المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نعيم النساء ... يارب ..


غنج نجد
27-04-2013, 07:10 AM
±





*نعيم النساء في الجنه*
1 - الجمال : إن الله سبحانه وتعالى يكافئ المرأة الصالحة الطائعة بأن تكون أكثر جمالا من الحور العين

2 - الشباب : لأن المرأة تحب أن تكون شابة فالمرأة ستظل في سن العذرية ، ويظل الرجل في سن ثلاثة وثلاثين سنة

3 - الحُلي : إن النساء يحببن الحلي والمجوهرات ، وفي الجنة يكون حجم اللؤلؤة الواحدة في تاجها خير من الدنيا وما عليها
4 - الثّياب :المرأة في الجنة لا تبلى ثيابها ، وتتكون فساتينها من : رقائق فوق بعضها سبعون رقيقة من ألوان مختلفة ، من وراء هذه الرقائق يرى مخ ساقها ، فهي فساتين لا توصف، منها ماهو من ورق شجر الجنة و منها ما هو من النور
5 - الزواج : الزواج في الجنة سيكون له شكل آخر ، فالمرأة هي التي تختار زوجها وفق ما تحب وترضى ، وهي التي بيدها الأمر ، فهي التي تطلب الزوج وإن كانت قد تزوجت من أكثر من زوج في الدنيا فهي التي تختار من بينهم ، وبالطبع ستختار أحسنهم خلقا ، الذي كان يعاملها بالحسنى أما عن الحور العين اللواتي يتزوجهن زوجها بالإضافة إليها، فإن الله تعالى ينزع الغيرة والغل من قلوب المؤمنين في الجنة ، فلا تشعر المرأة بالغيرة من الحور العين ، ولقد ورد أن المرأة إذا رأت زوجها مع آلحور العين تضحك ، فيبدو منها نور يشع ، فيقول زوجها : سبحان الله ما أشد هذا النور أهو ملك كريم ؟ فيقال : لا ، بل هو نور زوجتك التي ضحكت، فيصير حبه لها أشد من الحور العين

* كل هذا النعيم وما زلنا نركض خلف دنيا زائله!
استيقظنا بصعوبة ؟ ذهبنا لدواماتنا رغمًا عنا واحتسبنا ؟ تذمّرنا ؟ تعبنا؟ كللنا؟ مللنا؟ هذه صباحات الدنيا
تخيلي معي صباحُكِ الأول في الجنّة ، في قصرِ متعدّد الأدوار ، من الدّر والجواهر
لك أنتي ،أنتي وحدك
جالسة في غرفتكِ الشفافة التي يُرى ظاهرها من باطنها تنظرين لنفسكِ وكأنكِ القمر ليلة البدر، لباسكِ من سندس وإستبرق وحرير عليكِ أساور من ذهب ، تنظرين لأشيائك ، فإذا مشطك من ذهب وعطرك المسك
تُطِلين فتنظرين إلى النعيم وبناء الجنة العظيم لبنة من ذهب ولبنة من فضة! بلاطها المسك! حصاؤها اللؤلؤ والياقوت! والتربة زعفران
تنظرين للخيام ، وأيّ خيام تلك! مجوّفة من اللؤلؤ لها ألف بابٍ من ذهب
- إن كنتي تتمنين كل هذا فإعملي لآخرتك



^ يارب أرزقني الجنة ولكم مثلي

اللهم أحسن خاتمتي .. واعفو عني ..

mohammed abdallah
27-04-2013, 11:55 AM
في الحقيقة يا اختي

والله في نساء الدنيا

جمالهن لا يوصف ورقتهن لا توصف

بس في معلومة المراة لن تختار زوجها

فاخر زوج تزوجته هو زوجها


وشكرا ع المضووع يا ست الكل

7moood
28-04-2013, 12:38 AM
اللهم إنا نسألك الجنة وماقرب إليها من قول أو عمل
ونعوذ بك من النار وماقرب إليها من قول أو عمل
(اللهم اجعل والدتي منهن
وجميع المسلماات)
جزيتي خير ع الطرح الأكثر من رائع
:;love;:

غنج نجد
29-04-2013, 12:00 AM
في الحقيقة يا اختي

والله في نساء الدنيا

جمالهن لا يوصف ورقتهن لا توصف

بس في معلومة المراة لن تختار زوجها

فاخر زوج تزوجته هو زوجها


وشكرا ع المضووع يا ست الكل





شكرا لك اخوي محمد ع هالمرور ..

ولكن لتوضيح فقط ..

اذا كان زوج المراه من اهل الجنه فا انه لها اما اذا كان من اهل النار فا انه يحق لها ان تختار .. والعزباء كذلك ..

وذلك استادنا لفتوى الشيخ ابن عثيمين ... رحمه الله



نص الفتوى ..
سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ما نصه : إذا كانت المرأة من أهل الجنة ولم تتزوج في الدنيا ، أو تزوجت ولم يدخل زوجها الجنة فمن يكون لها ؟
فأجاب : " الجواب يؤخذ من عموم قوله تعالى : ( وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ ) فصلت/31 ، ومن قوله تعالى : ( وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ) الزخرف/71 ، فالمرأة إذا كانت من أهل الجنة ولم تتزوج ، أو كان زوجها ليس من أهل الجنة فإنها إذا دخلت الجنة فهناك من أهل الجنة من لم يتزوجوا من الرجال ، وهم –أعني من لم يتزوجوا من الرجال- لهم زوجات من الحور ، ولهم زوجات من أهل الدنيا إذا شاءوا واشتهت ذلك أنفسهم .

وكذلك نقول بالنسبة للمرأة إذا لم تكن ذات زوج ، أو كانت ذات زوج في الدنيا ولكنه لم يدخل معها الجنة أنها إذا اشتهت أن تتزوج فلابد أن يكون لها ما تشتهيه لعموم هذه الآيات "

اهـ من مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين 2/52



بارك الله فيك .. من قال الله اعلم فقد افتى ..

غنج نجد
29-04-2013, 12:01 AM
اللهم إنا نسألك الجنة وماقرب إليها من قول أو عمل
ونعوذ بك من النار وماقرب إليها من قول أو عمل
(اللهم اجعل والدتي منهن
وجميع المسلماات)
جزيتي خير ع الطرح الأكثر من رائع
:;love;:



اللهم اميين ..

الله يعزها ويرضيها دنيا واخره .

شكرا لحضورك الراقي ..

hope2020
18-05-2013, 04:26 PM
اللهم لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين