المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هـــــــادم اللـــــــذات


ابوزيــــاد
10-08-2006, 04:18 PM
إن الله جل وعلا خلق الكون وجعل له نهاية حتمية، وكل إنسان لابد أن يمر
بالنفس الأخير الذي ليس بعده إلا الموت، قال تعالى: كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ ... .
وكفى بالموت واعظاً, كيف لا والرسول صلى الله عليه وسلم فيما يروى عنه يقول:
{أكثروا من ذكر هادم اللذات } إي والله إنه هادم اللذات، ومفرق الجماعات،
وميتم الأطفال, ومرمل النساء, هادم اللذات الذي يدخل بدون استئذان,
ويأتي بدون إنذار, نسأل الله حسن الختام إنه على كل شيء قدير.
قال يزيد الرقاشي : بينما جبار من الجبابرة من بني إسرائيل جالس في منزله
قد خلا ببعض أهله , إذ نظر إلى شخص قد دخل من باب بيته , فثار إليه
فزعا مغضبا , فقال له من أنت ؟ ومن أدخلك على داري ؟ فقال أما الذي أدخلني الدار فربّها .
وأما أنا فالذي لا يمنع مني الحجاب , ولا استأذن على الملوك ,
ولا أخاف صولة المتسلطين , ولا يمتنع مني كل جبار عنيد , ولا شيطان مريد , قال فسقط في يده الجبار
وارتعد حتى سقط منكبا على وجهه , ثم رفع رأسه إليه مستجديا متذللا له .
فقال له : أنت إذا ملك الموت . قال أنا هو . قال فهل أنت ممهلي حتى أحدث عهدا ؟
قال هيهات انقطعت مدتك , وانقضت أنفاسك . ونفدت ساعاتك , فليس إلى تأخيرك سبيل
قال فإلى أين تذهب بي ؟ قال إلى عملك الذي قدمته , وإلى بيتك الذي مهدته ,
قال فإني لم أقدم عملا صالحا . ولم أمهد بيتا حسنا . قال فإلى لظى . نزاعة للشوى .
ثم قبض روحه , فسقط ميتا ً بين أهله . فمن بين صارخ وباك .

نعم أيها الأخوة والأخوات .
((قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم ثم تردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون)).
ذكر أن وزيراً جليل القدر .. كان عند داوود عليه السلام .. فلما مات
داوود .. صار وزيراً عند سليمان بن داوود . فكان سليمان عليه السلام
يوما .. جالساً في مجلسه في الضحى .. وعنده هذا الوزير .. فدخل عليه
رجل يسلم عليه .. وجعل هذا الرجل يحادث سليمان .. ويحد النظر إلي هذا
الوزير .. ففزع الوزير منه .. فلما خرج الرجل .. قام الوزير وسأل
سليمان ..

وقال : ( يانبي الله ! من هذا الرجل .. الذي خرج من عندك ؟) .. قد
والله أفزعني منظره ؟..

فقال سليمان :
هذا ملك الموت ... يتصور بصورة رجل .. ويدخل علي ...ففزع الوزير ..
وبكى

وقال : يانبي الله .. أسألك بالله .. أن تأمر الريح فتحملني إلي أبعد
مكان ... إلي الهند .. فأمر سليمان الريح فحملته ..

فلما كان من الغد . دخل ملك الموت على سليمان يسلم عليه كما كان يفعل
..

فقال له سليمان : قد أفزعت صاحبي بالامس .. فلماذا كنت تحد النظر إليه
؟!

فقال ملك الموت : يانبي الله.. إني دخلت عليك في الضحى .. وقد أمرني
الله أن أقبض روحه بعد الظهر في الهند فعجبت أنه عندك..؟!!

قال سليمان : فماذا فعلت ؟!

قال ملك الموت : ذهبت إلي المكان الذي
أمرني بقبض روحه فيه فوجدته ينتظرني .. فقبضت روحه..

فهل أعددنا العدة لهذه الرحلة ؟

قيل لأعرابي : إنك تموت !!

فقال : وإلى أين يذهب بي ؟

فقالوا : إلى الله !

قال : فما هي كراهتي أن أذهب إلى من لا أرى الخير إلا منه ؟!!
الموت000 ما ذُكر في قوي إلا ضعفه، وما ذُكر في عزيزٍ إلا أذله، وما ذُكر في كثير إلا قلله.
الموت هو الموت
مــا مـنـه مـلاذ ومهـــرب****متى حُط ذا عن نعشــه ذاك يركبُ
نشـاهد ذا عيــن الحقـيقــة****وكأننــا بما علمـــنا يقيناً نكذبُ
إلى الله نشكو قسوة في قلوبنـــا****وواعظ الموت فينـا كل يوم يندبُ
نأمل آمـــالاً ونرجو نتاجهـــا**** وعـلّ الردى ممــا نرتجيـهِ أقربُ

الموت كما قال أهل العلم.. مفارقة الروح الجسد والحيلولة بينهما.. انتقالٌ من حال إلى حال.. وانتقالٌ من دار إلى دار ..
قال أبو علي الدقداق: من أكثر من ذكر الموت أُكرم بثلاث، أُكرم بتعجيل التوبة
ونشاط في العبادة وقناعة في القلب؛ ومن نسي الموت عوقب بثلاث، تسويف التوبة وكسلُ في العبادة وعدم قناعة القلب
جاء في تفسير قوله تعالى: "والتفت الساق بالساق، كما قال الحافظ ابن رجب الحنبلي
رحمه الله عن كثير من السلف: "أن المراد بذلك اجتماع سكرة الموت مع حسرة الفوت"؛
فلا يسأل عن سوء حاله، ولا رداءة مآله.
فالسعيد من طاب للموت وطاب له الموت، فجعل يشتاق إلى لقاء ربه لاستعداده لذلك،
وتوقعه لما هنالك، والشقي من اجتمعت عليه الحسرتان، وتطابقت عليه الشدتان،
واستبان له الخسران، وواجه مغبة التسويف، والمماطلة، والنسيان.

فيا غافلا عن العمل وغره طول الأمل****الموت يأتي غفلة والقبر صندوق العمل

نعم.. لا تغفل عن الموت.. فإنه قريب000000

(اللهم أسترنا فوق الأرض وتحت الأرض ويم العرض)

مـــتمرد
10-08-2006, 07:45 PM
ويبقـــــــــــــــــى وجه ربك ذو الجلال والاكرام


جميل كالعاده

الله يجزاك خير

ابوزيــــاد
10-08-2006, 11:46 PM
ويبقـــــــــــــــــى وجه ربك ذو الجلال والاكرام


جميل كالعاده

الله يجزاك خير
الجميل حضورك وأخلاقك العالية
أسعدني مرورك

لافندر
11-08-2006, 12:24 AM
بارك الله فيك

adel14334
11-08-2006, 06:24 AM
تسلم اخوي ابو زياد

جزاك الله خير يالغالي

أبوشهد
11-08-2006, 02:57 PM
نسأل الله حسن الختام إنه على كل شيء قدير.

جزاك الله خير على التذكير

ابوزيــــاد
11-08-2006, 03:02 PM
بارك الله فيك
وفيك اختي الفاضلة

كان
12-08-2006, 05:01 AM
جزيت خيرا ....... وزوجت بكرا :sm140:



رحت فيها انا كانك متزوج بس الله يستر



تحياتي

TASI
12-08-2006, 05:24 AM
جزاك الله الف خير ابو زياد

ابوزيــــاد
12-08-2006, 03:00 PM
تسلم اخوي ابو زياد

جزاك الله خير يالغالي
الله يسلمك يا عادل

ابوزيــــاد
12-08-2006, 03:03 PM
نسأل الله حسن الختام إنه على كل شيء قدير.

جزاك الله خير على التذكير
ابوشهد
شرفني مرورك

ابوزيــــاد
13-08-2006, 01:42 PM
جزيت خيرا ....... وزوجت بكرا :sm140:



رحت فيها انا كانك متزوج بس الله يستر



تحياتي
اللهم امين هههههههههه
وجزاك خير على الأطلاع

ابوزيــــاد
13-08-2006, 01:43 PM
جزاك الله الف خير ابو زياد
تاسي اسعدني مرورك الكريم