المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صوت من تتبع العقل أم القلب ..!


ساند
15-10-2013, 11:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

القرار هو إلزام النفس في إطار واقعي سواء منطقي كان او عاطفي ذو أثر كبير أو صغير
يتجسد في شكل فعل مادي أو امتناع عن اتيان فعل وَ تحكم قراراتنا أمور عده
منها الأعراف و العادات والتقاليد وَ هذه أمور تختلف بين البشر
غير أن البشرية اجمع تخضع قراراتها لقوتين متنازعتين
قوة العقل وَ قوة القلب

فعند الحاجه إلى إصدار القرار تتناول الموقف أفكار العقل المنطقيه و نوازع القلب العاطفيه
و كل منهم يحاول أن يصبغ القرار بصبغته فتصبح قرارتنا ذات طابع منطقي
أو ذات طابع عاطفي أو مزيج بين الاثنين

- هل أنت من الأشخاص الذين تصبغ قراراتهم العاطفه أو إن قراراتك توافق بين الكفتين ؟
- قرارات العقل أم قرارات القلب أصدق ؟
- صوت من تتبع العقل أو القلب ؟

بإنتظار ردودكم وَ دمتم كما تحبون

3bth
15-10-2013, 11:22 PM
أغلب قراراتي تغلب عليها العاطفهه
وهناكك قرارات تتطلب رأي العقل ، لكن وبكل صراحهه
مثل هالقرارات أتركها لغيري ليقوم بها حتى لا أتأثر أو أتراجع
لذلكك أتركك أقرب شخص لي يتخذ القرار بدلا عني ، ليس لضعف مني
ولكن لأني أخاف أجرح إنسان بأي قرار غير مدروس ، هذي شخصيتي الحقيقيهه
أشكركك ع مواضيعكك المميزهه كما عودتنا دوما
لككِ كل الود :)

الأميرة التائها
16-10-2013, 02:46 AM
دئماً ما يغلب على قراراتي صوت العقل
وفي حالات تكاد تكون نادرة اسمع صوت القلب
وفي كل الحالات اكون راضيه عن قراراتي بقناعة تامة

مشكورة ساند دمتي بخير

ساند
17-10-2013, 10:32 AM
أغلب قراراتي تغلب عليها العاطفهه
وهناكك قرارات تتطلب رأي العقل ، لكن وبكل صراحهه
مثل هالقرارات أتركها لغيري ليقوم بها حتى لا أتأثر أو أتراجع
لذلكك أتركك أقرب شخص لي يتخذ القرار بدلا عني ، ليس لضعف مني
ولكن لأني أخاف أجرح إنسان بأي قرار غير مدروس ، هذي شخصيتي الحقيقيهه
أشكركك ع مواضيعكك المميزهه كما عودتنا دوما
لككِ كل الود :)

شخصيه جميلة يا شروق فأنتِ تتمتعين بروحٍ يملؤها الخير وَ الحب للجميع
دمتِ بخير يا نقيه

ساند
17-10-2013, 10:34 AM
دئماً ما يغلب على قراراتي صوت العقل
وفي حالات تكاد تكون نادرة اسمع صوت القلب
وفي كل الحالات اكون راضيه عن قراراتي بقناعة تامة

مشكورة ساند دمتي بخير

أهلاً أهلاً بالاميرة .. القناعه كنزٌ لايفنى وَ جميل أن تكوني راضيه عن قناعاتك
شاكره لكِ هذا الحضور يا عزيزتي