المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مرض الضغط (إرتفاع ضغط الدم) .


faryda younis
28-01-2014, 06:44 PM
مرض الضغط (إرتفاع ضغط الدم) .

ضغط الدم هو مقياس القوة أو الضغط الذى يحدثه سريان الدم ضد جدران الأوعية الدموية التى يسرى بها .
حيث يقوم القلب بضخ الدم في الشرايين ( الأوعية الدموية ), والتي بدورها تحمل الدم إلى جميع أجزاء الجسم, و خلال تلك الرحلة ينشىء ضغظ نتيجة القوة التى يحدثها سريان الدم المندفع داخل تلك الأوعية الدموية, و هذا ما يسمى بضغط الدم .
إرتفاع ضغط الدم (http://www.altibbi.com/%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%AA-%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%A9/%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B9-%D8%B6%D8%BA%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%85/%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B9-%D8%B6%D8%BA%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%85), أو ما يسمى أيضا بمرض الضغط, هو حالة مرضية شائعة, ترتفع فيها قوة سريان الدم ضد جدران الشرايين, مما يزيد من صعوبة عمل القلب على ضخ الدم الى الجسم, وقد يؤدى مع مرور الوقت إلى أمراض القلب, كقصور القلب, كما أنه قد يساهم في تصلب الشرايين .
يتم تحديد ضغط الدم عن طريق قياس المقاومة لتدفق كمية الدم الجارى في الشرايين, و كلما زاد ضخ الدم من قبل القلب و زاد إنقباض الشرايين, كلما إرتفاع ضغط الدم.
يمكن أن يكون إرتفاع ضغط الدم (مرض الضغط ) حادثا لعدد من السنوات من دون ظهور أي أعراض, ولكن هذا اللإرتفاع غير المنضبط يزيد من خطر الإصابة بالمشاكل الصحية الخطيرة, بما في ذلك النوبات القلبية والسكتات الدماغية .
و يتطور إرتفاع ضغط الدم عادة على مدى سنوات عديدة, و يؤثر على الجميع تقريبا في نهاية المطاف, و لكن لحسن الحظ, هذا المرض يمكن إكتشافه بسهولة, وبمجرد حدوث ذلك يمكن السيطرة عليه بإجراء بعض التعديلات الصحية فى نمط الحياة بالإضافة إلى تعاطى العلاجات الطبيبة المخصصة .
قراءة ضغط الدم تحتوى على رقميين, الرقم الأعلى ( الانقباضي, فى البسط ) و الرقم السفلي ( الانبساطي, قى المقام ) :
· يعتبر ضغط الدم الطبيعى (http://www.altibbi.com/%D8%A7%D8%B3%D8%A6%D9%84%D8%A9-%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%A9/%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B9-%D8%B6%D8%BA%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%85/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%AF%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D9%8A-%D9%84%D8%B6%D8%BA%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%85-%D9%88%D9%83%D8%B0%D9%84%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%83%D8%B1-%D9%88-%D8%B9%D9%86%D8%AF%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D8%B5%D8%A8%D8%AD%D9%88%D8%A7-43288) : 120 على 80 ( 120/ 80 ) ميلل زئبق .
· بينما يعتبر 120 - 139 على 80 - 89 , حالة تسمى قبل الضغط, و هى تعنى زيادة القابلية للإصابة بإرتفاع ضغط الدم .
· المرحلة الأولى من إرتفاع ضغط الدم تكون القراءة 140-159 على 90-99 ميلل زئبق .
· أما فى المرحلة الثانية من المرض, فتكون القراءة 160 وما فوق على 100 وما فوق .
يوجد تفاوت نسبى طبيعى من شخص لآخر, فبعض الأشخاص قد يكون الضغط الطبيعيى لديهم أقل من ما يعتبر طبيعيى بالنسبة لغالبية الناس .
[/URL]http://www.acapi.com/ar/info_bank/arabic21_files/image002.jpg (http://www.google.com.eg/url?sa=i&rct=j&q=&esrc=s&source=images&cd=&docid=HK1xeikw-c28KM&tbnid=cp4bZO1UlDcRmM:&ved=0CAUQjRw&url=http%3A%2F%2Fwww.acapi.com%2Far%2Finfo_bank%2F arabic21.php&ei=u8znUpCZCrSg0wWproHABw&bvm=bv.59930103,d.ZG4&psig=AFQjCNHVa87mJxKG3ICdScheYYyJlWwsJA&ust=1391009332431601)
ما هي أسباب ارتفاع ضغط الدم؟
فى حقيقة الآمر, تظل الأسباب الدقيقة وراء هذا المرض غامضة حتى اليوم, ولكن العديد من العوامل والظروف قد تلعب دورا أساسيا فى حدوث المرض و تطوره, و من أهم تلك العوامل :
· التدخين .
· زيادة الوزن أو السمنة .
· الافتقار إلى النشاط البدني ( الحياة الخاملة بدنيا ) .
· تناول الكثير من الملح في النظام الغذائي .
· شرب الكثير من الكحول (أكثر من كأسين يوميا ) .
· الإجهاد .
· التقدم فى العمر .
· بعض الحالات الوراثية .
· التاريخ العائلي لوجود إصابات بإرتفاع ضغط الدم .
· أمراض الكلى المزمنة .
· إضطرابات الغدة الكظرية والغدة الدرقية .
[URL="http://www.albalsem.info/matar/images/bloodpressure.jpg"]http://www.albalsem.info/matar/images/bloodpressure.jpg (http://www.google.com.eg/url?sa=i&rct=j&q=&esrc=s&source=images&cd=&docid=FlHQC0gfW2bUIM&tbnid=0T0HmSrKsztOVM:&ved=0CAUQjRw&url=http%3A%2F%2Fwww.albalsem.info%2Fmatar%2FAD.ht m&ei=2sznUtbDDsi10wWl1IHoBA&bvm=bv.59930103,d.ZG4&psig=AFQjCNHVa87mJxKG3ICdScheYYyJlWwsJA&ust=1391009332431601)
أنواع مرض ضغط الدم.
يوجد نوعان رئيسيان من مرض إرتفاع ضغط الدم, و هما إرتفاع ضغط الدم الأساسى, و إرتفاع ضغط الدم الثانوى .
- إرتفاع ضغط الدم الأساسي .
يمثل ما قد يصل إلى 95 % من حالات إرتفاع ضغط الدم, و لا يمكن تحديد السبب الكامن وراء هذا المرض, ولذلك يسمى هذا النوع من إرتفاع ضغط الدم بإرتفاع ضغط الدم الأساسي .
وقد تم ربط الإصابة بهذا النوع بعدد من عوامل خطر معينة, هو مثلا يميل لإن يحدث فى أسر بعينها, مما يعنى وجود رابط وراثى, و يؤثر على الرجال بنسبة أكثر من النساء .
كذلك يلعب العمر و العرق أدوارا هامة فى الإصابة بهذا النوع, فالأشخاص ذوى البشرة السوداء - على سبيل المثال - لديهم ضعف فرص الإصابة بالمرض مقارنة بالإشخاص ذوى البشرة البيضاء . و على الرغم ذلك, تبدأ تلك فى الفجوة فى الإختفاء تدريجيا بعد حوالي سن 44 حتى سن 65, و يصبح الكل متساوى فى نفس فرص أو إحتمالات الإصابة بالمرض, إلا أن النساء ذواتى البشرة السمراء يظل لديهن أعلى نسب الإصابة بمرض إرتفاع ضغط الدم.
كما يتأثر إرتفاع ضغط الدم بشكل كبير بالنظام الغذائي وأسلوب الحياة, حيث أن العلاقة بين تناول الملح و إرتفاع ضغط الدم هى علاقة خاصة جدا, فالأشخاص الذين يعيشون على الجزر الشمالية من اليابان يتناولون المزيد من الملح مقارنة بآى فرد آخر في العالم, ولذلك يوجد أكبر معدل للإصابة بارتفاع ضغط الدم الأساسي فى العالم بين سكان تلك الجزر, وعلى النقيض تماما, الأشخاص الذين يميلون إلى تخفيف الملح فى طعامهم تقل فرص تعرضعم للإصابة بارتفاع ضغط الدم الأساسي بشكل كبير .
و بصورة عامة, غالبية الناس يمكن أن يعانوا من إرتفاع ضغط الدم عند الإفراط فى تناول و إستخدم الملح, و بمعنى آخر أن أي كمية أكثر من الحاجة الجسدية - الحد الأدنى للملح - تزيد من فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم .
و من العوامل الأخرى التي يمكن أن تزيد أيضا من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم الأساسي, السمنة, و مرض السكري, و الإفراط فى تناول القهوة, و تناول كميات زائدة من البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم فى الغذاء, ونقص النشاط البدني, و الإفراط فى شرب الكحول .
- إرتفاع ضغط الدم الثانوي .
يحدث هذا النوع عند تحديد وجود سبب مباشر لارتفاع ضغط الدم, و لذلك يسمى بالثانوى, لإنه نتيجة لحالة آخرى.
و من بين الأسباب المعروفة لارتفاع ضغط الدم الثانوي, أمراض الكلى المزمنة, و كذلك الأورام أو التشوهات التي تصيب الغدد الكظرية ( الغدد الصغيرة الموجودة على قمة الكليتين ) .و كذلك تعتبر حبوب منع الحمل التى تؤدى إلى إفراز كميات زائدة من الهرمونات سببا فى حدوث إرتفاع ضغط الدم الثانوى, و تحديدا تلك التي تحتوي على هرمون الاستروجين فقط .
من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم؟
· الأشخاص الذين هم على صلة قرابة بأولئك الذين يعانون من إرتفاع ضغط الدم .
· الأشخاص المدخنون.
· الأمريكيين من أصل أفريقي .
· النساء الحوامل .
· النساء اللواتى يتناولن حبوب منع الحمل لفترات طويلة .
· الأشخاص فوق سن ال 35 عاما من العمر .
· الاشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة .
· الأشخاص الذين يشربون الكحول بشكل مفرط .
· الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الأطعمة الدهنية أو الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الملح .
· الأشخاص الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم .
وجود أكثر من حالة فى نفس الوقت, فمثلا إمرأة أمريكية ذات بشرة سمراء (من أصل أفريقى) و تتعاطى حبوب منع الحمل, يزيد من فرص إصابتها بأرتفاع ضغط الدم بشكل كبير - إذا لم تتخد الحيطة اللازمة - بسبب وجود أكثر من عامل خطر على الإصابة بالمرض فى نفس الوقت.
بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من وجود عوامل خطر, يجب إتخاذ بعض الخطوات البسيطة التى قد تعنى الكثير على طريق الوقاية, أو تقليل فرص الإصابة بمرض إرتفاع ضغط الدم, تلك الخطوات تشمل:
· القياس الدورى بصورة منتظمة لضغط الدم .
· تقليل الأملاح فى الطعام بشكل كبير .
· إدارة حالات الإجهاد و التوتر بشكل سليم .
· ممارسة التمارين الرياضية (http://consult.islamweb.net/consult/index.php?page=Details&id=2189586), و لو 30 دقيقة من المشى لمدة 3 مرات أسبوعيا .
· الحد من جميع العوامل الأخرى التى قد تزيد من خطر الإصابة بإرتفاع ضغط الدم قدر الإمكان .

ساند
28-01-2014, 08:01 PM
الله يبعدنا عنه وَ يشفي كل من أُبتلي به
شكراً لطرحك وَ دمت بحفظ الله

طبعي كذا
28-01-2014, 10:16 PM
الله يعافينا و يعافي جميع المسلمين
مرض الضفط مرض واسع الانتشار للاسف
....
...
شكراً ع طرح المعلومات