المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ساءت ملامح الزمن كثيراً !


ساند
07-08-2012, 02:15 AM
فالجدران التي كنا نلطخها بالطباشير والفحم بفرح
أمست تُلطخ بالدم بحزن ☹
وقوم لوط أمسينا نطلق عليهم ( جنس ثالث ) !!
والمتشبهات من النساء بالرجال واللاتي لعنهن اللّه نطلق عليهن ( بويات ) !!
ونتعامل مع الكبائر على أنها ( حاﻻت نفسية ) !!
ونستهلك الكثير من وقتنا في حوارات مقرفة مع :
•بويات
•جنس ثالث
•مدمني خمر ومخدرات
•علماء دين ونفس وإجتماع يناقشون ويحللون !!
عفواً .. ماذا تناقشون !!
• رجال يمارسون اللواط ونقول أسباب نفسية !!
•آباء يغتصبون بناتهم ونقول أسباب نفسية !!
•أبناء يمارسون العقوق بأبشع صورة ونقول أسباب نفسية !!



• فتيات يمتهن الدعارة ونقول أسباب نفسية !!
وأمست الحالة النفسية شماعة زمن بشع !!
في طفولتنا كانت لـ علبة الألوان وكراسة الرسم متعة ما بعدها متعة !!
فالرسم كان بمثابة ( الكمبيوتر، النت، البلايستيشن ) ☺
وفي طفولتنا كانت القنوات التلفزيونية مدرسة
من مدارس الحياة وكانت هناك ثوابت لا تتغير بها ..
•كان البث التلفزيوني يبدأ بالسلام الوطني
ثم القرآن الكريم ويليه الحديث الشريف
ثم أفلام الكرتون التي كنا نطلق عليها ( رسوم متحركة )
ثم المسلسلات العربية المحترمة
والتي كان لا يصلنا منها إﻻ الصالح ☺
فكانت مشاهد ( العُري ) تحذف
ومشاهد ( الرقص ) تحذف
ومشاهد ( القُبل ) تحذف
و ( الألفآظ البذيئة ) تحذف
وكان وقت الأذان مقدس ويليه فترة إستراحة للصلاة ☺
والآن!!
ماذا تبقى من إعلام ذلك الزمان ؟!
مشاهد رقصٍ وعريٍ وقُبل وإعلانات مخجلة
بدءاً بـ ( مزيلات الشعر ) وإنتهاءاً بـ ( الفوط الصحية ) !! وانتم ب كرامهه
( إنما الأمم الأخلاقُ ما بقيت، فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا ) !!
.
,
.

حقيقة وواقع قد قرأته فأحببت نقله لكم

❝Abdulrahman❝
07-08-2012, 10:00 AM
كلمات في الصميم وللأسف هذا هو زماننا
يا زين زمان اول بكل ما فيه ويا شين هالزمن وإن كان أكثر تقدم وتطور
حمانا الله من الفتن وثبتنا على دينه

يعطيك العافية ساندريلا على طرحك الراقي والمفيد

أحترامي وتقديري لسموك

ساند
07-08-2012, 05:47 PM
يعطيك الف عافيه ع المرور الطيب دمت بحفظ الله

| آتيكيت |
07-08-2012, 09:43 PM
,




















نسسإل الله ان يلطف بحآلنآ و يهدي شبآب هـ الامههَ
ششكرإ سآند , و جزاك الله خيرإ

















..

ساند
07-08-2012, 11:07 PM
آمين .. اشكر لك مرورك دمت بحفظ الله