المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندما تباشر الانثى بالوداع


وهف
24-05-2012, 11:57 AM
عندما تباشر الأنثى بالوداع
مقتلعةً حباً يعيش داخلها
مستيقضةً من حلماً كان أمنيتُها
بعد أن أودعت المشاعر والأحاسيس في بحر النسيان
كيف للوداع أن يحين قبل آوانه
... قبل أن يحطم موج البحر صخور مينائه
كيف للبحر أن يصبح جميلاً
بلا طيور النورس تحلق فوقه
بلا غروب الشمس عند المغيب
بلا أسماك تزين داخله
... هل للبحر عروسٌ تسكنهُ
أم قصةً تروى وتحكى على مر الأزمان
هل في قاع البحر تقع مملكتها أم هذه خرافات قيل وقال
سيدتــي
هل تريدين أغلاق الكتاب بعد أن أكملتي قرائته
هل أستمتعتي بالقراءة
هل حبكِ حكاية والآن أنتهيتي منه
أتعلمين يا سيدتـي ماذا أحسست عند قرائتي كلماتكِ
خيل لي بأني طفيلي أعيش على جسد إمرأة
أسكن قلبها
أشرب من شفاها

ساند
24-05-2012, 12:04 PM
راقت لي كلماتك ..
خاطره تحوي على عذوبة الكلام ..
لك كل الود .. تحياتي

وهف
24-05-2012, 12:11 PM
اشكرك اختي على ردودك الراقيه

ســــعود
26-05-2012, 01:17 AM
الله ... مشآركه رآآآآآآآآآآآآآآآآآآئعه .
تسلم يدينك والله .

مـونيْ ★
26-05-2012, 05:51 AM
خاطره رائعه
عوافي

❤ Ğняσσя
30-05-2012, 09:14 AM
خاطره ممتعه ورائعه ..

راقت لي الكلمات والإحساس المنبعث منها ,

آبدعت يآ وهف ,

ΛĿĤΛИ♡♡F
01-06-2012, 06:53 AM
رائعــــهـ



سلمت انامل يدك



ننتظرك

حنين الشوق
03-06-2012, 09:05 PM
خاطرة جميلة

تحمل بين طياتها مشاعر وأحاسيس مرهفة

يعطيك العافية

وهف
03-07-2012, 02:11 AM
مرورك ع موضوعي يزيدني اعجاب في ماااختار لانك متميزه ومبدعه ومواضيعك رائعه اشكرك