المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجموعة شيشانية تقاتل مع ثوار الشام -الغارديان تلتقي أبوعمرالشيشاني قائدها


براااق
27-09-2012, 01:10 PM
الغارديان تلتقي أبو عمر الشيشاني قائد مجموعة شيشانية تقاتل في سوريا


http://www.kavkaz.tv/arab/content/2012/09/24/8757_1.jpg (http://www.kavkaz.tv/arab/content/2012/09/24/8757_1.jpg)



نشرت الغارديان في صفحتها الأولى من عدد 24 سبتمبر تقريرا من مراسلها في حلب، الذي قضى عدة أيام مع إحدى مجموعات المعارضة السورية المسلحة.

ووفقا للصحيفة، يزداد عدد المقاتلين الأجانب الذين ينضمون لصفوف الثوار.

"مئات من المقاتلين الأجانب تدفقوا على سوريا للإنضمام للحرب ضد حكومة بشار الأسد. بعضهم مثاليين تقودهم فكرة رومانسية عن الثورة أو كراهية للأسد. وآخرون مقاتلون سابقون من العراق، أفغانستان، واليمن".

أبو عمر الشيشاني - يصدر الأوامر بالعربية، التي تترجم إلى مجموعة من اللغات المختلفة - الشيشانية، والطاجيكية، والتركية، والفرنسية، واللهجة السعودية، والأردو.

للوصول إلى سوريا، على المقاتلين الأجانب أن يعبروا الحدود بجوازات مزورة ومراوغة أجهزة الإستخبارات.

الجبهة في سوريا الوصول إليها أسهل عبر رحلة مريحة إلى جنوب تركيا ونزهة عبر الحدود.

المجندون الأجانب يلتقون بسوري يدير معسكر تدريب وينظم المجموعات المقاتلة. كل مجموعة توكل إلى متحدث باللغة العربية وتتلقى تدريب أساسي لعشرة أيام، وهم لا يتعلمون كيفية إطلاق النار ولكنهم يتعلمون كيفية التواصل والعمل معا.

ثم يتم توزيع المقاتلين على المجموعات الجهادية المختلفة، بما فيها أحرار الشام وجبهة النصرة.

البعض من أمثال الشيشان التابعين لأبو عمر سمح له بأن يشكل مجموعتهم الخاصة وبكل بساطة يشير لهم بأنهم مهاجرين.

يشير السوريين للتشكيلة الدولية بالإخوة الأتراك. والمستويات المتفاوتة للقدرة على القتال كانت واضحة للغاية.

الشيشان هم أكبر سنا، وأطول، وأقوى ويلبسون أحذية للتريض وسراويل قتالية. إنهم يحملون أسلحتهم بقثة ويميزون أنفسهم عن البقية، ويتحركون كفرقو داخل الفرقة".

بعض الثوار تنقصهم الذخيرة، ولكن المشكلة الأساسية ليست هذه، بل قلة الخبرة العسكرية والقادة الأذكياء.

"إن الرجال شديدي السرية، خصوصا عند التعامل مع الجيش السوري الحر. عندما يسألهم سوري من أين هم فأشقر يتحدث الفرنسية يقول أنه مغربي، بينما الشيشان يقولون أنهم أتراك والطاجيك يقولون أنهم أفغان.

وتصف الغارديان إحدى العمليات.

"أبو عمر، القائد الشيشاني، أصدر أمرا لرجاله بالتقدم لمحاولة أخذ مواقعهم التي فقدوها حول كلية العلوم.

أوقف جنود الأسد تقدمهم وسحبوا دباباتهم تاركين قناصيهم فقط. ثقبت السيارة بالرصاص وإشتعلت، وعلى بعد أمتار قليلة، مجسم باص يشتعل، وكان اللهب والدخان الأسود يخرج من الطابق الأول للبناية.

ولكن ثلاثة من رجال أبو عمر سقطوا بالقناصة وأحدهم وقف ليطلق قذيفة آر بي جي فإخترقته الرصاصات.

وكان هناك شيشانيان في منتصف الميدان. إختبئوا وراء جدار صغير بينما كانت الرصاصات تتكسر على حافة الجدار. وتواصل أبو عمر مع ضابط سوري بعربية فصحة ثقيلة بأن ينقذ رجاله.

صعدت فرقة من السوريين بناية وحاولوا إطلاق النار على القناص. بعد ساعة، خف إطلاق النار وعبر رجلان الزقاق. فناوروا وسقطوا على الأرض.

أحدهم كان ضخما، بقميص رمادي ومغطى بالدم. وقطع صغيرة من الشظايا دخلت في الجانب الأيسر من رئته. فأخرجها من قميصه الممزق بأصابعه وعرضها ليشاهدا أصحابه ثم إبتسم.

بعربية مكسرة، وصف الشيشان ما الذي جرى؟

"كنا هناك ساعة او ساعتين، ولكن القناص أطلق الرصاص بشكل كثيف، تحركنا لليسار وإنتقل الأخ للشارع, وهناك أصابه القناص. وليس هناك حزن أو خوف، فالأخ شهيد" قال ذلك متبوعا بآية من نفس الفندق.

ولكن أبو عمر كان غاضبا. كانوا 40 مقاتلا قبل أيام وفي نهاية ذلك اليوم القتالي إنخفضوا إلى 30. لقد فقدوا عشرة رجال في يومين.

في تلك الليلة وجه إنذارا لقادة الثوار السوريين. إذا لم يحشدوا عددا كبيرا من الرجال لدعم خلفية المجاهدين فإن المهاجرين سيجمعون أغراضهم ويرحلون . لم يتم حشد التعزيزات، فغادر الشيشان.

"دعهم يذهبون" يقول ضابط سوري غاضبا في اليوم التالي. "أنا لم أضربهم على أيديهم وأقول لهم بأن يأتوا للجهاد وتحمل مسئولية هذه الجبهة"، بحسب الصحيفة اللندنية.

قسم الرصد
كفكاز سنتر



http://www.kavkaz.tv/arab/content/2012/09/24/8757.shtml


اللهم انصر اخواننا في الشام واخذل الطاغوت وجنوده يارب العالمين

طـــــير السعد
27-09-2012, 02:19 PM
الاعلام الغربي يحاول تشويه صورة المقاتلين في سوريا
بدس السم في العسل ليكون استساغه طيب

لاهنت اخوي براق

كلي امل
27-09-2012, 05:53 PM
يسلمووووووووووو

براااق
29-09-2012, 07:00 PM
المسلمون امة واحد اذا اشتكى عضو تداعى سائر الاعضاء
ليعلم الغرب اننا ندافع عن بعض واننا ننصر بعضنا ولانخاف لومة لائم
انتهى عصر التخفي المجوس ايران وحزب اللات يدعمون وفي العلن
والكافر يدعمون بعضهم في العلن ونحن نستحي ونتخفى هذا جعلنا مهزومين مذلولين
حتى اصبحت عبادة الشيطان ابناء المتعة يسخروا منا ويقتلوونا بدم بارد

محب ال البيت
03-10-2012, 02:22 PM
لا حول ولا قوة الا بالله عليكم بالصبر فالنصر ات باذن الله