المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : والد لمى": يجب محاكمة "العريفج" و"الأشاعرة".. وأريد رؤية جثة ابنتي كاملة


خـالد الزهراني
14-01-2014, 09:01 AM
طالب عائض الروقي والد الطفلة "لمى" بمحاكمة الإعلامي عبد الله العريفج ومغرد يسمي اسمه "خالد الأشاعرة لنشرهما تغريدات يتهمانه فيها بأنه قتل ابنته أو أخفاها متعمداً، نافياً في الوقت نفسه وجود حساب له أو لزوجته على "تويتر".
كما وجّه الروقي انتقاداته إلى الدفاع المدني لتأخره في استخراج جثة ابنته، واصفاً إمكانيات الدفاع المدني بالضعيفة، مطالباً برؤية جثة ابنته كاملة.
فيما أكد المتطوع محمد الشمري، وفقاً لـ"الوئام"، عدم وجود حفارات خاصة بالدفاع المدني، وأن جميع الحفارات الموجودة بالموقع تابعة لـ"أرامكو"، وأن الكاميرا التي أنزلت في البئر لم تكن دقيقة، قال اللواء مستور الحارثي مدير الدفاع المدني بتبوك إن الحفار الذي استعانوا به لتكسير الصخور يتبع الدفاع المدني، مشيراً إلى خطورة عمليات الحفر وأنها تهدد حياة الموجودين.

أوضحت والدة لمى، أن الملابس التي عثروا عليها في اشلاء من جثمان لمى وشرابها ودميتها لا تخص طفلتها لمى مطلقا، داعية من وجدها ان يبحث عن صاحبتها ولمن تعود وأضافت «لعلهم يتوصلون الى جثة اخرى».
ونقل خالد الروقي، عم لمى على لسان أم لمى، أنها لا تستطيع ان تتخيل او تصدق ان فلذة كبدها قد فارقت الحياة وأنه يبقى الامل يراودها في كل لحظة منذ أن سقطت في البئر قبل 20 يوما بحسب عكاظ .

وقال الروقي «أم لمى مستحيل ان تكلم صحفيا او صحفية وان حالتها النفسية اصلا لا تسمح بذلك»، مشيرا إلى أنه ينقل على لسانها بأنها لا تصدق ما تتناقله وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي وحتى تصريحات الدفاع المدني بانهم عثروا على اشلاء من جثمانها، وأضافت «لن اقتنع بان الاشلاء التي وجدت تعود لجثمان ابنتي الا بعد تحليل D N A، حينها سأكرم ابنتي بدفنها واتقبل فيها العزاء».

وأكد الروقي أن أم لمى رافضة حتى الآن أن تتقبل فيها العزاء قائلة «يراودني امل بعودتها فربما تكون ابعدت عن المكان وتاهت».
وأشار الروقي إلى أن الحزن يخيم على تفكير أم لمى ويسيطر عليها عندما تسألها شقيقتها اشواق التي كانت تلعب معها عندما سقطت في البئر «متى سيجدون لمى، انا رايتها وقعت في البئر الملعون يا أمي، اريد لمى فانا احبها»، وأضاف «في هذه اللحظات يبدأ الشك يراودها بان لمى في البئر».

واكد خالد ان ام لمى لا ولن تعترض على قضاء الله وقدره وهو من رزقها اياها من غير حول ولا قوة وهو من كتب لها هذا المصير.