المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أحب الأيام إلى الله


الوجد
21-10-2012, 02:18 PM
صيغة التكبيـــر في عشــر ذي الحجــة

الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر كبيراً.
الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. الله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.
الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.


وقد ورد في فضل عشر ذي الحجة أدلة من الكتاب والسنة منها:

قال تعالى :

(والفجر، وليال عشر)


قال ابن كثير رحمه الله:

المراد بها عشر ذي الحجة

كما قاله ابن عباس وابن الزبير ومجاهد وغيرهم

رواه الإمام البخاري .

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر )

قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال:

( ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء ).

وقال تعالى

( ويذكروا اسم الله في أيام معلومات )



قال ابن عباس: أيام العشر [تفسير ابن كثير].


وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

( ما من أيام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر؛ فأكثروا فيهن من التهليل والتحميد )

[رواه أحمد].


وكان سعيد بن جبير رحمه الله ـ وهو الذي روى حديث ابن عباس السابق

ـ إذا دخلت العشر اجتهد اجتهاداً حتى ما يكاد يقدر عليه

[رواه الدارمي].


وقال ابن حجر في الفتح: والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه وهي :

الصلاة والصيام والصدقة والحج

ولا يتأتى ذلك في غيره.

التكبير والتهليل والتحميد :

لما ورد في حديث ابن عمر السابق،

( فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد ).

وقال الإمام البخاري رحمه الله:

( كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران، ويكبر الناس بتكبيرهما ).

وقال أيضاً:

( وكان عمر يكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون، ويكبر أهل الأسواق حتى ترتج منى تكبيراً ).


وكان ابن عمر يكبر بمنى تلك الأيام، وخلف الصلوات وعلى فراشه، وفي قسطاطه، ومجلسه وممشاه تلك الأيام جميعاً، والمستحب الجهر بالتكبير لفعل عمر وابنه وأبي هريرة.

وحري بنا نحن المسلمون أن نحيي هذه السنة التي قد ضاعت في هذه الأزمان، وتكاد تنسى حتى من أهل الصلاح والخير ـ وللأسف ـ بخلاف ما كان عليه السلف الصالح

ملاحظــة :

وأحذر أخي المسلم من الوقوع في بعض الأخطاء التي يقع فيها الكثير من الناس والتي منها:

التكبير الجماعي بصوت واحد، أو الترديد خلف شخص يقول التكبير.

والله وليّ التوفيق

الشمالي الشمري
21-10-2012, 03:16 PM
جزاك الله من واسع فضله
ونفع بك الامه

الساهـر
21-10-2012, 03:17 PM
جزاك الله كل خير

وجعل ذلك بميزان حسناتك

الوجد
21-10-2012, 04:31 PM
وفقكم الله

غزلان
21-10-2012, 05:06 PM
الوجد جزاااك الله كل خيرررر ع الطرح النافع

يسلمووووووووووو

الوجد
21-10-2012, 05:14 PM
ياهلا وغلا

ساند
21-10-2012, 05:38 PM
جزاكِ الرحمن خيراً وَ سدد خطاكـ دمتِ بحفظه

شيخ الشباب
21-10-2012, 05:47 PM
بآآركـ الله لكـ وأسعد قلبكـ وأنـــآآر دربكـ
طرح رآآئع ومميز
جعل مآذكرت في ميزآآن حسنآآتكـ
اللهم آآآمــــين
لكـ كل الشكر والتقدير

الوجد
21-10-2012, 08:58 PM
ياهلا بالجمييييييييييييييع

الساهـر
22-10-2012, 08:20 PM
جزاك الله خير

NORY
22-10-2012, 09:58 PM
اثابك الله الجنه

الهنـوف
22-10-2012, 11:14 PM
الله أكبر. الله (http://www.alkhubr.net/showthread.php?t=78885)أكبر. الله (http://www.alkhubr.net/showthread.php?t=78885)أكبر كبيراً.
الله أكبر. الله (http://www.alkhubr.net/showthread.php?t=78885)أكبر. لا إله إلا الله. الله (http://www.alkhubr.net/showthread.php?t=78885)أكبر. الله (http://www.alkhubr.net/showthread.php?t=78885)أكبر ولله الحمد.
الله أكبر. الله (http://www.alkhubr.net/showthread.php?t=78885)أكبر. الله (http://www.alkhubr.net/showthread.php?t=78885)أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله (http://www.alkhubr.net/showthread.php?t=78885)أكبر ولله الحمد.

جزاك الله الجنه