المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لمى. والدها يرمي لها عبوات الماء وقطعها المفضلة من البسكويت .. في منظر أبكى الم


عنابي
03-01-2014, 05:47 PM
كادت السنة الميلادية المجيدة تدخل ونحن على مشارفها دون الوصول إلى جثة " لمى "
تلك الوردة البريئة حيث تابعنا أخبارها عبر الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي / بل تابعها الجميع في بلادنا ...


لمى الروقي سقطت في بئر إرتوازي يوم الجمعة قبل الماضي " أكثر من 10 أيام "
" لمى " ذهبت كما ذهب الكثير من الأبرياء في تلك الهاوية التي يسمونها الأبار المكشوفة
والقنابل الموقوته سقطت ولم يسقط معها الأمل والحرقة ....
حيث تابعت البحث وحدات من دفاعنا المدني , وشركة أرامكو, وبعض الجهات الأخرى
حتى وصلوا لجثتها وذلك حسب ما وصلني وقد أكون على خطأ
ولربما لا زال البحث جاري والله أعلم !!

عموماً ...
لا شك أن ما قاموا به يُعتبر جُهد يُشكرون عليه في ظل الإمكانات المتواضعة ونقص الخبرات ..
إلا أنهم واصلوا الحفر والبحث حتى وجدوا جسدها الضعيف جثةً هامده في قعر تلك البئر السحيقة .


ولكن .. يا جماعة الخير ما هذه الأبار التي تبتلع كل يوم طفل بريء أو حتى شخص بالغ
كما حصل لتلك المرأة في الطائف وغيرهم في نجران وجيزان ...

لماذا لا يُكلف صاحب أي بئر إرتوازي بإغلاقها ووضع إشارة تنبيه وتحذير بوجود فخ وقنبله
قد يقع فيها أي إنسان - حتى لا تتكرر المآسي كل يوم ونفقد عزيز أو قريب أو حتى بعيد ." لا سمح الله "

ولا حول ولا قوة إلا بالله

واترك لكم التعليق

ضاحي خلفان يشعل "تويتر" بحديثه عن كيفية إنقاذ الطفلة لمى

عاجل - (كمال عثمان)
قال نائب رئيس الشرطة والأمن العام في إمارة دبي، الفريق ضاحي خلفان تميم، إنه إذا تم
تصوير وضعية الفتاة لمى التي أمضت حتى الآن 12 يومًا داخل بئر بوادي الأسمر بتبوك،
فإنه سيكون من السهل إخراجها.


وكتب خلفان في تغريدة له، ردًا على تغريدة لحساب "الأكثر مشاهدة" (@topSaudinews)
على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، ما نصه: "سبق أن استدعينا من دولة خليجية إنقاذ طفلة
سقطت في بئر بعد يوم من سقوطها... شغلنا لها الأوكسجين وتمكنا من إنقاذها حية والبئر ضيقة
وعميقة.. لكن الإنسان ﻻزم يفهم أنه لا يوجد حادث يشبه الثاني ﻻبد إﻻ ويختلف في شيء".

وكان حساب "الأكثر مشاهدة" الذي يعد من أفضل الحسابات الإخبارية العربية على موقع "تويتر"
نشر تغريدة، على لسان والد وأقارب الطفلة لمى الروقي وجاء فيها "إن مُضي 11 في حفر 40 مترًا
فقط لهو أمرٌ محزن للغاية، يكشف مدى تواضع مدني المنطقة!".

وهو ما دفع الفريق خلفان لإجراء مداخلته، والتي لاقت استحسانا من عشرات المتابعين،
حيث غرد "إمْلائِي تويتر" قائلا: "علّمهم ياضاحي أن إنزال كاميرا ليلية أو كاميرا بكشّاف يسهّل
مهمتهم كثيرًا ولكن يبدو أن القائم على العمليّة ذو تفكير محدود".


فيما غرد "ملاك الراشد" قائلا: "الكاميرات الحرارية وصلت إلى عمق 30 مترًا واعترضتها طبقة
من الرمل والحجارة"، بينما استغرب "العتيبي سعود" مغردا "هل يعقل أن لا أحد يستطيع إخراجها
كما ذكرت شركة كبرى لدينا"، فيما غرد آخر "الشركة التي حفرت البئر تستطيع حفر بئر بجواره مثﻻ".

أما عزيز فرد على تغريدة الفريق ضاحي خلفان قائلا: "تكمن المشكلة في الإمكانيات الضعيفة
وكمية الأمطار التي هطلت.. روحهم البطولية في المحاولات لا تكفي".

ونظرًا لسابق خبراته فقد طلب مغرد من الفريق خلفان الإشارة إلى أهم الشركات التي تستطيع
حفر بئر موازية في أسرع وقت.

يذكر أن الدفاع المدني بمنطقة تبوك قال اليوم الاثنين، إن مندوب شركة بن لادن، أفاد أنه لا يوجد
لديهم حل لإخراج لمى الروقي من البئر، مبينًا أن مسافة الحفارات التي لديهم لا تتجاوز 35م،
ولا تستطيع الحفر بالصخر، وذلك في آخر تطورات حول مأساة الطفلة السعودية لمى الروقي.

وأشار بيان الدفاع المدني السعودي الأول أن الطفلة (لمى) توفيت على عمق (30م)
حسب ما أظهرته الكاميرات الحرارية التي قامت فرق الدفاع المدني باستخدامها فور وقوع الحادثة،
حيث لم يتم رصد أي وجود حياة للطفلة من قبل أجهزة الدفاع المدني في بئر يبلغ عمقها
114 مترًا وفوهتها 50 سنتمتر.

ورغم الجهود الكبيرة التي بذلها فريق الدفاع المدني إلا أنها واجهت صعوبات في كل يوم
حالت دون استخراج الطفلة.

من جهتم انتقد أقارب الطفلة لمى أعمال الدفاع المدني، حيث لم يحفروا سوى 37 مترًا فقط
من مسافة مُقررة لبئر قد تزيد على 114 مترًا، وذلك في خلال الفترة التي تقترب من 12 يومًا.

مبدين استغرابهم لتصريح مدير الدفاع المدني في تبوك عندما أكد وفاة الطفلة من أول يوم بحث.


يشار إلى أن الطفلة لمى الروقي سقطت في بئر ارتوازية بوادي الأسمر، الذي يبعد عن محافظة
حقل 30 كيلومترًا، أثناء تنزه أسرتها، وما زالت الجهود مستمرة من قبل الدفاع المدني في تبوك لإخراجها من البئر.



واترك لكم التعليقات

صآحب ألسعآدهـ
03-01-2014, 06:38 PM
الله يرحمها .. تم تأكيد خبر وفاتها من قبل زميلنا خالد الزهراني

وما قصت الطفلة لمى الا قطرة من بحر الاخطاء التي تتسبب بها بعض الجهات الحكومية

من خلال عدم الاخلاص بما يقومون به والتهاون الذي اشبهه بالابادة السرية داخل اروقة مجتمعنا

لاهنت عنابي

غروب الشمس
03-01-2014, 08:38 PM
الله يرحم لمى ويصبر اهلها امابالنسبة لحادثة سقوطها في البئر وعدم التمكن من انقاذها فاعتقد انه يعود للامكانيات البسيطة للدفاع المدني ونظرا لصعوبة المنطقة كماتابعنا في الاخبار وكم هو محزن للغاية هذا الموقف حين شاهدنا صور والدها وهو يجلس بالقرب من البئر ينتظر انقاذابنته بالرغم من البرد الشديد
ولانملك الاان نقول رحمك الله يا لمى الروقي

تعاطف الكثيرون مع ذويها، ولا سيما مع استمرار والدها في رمي عبوات الماء وقطعها المفضلة من البسكويت لها في البئر على امل أنها مازالت على قيد الحياة، وهو الأمر الذي هز مشاعر الكثيرين حول العالم ، كما انطلقت حملة في السعودية للإبلاغ عن الآبار المهجورة وإغلاقها حتى لا تتكرر مأساة لمى.
G]

غاْرديّـכּہاا
04-01-2014, 10:20 AM
الله يرحم لمى بواسع رحمته يارب :20:
ويكون في عون اهلها ويصبرهم ويجبر قلوبهم ويعوضهم خير يارب
والله يجازي بالخير كل من ساهم في البحث عنها خير ىالجزاى وشكرااا الدفاع المدني وﻻ كن قظى الله فوقنا جميعا
..:z20:

الراسيه
04-01-2014, 10:43 AM
تتوالى مآسي مجتمعنا في كل مكان والسبب ان جميع الوزارات مازالت تعيش في العصر الحجري ويترأسها كبار السن اللي كل مازاد عمره زاد تمسكه بالدنيا والمنصب دون اي تطوير لنا عشرين سنه مكانك قف في كل شي مع امكانات ضعيفه جدا جدا ...
الله يرحم لمى بواسع رحمته ويصبر ابوها وامها ..من جد حادث فطر قلوبنا ولكن ماباليد حيله..

روحى بالحرم
04-01-2014, 11:58 AM
الله يرحمها ، ويهدى الجميع