المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم حضور النساء للاعراس المصحوبه بالمنكرات


الوجد
31-05-2012, 08:48 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
ان اعظم بلية ابتلي بها كثير من الناس في زماننا هذا والاوهي الأغاني المصحوبه بالمعازف اقول بليه لااثرها السيئة على المجتمع وافراده وخاصة جانب النساء .واني اتعجب من جماهير المسلمين كيف استصاغوا هذه المصيبة مع مافي ديننا من الزواجر عنها حتى اتفقت كلمة الأربعه على تحريمها
حتى قال الشافعي عليه رحمة الله (قَالَ الشَّافِعِيِّ : الْغِنَاءُ مَكْرُوهٌ يُشْبِهُ الْبَاطِلَ وَمَنْ اسْتَكْثَرَ مِنْهُ فَهُوَ سَفِيهٌ تُرَدُّ شَهَادَتُهُ . وَقَالَ أَيْضًا : خَلَفْت فِي بَغْدَادَ شَيْئًا أَحْدَثَهُ الزَّنَادِقَةُ يُسَمُّونَهُ " التَّغْبِيرَ " يَصُدُّونَ بِهِ النَّاسَ عَنْ الْقُرْآنِ . مجموع الفتاوى - (ج 30 / ص 212)
ومن انتشارها الفضيع لم يخلوامنهاعرس الأعراس الا من رحم ربي فاأصبح العرس عند بعضهم ليس له قيمة اذ يكن هناك غناء ومعازف بل تلغى زواجات اذا اصر احد الأطراف على عدم إرادتها اهكذا يشكر الله ,الزواج من اجل النعم التي ينعم بها الله على الرجل والمرأة سواء مايجدوا وسيلة شكرا لهم الا بأقبح المعاصي يا الله من زماننا واهله .
فجمعت هنا كلام اهل العلم حول حضور هذه الأعراس المشتملة على هذه المنكرات المصاحبة لهذه البلية .
ومعلوم لمن منً الله عليه بشي من العلم ونور الإيمان ان الجلوس في الأماكن التي فيهاالمنكرات لايجوز لمافي ذلك من الإقرار عليها والتلبس على من لم يعلم بحال الجالس ورخص العلماء لمن عند ه القدرة على تغيير مثل هذه المنكرات بالحضور بشرط ان في حضوره مع انكاره رفع للمنكر والاًلا, وقد دل الكتاب والسنة المطهر واقوال العلماء على ذلك واني حاولت ان اجمع بقدر ما استطيع بعض أطراف هذه المساله لعل الله ينفع بها .
الادلة من القران :

قال تعالى { وَقَدْ نزلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ }
قال الإمام القرطبي رحمه الله (انكم إذا مثلهم) فدل بهذا على وجوب اجتناب أصحاب المعاصي إذا ظهر منهم منكر، لان من لم يجتنبهم فقد رضي فعلهم، والرضا بالكفر كفر، قال الله عزوجل: (إنكم إذا مثلهم).
فكل من جلس في مجلس (1) معصية ولم ينكر عليهم يكون معهم في الوزر سواء، وينبغي أن ينكر عليهم إذا تكلموا بالمعصية وعملوا بها، فإن لم يقدر على النكير عليهم فينبغي أن يقوم عنهم حتى لا يكون من أهل هذه الآية. أ. هـ تفسير القرطبي - (ج 5 / ص 418)

وقال تعالى (وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ [ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ] (9)

قال الإما م ابن العربي المالكي رحمه الله (....: وهذا صحيح، فإن المنكر إذا لم تقدر أن تغيره فزل عنه، قال الله تعالى: (وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم) إلى قوله (الظالمين (2)). } تفسير القرطبي - (ج 5 / ص 418).
وقال ابن تيمية رحمه الله (فَجَعَلَ الْقَاعِدَ الْمُسْتَمِعَ مِنْ غَيْرِ إنْكَارٍ بِمَنْزِلَةِ الْفَاعِلِ . وَلِهَذَا يُقَالُ : الْمُسْتَمِعُ شَرِيكُ الْمُغْتَابِ . وَفِي الْأَثَرِ : مَنْ شَهِدَ الْمَعْصِيَةَ وَكَرِهَهَا كَانَ كَمَنْ غَابَ عَنْهَا وَمَنْ غَابَ عَنْهَا وَرَضِيَهَا كَانَ كَمَنْ شَهِدَهَا . فَإِذَا شَهِدَهَا لِحَاجَةِ أَوْ لِإِكْرَاهِ أَنْكَرَهَا بِقَلْبِهِ ؛ لِقَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ . فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ وَذَلِكَ أَضْعَفُ الْإِيمَانِ } . مجموع الفتاوى - (ج 30 / ص 213)
وقال السعدي رحمه الله :
" وكذلك يدخل فيه حضور مجالس المعاصي والفسوق , التي يستهان فيها
بأوامر الله ونواهيه , وتقتحم حدوده التي حدها لعباده . ومنتهى هذا النهي عن القعود
معهم ( حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ) أي : غير الكفر بآيات الله
والاستهزاء بها . ( إِنَّكُمْ إِذًا ) أي : إن قعدتم معهم في الحال المذكور (
مَثَلُهُمْ ) لأنكم رضيتم بكفرهم واستهزائهم , والراضي بالمعصية كالفاعل لها .
والحاصل أن من حضر مجلسا يعصى الله به , فإنه يتعين عليه الإنكار
عليهم مع القدرة , أو القيام مع عدمها " انتهى .
"تفسير السعدي" (ص 217) .
وقال تعالى واصفا المؤمنين الخلص ({ وإذا سمعوا اللغو أعرضوا عنه } القصص : 55
والأغاني من اكبر انواع اللغو المحرم
ادلة السنة :
عن عمر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ("من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يجلس على مائدة يُدَار عليها الخَمْر) اخرجه احمد وغيره وصححه اللالباني عليه رحمة الله
والحديث نص في الخمر وغيرها من المعاصي تدخل بطريق القياس .

أنس بن مالك قال : " كانت
العرب تخدم بعضها بعضا في الأسفار ، و كان مع أبي بكر و عمر رجل يخدمهما ،
فناما ، فاستيقظا ، و لم يهيئ لهما طعاما ، فقال أحدهما لصاحبه : إن هذا ليوائم
نوم نبيكم صلى الله عليه وسلم ( و في رواية : ليوائم نوم بيتكم ) فأيقظاه فقالا
: ائت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقل له : إن أبا بكر و عمر يقرئانك السلام
، و هما يستأدمانك . فقال : أقرهما السلام ، و أخبرهما أنهما قد ائتدما ! ففزعا
، فجاءا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالا : يا رسول الله ! بعثنا إليك
نستأدمك ، فقلت : قد ائتدما . فبأي شيء ائتدمنا ؟ قال : بلحم أخيكما
" والذي نفسي بيده إني لأرى لحمه بين أنيابكما . يعني لحم الذي استغاباه " .
() قالا : فاستغفر لنا ، قال : هو فليستغفر لكما " . قلت : و هذا
إسناد صحيح ، السلسلة الصحيحة - (ج 6 / ص 107)
ووجه الشاهد منه ان سامع الغيبة حكمه حكم المغتاب بدليل ان النبي عليه الصلاة والسلام نزل حمكه على الأثنيين مع ان المتكلم واحد والثاني يسمع كذلك حاضرالمنكر له حكم ذلك . بتصرف من كلام الإمام الغزالي .

فتاوى العلما ء في حضور العراس المشتملة على الأغاني المحرمة والمنكرات المصاحبه لها :

ما حكم ذهاب النساء إلى الأعراس التي يوجد فيها ضرب بالدف والطبل خاصة إذا شكت أنه يوجد طبل قبل الذهاب للعرس، وحكم دفع المال لصاحبة الطبل من صاحب العرس؟
___________________________________
الجواب: أما العرس الذي ليس فيه إلا الدف فإن حضوره لا بأس به بشرط أن تكون الأغاني مباحة، وأما إذا كان فيه طبول فإنه لا يجوز حضوره، والفرق بين الطبل والدف، أن الطبل مستور من الجانبين والدف من جانب واحد، ولكن إذا قدر أن المرأة ذهبت إلى هذا العرس ثم فوجئت بالطبول فإنها تنهاهم عن هذا وتنصحهم، فإن امتثلوا فهذا المطلوب، وإلا وجب عليها أن تخرج. السائل: ودفع المال لصاحبة الطبل؟ الشيخ: أما دفع المال (للدفافات) فلا بأس به؛ لأنه على عمل مباح، وأما دفعه (للطبالات) فلا يجوز؛ لأنه على عمل محرم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إن الله إذا حرم شيئاً حرم ثمنه). السائل: وما حكم رقص المرأة على هذه الدفوف؟ الجواب: الرقص مكروه ولاسيما إذا كان يخشى منه فتنة؛ وأحياناً تكون الراقصة شابة جميلة ويثير رقصها الشهوة عند النساء. لقاءات الباب المفتوح - (ج 20 / ص 34)

هل يجوز للمرأة أن تحضر حفل الزواج إذا كان يحدث فيه بعض المخالفات كتشغيل الموسيقى والرقص على ذلك والتعري في اللباس وهل يأثم الولي كالزوج والأب إذا أذن لها بحضور هذا الحفل ؟ وما الحكم إذا كانت الدعوة من قريب يُخشى من عدم إجابة دعوته حصول هجر وقطيعة رحم ؟ أفتونا مأجورين وجزاكم الله خيراً ؟.
الجواب :
الحمد لله
إذا كانت الأعراس على هذا الوجه الذي ذُكر في السؤال
فإنه لا يجوز للإنسان أن يجيب الدعوة إلا إذا كان قادراً على إزالة المنكر فإنه
يجب عليه أن يجيب لإزالة المنكر ، وأما إذا كان عاجزاً فإنه لا يجوز أن يحضر
هذه الأفراح التي تشتمل على هذه المخالفات أو بعضها ولا يحل لأحد أن يأذن لزوجته
أو ابنته أو من له ولاية عليها بحضور هذه الحفلات وإذا قال أخشى أن يحصل بيني
وبين أقاربي شيء من الجفاء والقطيعة فنقول فليحصل هذا لأنهم هم لما عصوا الله
عز وجل في هذه الأفراح التي هي على هذا الوجه لم يكن لهم نصيب من إجابة الدعوة
وإذا قاطعوا فالإثم عليهم وليس على من هجر هذه الأفراح شيء من الإثم .
من فتاوى فضيلة الشيخ ابن عثيمين لمجلة الدعوة العدد1757 ص 37.

فتاوى الإسلام سؤال وجواب - (ج 1 / ص 4535)
- حضور حفلات الزواج المشتملة على منكرات
مناسبات الأفراح في هذا الزمان لا تخلو من ارتكاب بعض المنكرات فيها مثل الأغاني والرقص والموسيقى واللبس شبه العاري... سؤالي مهم جدا :
1- هل يجوز حضور وإجابة الدعوة لهذه المناسبات ؟
2- إن كان 99 % ، من هذه المناسبات لا تخلو من الأغاني خاصة المحتوية على آلات الموسيقى المحرمة أو الكلمات الفاحشة ، فهل هذا يعني الانقطاع النهائي وعدم حضور كل المناسبات ؟
3- إن لم نحضر هذه المناسبات فهل هذا فيه قطيعة للأرحام والناس وإحداث العداوة بيننا وبينهم ؟
4- يشترط العلماء لحضور هذه المناسبات الإنكار لكن الإنكار لا يُستجاب لك وليس هناك فرصة أصلا في مثل هذه الأوقات التي يزعمون أنهم في وقت فرح ؟
أرجوكم يا فضيلة الشيخ أريد بيانا شافيا ووافيا ومفصلا إن سمح به وقتكم حول هذه المسألة المنتشرة في زماننا ؟.
الحمد لله
1- لا يجوز حضور حفلات الأعراس المشتملة على المنكرات ، كالأغاني
المصحوبة بالموسيقى أو المتضمنة للكلمات الفاحشة ، ولا يبيح ذلك انتشار هذا الفساد
بين الناس ، وتقاعسهم عن إنكاره .
2- وعدم الحضور لهذه الحفلات لا يعد قطيعة للرحم ، بل هو صيانة
للنفس عن مشاهدة المنكر واستماعه ، وينبغي أن يعلم الأهل والأقارب رغبتك في الحضور
والمشاركة لولا ما أحدثوه من المنكرات .
3- إذا علم المدعو بوجود المنكر وأنه لا قدرة له على إنكاره لم
يجز له الحضور .
قال ابن قدامة رحمه الله في (المغني 7/214) : " إذا دعي إلى
وليمة , فيها معصية , كالخمر , والزمر , والعود ونحوه , وأمكنه الإنكار , وإزالة
المنكر , لزمه الحضور والإنكار ; لأنه يؤدي فرضين ; إجابة أخيه المسلم , وإزالة
المنكر . وإن لم يقدر على الإنكار , لم يحضر . وإن لم يعلم بالمنكر حتى حضر , أزاله
, فإن لم يقدر انصرف . ونحو هذا قال الشافعي " اهـ .
وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة ما نصه: ( إذا كانت حفلات الزواج
خالية من المنكرات كاختلاط الرجال بالنساء والغناء الماجن أو كانت إذا حضرتْ غيرت
ما فيها من منكرات جاز لها أن تحضر للمشاركة في السرور، بل الحضور واجب إن كان هناك
منكر تقوى على إزالته .
أما إن كان في الحفلات منكرات لا تقوى على إنكارها فيحرم عليها
أن تحضرها لعموم قوله تعالى : ) وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِباً
وَلَهْواً وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَذَكِّرْ بِهِ أَنْ تُبْسَلَ
نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ ) الأنعام/70 ، وقوله تعالى : ( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ
يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ
وَيَتَّخِذَهَا هُزُواً أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ ) لقمان/6 ، والأحاديث الواردة في ذم الغناء والمعازف كثيرة جدا ) ، نقلا عن فتاوى المرأة ، جمع : محمد المسند، ص 92

: لا يجوز استعمال الأغاني المطربة، والتي تشتمل على الوصف الداخلي للمرأة، وعلى ما يثير الفتنة، ويدعو إلى الدعارة، وإنما يقتصر على الضرب بالدف، دون استعمال الطبول، ويقتصر على الغناء المباح بالمدح والترحيب ونحوه، ويمنع من ضرب الدفوف المغلقة، وهي ما فيها، أجراس تصوت، وإذا اشتملت الأعراس على المنكرات المذكورة فلا يجوز للمرأة حضورها مع عدم القدرة على التغيير، ولا يكفي التغيير بالقلب، فإنه فيه إقراراً والله أعلم. فتاوى الشيخ ابن جبرين - (ج 23 / ص 42)
ج: هذه الأعمال المذكورة في السؤال أعمال منكرة، لا يجوز فعلها ولا إقرارها؛ لما تشتمل عليه من المعازف المحرمة، والأحوال الشيطانية القبيحة، وبناء على ذلك فإنه لا يجوز حضور مثل هذه المناسبات والحفلات الى توجد فيها هذه المنكرات، بل يجب إنكارها والتواصي بتركها والاقتصار في مناسبات الزواج وغيرها على ما أباحته الشريعة المطهرة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو ... عضو ... عضو ... نائب الرئيس ... الرئيس
بكر أبو زيد ... صالح الفوزان ... عبد الله بن غديان ... عبد العزيز آل الشيخ ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء - (ج 19 / ص 243)
واما الرقص :

قال الإمام النووي في كتابه المنهاج: {ويباح رقص ما لم يكن بتكسر وتثن كهيئة مخنث}
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

الرقص مكروه في الأصل ، ولكن إذا كان على الطريقة الغربية ، أو كان تقليداً للكافرات : صار حراماً ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم " من
تشبه بقوم فهو منهم " ، مع أنه أحياناً تحصل به الفتنة ، قد تكون الراقصة امرأة رشيقة جميلة شابة فتفتن النساء ، فحتى إن كان في وسط النساء حصل من النساء
أفعال تدل على أنهن افتتنَّ بها ، وما كان سبباً للفتنة فإنه يُنهى عنه .
" لقاء الباب المفتوح " ( س 1085 ) .
وقال رحمه الله :
وأما الرقص من النساء فهو قبيح لا نفتي بجوازه لما بلغنا من الأحداث التي تقع بين النساء بسببه ، وأما إن كان من الرجال فهو أقبح ، وهو
من تشبه الرجال بالنساء ، ولا يخفى ما فيه ، وأما إن كان بين الرجال والنساء مختلطين كما يفعله بعض السفهاء : فهو أعظم وأقبح لما فيه من الاختلاط والفتنة
العظيمة لا سيما وأن المناسبة مناسبة نكاح ونشوة عرس .
ثم بعدهذا كله تكون اكبرحجة عند بعض الناس فيمجاملة اقارب وغيرهم اننا لو تركنا الفرح لغضبوا علينا وقاطعونا اقول ياسبحان الله يغضب عليك الله مو مهم يغضب رسوله مومهم المهم هؤلاء لايغضبوا اماتدري انهم لوغضبوا عليك وانتي في رضى الله كفاك شرهم ولو اغضبتيه من اجل رضاهم غضب عليك ووكلك لهم اسمعي الحديث عن المعصوم عليه الصلاة والسلام عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله (من أرضى الله بسخط الناس ، كفاه الله الناس ، و من أسخط الله برضى الناس ،
وكله الله إلى الناس " .السلسلة الصحيحة - (ج 5 / ص 310)
كوني عاقله صاحبة دين واطلب رضى الله ما عليك من الناس بعدوا ام قربوا ومن اوثق عرى ألإيمان الحب في الله والبغض في الله ) هم أصروا ان يعصوا الله في سبيل الشيطان أصري انتي على طاعة الله واللقاء يوم القيامة .

تحياتي للجميع

الوجد
01-06-2012, 06:57 PM
عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله (من أرضى الله بسخط الناس ، كفاه الله الناس ، و من أسخط الله برضى الناس ،
وكله الله إلى الناس "

الوجد
17-06-2012, 06:09 PM
الكلام يطول حول هذه الظاهره ولكن لا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل

حصيصه ام قصيصه
01-07-2012, 06:39 PM
جزاك الله خيرر

الوجد
01-07-2012, 09:23 PM
وإيـــــــــــــــــــــــــــــــــاك
حفظك الله من كل مكروه