفاء الطائرة ال(بوينغ 777-200) التي كانت متجهة إلى بكين وعلى متنها 239 شخصاً يعتقدون أنها غيرت مسارها باتجاه شمال غرب مشيراً إلى أنه من المرجح بقوة أن يكون قد تم إغلاق أنظمة الاتصالات على متن الطائرة بصورة متعمدة، وتغيير مسارها من قبل طيار "محنك" على دراية واسعة بالممرات الجوية وأماكن وجود الرادارات في المنطقة. لكنه لم يؤكد فرضية الخطف.
وقال رئيس الوزراء الماليزي في مؤتمر صحافي أمس إن أنظمة بث المعلومات من الطائرة تم إيقافها وإن آخر اتصال عبر الأقمار الاصطناعية رصد بعد أكثر من ست ساعات ونصف الساعة على اختفائها من على شاشة رادار مدني عند الساعة 1,30 صباح 8 اذار/مارس.
واضاف ان تحركات الطائرة في الفترة الأولية حين غيرت مسارها وحلقت فوق شبه الجزيرة الماليزية متوجهة نحو المحيط الهندي "تدفع للاعتقاد بوجود عمل متعمد قام به شخص على الطائرة".
وأضاف عبدالرزاق "رغم التقارير الإعلامية التي أشارت الى خطف الطائرة، أود أن أوضح أننا لا نزال نحقق بكل الاحتمالات حول أسباب انحراف الطائرة عن مسار رحلتها الأساسي".
وقال إن أعلانه يستند إلى معلومات جديدة من اتصال بالأقمار الاصطناعية مع الطائرة ومعلومات رادار عسكري. وأضاف أن المعلومات التي جمعت تشير "بدرجة عالية من التأكيد إلى أن نظامي الاتصالات الآلية" في الطائرة قد أطفئا واحداً تلو الآخر قبل وصولها الى النقطة الواقعة فوق بحر الصين الجنوبي حين خرجت عن شاشات الرادار المدني.
وكانت الطائرة غيّرت آنذاك مسارها بين سواحل ماليزيا وفيتنام بعد ساعة على إقلاعها من كوالالمبور متوجهة إلى بكين وعلى متنها 239 شخصاً.
وقال عبدالرزاق أن آخر اتصال مؤكد بين الطائرة والقمر الاصطناعي كان عند الساعة 8,11 صباحاً مضيفا ان المحققين يدرسون إلى أي مدى قد تكون الطائرة حلقت بعد ذلك.
وحتى الآن حدد الخبراء آخر نقطة اتصال على انه داخل ممر أو ممرين جغرافيين واسعي النطاق، ممر شمال يمتد من حدود كازاخستان وتركمانستان إلى شمال تايلاند وممر جنوبي يمتد من إندونيسيا الى جنوب المحيط الهندي.
وأضاف رئيس الوزراء الماليزي ان "هذه المعلومات الجديدة من القمر الاصطناعي لديها أثر كبير على طبيعة ونطاق عمليات البحث".
وفي هذا الصدد، اشار الى انه تم وقف اعمال البحث عن الطائرة في بحر الصين الجنوبي. وقال "لقد أوقفنا عملياتنا في بحر الصين الجنوبي ونعيد النظر في انتشار قواتنا".
وكان مسؤول عسكري كبير يشارك في عمليات البحث في منطقة واسعة جداً تمتد من بحر الصين الجنوبي الى المحيط الهندي قال لوكالة فرانس برس "أكيد إنه طيار ذو خبرة محنك ويمارس عمله".
وأضاف ان هذه الفرضية تستند الى معطيات جمعها رادار عسكري ولم تنشر.
واوضح ان الرادار العسكري استمر يرصد طائرة لعدة ساعات بعد اختفاء الرحلة رقم ام اتش 370 وعلى متنها 239 شخصاً عن شاشات الرادارات المدنية.
وأضاف إن الطائرة توجهت إلى المحيط الهندي، الذي يبعد كثيراً الى الغرب عن المسار الذي كان يفترض ان تسلكه الطائرة للوصول الى بكين.
وقال "يبدو ان (الشخص المشار اليه) يعرف جيداً كيف يتجنب الرادارات المدنية. يبدو انه تعلم كيف يتجنبها".
وتفيد هذه التصريحات اضافة الى عدة معلومات صحافية، بان الوضع لم يكن عادياً في مقصورة القيادة.
وقد يكون الضغط قد انخفض فجأة في المقصورة أو تكون حصلت مشاكل ميكانيكية خطيرة جعلت الطيار غير قادر على العمل أو أدت إلى قرارات كارثية.
ومن الفرضيات الأخرى أن يكون استحوذ على المقود قرصان محنك في قيادة الطائرات أو أحد عناصر الطاقم، أو أن يكون الطيار أو مساعده قد انتحر.
وكانت السلطات الماليزية سرعان ما تحدثت عن احتمال تغيير مسار الطائرة نحو الغرب وأفادت عدة وسائل إعلام خلال الأيام الأخيرة أن الطائرة استمرت تحلق في الجو ما بين أربع إلى خمس ساعات بعد فقدان المراقبة الجوية الاتصال بها.
وتوقعت "نيويورك تايمز" الجمعة ان تكون الطائرة البوينغ غيرت اتجاهها وعلو تحليقها عدة مرات بعد فقدان الاتصال بها. ويبدو ان الطائرة صعدت حتى علو 45 الف قدم (19700 متر) في ارتفاع كبير مقارنة بالمسموح به للطائرة البوينغ 777 قبل ان تنزل بشكل غير منتظم حتى 23 ألف قدم أي دون العلو المستخدم لتحليق الطائرات عند الاقتراب من جزيرة بينانغ الماليزية المكتظة بالسكان.
ويبدو أن الطائرة التي كانت حينها متوجهة إلى الجنوب الغربي ارتفعت وغيرت مسارها نحو الشمال الغربي في اتجاه المحيط الهندي، كما اضافت الصحيفة استنادا إلى مصادر قريبة من التحقيق.
وأدت هذه المعلومات وعدم العثور على أي حطام على طول الطريق التي كان يفترض ان تسلكها الطائرة في بحر الصين الجنوبي، الجمعة بماليزيا إلى توسيع نطاق البحث نحو الغرب.
وتشارك في عملية البحث 57 سفينة و48 طائرة من 13 بلداً بما فيها الولايات المتحدة والصين والهند.
وأكد البنتاغون ان البارجة (يو.اس.اس.دي) وطائرة مراقبة (بي-8 بوسييدون) الأميركيتين متوجهتان إلى بحر اندمان شمال غرب شبه الجزيرة الماليزية للمساعدة في عمليات البحث.
وأثار غياب أي آثار وسوء إدارة الأزمة الغضب ثم الحزن في ماليزيا والصين التي كان 153 شخصاً من رعاياها على متن الرحلة. وأعلن التلفزيون الرسمي في الصين أمس استناداً إلى مصادر لم يفصح عنها في العاصمة الماليزية كوالالمبور أن طائرة الخطوط الماليزية المفقودة منذ أسبوع تعرضت للاختطاف وفقاً لتصورات المحققين.

خـالد الزهراني
16-03-2014, 01:09 PM
قال مسؤول ماليزي كبير إن الشرطة التي تحقق في اختفاء طائرة الركاب الماليزية منذ أكثر من أسبوع فتشت منزل مساعد قائد الطائرة بعد أن قال رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق إنه تم تحويل مسار الطائرة عمدا.
وأضاف نجيب يوم السبت إن التحقيق سيركز على الطاقم وركاب الطائرة بعد التأكد من أن شخصا ما على متن الطائرة أغلق على ما يبدو أنظمة الاتصال بالطائرة قبل انحرافها عن مسارها المقرر من كوالالمبور إلى بكين.
وقال مسؤول كبير مطلع على التحقيق إن ضباط الفرع الخاص فتشوا منزل فارق عبد الحميد (27 عاما) مساء السبت، وقبل ساعات فتشت الشرطة منزل قائد الطائرة البالغ من العمر 53 عاما ظاهري أحمد شاه، وقال مسؤول الشرطة"لا نستبعد أي نوع من الدوافع في هذه اللحظة

خـالد الزهراني
16-03-2014, 01:12 PM
http://s.riy.cc/2014/03/12/img/455221297355.jpg

أعلنت الشرطة الماليزية انها تعرفت على هوية احد الرجلين اللذين صعدا الى الطائرة المفقودة التابعة للخطوط الجوية الماليزية بجوازي سفر مسروقين موضحة انه ايراني يبلغ من العمر 19 عاماً ويشتبه انه اراد "الهجرة" الى المانيا.
واعلن قائد الشرطة الماليزية "لا نعتقد انه عضو في مجموعة ارهابية لكننا نعتقد انه اراد الهجرة الى المانيا".
وقال للصحافيين إن الرجل عرف عنه على انه بوريا نور محمد مهرداد وانه استقل الطائرة مستخدما جواز سفر نمساويا كان حامله ابلغ عن سرقته.
واضاف "قمنا بالتحقق من تاريخه بالتعاون مع منظمات شرطة اخرى".
ولم يتم تحديد هوية الشخص الآخر الذي صعد الى الطائرة بجواز سفر مسروق.
وكانت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية اختفت عن شاشات الرادار وعلى متنها 239 شخصا فيما اطلقت عملية بحث دولية كبرى في البحر قبالة جنوب شرق آسيا.
وعلى اثر المعلومات ان راكبين على متن الطائرة كانا يحملان جوازي سفر اوروبيين- نسماوي وايطالي- سرقا في تايلاند، سرت تكهنات حول حصول خرق امني وهجوم ارهابي محتمل.
وعن اسباب الاعتقاد بأن الرجل اراد الهجرة الى المانيا، قال قائد الشرطة إن السلطات اجرت اتصالا مع والدته التي تنتظر وصوله الى فرانكفورت.
وقد وصل مهرداد مع الرجل الآخر الذي استخدم جواز السفر الإيطالي لكن لم تكشف هويته بعد، الى كوالالمبور في 28 فبراير.
احتمالات الاختفاء الأربعة
وأعلن مسؤول بارز بالشرطة الماليزية أن الشرطة تدرس أربعة أسباب ربما تكون أدت لاختفاء الطائرة التي كان على متنها 239 راكبا من بينها الاختطاف والتخريب.
وقال مفتش الشرطة الفريق خالد أبو بكر إنه بجانب الاختطاف والتخريب فإن السببين الآخرين اللذين تدرسهما الشرطة هما المشاكل النفسية للركاب وطاقم الطائرة، والمشاكل الشخصية للركاب بين طاقم الطائرة.
وأضاف أنه يدرس بدقة الخلفية الشخصية لركاب وطاقم الطائرة المفقودة.
وقال في مؤتمر صحافي "ليس لدينا تقرير استخباري مسبق بشأن أي تورط لإرهابيين".

البحث بحراً وبراً ومن الفضاء
تكثفت اعمال البحث بحرا وبرا وحتى من الفضاء لتحديد مكان طائرة البوينغ 777 التابعة للخطوط الجوية الماليزية.
وتشارك في عمليات البحث عشرات السفن والطائرات والمروحيات من تسع دول خصوصا الصين والولايات المتحدة وفيتنام وماليزيا والفليبين وسنغافورة.
والصين التي كان 153 من رعاياها على متن الطائرة والتي انتقدت ماليزيا بسبب عدم نشر الإمكانات اللازمة فورا في عمليات البحث، اعلنت أمس عن اعادة توجيه عشرة اقمار اصطناعية للمساهمة في عمليات البحث.
وهذه الأقمار الاصطناعية الصينية المتطورة جدا ستستخدم خصوصا للمساعدة على الملاحة ومراقبة الأحوال الجوية والاتصالات ومسائل اخرى في عمليات البحث.
وعدلت الصين عمل الأقمار الاصطناعية الموجودة في المدار للمساعدة في أعمال البحث عن الطائرة الماليزية.
وأوضح موقع جيش التحرير الشعبي الصيني ان مركز المراقبة والتحكم بالأقمار الاصطناعية في شيآن، بدأ رد فعل عاجل للبحث، وقام بضبط ما يصل إلى 10 أقمار صناعية عالية الدقة.
وأوقف المركز أوامر للعديد من الأقمار لتقديم خدمة مراقبة الطقس والاتصالات ومجالات أخرى.
ولم تعثر سفينة فيتنامية ارسلت للتحقق من احتمال وجود طوف نجاة، الا على "غطاء للكابلات"، على ما اعلن مساعد رئيس اركان الجيش الفيتنامي فو فو توان لوكالة الأنباء الفرنسية.
واعلن نائب وزير النقل الفيتنامي بام كوي تيو الثلاثاء ان هانوي ستوسع ايضا عمليات الإنقاذ "نحو شرق وشمال شرق البلاد"، في منطقتين منفصلتين موضحا انه طلب مساعدة صيادين في المنطقة.

عائلات مكلومة تنتظر الحقيقة
في انتظار معرفة مصير الطائرة، وصلت عائلات الركاب الى كوالالمبور فيما تتراوح مشاعر اقرباء الركاب ما بين الأمل والاستسلام.
وقال اقرباء كاثرين وبوب لوتون الزوجين الاستراليين اللذين كانا على متن الطائرة "كل افراد العائلة يحاولون الحفاظ على التفاؤل ويأملون في ان يكونا تمكنا من النجاة لكننا نستعد للأسوأ".
وفي الهند تخشى عائلة مكتيش موخارجي (42 عاما) تكرار القصة المأساوية بعدما قضى جده وهو وزير سابق في حادث تحطم طائرة في نيودلهي في 1973.
وقال عمه مانوج موخارجي لوكالة الأنباء الفرنسية إن "العجائب تحصل في بعض الأحيان، نصلي من اجل ان يعود الينا".
والى جانب الركاب الصينيين البالغ عددهم 153 هناك اربعة فرنسيين و38 ماليزيا وسبعة اندونيسيين وستة استراليين وثلاثة اميركيين وكنديان لكن ايضا روس واوكرانيون.

خـالد الزهراني
16-03-2014, 01:16 PM
أعلن مسؤول طيران في ماليزيا إن سفن وطائرات البحث لم تعثر على أثر للطائرة الماليزية المفقودة في المنطقة التى رصد فيها قمر أصطناعي صيني أجساماً طافية ،تردد أنها ربما تكون حطام الطائرة .
وقال أزهار الدين عبد الرحمن مدير إدارة الطيران المدني إن طائرات وسفن البحث والإنقاذ لم تعثر على شئ في المنطقة يعود للطائرة المفقودة .
وخصصت الصين عشرة أقمار اصنطاعية للمشاركة في عملية البحث، وأظهرت صور القمر الاصطناعي ثلاثة أجسام تردد أن حجمها يصل إلى 13 في 18 مترا، و 14 في 19 مترا، و24 في 22 مترا

8 دول تشارك في البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة
http://s.riy.cc/2014/03/10/img/505224554333.jpg

تشارك قرابة 100 سفينة وطائرة من ثماني دول في آسيا والباسفيك في البحث عن الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية التي اختفت أثناء قيامها بالرحلة رقم إم إتش 370 وعلى متنها 239 راكبا يوم السبت.
وانهالت المساعدات بعد أن طلبت ماليزيا يد المساعدة في تحديد مكان الطائرة البوينج طراز 200 - 777 التي اختفت يوم السبت وهي في طريقها من كوالا لمبور إلى بكين.
وأرسلت كوالالمبور 18 طائرة و27 سفينة لقيادة مهمة البحث والانقاذ في البحار الواقعة بين ماليزيا وفيتنام حيث أجرت الطائرة آخر اتصال لها.
وفيما يلي الدول التي تشارك في البحث :
فيتنام - أعلنت وزارة الشؤون الخارجية أن فيتنام قد أرسلت طائرتين وسبع سفن للمساعدة في عملية البحث. وقالت اللجنة الوطنية للبحث والانقاذ إنه جرى وضع خمس طائرات وأربع سفن أخرى في حالة استعداد للقيام بأعمال البحث .
الصين - أرسلت الصين أربع سفن بحث وانقاذ وسفينتين حربيتين للمساعدة في المهمة. وأحد هاتين السفينتين الحربيتين وهي سفينة إنزال برمائية تحمل على متنها مروحيتين وفريقا طبيا مؤلفا من 14 فردا وفريق انقاذ مكون من 10 غواصين. يذكر أن أكثر من 150 راكبا على الطائرة المفقودة كانوا من الرعايا الصينيين .
سنغافورة - أرسلت سنغافورة سفينتين حربيتين وغواصة انقاذ ومروحية سكورسكي تابعة للبحرية وطائرة نقل سي - 130 للمساعدة في مهمة البحث والانقاذ . وتحمل الغواصة على متنها غواصين يمكنهم البحث تحت الماء عن أي دليل يقود إلى مكان الطائرة بحسب وزارة الدفاع.
تايلاند - أرسلت البحرية التايلاندية مروحية سوبر لينكس وسفينة دورية إلى بحر أندمان غربي تايلاند للمساعدة في عملية البحث. كما وضعت سفينتين أخريين في حالة استعداد في خليج تايلاند انتظارا لأي طلب بالمساعدة من ماليزيا.
أستراليا - أرسلت أستراليا طائرتين أوروين طويلتي المدى طراز إيه بي - 3سي لتعزيز مهمة البحث في بحر الصين الجنوبي . يذكر أن ستة استراليين من بين ركاب الطائرة المفقودة.
إندونيسيا - أرسلت إندونيسيا فرقاطة صغيرة وأربع سفن دورية سريعة وطائرة مراقبة بحرية للانضمام لعملية البحث عن الطائرة المفقودة بعد أن طلبت ماليزيا المساعدة في البحث في المياه الواقعة حول جزيرة بينانج ومضيق مالاكا.
الولايات المتحدة - أرسلت البحرية الأمريكية السفينتين يو إس إس بينكناي ويو إس إن إس جون إيركسون وطائرة أوريون طراز بي - 3 سي من قاعدة كادينا الجوية في أوكيناوا باليابان. والسفينة يو إس إس بينكناي هي مدمرة مجهزة بصواريخ موجهة وتحمل مروحيتين إم - إتش 60 أر يمكن تجهيزهما للقيام بمهام بحث وانقاذ.

ساند
16-03-2014, 03:37 PM
اي خبير وَ أي احتماليه انتحار ..
إللي بيفهم صح راح يعرف أنها أختفت يعني أختفت إللي فيها عايشين
وَ الطائرة سليمة وَ راحت لعالم آخر .. وَ كالعادة الأخبار راح تقول انتحروا وانفجرت!!
ادرسوا يا عالم ترى غيرنا تطوروا بـ كثير وَ هم الوحيدين
إللي عارفين حقيقة إختفاء الطائرة الماليزية

حلم الهمس
17-03-2014, 04:19 AM
يعطيك العافية تسلم

غروب الشمس
17-03-2014, 07:39 AM
كل يوم مطلعين احتمال او توقع جديد
وماندري عن الحقيقة وين
بس الاكيد انهم بخير والله اعلم