المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأمير سعود بن نايف يتكفل بعلاج «ماجد ورنا


خـالد الزهراني
01-06-2013, 02:26 PM
http://www.aldeerah-news.com/contents/newsm/39117.jpg


في لفتة أبوية حانية تنم عن كريم أخلاق ما يتمتع به مسؤولو حكومتنا الرشيدة، تكفل الأمير سعود بن نايف بمصاريف سفر علاج المواطنين ماجد ورنا المصابين بفرط السمنة والمنومين بمجمع الدمام الطبي منذ سنة، ويعاني ماجد ورنا من فرط السمنة حيث يبلغ وزن ماجد 400 كيلو غرام وعمره 26 سنة بينما رنا يبلغ وزنها 300 كيلو غرام وعمرها 30 سنة.
ويتلقى المريضان ماجد ورنا العلاج الدوائي لمرضى الغدد مع العمل على انقاص الوزن بالقدر الممكن حيث يتطلب اجراء عمليات جراحة علاج السمنة أن يكون الوزن عند حدود معينة، فإجراء العملية فوق تلك الحدود قد يعرض المريض لأخطار جسيمة لا قدر الله. هذا وفي تصريح سابق لـ»اليوم» قالت المديرية للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية: إن وزير الصحة الدكتور عبد الله الربيعة قد وجه خلال زيارته الأخيرة بضرورة التواصل مع المراكز المتخصصة لعلاج فرط السمنة وإرسال تقارير حديثة عن حالة ماجد ورنا المنومين حاليا بمجمع الدمام الطبي واللذين يتلقيان الرعاية الصحية ،لعرضهما على الهيئة الطبية العليا لدراسة علاجهما في افضل المراكز المناسبة لحالتيهما. هذا ولقيت هذه اللفتة غير المستغربة من أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف الترحيب الواسع في مواقع التواصل الاجتماعية المختلفة حيث عج موقع «تويتر» بالشكر والثناء لله سبحانه أولا ثم للأمير سعود بن نايف على ما بدر منه تجاه ماجد ورنا بتكفله الخاص بتكاليف سفرهما وعلاجهما في الخارج وبمتابعة شخصية منه، وشارك المغردون فرحة ماجد ورنا بهذه الوقفة الكبيرة من الامير سعود بن نايف وتمنوا لهم الصحة والعافية في رحلتهم العلاجية المقبلة والذين دعوا أن تتكلل بالنجاح بإذن الله.
من جانبه دعا أحد المغردين في موقع «تويتر» وعبر هاشتاق خصص لهذه اللفتة حمل الوسم «شكراً سعود بن نايف» للأمير سعود بن نايف أن يجزيه كل الخير على ما قدم وأن لايريه مكروهاً فيمن يحب . بينما قال آخر «عامر البدران»: الله يطول في عمرك ياصاحب القلب الرحيم وأن يرحم والدكم الأمير نايف . وقال عبدالله العيدة : ليس غريباً ذلك عن منبع الطيب الأمير سعود بن نايف ، جزيت خيراً يا وجه السعد ورحم من رباك وأسكنه فسيح جناته.
بينما قالت المغردة لطيفة: إن الأمير سعود بن نايف هو الشبل من ذاك الأسد وهذا ليس بمستغرب عليه متمنية له بطول العمر وأن يجزيه رب العالمين خير الجزاء على ما قدمه لهما.