المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عيش السعداء


الوجد
03-05-2012, 01:31 PM
خلق الله تعالى الخلق من أصل واحد .. وجعلهم يختلفون في أشكالهم وأحوالهم ..
منهم الغني ومنهم الفقير .. ومنهم والأبيض والأسود .. والبخيل والكريم .. والشاكر واللئيم .. منهم التقي العابد .. الفاجر الفاسد ..
ومنهم الصالح الزاهد .. والكافر الحاقد ..
لكن هؤلاء جميعاً يتفقون في أنهم يسعون سعياً حثيثاً لتحصيل غاية واحدة .. هي السعادة ..
فالتاجر الذي يمضي نهاره في التجارات .. والطالب الذي يقضي السنين بين المدارس والجامعات .. والموظف الذي يبحث عن أرفع المرتبات ..
والرجل الذي يتزوج امرأة حسناء .. أو يبني منزلاً فاخراً .. كل هؤلاء إنما يبحثون عن السعادة ..
بل والشباب والفتيات الذين يستمعون الأغنيات .. وينظرون إلى المحرمات .. إنما يبحثون عن السعادة ..
سعة الصدر .. وراحة البال .. وصفاء النفس .. غايات تسعى النفوس لتحصيلها ..
فعجباً لهذه السعادة الذي يكثر طلابها .. ويزدحم الناس في طريق الوصول إليها
..


ولكن السؤال الكبير ..



هل حصل أحد من هؤلاء على السعادة التي يرجوها ؟!
هل هو في أنس وفرح حقيقي ليس فيه تصنع ولا تظاهر ؟

كلا بل

والله - أكثر هؤلاء كما قال أحدهم :
ما لقيت الأنــام إلا رأوا مني ابتساماً وليس يدرون ما بي
أُظهر الانشراح للنــاس حـتى يتمنــوا أنهم في ثيابي
لو دروا أني شـقي حزين ضاق في صدره فسيح الرحاب
لتناءوا عـني ولم يقربوني ثم زادوا نفـــورهم باغتيابي
فكـأني آتي بأعظم ذنب لو تبدت تعاستي للصــحاب
هكذا الناس يطلبون المنايا للذي بينهم جليل المصــاب
وأول من يفقد السعادة هو من التمسها بمعصية الله تعالى ..
فأصحاب المعاصي في الحقيقة ليسوا سعداء .. وإن أظهروا الانشراح والفرح ..
ووالله لو شاهدت هاتيك الصدور رأيتهــا كمراجل النـــيران
ووقودها الشهوات والحسرات والالآم لا تخبو مدى الأزمـــان
أرواحهم في وحشة وجسومهم في كدحها لا في رضى الرحــمن
ما سعيهم إلا لطيب العيش في الدنيـا ولو أفضى إلى النـــيران
هربوا من الرق الذي خلقوا له فبلوا برق النفس والشيطـــان
لا ترض ما اختاروه هم لنفوسهم فقد ارتضوا بالذل والحرمــان
لو ساوت الدنيا جناح بعوضة لم يسق منها الرب ذا الكفـــران
لكنــها والله أحقـر عنده من ذا الجناح القاصر الطـــيران
فذاقوا نعيم الجنة قبل أن يدخلوها ..
فلله درهم من أقوام عرفوا طريق السعادة فسلكوه ..
وقد اشتاق النبي صلى الله عليه وسلم إلى هذا العيش فكان يدعو كما عند الترمذي وغيره ويقول : اللهم إني أسألك الفوز عند القضاء .. ونزل الشهداء .. وعيش السعداء .. ومرافقة الأنبياء .. والنصر على الأعداء ..
أولئك السعداء .. إذا ضاق صدر أحدهم بمصيبة .. أو اشتاقت نفسه إلى حاجة ..
بسط في ظلمة الليل يداً سائلة .. وسجد بنفس واجلة .. وسأل ربه من خير كل نائلة ..
وأحسن الظن بربه .. وعلم بأنه واقف بين يدي ملك .. لا تشتبه عليه اللغات .. ولا تختلط عنده الأصوات .. ولا يتبرم بكثرة السائلين وتنوع المسئولات ..
إذا جن عليهم الليل .. وفتح ربهم أبواب مغفرته .. كانوا أولَ الداخلين .. فهم المؤمنون بآيات الله حقاً ..





*من محاضرة لشيخ العريفي

صاحبة المعالي
03-05-2012, 02:41 PM
اسأل الله ان يجعلنا و اياگ ممن يعيشون عيش السعداء

جزاگ الله خير الجزاء حبيبتي

عوآآآفي

الوجد
03-05-2012, 03:53 PM
وإياك ................ياهلا نورتي المتصفح

غزلان
04-05-2012, 12:16 AM
قمة المحاااضرة يسلموووو

الله يجزااك خير

ghala
04-05-2012, 07:21 AM
الله يجزززيك كل خير

رااائعه

الوجد
04-05-2012, 10:33 AM
وإيـــــــــــاك

❝Abdulrahman❝
04-05-2012, 11:49 AM
يعطيك العافية أختي الوجد ع هالطرح

الله يرزقك سعادة الحياتين

الوجد
04-05-2012, 07:20 PM
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين


ولك بالمثل وزيادة

غيمة غلا
04-05-2012, 11:50 PM
الوجد الله يجزاك خيرر عالطرح المفيد.,

عواااااااافي

غاْرديّـכּہاا
05-05-2012, 04:06 AM
الله يجزاك الجنه علئ هالطرح المتميز

سلمتي من الشر

عبدالعزيزAL-ZAHRANI
06-05-2012, 07:51 AM
جزاك الله خير وشاكر لك جهودك

مهندس نواف
06-05-2012, 08:37 AM
جزاك الله خير على الموضوع رائع
تحياتي لك

الوجد
10-05-2012, 12:38 PM
ياهلا بالجميييييع