المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( ادلة تحريم الغناء من القران و السنة )


المسرور
20-06-2013, 02:45 PM
بسم الله والحمد لله

دليل تحريم المعازف والغناء من الله سبحانه وتعالى ورسوله عليه الصلاة والسلام

إن الغناء محرم بالكتاب والسنة، فمن القرآن قوله تعالى: ?وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ

اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُواً أُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ? [لقمان:6].

قال ابن مسعود في تفسير هذه الآية: والله الذي لا إله إلا هو إنه الغناء، وأقسم على ذلك ثلاثة مرات.

قال حبر الأمة ابن عباس رضي الله عنهما: هو الغناء، وقال مجاهد رحمه الله: اللهو: الطبل (تفسير الطبري)

وقال الحسن البصري رحمه الله:"نزلت هذه الآية في الغناء والمزامير"(تفسير ابن كثير).

الدليل من السنه النبويه الشريفه


وقال صلى الله عليه وسلم: ( ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحــر والحـرير والخمر والمعازف، ولينزلن
أقوام من جنب علم (جبل)، تروح عليهم بسارحة، يأتيهم الفقير لحاجة فيقولون إرجع إلينا غداً فيبيتهم الله ويضع

العلم ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة)). رواه البخاري .

فلو كان الغناء والمعازف حلالاً لما ذمهم النبي صلى الله عليه وسلم باستحلالها ولما جعل

عقوبتهم كعقوبة من

يستحل الخمر والزنا، ولو كانت حلالاً لما توعدوا بهذا الوعيد الشديد.

فمن استمع الغناء فهو مهدد بهذه العقوبة الفظيعة في الدنيا قبل عذاب الآخرة.

قال ابن القيم: ومن لم يمسخ منهم في حياته مسخ في قبره.

آراء أئمة الإسلام في الغناء

اتفق أئمة المذاهب الأربعة وسلف الأمة على تحريم الغناء وأنه لا يتعاطاه ويستمعه إلا فاسق

وسفيه من السفهــــــاء.

1. مذهب الحنـفـيــة: يقرر الحنفية في كتبهم أن سماع الغناء فسق ، وقد نص الحنفية أن

التغني حرام في جميع الأديان، وكيف يبيح الله ما يقوي النفاق ويدعو إلى الرذيلة والفاحشـــــــــــــة.

2. مذهب المالكيــــة: سئل الإمام مالك عن الغناء فقال: إنما يفعله عندنا الفساق، وسأل رجل
الإمام مالك

عن الغناء فقال مالك: إذا جيء بالحق والباطل يوم القيامة ففي أيهما يكون الغناء، قال السائل: في الباطل، قال

مالك: والباطل في الجنة أو في النار، قال في النار، قال: اذهب فـقــد أفتيت نفســـــــــــــــك.

3. المذهب الشـافعي: قال الإمام الشافعي: من استكثر منه فهو سفيه ترد شهادته.

4. المذهب الحنبـلي: يقول الإمام أحمد إن الغناء لا يعجبني، إنه ينبت النفاق بالقلب، والغناء باطل والباطل في النار.

فيا من تستمعون الغناء .

إن الله خلق لكم السمع لتسمعوا فيه ما ينفعكم وتسمعوا فيه ما يرضي ربكم، فلماذا تسمعون فيه ما يضركم ويغضب
ربكم من ساقط الكلام ورديء الأشعار، ، لماذا

هذا الاستهتار بأوامر الله؟ أين تعظيم الله؟ هل لكم صبر وجلد على النار؟ هل تذكرتم ان المسلم خلق ليعبد الله وينشر دين الله، فلا تجعلوا غايةهمكم هو سماع الغناء واللهو واللعب فإن هذا والله لا يليق بكم أبداً.

3bth
20-06-2013, 05:00 PM
جزاكك الله خيرا ونفع بكك

المسرور
21-06-2013, 09:33 AM
.. وفقك الله .. ياشروق ..شكراُ على تواجدك