المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أستشهاد البطل / أحمد عايض المالكي في أرض الشام-اللهم تقبله


براااق
29-12-2012, 03:00 PM
http://assets.daralakhbar.com/photos/articles-photos/2012/12/29/2368308/2368308-large.jpg?1356780132 (http://www.muslm.net/articles/2368308-%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7% D8%A8_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A_% D8%AA%D8%A4%D9%83%D8%AF_%D9%85%D9%82%D8%AA%D9%84%D 9%87_%D9%81%D9%8A_%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7_% D8%B9%D9%84%D9%89_)


اكدت اسره الشاب احمد بن عايض المالكي مقتلَه في سوريا، في مواجهات بين جبهه النصره وبين جيش النظام السوري، وقالت اسره القتيل انها علمت بالخبر بعد اتصالهم علي رقم كان يهاتفهم منه بين الفتره والاخري، حيث تم الرد عليهم وابلاغهم بخبر مقتله قبل ثلاثه ايام تقريباً في مدينة الطبقه شمال سوريا.
وكان احمد المالكي (24 عاماً) قد سافر الي سوريا قبل ثلاثه اشهر ونصف في اواخر شهر ذي القعده الماضي، ودخل الي سوريا عن طريق انطاكيا التركيه من منفذ باب الهوي الحدودي الذي لم يعد للجيش النظامي سيطره عليه، وكان مع سعوديين اثنين اخرين.
وتحدّث عم القتيل احمد المالكي، وقال: "احمد من اهالي مدينة جدة، ويدرس في كليه الشريعه بجامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية في الرياض، وبقي له فصل دراسي واحد علي التخرج، وكان يطمح للدراسه في المعهد العالي للقضاء بعد تخرجه".
واضاف: "كان يحضر لدروس ومجالس عدد من الشيوخ والدعاه، وكنت اذا اعطيته مبلغاً من المال بحكم انه طالب جامعي يقوّم بها نفسه يرفض ان ياخذه، واذا اخذه يعود اليّ ويبلغني انه تصدق به، وكان داعيه بين الشباب من زملائه وينصحهم ويوزع الاشرطه الاسلاميه".
وكشف المالكي تفاصيل سفر ابن اخيه الي سوريا، وقال: "سافر اواخر شهر ذي القعده دون سابق علم من اسرته، حيث فوجئنا باتصال منه بعد وصوله الي سوريا يبلغنا بايقافه لسيارته في المطار، وطلب منا ان نذهب لناخذها، وان نبلغ والديه بالخبر دون ان نفجعهما".
وذكر عم القتيل: "كان حديث الجامعه هو عن ما يمر به اهل سوريا ونساؤها واطفالها من قتل وتعذيب علي يد النظام السوري، وذهبوا لنصرتهم حيث انضموا الي جبهه النصره لاهل الشام (http://www.muslm.net/tags/بلاد%20الشام) او مع احرار الشام، ولا نتوقع انه كان مع الجيش الحرّ".
وعن طريقه معرفه مقتله قالت اسره المالكي انه كان يتواصل مع اهله احياناً بين الفتره والاخري، لكنه تاخر عليهم بالاتصال فبادروا هم بالاتصال وسالوا عنه فاجيبوا بانه "استشهد قبل ثلاثه ايام تقريباً، وتم دفن جثته في مقبرة الشهداء، بعد ذلك اعلنت الاسره وفاته وبدات باستقبال المعزين فيه.
وتحدث عايض المالكي والد احمد، وقال: "كانت علاقه احمد بالجميع جيّده، وكان مطيعاً لنا ويتحسس متطلباتي انا ووالدته، ويحاول ان يوفرها لنا، وكان يذكّرنا بالله ويحثنا علي العباده والخير، ولم نعلم بانه ذاهب الي سوريا، وكان اخر لقائنا به في رمضان، وقضي عيد الفطر الماضي معنا".

المصدر/
http://www.daralakhbar.com/news/2012/12/29/730233/articles/2368308/%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7% D8%A8_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A_% D8%AA%D8%A4%D9%83%D8%AF_%D9%85%D9%82%D8%AA%D9%84%D 9%87_%D9%81%D9%8A_%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7_% D8%B9%D9%84%D9%89_%D9%8A%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%86% D8%B8%D8%A7%D9%85 (http://www.daralakhbar.com/news/2012/12/29/730233/articles/2368308/%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7% D8%A8_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A_% D8%AA%D8%A4%D9%83%D8%AF_%D9%85%D9%82%D8%AA%D9%84%D 9%87_%D9%81%D9%8A_%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7_% D8%B9%D9%84%D9%89_%D9%8A%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%86% D8%B8%D8%A7%D9%85)_



ابيات في الشهيد بإذن الله /



الله يـاكـبـر حـــظ الـلــي يـــروّح مـــن الـدنـيــا شـهـيــد
بــاع دنـيـاه لاجــل الجـنّـه الـلـي طلبـهـا كـــل مـسـلـم
جـنـة الـخـلـد يـاجـعـل الشـهـيـد الـبـطـل يـسـكـن بـهــا
احمد بن عايض اللي راح لا سوريه يبغى الشهاده
بعـد ماسـمـع صـرخـات الثكـالـى وصـرخـات الرضـيـع
بـعـد مـاشـاف بعـيـونـه صـنــوف الـجـرايـم والـمـجـازر
واستـغـاثـة هـــل الـسـنّـه وهـــم يـصـرخـو يامسـلـمـيـن
ماتـحـمّـل فـــواده ضـعــف الامّـــه وتكـمـيـم الـمـنـاطـق
راح مــن سـاعـتـه لـبّــى لـداعــي الـشـهـاده والـجـهـاد
والـبـارح جالـنـا الـطـاري يعزّيبـنـا احـمــد فـــي وفـاتــه
بعدمـا استشهـد الزيمـوم تحـت المعـارك والـرصـاص
يااحـمـد الله يـوسّـع لـــك بـقـبـرك ويـدخـلـك الجـنـانـي
ونّـــه يـرزقــك بـاجــر اهـــل الـشـهـاده ولاتـحــرم مـنــه
اللـي مثلـك ربـح والله ماهـو مـن اصـحـاب الخـسـاره
افـرحـي ياقـلـوب اهـلـه وعــن دمـعـة الـعـيـن اقـصــري



اللهم تقبله واكتبه من الشهداء والحقنا به يارب العالمين