المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ستصيبك الدهشة !! سبحان الله العظيم هذا من أعجب ما قرأت في الإنترنت!! عجيب


رحلة الذاكرين
18-11-2013, 05:10 AM
هذا المقال الصغير من أعجب ما قرأت في الإنترنت

وشعرت بسعادة عظيمة بعد ما قرأته

لأنه يحتوي على ما يحلم به كل إنسان

كل إنسان يتمنى أن يعيش حياة طويلة

ولكن الان بإمكان كل شخص أن يعيش قرونا طويلة

بل وأكثر من ذلك بكثير

يستطيع أن يظل على قيد الحياة إلى قيام الساعة !!

هل تعتقدون أن هذه مبالغة ؟؟

سوف أخبركم كيف بإمكانكم أن تعيشوا كل هذه المدة الطويلة

لو أن شخصا غير مسلم أسلم على يديك هذا العام ...

الان أنت بمشيئة الله تعالى سوف تأخذ نسخة من كل حسناته من صلاة وصوم وحج وعمرة وصدقة وقيام ليل ... إلخ

وهذا الرجل سيدعوا زوجته إلى الإسلام

وأيضا سوف تأخذ نسخة من كل حسناتها !

الان أبناءهم سينشأون على الإسلام بعد أن كانوا سينشأون على الكفر

أيضا ستأخذ نسخة من كل عمل صالح يعملونه

والأحفاد الان أصبحوا مسلمين .... وستأخذ نسخة من كل عمل صالح يعملونه

وأبناء الأحفاد وأحفادهم وأحفاد أحفادهم إلى يوم القيامة !!

يعني بمشيئة الله عملك الصالح سيستمر قرونا طويلة مديدة

ثمرة الدعوة لشخصين سوف تثمر أمما تعبد الله وحده لا شريك له

يعني بدل أن أعيش مرة واحدة وأموت وينتهي الموضوع

كل واحد من هؤلاء الملايين الذين سيسكنون الأرض بعدي سيعيشون عني

يصلون عني ويصومون عني ويحجون عني ويدعون إلى الله تعالى عني

كل فرد منهم هو نسخة أخرى مني

بل سيكون منهم من هو خير مني

ولكن سيكون لي أجره بمشيئة الله تعالى

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً " رواه مسلم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الدال على الخير كفاعله " رواه البخاري

كل ما علينا أن ندعوا غير المسلمين

والأمر أصبح سهلا ميسرا في هذا العصر

الكتب الدعوية متوفرة في كل مكان بكل اللغات

والإنترنت فيه عدد لا يحصى من مواقع الدعوة إلى الإسلام

الان المفاجأة :

إذا دعمت داعية أو مركزا دعويا بصدقة مهما كانت ..... على قدر استطاعتك ..... فبإذن الله تعالى يكون لك أجر كل من يسلم عن طريق ذلك الداعية او ذلك المركز !!

أهم شيء أن تنوي في قلبك أن هذه الصدقة هي صدقة جارية

بعض المراكز يسلم عن طريقهم العشرات يوميا

هل نفرط في هذا الأجر العظيم ؟

هل هناك أسهل من هذا ليبقى عملك الصالح مستمرا بإذن الله تعالى إلى قيام الساعة ؟

وأيضا دعم من يحفظون القرآن الكريم يعطي الإنسان أجر حفظ هذا الإنسان للقرآن وأجر من سيسمعون قراءته وأجر من سيعلمهم وهكذا ....

تخيلوا أن من دعم الحلقات القرآنية التي كان فيها إمام الحرم المكي

سيكون له بمشيئة الله تعالى أجر المليارت من الناس الذين يسمعون تلاوات هذا الإمام !!

لماذا نرضى أن نعيش حياة واحدة والله تعالى أعطانا الفرصة أن نعيش ملايين المرات ؟

هل تتصورون هذا الأمر العظيم ؟؟!

ملايين الناس على مدى قرون يعيشون عنا ونأخذ نسخة من حسناتهم ونحن في قبورنا !!

سبحان الله العظيم على فضله العظيم

انشروا هذا المقال في كل مكان واحتسبوا الأجر العظيم .... فقد تكون سببا في أن يدخل في دين الله خلق كثير .... وقد تكون سببا في أن يحفظ كتاب الله تعالى خلق كثير ..... ويكون لك مثل أجرهم ...فالدال على الخير كفاعله ...


اللهم ارزقنا ثوابا جاريا دائما إلى يوم الدين آمين

اللهم ارزقنا ثوابا جاريا دائما إلى يوم الدين آمين

اللهم ارزقنا ثوابا جاريا دائما إلى يوم الدين آمين

اللهم احشرنا مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم آمين

اللهم انصر دعاة الإسلام في كل مكان ولا تحرمنا أجرهم آمين

رحلة الذاكرين
18-11-2013, 05:12 AM
هذه من أعظم المُبشرات التي ستقرأونها وستفرحون فرحاً عظيماً !!

هل تصورتم يوماً كم عدد الذين يدعون لكم في الدقيقة الواحدة ؟؟

هل تعلمون أنه لا تمر لحظة إلا وهناك عدد مهول من خلق الله تعالى يدعون لكم ؟

بالله تعالى عليكم هل تصورتم َ كم عدد الذين قالوا هذا الدعاء الان في هذه اللحظة وأنتم تقرأون هذه المقالة :

" اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات "

عدد لا يعلمه إلا الله تعالى قالوا هذا الدعاء الان ... منهم من هو في مكان ما في أفريقيا ومنهم من هو على ظهر سفينة في وسط البحر ومنهم من هو في الصين ومنهم من هو عند الكعبة المشرفة ومنهم من هو ساجد في المسجد الأقصى وغير ذلك كثير جداً جداً جداً !!

هناك من يدعوا لك الان وأنت لا تعلم ويطلب من الله تعالى أن يغفر لك !

لا إله إلا الله !

هل عرفتم نعمة الإسلام ؟

هل عرفتم معنى أن هذه الأمة مرحومة ومتواصية على الحق والخير ؟

المسلمون يدعون لبعضهم البعض على مدار الساعة بأن يغفر الله تعالى لهم ....

لاحظوا هذا ليس فقط للأحياء ولكن :

" الأحياء منهم والأموات "

سبحان الله العظيم .... يعني حتى أموات المسلمين لا تمر ثانية واحدة بدون أن يدعوا لهم أحد المسلمين بالمغفرة .... !

ما أعظم رحمة رب العالمين ....

هل يوجد تعاون وتواصي وتراحم في أي أمة من الأمم مثل أمة الإسلام ؟

هل تريدون مفاجأة أخرى ؟

حَمَلة العرش ومن حولهم من الملائكة أيضاً يستغفرون للمسلمين ليلاً ونهاراً ..... قال الله تعالى :

" الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْماً فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ * رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُم وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ * وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ وَمَن تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ " غافر 7-9

لا إله إلا الله ..... !

الذين يحملون عرش الله تعالى يستغفرون لكم يا مسلمين ليلاً ونهاراً ويدعون الله تعالى أن يدخلكم جنات عدن !

هل أدركتم أيها المسلمون أيُ نعمة وفضل تعيشون به ؟

الملائكة والمسلمين يدعون لكم ليلاً ونهاراً بدون توقف .... وحتى بعد وفاتكم سيستمر دعاء الملائكة والمسلمين لكم على مدار الساعة وأنتم في قبوركم ....

حسناً وماذا عن سيد الخلق أجمعين صلى الله عليه وسلم ؟

إليكم هذه المفاجأة العظيمة :

عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت : لما رأيت من النبي صلى الله عليه وسلم طيب نفس .

قُلت : يا رسول الله ادع الله لي .

فقال صلى الله عليه وسلم : اللهم اغفر لعائشة ما تقدم من ذنبها وما تأخر وما أسرّت وما أعلنت .

فضحكت عائشة رضي الله تعالى عنها حتى سقط رأسها في حِجر رسول الله صلى الله عليه وسلم من الضحك .

فقال صلى الله عليه وسلم : أيسُرّك دعائي ؟

فقالت : وما لي لا يسرني دعاؤك .

فقال : والله إنها لدعوتي لأمتي في كل صلاة . " رواه البزار وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة - رقم 2254

الله أكبر الله أكبر الله أكبر !!

"والله إنها لدعوتي لأمتي في كل صلاة "

"والله إنها لدعوتي لأمتي في كل صلاة "

"والله إنها لدعوتي لأمتي في كل صلاة "

سيد الخلق صلى الله عليه وسلم يدعوا لكم في كل صلاة أيها المسلمون أن يغفر الله تعالى لكم ما تقدم من ذنبكم وما تأخر وما أسررتم وما أعلنتم ... !

في كل صلاة يدعوا النبي صلى الله عليه وسلم للمسلمين بهذا الدعاء العظيم ....

أصلاً النبي صلى الله عليه وسلم لو دعى مرة واحدة فهو مستجاب الدعوة بإذن الله تعالى ....

فما بالكم بأنه دعى لنا بهذا الدعاء العظيم في كل صلاة ؟

كم مرة صلى النبي صلى الله عليه وسلم من الصلوات المكتوبة والسُنن وقيام الليل و الاستسقاء والكسوف والخسوف والعيد وغيره ؟

عشرات الألاف من المرات .... وفي كل مرة يدعوا الله تعالى لنا أن يغفر لنا ما قدمنا وما أخرّنا وما أسررنا وما أعلنا .... !

والله إن المحروم هو من حُرِم الإسلام ......

هل حمدنا الله تعالى على هذه النعمة التي لا يتصورها عقل ؟

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم ولأموات ....

انشروا هذا المقال في كل مكان .......


اللهم احشرنا مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم آمين

اللهم ارزقنا منازل الشهداء والفردوس الاعلى من الجنة آمين

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

رحلة الذاكرين
18-11-2013, 05:13 AM
انشروا هذا الموضوع في كل مكان ! ...

ملاحظة عجيبة !! .. هل نُحن نحسن الحمد لله .. ؟

شيخ كبير عمره ثمانون عامًا ، فجأة في أحد الأيام أصيب باحتباس في البول ، فحمله أبناؤه إلى المستشفى و هناك الطبيب قام بعمل قسطرة ، خرج البول و انتهت آلام الوالد ..

توجه الأبناء للطبيب و أخذوا يشكرونه و يثنون عليه كثيرًا ..
التفت الأبناء إلى أبيهم ليطمئنوا عليه فإذا هو غارق في البكاء ، فأخذوا يهدئونه و يقولون له أن المشكلة انتهت فلمَ البكاء !؟

هدأ قليلا ثم بيّن لهم سبب بكائه بهذه الكلمات :
ساعدني الطبيب مرة واحدة فقط و استشعرنا فضله و معروفه و شكرناه كثيرًا ، و ثمانون عامًا يغمرني الله - جل جلاله - بكرمه و إحسانه و ستره و بدون الحاجة إلى أي عملية و لم نستشعر فضله !

يقول ابن القيم - رحمه الله تعالى - :

لو كشف الله الغطاء لعبده ، و أظهر له كيف يدبّر الله له أموره ، و كيف أن الله أكثر حرصًا على مصلحة العبد من العبد نفسه ، و أنه أرحم به من أمّه ، لذاب قلب العبد محبةً لله ، و لتقطع قلبه شكرًا لله ..


الْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا خَلَقَ ...

وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ ...

وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ ...

وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ كُلِّ شَيْءٍ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ كُلِّ شَيْءٍ ...

الحمد لله الذي تواضع لعظمته كلُّ شيء، الحمد لله الذي استسلم لقدرته كلُّ شيء ...


الحمد لله الذي ذلَّ لعزَّته كلُّ شيء، الحمد لله الذي خضع لملكه كلُّ شيء ...

اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ....


اللهم إنا نسألك بأنك أنت الله الذي لا إله إلا أنت الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد الرحمن الرحيم الحي القيوم المنان بديع السموات والارض ذو الجلال والاكرام أن ترزقنا الفردوس الأعلى من الجنة من غير حساب ولا سابق عذاب آمين يا رب العالمين
--
اللهم احشرنا مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم آمين

اللهم ارزقنا منازل الشهداء والفردوس الاعلى من الجنة آمين

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

رحلة الذاكرين
18-11-2013, 05:15 AM
رائع جداً!! دعاء قصير جداً لبلوغ الفردوس الأعلى والنجاة من الحساب والعذاب بإذن الله تعالى


الجنة أبدية دائمة ....... فلماذا لا نطلب من الله تعالى أعظم ما فيها ؟

أعظم شيء في الجنة هو الفردوس الأعلى ...... التي يوجد فيها النبي صلى الله عليه وسلم والصدِّيقين والشهداء والصالحين .....

طيب وما أصعب شيء في الآخرة ؟

أصعب شيء في الآخرة هو الحساب و العذاب .... ولكن نبينا صلى الله عليه وسلم أخبرنا أن هناك من عباد الله تعالى من سيدخلون الجنة بدون حساب ولا عذاب ....

حسناً .... الله سبحانه و تعالى يقول في كتابه الكريم :

{وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ }غافر60

{وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ }البقرة186

كما رأيتم ..... الله تعالى يقول إدعوني أستجب لكم ... !

طيب لماذا لا ندعوا الله تعالى بدعاء قصير يجمع أعظم ما في الجنة ويجنبنا أصعب ما في الآخرة ؟

اللهم ارزقنا الفردوس الأعلى من الجنة من غير حساب ولا عذاب آمين يا رب العالمين .....

إجعلوا هذا الدعاء على لسانكم ليل نهار ....

وكما قال السلف رحمهم الله تعالى ... إذا أراد الله تعالى لك خيراً فإنه يُلهمك الدعاء الدائم لذلك الأمر ... لأنه لو لم يُرد لك ذلك الأمر لصرفك عن طلبه كما صرف غيرك عنه ... لكنه جعلك تدعوا بذلك الدعاء لأنه يُريد أن يُحقق لك تلك المنزلة ....

وتأمّلوا هذا الكلام العجيب للتابعي الشهير عطاء ابن أبي رباح رحمه الله تعالى .... يقول : " متى أطلق الله لسانك بالدعاء فاعلم أنه يريد أن يُعطيك ماتشاء مهما عظُم مُرادك وعظُم مطلبك" ....

فإذا كنت تسأل الله تعالى دائماً الفردوس الأعلى من الجنة .... فأعلم أن الله تعالى يُريد أن يُدخلك إياها وإلا لصرفك عن ذلك الدعاء كما صرف غيرك عنه ....

انشروا هذا الموضوع في كل مكان وفي كل المواقع وفي كل الشبكات والمجموعات والهواتف .... ولا تنسوا أن الدال على الخير كفاعله كما قال نبينا صلى الله عليه وسلم ....

اللهم إنا نسألك بأنك أنت الله الذي لا إله إلا أنت الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد الرحمن الرحيم الحي القيوم المنان بديع السموات والارض ذو الجلال والاكرام أن ترزقنا الفردوس الأعلى من الجنة من غير حساب ولا سابق عذاب آمين يا رب العالمين

....................................

اللهم احشرنا مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم آمين

اللهم ارزقنا منازل الشهداء والفردوس الاعلى من الجنة آمين

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

اللهم اجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهلك وخاصتك آمين

اللهم ارزقنا ثوابا جاريا إلى يوم الدين آمين

رحلة الذاكرين
18-11-2013, 05:16 AM
قل هذا الذكر يوميا وكأنك ذكرت الله الليل مع النهار!! سبحان الله العظيم !


احرصوا إخواني على ان تقولوا هذا الذكر لو مرة واحدة في اليوم لأن أجره اضعاف ما نتصور ، فكأنك جلست تذكر الله الليل مع النهار !!

واحرص عند قولك لهذا الذكر ان تتدبره وتتمعن فيه ..


عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، قَالَ: رَآنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا أُحَرِّكُ شَفَتَيَّ، فَقَالَ:"مَا تَقُولُ يَا أَبَا أُمَامَةَ؟"قُلْتُ: أَذْكُرُ اللَّهَ، قَالَ:"أَفَلا أَدُلُّكَ عَلَى مَا هُوَ أَكْثَرُ مِنْ ذِكْرِكَ اللَّهَ اللَّيْلَ مَعَ النَّهَارِ؟ تَقُولُ: الْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ كُلِّ شَيْءٍ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ كُلِّ شَيْءٍ، وَتُسَبِّحُ اللَّهَ مِثْلَهُنَّ"، ثُمَّ قَالَ:"تُعَلِّمُهُنَّ عَقِبَكَ مِنْ بَعْدَكَ"


. أخرجه النسائى (6/50 ، رقم 9994) ، وابن خزيمة (1/371 ، رقم 754) ، والطبرانى (8/238 ، رقم 7930) وصححه الألباني (صحيح الجامع، رقم: 2615).

هذا الحديث الجميل للأسف هو كنز من كنوز السنة النبوية المنسية هذه الأيام، ففي هذه الكلمات القليلة تضيف إلى ميزان حسناتك عددا لا يحصيه إلا الله تعالى من الحسنات. وفي الحديث الحثّ على أن يعلّم المسلم هذه الكلمات لأولاده من بعده أو يعلِّمهن غيره فكل من يقولهن بعده فله مثل أجورهم ولا ينقص من أجورهم شيء.

دائما نسمع حديث النبي صلى الله عليه وسلم " من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا " رواه مسلم .... يعني اذا صلينا على النبي صلى الله عليه وسلم ... الله سبحانه وتعالى يصلي علينا عشر مرات .... طيب ما معنى صلاة الله تعالى علينا ؟ .... يعني اخراجنا من الظلمات الى النور {هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيماً }الأحزاب43.... يعني ما دام إنك تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم فإن الله تعالى يخرجك من الظلمات إلى النور بنص الآية الكريمة السابقة .... اللهم صلِ وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ...

اللهم احشرنا مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم آمين


اللهم ارزقنا منازل الشهداء والفردوس الاعلى من الجنة آمين

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

رحلة الذاكرين
18-11-2013, 05:19 AM
مستشرق أراد ان يبحث عن عيوب في القرآن فأنظر ماذا وجد؟؟ عجيب حقا !!

أقرأ القصــة كاملة ستجد فيها العجـب
قصه الدكتور ميلر
كان من المبشرين النشطين جدا في الدعوة إلى النصرانية وأيضا هو من الذين لديهم علم غزير بالكتاب المقدس Bible ....
هذا الرجل يحب الرياضيات بشكل كبير .....لذلك يحب المنطق أو التسلسل المنطقي للأمور .......
في أحد الأيام أراد أن يقرأ القرآن بقصد أن يجد فيه بعض الأخطاء التي تعزز موقفه عند دعوته للمسلمين للدين النصراني
كان يتوقع أن يجد القرآن كتاب قديم مكتوب منذ 14 قرن يتكلم عن الصحراء وما إلى ذلك ......
لكنه ذهل مما وجده فيه ..... بل واكتشف أن هذا الكتاب يحوي على أشياء لا توجد في أي كتاب آخر في هذا العالم ........
كان يتوقع أن يجد بعض الأحداث العصيبة التي مرت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم مثل وفاة زوجته خديجة رضي الله عنها أو وفاة بناته وأولاده...... لكنه لم يجد شيئا من ذلك ......
بل الذي جعله في حيرة من أمره انه وجد أن هناك سورة كاملة في القرآن تسمى سورة مريم وفيها تشريف لمريم عليها السلام لا يوجد مثيل له في كتب النصارى ولا في أناجيلهم !!
ولم يجد سورة باسم عائشة أو فاطمة رضي الله عنهم.....
وكذلك وجد أن عيسى عليه السلام ذكر بالاسم 25 مرة في القرآن في حين أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يذكر إلا 5 مرات فقط فزاد ت حيرة الرجل .....
اخذ يقرا القرآن بتمعن أكثر لعله يجد مأخذا عليه .... ولكنه صعق بآية عظيمة وعجيبة ألا وهي الآية رقم 82 في سورة النساء : ' أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا '
يقول الدكتور ملير عن هذه الآية ' من المبادئ العلمية المعروفة في الوقت الحاضر هو مبد إيجاد الأخطاء أو تقصي الأخطاء في النظريات إلى أن تثبت صحتها Falsification test... والعجيب أن القرآن الكريم يدعوا المسلمين وغير المسلمين إلى إيجاد الأخطاء فيه ولن يجدوا ......'
يقول أيضا عن هذه الآية ' لا يوجد مؤلف في العالم يمتلك الجرأة ويؤلف كتابا ثم يقول هذا الكتاب خالي من الأخطاء ولكن القرآن على العكس تماما يقول لك لا يوجد أخطاء بل ويعرض عليك أن تجد فيه أخطاء ولن تجد '
أيضا من الآيات التي وقف الدكتور ملير عندها طويلا هي الآية رقم 30 من سورة الأنبياء :
' أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شي حي أفلا يؤمنون'
يقول 'إن هذه الآية هي بالضبط موضوع البحث العلمي الذي حصل على جائزة نوبل في عام 1973 وكان عن نظرية الانفجار الكبير وهي تنص أن الكون الموجود هو نتيجة انفجار ضخم حدث منه الكون بما فيه من سماوات وكواكب '
فالرتق هو الشي المتماسك في حين أن الفتق هو الشيء المتفكك فسبحان الله .
يقول الدكتور ملير :
الآن نأتي إلى الشيء المذهل في أمر النبي محمد صلى الله عليه وسلم والادعاء بان الشياطين هي التي تعينه والله تعالى يقول :
'َمَا تَنَزَّلَتْ بِهِ الشَّيَاطِينُ 210 وَمَا يَنبَغِي لَهُمْ وَمَا يَسْتَطِيعُونَ 211 إِنَّهُمْ عَنِ السَّمْعِ لَمَعْزُولُونَ 212 ' الشعراء
'فإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ 98 ' النحل
أرايتم ؟؟ هل هذه طريقة الشيطان في كتابة أي كتاب ؟؟ يؤلف كتاب ثم يقول قبل ان تقرأ هذا الكتاب يجب عليك ان تتعوذ مني ؟؟
ان هذه الآيات من الأمور ا لاعجازية في هذا الكتاب المعجز ! وفيها رد منطقي لكل من قال بهذه الشبهة '
من القصص التي أبهرت الدكتور ملير ويعتبرها من المعجزات هي قصة النبي صلى الله عليه وسلم مع أبو لهب .................
يقول الدكتور ملير :
'هذا الرجل أبو لهب كان يكره الإسلام كرها شديدا لدرجة انه كان يتبع محمد صلى الله عليه وسلم أينما ذهب ليقلل من قيمة ما يقوله الرسول صلى الله عليه وسلم,اذا رأى الرسول يتكلم لناس غرباء فانه ينتظر حتى ينتهي الرسول من كلامه ليذهب إليهم ثم يسألهم ماذا قال لكم محمد؟ لو قال لكم ابيض فهو اسود ولو قال لكم ليل فهو نهار المقصد انه يخالف أي شيء يقوله الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ويشكك الناس فيه .
قبل 10 سنوات من وفاة أبو لهب نزلت سورة في القران اسمها سورة المسد , هذه السورة تقرر ان أبو لهب سوف يذهب إلى النار , أي بمعنى آخر ان أبو لهب لن يدخل الإسلام .
خلال عشر سنوات كل ما كان على أبو لهب ان يفعله هو ان يأتي أمام الناس ويقول 'محمد يقول إني لن اسلم و سوف ادخل النار ولكني أعلن الآن اني أريد ان ادخل في الإسلام وأصبح مسلما !! ..
الآن ما رأيكم هل محمد صادق فيما يقول ام لا ؟ هل الوحي الذي ياتيه وحي الهي؟ .
لكن أبو لهب لم يفعل ذلك أبدا رغم ان كل أفعاله كانت هي مخالفة الرسول صلى الله عليه وسلم لكنه لم يخالفه في هذا الأمر .
يعني القصة كأنها تقول ان النبي صلى الله عليه وسلم يقول لأبي لهب أنت تكرهني وتريد ان تنهيني , حسنا لديك الفرصة ان تنقض كلامي !
لكنه لم يفعل طوال عشر سنوات !! لم يسلم ولم يتظاهر حتى بالإسلام !!
عشر سنوات كانت لديه الفرصة ان يهدم الإسلام بدقيقة واحدة! ولكن لان الكلام هذا ليس كلام محمد صلى الله عليه وسلم ولكنه وحي ممن يعلم الغيب ويعلم ان ابو لهب لن يسلم .
كيف لمحمد صلى الله عليه وسلم ان يعلم ان أبو لهب سوف يثبت ما في السورة ان لم يكن هذا وحيا من الله؟؟
كيف يكون واثقا طوال عشر سنوات ان ما لديه حق لو لم يكن يعلم انه وحي من الله؟؟
لكي يضع شخص هذا التحدي الخطير ليس له الا أمر واحد هذا وحي من الله .'
>{ تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَى نَاراً ذَاتَ لَهَبٍ (3) وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ (4) فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ }
يقول الدكتور ملير عن أية أبهرته لإعجازها الغيبي :
'من المعجزات الغيبية القرآنية هو التحدي للمستقبل بأشياء لا يمكن ان يتنبأ بها الإنسان وهي خاضعة لنفس الاختبار السابق الا وهو falsification tests أو مبدأ إيجاد الأخطاء حتى تتبين صحة الشيء المراد اختباره , وهنا سوف نرى ماذا قال القران عن علاقة المسلمين مع اليهود والنصارى ..القران يقول ان اليهود هم اشد الناس عداوة للمسلمين وهذا مستمر إلى وقتنا الحاضر فاشد الناس عداوة للمسلمين هم اليهود '
ويكمل الدكتور ملير :
'ان هذا يعتبر تحدي عظيم ذلك ان اليهود لديهم الفرصة لهدم الإسلام بأمر بسيط إلا وهو ان يعاملوا المسلمين معاملة طيبة لبضع سنين ويقولون عندها : ها نحن نعاملكم معاملة طيبة والقران يقول اننا اشد الناس عداوة لكم ,إذن القران خطأ ! , ولكن هذا لم يحدث خلال 1400 سنة !! ولن يحدث لان هذا الكلام نزل من الذي يعلم الغيب وليس انسان !!'
يكمل الدكتور ملير :
' هل رأيتم ان الآية التي تتكلم عن عداوة اليهود للمسلمين تعتبر تحدي للعقول !! '
' لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمنوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ 82 وَإِذَا سَمِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ 83 وَمَا لَنَا لاَ نُؤْمِنُ بِاللّهِ وَمَا جَاءنَا مِنَ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَن يُدْخِلَنَا رَبَّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ 84 ' المائدة
وعموما هذه الآية تنطبق على الدكتور ملير حيث انه من النصارى الذي عندما علم الحق آمن و دخل الإسلام وأصبح داعية له ..... وفقه الله
يكمل الدكتور ملير عن أسلوب فريد في القران أذهله لإعجازه :
'بدون أدنى شك يوجد في القران توجه فريد ومذهل لا يوجد في أي مكان آخر , وذلك ان القران يعطيك معلومات معينة ويقول لك : لم تكن تعلمها من قبل !! مثل :
سورة آل عمران - سورة 3 - آية 44 ' ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم اذ يلقون اقلامهم أيهم يكفل مريم وما كنت لديهم اذ يختصمون '
سورة هود - سورة 11 - آية 49 ' تلك من انباء الغيب نوحيها اليك ما كنت تعلمها انت ولا قومك من قبل هذا فاصبر ان العاقبة للمتقين '
سورة يوسف - سورة 12 - آية 102 ' ذلك من انباء الغيب نوحيه اليك وما كنت لديهم اذ اجمعوا امرهم وهم يمكرون '
يكمل الدكتور ملير :
'لا يوجد كتاب مما يسمى بالكتب الدينية المقدسة يتكلم بهذا الأسلوب, كل الكتب الأخرى عبارة عن مجموعة من المعلومات التي تخبرك من أين أتت هذه المعلومات, على سبيل المثال الكتاب المقدس (الإنجيل المحرف) عندما يناقش قصص القدماء فهو يقول لك الملك فلان عاش هنا وهذا القائد قاتل هنا معركة معينة وشخص آخر كان له عدد كذا من الأبناء وأسماءهم فلان وفلان ..الخ .
ولكن هذا الكتاب(الإنجيل المحرف) دائما يخبرك اذا كنت تريد المزيد من المعلومات يمكنك ان تقرأ الكتاب الفلاني او الكتاب الفلاني لان هذه المعلومات أتت منه '
يكمل الدكتور ملير :
'بعكس القران اذ يمد القارىء بالمعلومة ثم يقول لك هذه معلومة جديدة !! بل ويطلب منك ان تتأكد منها ان كنت مترددا في صحة القران بطريقة لا يمكن ان تكون من عقل بشر !! .
والمذهل في الأمر هو أهل مكة في ذلك الوقت - أي وقت نزول هذه الآيات - ومرة بعد مرة كانوا يسمعونها ويسمعون التحدي بان هذه معلومات جديدة لم يكن يعلمها محمد صلى الله عليه وسلم ولا قومه , بالرغم من ذلك لم يقولوا : هذا ليس جديدا بل نحن نعرفه , أبدا لم يحدث ان قالوا مثل ذلك ولم يقولوا : نحن نعلم من أين جاء محمد بهذه المعلومات , أيضا لم يحدث مثل هذا , ولكن الذي حدث ان أحدا لم يجرؤ على تكذيبه أو الرد عليه لا نها فعلا معلومات جديدة كليا !!! وليست من عقل بشر ولكنها من الله ا لذي يعلم الغيب في الماضي والحاضر والمستقبل '
جزاك الله خيرا يا دكتور ملير على هذا التدبر الجميل لكتاب الله في زمن قل فيه التدبر
اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات
ارجو ارسالها الي اكبر عدد من الناس فلعل الله يهدي بها الكافرين
ما يراها كافر الا وتجده بهت
هذه هي المقالة الاصلية للدكتور ميلر بالانجليزية لمن أراد نشرها وعنوانها "القرآن المذهل " ... :
http://www.jannah.org/articles/amzquran.html
وهذه محاضرة للدكتور ميلر وهي أيضا بعنوان "القرآن المذهل" ... :
http://www.youtube.com/watch?v=ExFFtU-WXH0
اللهم احشرنا مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم آمين
اللهم ارزقنا منازل الشهداء والفردوس الاعلى من الجنة آمين

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته