المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انما الحياة الدنيا لعب ولهو


المسرور
03-09-2013, 09:51 PM
بسم الله والحمد لله


إنَّ في معرفة حقيقة الدنيا كفيلاً بإدراك الهدَف والغاية التي يَنبغي أن يسعى إليها المرء، وهذا أمرٌ لا يجادل فيه مَن له عقل رشيد، ومَن لا عقل له، فقدْ أغنانا عن التعليق.

والقرآن والسُّنة فيهما الحقُّ وكل الحق؛ قال تعالى: ﴿ اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ ﴾ [الحديد: 20].


وقال النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((كُنْ في الدنيا كأنَّك غريب، أو عابر سبيل))؛ البخاري.


وقال أيضًا: ((فواللهِ ما الفقرَ أخشى عليكم، ولكن أخْشَى عليكم أن تُبسَط عليكم الدنيا كما بُسِطت على مَن كان قبلكم، فتنافسوها كما تنافسوها، وتلهيكم كما ألهتهم))؛ البخاري

http://safeshare.tv/w/KPZSjkPvoH (http://safeshare.tv/w/KPZSjkPvoH)

3bth
03-09-2013, 09:58 PM
يالله
ارحمنا برحمتكك الواسعهه
وثبت قلوبنا على دينكك
ولا تتوفنا الا وانت راضٍ عنا
جزاكك الله خير

المسرور
21-10-2013, 08:15 PM
سعدت بك ... وفقك الله