المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القنصل السوري بكاليفورنيا يعلن انشقاقه بسبب مجزرة الحولة


براااق
31-05-2012, 03:09 PM
القنصل السوري بكاليفورنيا يعلن انشقاقه بسبب مجزرة الحولة
الخميس 31 مايو 2012
http://38.121.76.242/memoadmin/media//version4_holahead_340_309_.jpg














مفكرة الاسلام: (http://www.islammemo.cc) ما زالت أصداء مجزرة نظام الأسد في الحولة تتداعى, حيث أعلن القنصل الفخري العام لسوريا في كاليفورنيا حازم الشهابي انشقاقه بسبب المذبحة التي راح ضحيتها أكثر من 100 مدني نهاية الأسبوع الماضي.
وقال الشهابي - وهو صديق لرئيس النظام السوري بشار الأسد منذ الطفولة - لمحطة "إن. بي. آر": "وصلت إلى نقطة يكون فيها صمتك أو تقاعسك غير مقبولين أخلاقيًّا ومعنويًّا".
وأضاف: "المذبحة الهمجية الأخيرة التي وقعت في بلدة الحولة كانت نقطة فاصلة بالنسبة لي ولا يمكن للمرء بعدها تبرير صمته أو البقاء في منصب يمكن أن ينظر إليك بشكل صحيح أو غير صحيح بأن لديك علاقات مع الحكومة السورية".
وأشار إلى أنه لا يمثل الحكومة السورية، ولا يمكنه التحدث نيابة عنها, وفقًا للعربية نت.
وأضاف: "فقدنا النوم بسبب الفظائع التي ترتكب في سوريا" مضيفًا بأن هناك مستقبلاً مظلمًا ينتظر السوريين.
وحازم الشهابي هو ابن الجنرال حكمت الشهابي الذي أحيل إلى التقاعد في 1998 وسافر للإقامة في الولايات المتحدة.
وكانت صحيفة بريطانية قد نقلت عن طفل ناج من مجزرة الحولة في حمص السورية أنه لطخ وجهه بدماء شقيقه كي تظن عصابات الأسد أنه قتل، وذلك بعد أن نجا من الرصاصة التي أطلقت عليه.
ونشرت صحيفة "الغارديان" إفادة الطفل الذي يبلغ من العمر 11 عامًا وأنه تظاهر بالموت بعد أن لطخ جسده بدم شقيقه الذي قتله شبيحة الأسد، بعد اقتحام بيته، وقتل ستة من أفراد العائلة.
وقال الطفل: "إن القوات الحكومية وصلت المنطقة الساعة الثالثة فجر السبت، بعد ساعات من القصف المدفعي"، وأضاف: "كانوا على متن مركبات مدرعة وكانت هناك دبابات.. أطلقوا خمس رصاصات على باب دارنا وسألوا عن عارف وشوقي، والدي وشقيقي، ثم سألوا عن عمي، أبو حيدر، كانوا أيضًا يعرفون اسمه".
وتابع: "أمي صرخت بوجوههم، وفتح عليها أصلع بلحية نيران سلاحه الأوتوماتكي، قتلوا شقيقتي رشا بنفس السلاح، كان عمرها خمس سنوات، ثم أطلقوا النار على شقيقي نادر في الرأس والظهر.. رأيت روحه تفارق جسده أمامي".
وأضاف: "أطلقوا النار عليَّ لكن الرصاصة أخطأت الهدف، كنت أرتعد بشدة فخفت أن يلحظوا ذلك فقمت بتلطيخ دماء بوجهي ليعتقدوا بأني ميت".
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أكد أن حصيلة ضحايا المجزرة المروعة في الحولة ارتفعت إلى 114 قتيلاً بينهم 32 طفلاً بعدما تم تسليم المزيد من جثامين الضحايا.
وقال المرصد في بيان: "ارتفع إلى 114 عدد الشهداء الذين سقطوا منذ الجمعة في منطقة الحولة بمحافظة حمص بينهم 32 طفلاً بعدما تم تسليم المزيد من جثامين الشهداء والعثور على جثامين أخرى السبت.
http://islammemo.cc/akhbar/arab/2012/05/31/150809.html

بإذن الله قربت نهاية النظام المجوسي القذر