المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التّوآضع وعدم الكبر ’’


ســــعود
17-10-2012, 01:06 PM
أأحبتي "

أسعد الله اوقآتكم بالخير والمسّره ’’

الي خلآني اكتب هذا الموضوع المتواضع هو إن قبل قليل أتصل فيني وآحد بمّقآم جّدي ونتكّلم كآنه أخ اصّغر مني . الله يديم علي الصحه والعافيه ويحفظه ..
فلو سألنآ أنفسنآ .
مّن نحن ؟! ومآ الذي نأخذه من هذه الحياة ؟! بل أنت مآذا تعني للحيآة أو مآهو الحيّز الذي تشغله في هذا الكوّن .؟!هل أنت مخّلد ؟! ومآ الذي قّدمته للتآريخ.
ونتفآجئ بأشخآص يتكبروّن عن البعض .! رّغم وّضعه ف هالحياة ورّعم مآ اوصى به ديننآ الحنيف .
رآفقت الكثير
الفقير والغني وكبيرالسن والصغير والأمير وصاحب الجآه والمريض والمعآفى وصاحب المنصب والعاطل ..
والله والله لّم يبقى بقلبي إلآ من توآضع لي وتوآضعت له
هذه الصفة النزيّهه المّحببه لله ولخّلقه , نعم سبحآن الله من يتّصف بهآ لن انسى وّده وقربه ومودته واحرص على الموآصلة مّعه مهمآ فرقتني به الدنيآء .
ودآئماً تّمنح صآحبهآ حب الأخرين له وإمتلآكه لقلوبهم وهي ليست صّعبه إطلآقاً ..
سأل بكر أبن عبدالله عن التوآضع .
فقآل :
إذا رأيت من هو أكبر منك .
فقل " سبقني إلى الإسلآم والعمل الصآلح فهو خيرً مني .
وإذا رأيت من هو أصغر منك .
فقل : سبقته إلى الذنوب فهو خيرً مني ..

.. بس على كذا ..
موضوعي هذا على السريع كتبته ..
هل لديكم تعليق أو إضآفه أو تصحيح ؟ تفضلوا

جمييلهـ ▲
17-10-2012, 01:31 PM
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يقول الله تعالى : الكبرياء ردائي ، والعظمة إزاري ، فمن نازعني واحدا منهما أدخلته النار "

. وفي رواية : " قذفته في النار " ؟ رواه مسلم


وقد عرفت ما قيل أن الكبر هو الإعراض عن الحق وتحقير الناس ، فالتواضع هو الإذعان للحق وتوقير الناس ،


وهو المعني بقوله : التعظيم لأمر الله والشفقة على خلق الله ، فالمعنى من تكبر على الله وعلى الخلق ابتلاه الله تعالى في الدنيا بالذل والهوان ،


وفي الآخرة بقذفه في أقصى دركات النيران


نسأل الله العافيه من هذه الصفة الذميمة

اخي سعود الف شكر

طرح اكثر من راائع

سمو الاحساس
17-10-2012, 01:43 PM
يا لابس ثوب الكبر خير يا طير

لا تحسب ان الكون لرضاك خاضع

لو كنت تبدع في جميل التعابير

وش قيمة الانسان دون التواضع



الف شكر ع هذا الموضوع القيم اخوي سعود

دهن عود
17-10-2012, 01:43 PM
تواضع إذا ما نلت في الناس رفعة .... فإن رفيع القوم منه يتواضع

إذا شئت أن تزداد قدرا ورفعة .... فلن وتواضع واترك الكبر والعجبا

تسلم اخوي سعود على هذا الطرح الاكثر من رااائع ..........

غيمة غلا
17-10-2012, 04:15 PM
يافيه ناس تتكبر مدرري علي أيش وعوووه بس
وناس سبحان الله تنحب ومع أنه يحق لها الغرور إلا أنهم من كثرر التواضع ودك تنقز وتحب رأسها ^^
عوووافي سسعوود موضوع مررره حلو `

ســــعود
17-10-2012, 06:47 PM
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يقول الله تعالى : الكبرياء ردائي ، والعظمة إزاري ، فمن نازعني واحدا منهما أدخلته النار "

. وفي رواية : " قذفته في النار " ؟ رواه مسلم


وقد عرفت ما قيل أن الكبر هو الإعراض عن الحق وتحقير الناس ، فالتواضع هو الإذعان للحق وتوقير الناس ،


وهو المعني بقوله : التعظيم لأمر الله والشفقة على خلق الله ، فالمعنى من تكبر على الله وعلى الخلق ابتلاه الله تعالى في الدنيا بالذل والهوان ،


وفي الآخرة بقذفه في أقصى دركات النيران


نسأل الله العافيه من هذه الصفة الذميمة

اخي سعود الف شكر

طرح اكثر من راائع


الله على الإضآفه الرآئعه ي سآرا
تسّلم روحك أأختي

ســــعود
17-10-2012, 06:50 PM
يا لابس ثوب الكبر خير يا طير

لا تحسب ان الكون لرضاك خاضع

لو كنت تبدع في جميل التعابير

وش قيمة الانسان دون التواضع



الف شكر ع هذا الموضوع القيم اخوي سعود

صح لسسّآنك وأعتلى شأنك
العفوا يالغالي
ميرسي على حضورك ’’

ســــعود
17-10-2012, 06:52 PM
تواضع إذا ما نلت في الناس رفعة .... فإن رفيع القوم منه يتواضع

إذا شئت أن تزداد قدرا ورفعة .... فلن وتواضع واترك الكبر والعجبا

تسلم اخوي سعود على هذا الطرح الاكثر من رااائع ..........





صح لسسآنك وأعتلى شأنك
ميرسي على حضورك

ســــعود
17-10-2012, 06:55 PM
يافيه ناس تتكبر مدرري علي أيش وعوووه بس
وناس سبحان الله تنحب ومع أنه يحق لها الغرور إلا أنهم من كثرر التواضع ودك تنقز وتحب رأسها ^^
عوووافي سسعوود موضوع مررره حلو `

الله الله على الكلآم الرهيّب
فعلاً يحرجوك قسم

تسلمين والله على الحضور ’,

ســــعود
17-10-2012, 07:53 PM
أأخوّتي أأخوآتي

أعتقد فيّه علآقه قوّيه بين الثّقه ف النفس والتوآضع . ولّى ؟

ساند
17-10-2012, 11:35 PM
السنبلة الفارغة دائما تكون مستقيمة و مرتفعة ..
أليس كذلك؟؟
لكن السنابل المليئة بالقمح تكون منحنية .. كأنها قد أنزلت رأسها تواضعاً !!
فما أجمل أن نكون مثل السنابل المليئة بالقمح !!
لأن: (( من تواضع لله رفعه )) .
والذي يعلو على غيره كالسنابل الفارغة ليس لديه شيء ومع ذلك يتعالى !!
فاليبقى المرء على التواضع ليرفعه الله عنده منازل في الجنان !!

مواضيعكـ في هذا القسم زاخرة وَ مميزة وَ تستحق النقاش دمتَ بحفظ الله

ســــعود
18-10-2012, 02:24 AM
السنبلة الفارغة دائما تكون مستقيمة و مرتفعة ..

أليس كذلك؟؟
لكن السنابل المليئة بالقمح تكون منحنية .. كأنها قد أنزلت رأسها تواضعاً !!
فما أجمل أن نكون مثل السنابل المليئة بالقمح !!
لأن: (( من تواضع لله رفعه )) .
والذي يعلو على غيره كالسنابل الفارغة ليس لديه شيء ومع ذلك يتعالى !!
فاليبقى المرء على التواضع ليرفعه الله عنده منازل في الجنان !!

مواضيعكـ في هذا القسم زاخرة وَ مميزة وَ تستحق النقاش دمتَ بحفظ الله




يآ الله يآ الله
قسم كلآم ف الصميم " فعلاً دآئماً ارى المتوآضع نآضج ف العقل ودآئماً تجّده مقّدم شيء في هذه الحيآة "
والمتكبرين لو تبحث عنهم تجد نسبه عاليه فيهم ولآشيء فآرغ ..

ميرسيييييييييييييييييييييييييي أأختي سنوّده

sally
18-10-2012, 02:26 AM
موضوع رائع اخوي

ومن نحن كي ننتكبر ورسول الله عليه الصلاة والسلام وهو افضل الخلق كان متواضع



وهاذي اضافه للموضوع ::



الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على الرسول الامين وعلى اله واصحابه اجمعين وبعد النظر إلى من هم فوقك علماً ومنزلة وعملا ورأياً وتفكيرا ( إن أعجبت بعقلك ففكر في كل فكرة سوء تحل بخاطرك فإنك تعلم نقص عقلك حينئذ، وإن أعجبت برأيك فتـفكر في سقطاتك فاحفظها ثم أنظر إلى من هو أعلى منك رأيا، وإن أعجبت بعلمك فاعلم أنه هبة من الله وانظر إلى من هو أعلى منك علماً وفوق ذي كل علم عليم. تأمل عيوب نفسكم ثم جد في محاسبتها أولاً بأول وأنت أعرف بنفسك، ( كل منا يصف أواني بيته ومحتوياته ورب البيت أدرى بما فيه وأهل مكة أدرى بشعابها والصيرفي أعرف بنقد الدينار )، ( إن خفيت على المرء عيوبه حتى ضن ألا عيب فيه فليعلم أن مصيبته إلى الأبد وأنه أتم الناس نقصا وأعظمهم عيوبا وأضعفهم تميزا –كما يقول ابن حزم- فالعاقل من ميز عيوب نفسه وجاهدها وسعى في قمعها والأحمق من جهل عيوب نفسه ).
وأحمق منه من يرى عيوبه خصالاً يعجب بها . من أنت؟ هل أنت إلا عبد مكلف موعود بالعذاب إن قصر مرجو بالثواب إن ائتمر مؤلف من أقذار مشحون بأوضار سائر إلى جنة إن أطاع وإلا نار – أجارك الله من النار -.
كيف يزهو من رجيعه .......... أبد الدهر ضجيعه
وهو منــه وإليــه .......... وأخوه ورضيعه
وهــو يدعــوه ............. إلىالحش بصغر فيطيعه
لو فكر الناس فيما في بطونهم ........ ما استشعر العجب شبان ولا شيب
هل في ابن آدم غير الرأس مكرمة ... وهو ببضع من الآفات مضروب
انف يسيل وأذن ريحها سهك ........ والعين ممرضة والثغر ملعوب
يابن التراب ومأكول التراب غدا .... أقصر فإنك مأكول ومشروب
وأتم الناس أعرفهم بنفسه كما قيل: اجلس دائما حيث ينتهي بك المجلس فذلك أدعى لكسر نخوة النفس وعجبها واتباع للسنة وأنعم بها خلة.
إذا لم يكن صدر المجالس سيدا ........ فلا خير فيمن صدرته المجالس إن التعويل على رحمة الله لا على العمل فحسب يقول صلى الله عليه وسلم كما جاء في صحيح البخاري : (( لن ينجى أحداً منكم عمله،قالوا: ولا أنت يا رسول الله ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمته).
تعويد النفس علىالفرار من الشرف حتى تعتاده فمن فر منه وهب له ومن تواضع لله رفعه ومن تكبر وضعه .
يقول المدائني: رأيت رجل من باهلة يطوف بين الصفا والمروة على بغلة في تيه وعجب ثم رأيته في سفر يمشي راجلا متعبا منهكاً يحمل متاعه على ظهره فقلت له: أراجل في هذا الموضع وأنت من يطوف بالبغلة بين الصفا والمروة! قال: نعم ركبت حيث يمشي الناس فكان حقا على الله أن أمشي حيث يركب الناس ومن تواضع لله رفعه. الاستعانة بالله واللجوء إلى الله أن يطهرك من هذه الآفة ومن استعان بالله أعانه الله.
فسل العياذ من التكبر والهوى ........ فهما لكل الشر جامعتان
وهما يصدان الفتى عن كل طرق .... الخير إذ في قلبه يلجان
والله لو جردت نفسك منهما لأتت ... إليك كل وفود كل تهاني
ومن استعان بالله أعانه الله. ( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) (العنكبوت:69) . أحذر أنا، لي ، عندي.
يقول ابن القيم : ( وليحذر كل الحذر من طغيان أنا ولي وعندي فإن هذه الألفاظ الثلاثة ابتلى بها إبليس، وفرعون، وقارون، فأنا خير منه لإبليس، ولي ملك مصر لفرعون، وإنما أوتيته على علم عندي لقارون، وأحسن ما وضعت أنا في قول العبد أنا العبد المذنب المخطئ المستغفر ونحوه، ولي في قوله لي الذنب ولي الجرم ولي المسكنة ولي الفقر والذل وعندي في قوله : أغفر لي جدي وهزلي وخطأي وعمدي وكل ذلك عندي. إذا أعجبت بمدح إخوانك ففكر في ذم أعدائك إياك، فإن لم يكن لك عدو فوالله لا خير فيك فلا منزلة أسقط من منزلة من لا عدو له فليست إلا منزلة من ليس لله عنده نعمة يحسد عليها عافانا الله اياكم – كما يقول ابن حزم رحمه الله- . التدبر والنظر في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة من بعدهم ففيهما لمن تدبر عظة وذكرى، ثبت عنه صلى الله عليه وسلم وهو سيد ولد آدم وخير من دب على الثرى وهو الأسوة أنه كان يجلس على الأرض. ويأكل على الأرض . ويعتقل الشاة . ويجيب دعوة المملوك ويركب الحمار. ويقول: إنما أنا عبد آكل كما يأكل العبد، ويقف بين يديه رجل يرعد كما ترعد السعفة فيقول : هون عليك فإنما انا إبن إمرأة من قريش كانت تأكل القديد . يمر بالصبيان ويسلم عليهم.
قسم التواضع في الأنام جميعهم ........ فذهبت أنت فقدته بزمامه
صلوات الله وسلامه عليه، يقول أنس: إن كانت الأمة من إماء المدينة لتأخذ بيد النبي صلى الله عليه وسلم فتنطلق به حيث شاءت. كان يكون في مهنة أهله فإذا حضر وقت الصلاة خرج إلى الصلاة . كان يخيط ثوبه ويخصف نعله . ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم. وإذا صافح الرجل لم ينزع يده من يده حتى يكون هو الذي ينزع يده . لا يأنف صلى الله عليه وسلم أن يمشي مع الأرملة والمسكين فيقضي له الحاجة، وكان يزور الأنصار ويسلم على صبيانهم ويمسح رؤوسهم . ويعود مرضاهم. ويشهد جنائزهم يدعونه إلى خبز الشعير فما يردهم كما ثبت ذلك كله عنه .
فكل فعل كريم كان فاعله ........ يحي القلوب ويحي ميت الهمم
صلوات الله وسلامه عليه :
يلين لكل ذي ضعف وعجز ....... وكم لان لذي جهل فلانا
رسول يحمل الأطفال لطفا ........ ويجعل عاتقيه لهم حصانا
ويختصر القراءة حين يبكي ...... صبي والموفق من ألانا
يلاطف أهله أكرم بزوج ......... يعف الأهل يغمرهم حنانا
يقاسمهم متاعبهم معينا ........... ويخدمهم فكم وضع الجفانا

فكم خصف النعال وخاط ثوبا ... وكم من شأنه ملأ الجفانا
زعيم القوم خادمهم فطوبى ....... لمن خدم الرعية أو أعانا
تشبه بالرسول تفز بدنيا ......... وأخرى والشقي من استهانا
فأخلاق الرسول لنا كتاب ........ وجدنا فيه أقصى مبتغانا
وعزتنا بغير الدين ذل ........... وقدوتنا شمائل مصطفانا
صلوات الله وسلامه عليه والحمد لله رب العالمين .

__________________


واسمح لي على الاطاله :SnipeR (93):

أختك : sally

ســــعود
18-10-2012, 11:09 PM
الله يعطيك العافيه ي سآلي
على الإضآفه الرآآئعه

’’,