المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مصاب بالإيدز يروي قصة استدراجه على يد فتاة


خـالد الزهراني
26-09-2012, 11:46 AM
عرضت حلقة برنامج "الرئيس" الذي يقدمه الزميل الإعلامي صلاح الغيدان، وتعرضه لاين سبورت قصصاً مأساوية، رواها مصابون بالإيدز كاشفين كيفية تعرضهم للمرض، ونظرة المجتمع لهم، وقلة الدعم للجمعيات التي ترعاهم.

الحلقة المؤثرة استضافت الدكتور ناصر بن صالح العود، أستاذ الخدمة الاجتماعية الإكلينيكية بجامعة الإمام محمد بن سعود، والأستاذ موسى يحيى هيازع، مدير الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الإيدز بجدة. وقد تحدَّث الضيفان عن ضَعْف دور البرامج التوعوية الحالية للمجتمع ومرضى الإيدز، واستحياء الخدمات الصحية التي تقدَّم لمصابي الإيدز. كما تحدث الضيفان عن طريقة اكتشاف المرض، التي تتم عن طريق فحص ما قبل الزواج والتبرع بالدم والفحص الروتيني والمسح الصحي للسجناء ومدمني المخدرات ومرضى الدرن وفحص العمالة.

وأكد الضيفان أن المصدر الأهم للإصابات يتمثل في العلاقات الجنسية، مشيرين إلى أن النسب تتفاوت، لكن الشائع منها يأتي عن طريق العلاقات الجنسية.

وقال ضيفا البرنامج إن برامج مكافحة الإيدز نجحت في العالم عن طريق الجمعيات، وليس عن طريق الوزارات، مؤكدَيْن أن رجال الأعمال في السعودية لهم مساهمات في هذا المجال، لكنه بحاجة للمضاعفة، مشددَيْن على ضرورة دمج المصابين في المجتمع، وعدم الخوف طالما أن طريقة انتقال المرض معروفة.


وناشد الضيفان المجتمع الابتعاد عن نظر التمييز للمصابين، ودمجهم، وتوفير فرص توظيف لهم، مبينين أن دور الجمعيات كبيرٌ، يتمثل في الحد من انتشار المرض وتوظيف وإشراك المصاب في التوعية، وغيرها من الأنشطة التي تنتظر الدعم.

واستعرضت الحلقة قضية مواطن أُصيب بالإيدز عندما نُقل له دم ملوث داخل أحد المستشفيات؛ حيث طالب محامي المواطن بمحاكمة وزارة الصحة على هذا الإهمال.


وقد عرضت الحلقة تقريراً، تحدث فيه مصابون عن كيفية إصابتهم ووضعهم الحالي؛ حيث قال أحد المصابين إنه شاهد فتاة متبرجة داخل أحد مولات السعودية، مشيراً إلى أنها كانت ترتدي ملابس فاضحة، وقبلت الحديث معه بكل بساطة، ولم يمنعه عنها شيء، إلى أن تواصل معها، وسكنا في فندق، وتعاشرا، وبعدها اكتشف إصابته بالمرض.


وفي رد حول فرضية انتقام الفتاة من المجتمع أكد المصاب هذا الأمر.


وعرض التقرير حديث امرأة مصابة، كشفت عن انتقال المرض إليها من زوجها، الذي كان كثير السفر للخارج، مبينة أنه تُوفي، فيما تعاني هي المرض منذ 14 عاماً، ومع ذلك لا تتناول الأدوية، مؤكدة أنها أنجبت أولاد أصحاء من المرض ولله الحمد.


وكشفت فتاة عن انتقال المرض إليها عن طريق مقيمة إفريقية تعمل على تخريم الآذان والأنف في منطقة شعبية في جدة، مؤكدة أنها تزوجت بعد ذلك من شخص مصاب بالمرض نفسه، وأنجبا أطفالاً أصحاء.


وكشف مقدم البرنامج الزميل صلاح الغيدان في نهاية الحلقة عن إجراء غريب، قام به أحد سكرتارية وزير سعودي، عندما جمع مصابي الإيدز، وطلب منهم التصوير خلف الوزير في مناسبة يوم عالمي، مقابل مبلغ مالي، فيما رفض أحد المصابين الأمر، وجلس يشاهد المنظر، وتم تسليم من وافقوا وأنهوا التصوير مع الوزير المبالغ المالية، فيما لم يتم تسليم من رفض التصوير رغم استدعائهم من مناطق بعيدة. وقال الغيدان "نحتفظ باسم هذا الوزير

ساند
26-09-2012, 02:16 PM
أستغفر الله العلي العظيم ..
رجالنا وشبابنا ضاعوا وصاروا ألعوبه بيد نساء فاسقات سافلات
أستطاعوا أن يستدرجوهم بالتبرج والسفور!! .. تعليقِ هنا ينحصر على عنوان الموضوع
لأنه حاصل في بلادنا السعوديه بغض النظر عن الأسباب الأخرى التي تجلب هذا الداء
.. إلى متى ونحن هكذا !! لا حول ولا قوة إلا بالله أبن آدم يخسر حياته بالدنيا والآخره لأجل أشياء زائله !!