المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسلمي بورما بين أنظمة مجرمة وإعلام مغيب ..


الناقد الاعلامي
17-08-2012, 01:30 PM
مسلمي بورما بين أنظمة مجرمة وإعلام مغيب .. (http://naqed.info/forums/index.php?showtopic=887&st=0#entry5137)


إن القلب ليحزن والعين لتدمع لما يحدث لمسلمي بورما من قتل وتشويه وتنكيل وحرق واغتصاب للحرائر وذبح للأطفال من قِبَلِ الحكومات البوذية المجرمة .. في ظل تغييب للإعلام وكأنه لا يرى هذا الإجرام ولا يسمع الصرخات النابغة من صميم بورما ، فلا نرى التغطية التي يستحقها دم المسلم الذي يهدر في تلك البلاد فأي إعلام هذا الذي يدعي اهتمامه بقضايا المسلمين أم ان جزء صغير من اهتامهم يقع على المسلمين (العرب) فقط ! وأي قومية هذه يتبناها الإعلام في طرحه تجزء المسلمين وتفرقهم ؟! أليست قضية أهلنا في بورما هي قضية كل المسلمين؟ أليس المسلمون كالجسد الواحد الذي اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ؟! لكن الإعلام للأسف يتجاهل هذه المشاعر العقائدية التي تجمع المسلمون رغم تفرقهم ورغم الحدود التي حالت بينهم بل انه الاعلام يزيد من تفرق المسلمين بالقومية والوطنية التي يروج له ويدسها في طرحه كل حين .. بل ويعين الظالمين على ظلمهم فينقل أخبار زيارة سفير بورما السفاح لرئيس مصر المحسوب على الإسلاميين فحسبناه ينصر المسلمين! بل ولا يُذكِر بالقرضاوي الذي صال وجال ليحمي تمثال بوذا من التحطيم لانه رمز أثري قبل عدة سنوات مضت ولكنه يسكت تماما عن ما يحدث في بورما !

http://homsislam.files.wordpress.com/2012/07/d8a8d988d8b1d985d8a7-2.jpg

http://islamtoday.net/media_bank/image/2012/6/30/1_2012630_26321.jpg

http://imagecache.te3p.com/imgcache/d5d454122a61d4c638ac78e4b4a7e454.jpg

http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/529287_491034647586490_1538611128_n.jpg

ما عدد وسائل الإعلام التي غطت مجزرة بورما البارحه؟ هل عرفتم لأي حد الإعلام العربي والعالمي مسيس ومسيطر عليه من قبل النخب الحاكمه.

أصبح القتل أكبر بكثير من نواميس الكون أو بعباره أخرى أكبر من أن يحتمله إنسان ولا شك أن هناك أمر وراءه، أمر يفقد الحاقدين على الإسلام صوابهم فيمعنون في القتل ولا يستتروا... فالمعركه الآن أصبحت معركة بقاء وصراع بين الحضارات وحرب أيدلوجيات بشكل علني وصريح! -


يا لضيعة المسلمين .. رئيس مينمار يعلن رسمياً: لا مكان للمسلمين في بورما!
خريف الإبادة لمسلمي بورما برعاية حكومية والصمت الدولي والعربي يبارك الجرائم ضد المسلمين!!!!!

أحمد الديحاني من المدينة المنورة
وسط صمت عالمي رهيب، يتعرض المسلمون في إقليم أراكان غرب بورما للذبح والحرق والقتل على يد الحكومة البوذية في الإقليم وفقا لما أكدته جمعية الأصالة الإسلامية، فيما دعت اللجنة الكويتية لمساعدة إقليم أراكان البورمي ''أحرار العالم'' إلى وقف ما وصفته بالمجازر المروعة التي يتعرض لها المسلمون هناك، في حين اكتفي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، أكمل الدين إحسان أوغلو، بدعوة زعيمة المعارضة في ميانمار (بورما سابقا)، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، لأن تلعب دوراً إيجابياً في إنهاء العنف ضد الأقلية المسلمة في ميانمار.

وتتهم مصادر مختلفة السلطات البورمية بشن حرب إبادة عرقية منظمة، وذلك منذ أن احتلت بورما البوذية إقليم أراكان المسلم في القرن الثامن عشر، ومنذ أن نالت بورما الاستقلال عن الاستعمار البريطاني، أجبر أكثر من نصف مليون مسلم على النزوح عن بلادهم في سنوات قليلة.

وتجلت المجازر الوحشية بأعدادها المهولة في ظل انشغال العالم بأخبار الحرب العالمية الثانية في عام 1942 إذ قتل نحو 100 ألف مسلم في حرب إبادة انشغل عنها العالم، كما ينشغل عن الحرب الدائرة الآن وفقا لتعليقات جمعيات إسلامية، إلا أن عددا من لاجئي بورما الذين تحتضنهم المملكة العربية السعودية منذ عقود يؤكدون لـ''الاقتصادية'' صعوبة الاتصال بذويهم في تلك المناطق التي تتعرض للعنف.

وساهمت الرياض طوال العقود الماضية في إيجاد حلول عملية للاجئين القادمين من بورما، إذ سهلت عليهم إجراءات الإقامة مع التخفيف عليهم من شروط الإقامة المطلوبة على الجنسيات الأخرى، وذلك في ظل الظروف الصعبة التي مرت بالمسلمين في تلك البلاد الواقعة بين الهند والصين وبنجلاديش. وكانت عائشة صلحي الفتاة البورمية المسلمة قد روت لوكالات الأنباء، تفاصيل بشعة حول حرب إبادة عشرة ملايين مسلم في بورما، مشيرة إلى أن البوذيين يخيرون المسلمين بين الخمر ولحم الخنزير والموت، فيختارون الموت، وقالت: إن الفتاة البورمية عائشة صلحي، التي تدرس الشريعة الإسلامية في مصر، تعيش جحيماً ولا تملك إلا الصراخ.. اجتمع لها البؤس بكل مستخلصاته، في كأس مرير يصب في حلقها في كل دقيقة تقضيها في غربتها، وهي تشاهد المجازر المروعة التي ترتكب في حق أهلها.

وتصرخ عائشة صلحي وتقول: أين المسلمون، فأهلي يقتلون؟ أليسوا هناك أكثر من مليار مسلم؟ فلماذا الصمت إذن؟ ولكن على أي حال يكفينا فخرا أننا نموت شهداء، وسيكتب التاريخ الإسلامي أن الموت أسهل عند شعب بورما من ارتكاب المعاصي، فكثيرا ما يتم تخييرنا بين شرب الخمر أو أكل لحم الخنزير أو الموت وطبعا نختار الموت. وتضيف منذ أيام اتصلت عائشة بأهلها فأبلغوها أنهم هربوا إلى بنجلاديش بعد أن هدم البوذيون منزلهم وقتلوا بعض أفراد العائلة وأن صديقتها المقربة راحت ضحية هذه المجازر البشعة.

وأكدت أن المسلمات في بورما يتعرضن للاغتصاب في أبشع صوره، قائلة: ابنة خالتي ظل الجيش يغتصبها لمدة ثلاثة أعوام وأنجبت طفلين لا تعرف أباً لهما!

وتضيف عائشة أن عشرة ملايين من المسلمين في بورما - ميانمار حالياً - وهم 10 في المائة من السكان يعيشون جحيماً، حيث تتعامل معهم السلطات والجيش كأنهم وباء لا بد من القضاء عليه، فما من قرية فيها مسلمون إلا وتمت إبادة المسلمين فيها، حتى يسارع النظام العسكري الحاكم بوضع لوحات على بوابات هذه القرى، تشير إلى أن هذه القرية أو تلك خالية من المسلمين.

يذكر أن المسلمين في بورما يتعرضون لحرب إبادة، من قبل الهندوس والبوذيين، حصدت الحملة الأولى منها التي تشنها مجموعة ''ماغ'' البوذية المتطرفة على المسلمين في بورما ألف قتيل وأكثر من خمسة آلاف جريح وقرابة ثلاثة آلاف مخطوف، وتم تدمير 20 قرية وألفي منزل و300 ألف لاجئ هربوا إلى بنجلاديش.

http://www.aleqt.com/2012/07/13/article_674014.html


أين انتم من هذا الموقف يا جيوش مصر والسودان

أين أنتم من هذا الموقف يا جيوش الأدرن والعراق

أين أنتم من هذا الموقف يا جيوش تركيا

أين أنتم من هذا الموقف يا جيوش الباكستان

أين أنتم يا جيوش المسلمين ؟ إلى متى هذا الشلل وهذا العجز ؟ أما يكفيكم مئات الشهداء ! اما يكفيكم ذل وإستسلام ؟ متى تهبوا متى ؟!

ثوار حمص:إهداء للإخواننا في ميانمار وبورما رمضان 2012
http://www.youtube.com/watch?v=sk8oOqY89ps&feature=player_embedded


http://www13.0zz0.com/2012/08/08/23/362593048.jpg

لا زالوا يتمسكون بعقيدتهم وقرآنهم
http://www13.0zz0.com/2012/08/08/23/124673721.jpg

http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/420132_264158073698896_2068479319_n.jpg

إن الأصنام الموجودة اليوم هي أصنام فكرية ضالة كالدعوات إلى الديموقراطية الأمريكية ومفهوم الدولة المدنية المبني على العلمانية وإزدواجية الموازين فمن كان مسلما فلا حقوق ولا كرامة له ومن كان كافرا فله اليد الأعلى. و لقد أصبحت خير أمة أخرجت للناس في ذيل الأمم يوم فقدت خلافتها وعزها ومجدها فهل كان يتجرأ هؤلاء الكفار على قتل المسلمين وإبادتهم إن كانت لدينا دولة إسلامية ؟

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (وَإِنَّمَا الْإِمَامُ جُنَّةٌ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ وَيُتَّقَى بِهِ).

بيان من حزب التحرير-إندونيسيا: حول أعمال التضامن مع مسلمي الروهنجيا (http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_19137)

ساند
17-08-2012, 10:17 PM
اللهم أنصرهم وأزح عنهم الهم والحزن وأزرع النخوه بقلوب العرب
لينهضوا لنصرتهم اللهم أمين