المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضل الإحسان إلى الجار في الإسلام


الوجد
11-07-2012, 11:10 PM
لقد عظَّم الإسلام حق الجار، وظل جبريل عليه السلام يوصي نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم بالجار حتى ظنَّ النبي أن الشرع سيأتي بتوريث الجار: "مازال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سَيُورِّثه". وقد أوصى القرآن بالإحسان إلى الجار: (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ)[النساء:36].
وانظر كيف حض النبي صلى الله عليه وسلم على الإحسان إلى الجار وإكرامه: "...ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره". وعند مسلم: "فليحسن إلى جاره".
بل وصل الأمر إلى درجة جعل فيها الشرع محبة الخير للجيران من الإيمان، قال صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده لا يؤمن عبد حتى يحب لجاره ما يحب لنفسه".
والذي يحسن إلى جاره هو خير الناس عند الله: "خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه، وخير الجيران عند الله خيرهم لجاره".

من حقوق الجار:
لا شك أن الجار له حقوق كثيرة نشير إلى بعضها، فمن أهم هذه الحقوق:
1- رد السلام وإجابة الدعوة:
2- كف الأذى عنه:
3- تحمل أذى الجار:
4- تفقده وقضاء حوائجه:
5- ستره وصيانة عرضه:
نسأل الله أن يعيننا والمسلمين على القيام بحقوق الجوار.. وصلى الله وسلم وبارك على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين.

ساند
12-07-2012, 01:54 AM
جزاكِ الله خير على هذا الطرح القيم
دمتِ بحفظه :icon33:

يمكـ دروبي
12-07-2012, 02:33 AM
جزاك الله كل خير حبيبتي

الشمالي الشمري
12-07-2012, 02:51 AM
جزيتي خير الجزا

| آتيكيت |
12-07-2012, 03:32 AM
,





















و لجاركك عليك حق ..$
جزإك الله خيرإ و سدد خطاكك ووفقك الله
شكرإ







..

الوجد
12-07-2012, 01:00 PM
سندريلا

ياهلا وغلا نورتي متصفحي


يمك....
و
إياك يالغالية

الشمالي
وإيـــــــــــــــــاك


اتكيت

بوركتي ياهلا فيك

وانت جارتنا في المنتدى

مـونيْ ★
12-07-2012, 01:09 PM
جزاك الله خير
يالوجد

الوجد
12-07-2012, 01:27 PM
وإياك يالغلا

تسلمي

نبضات الامل
17-07-2012, 11:46 AM
جزاك الله خيرا
جزاك الله خيرا
جزاك الله خيرا

غنج نجد
19-07-2012, 09:58 AM
جزاك الله ..عنا خير الجزاء ..

وكتبه في ميزان حسناتك ...