المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "لــواء الامــة اللــيبي" يـقاتل مـع اخـوانـه السـورييـن ضد قـوات الـطاغوت بشار


براااق
15-08-2012, 07:50 AM
لواء الامة وحدة من وحدات مقاتلة ليبية تقاتل في سوريا
الثلاثاء 14 أغسطس 2012
http://38.121.76.242/memoadmin/media//version4_7788--7979767_340_309_.jpg






مفكرة الاسلام: (http://www.islammemo.cc) كشفت مصادر مطلعة أن مقاتلاً ليبيًّا يعمل ضمن وحدة مقاتلة في سوريا غالبيتها من السوريين، وتضم أيضًا بعض المقاتلين الأجانب من بينهم 20 من كبار أعضاء وحدته الليبية، التي تسمى بلواء الأمة.
وبحسب وكالة رويترز، قال مقاتل إيرلندي من أصل ليبي: "مقاتلون متمرسون شاركوا في الحرب الليبية العام الماضي جاءوا إلى الجبهة السورية ليدربوا وينظموا مقاتلي المعارضة السورية، وسط ظروف أشد قسوة بكثير من المعركة التي دارت ضد الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي".
وذكرت شبكة "سكاي" أن المقاتل حسام النجار ولد لأب ليبي وأم أيرلندية واشتهر باسم سام، وهو قناص محترف كان من أفراد وحدة المعارضة الليبية التي اقتحمت مجمع القذافي في طرابلس قبل عام، بقيادة مهدي الحراتي وهو قائد ميليشيا قوي من منطقة الجبل الغربي في ليبيا.
وأضاف النجار: "الحراتي طلب منه المجيء من دبلن والانضمام إليه منذ بضعة أشهر".
وأوضح أن من بين الليبيين الذين يقدمون العون لمقاتلي المعارضة السورية خبراء في الاتصالات والإمدادات اللوجستية والقضايا الإنسانية والأسلحة الثقيلة، مشيرًا إلى أنهم يشرفون على قواعد تدريب توفر تدريبات لياقة وتكتيكات قتالية.
وأردف النجار أنه دهش من قلة تسلح وتنظيم مقاتلي المعارضة السورية، ووصف الأغلبية في سوريا بأنها كانت مطحونة ومقموعة تحت نظام بشار الأسد أكثر مما كان الليبيون يتعرضون له تحت نظام القذافي.
وقال: "كدت أبكي من أجلهم حين رأيت الأسلحة، البنادق لا تصلح إطلاقًا، يباع لنا مخلفات حرب العراق.. مخلفات من هنا وهناك، ولحسن الحظ هذا مجال نستطيع أن نساعدهم فيه، نعرف كيف نصلح السلاح وكيف نصونه، نعرف كيف نرصد المشاكل ونحلها".
وأضاف النجار: "ترسانة مقاتلي المعارضة باتت أقوى 5 مرات عن ذي قبل، المقاتلون حصلوا على مدافع أكبر مضادة للطائرات وبنادق للقنص".
وفيما يخص سوء التنظيم، أوضح أنها مشكلة خطيرة، قائلاً: "على النقيض من مقاتلي المعارضة الليبية الذين تمتعوا بحماية حلف شمال الأطلسي الذي فرض حظرًا جويًّا على ليبيا، وكان بوسعهم إقامة معسكرات كاملة للتدريب، لا يستطيع مقاتلو المعارضة السورية الإفلات من السلاح الجوي".
وقال النجار: "في ليبيا مع وجود منطقة الحظر الجوي كان بوسعنا أن نحشد ما بين 1400 و1500 رجل في مكان واحد ونشكل كتائب وألوية، وفي سوريا فإن الرجال متفرقون هنا وهناك وفي كل مكان".
وأضاف: "على الرغم من أن الكثير من وحدات المعارضة تقاتل تحت لواء الجيش السوري الحر، فإن قادتها قادة محليون يفتقرون إلى التنسيق فيما بينهم".
واستطرد المقاتل الليبي: "أحد العوامل الكبرى التي تؤخر الثورة هو الافتقار إلى الوحدة بين المعارضين، للأسف حين تصبح ظهورهم للحائط حينها فقط يدركون أن عليهم أن يتحدوا".

المصدر/
قصة وحدة ليبية تقاتل في سوريا (http://www.islammemo.cc/akhbar/arab/2012/08/14/154310.html)

اللهم انصر اخواننا وانصرهم وقوهم اللهم اخذل عدوهم الطاغوت واعوانه يارب العالمين