المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أقدم شاب عشرينى مخمور على ضرب موظفا «ساهر» في مدينة تبوك


براااق
24-03-2012, 11:32 PM
متابعات محمد المنصور(ضوء): أقدم شاب عشرينى مخمور على ضرب موظفا «ساهر» في مدينة تبوك، بطوب خرساني على رأسه،
وأصاب زميله الآخر بإصابات متوسطة أمس، وأدخل سائق سيارة ساهر إلى التنويم في مستشفى الملك فهد في تبوك لتلقي العلاج.
وأوضح مصدر أمني أن البحث لا يزال جاريا عن الشاب المخمور، الذي اعتدى على موظفي ساهر، لتحديد هويته وسيتم القبض عليه.
وطالب شقيق سائق مركبة ساهر من الصحيفة بعدم إظهار وجه أخيه في الصورة (المرفقة مع الخبر) وعدم ذكر اسمه، حتى لا يتعرض شقيقه لأي مشكلات أخرى، بسبب عدم توفر الحماية الكافية لمنسوبي ساهر وسائقي سيارته، مضيفا أن أخاه وموظفي ساهر يعملون من دون حماية، من الشركة المشغلة أو من إدارة المرور، موضحا أن العاملين في ساهر يتقاضون 250 ريالا بدل خطر، ومع هذا كل يوم يتعرضون للضرب والتهشيم والسب والقذف بدون توفير أي حماية لهم.


هجوم متكرر


تعرضت إحدى مركبات نظام ساهر من نوع " ميسوبيشي " موديل 2010 للاعتداء من قبل مجهول قام بإطلاق عدة أعيرة نارية عليها من سلاحه الرشاش وذلك من فوق" كوبري" لبخة بعد توقفها بالقرب منه على الطريق السريع (الرياض-الطائف) لقيامها بأعمال الرصد الالكتروني المعتاد للسرعة حيث أصاب الرصاص الجزء العلوي من السيارة وجنبها الأيسر قرب خزان الوقود مما أدى إلى احتراقها على الفور وعلى متنها موظف ساهر سعودي الجنسية في العقد الثاني من العمر والذي لقي مصرعه متفحما داخل السيارة فيما لاذ الجاني بالفرار.

وقد باشرت الجهات الأمنية ممثلة بشرطة القويعية والجله وتبراك وأمن الطرق وخبراء الأدلة الجنائية والطبيب الشرعي وكذلك فرق من الهلال الأحمر والدفاع المدني بالقويعية موقع الحادث حيث تم إخماد النيران العالقة في السيارة بالكامل وتم إخراج جثة الموظف متفحمة وإيداعها في ثلاجة مستشفى القويعية لحين فحصها فنيا من قبل المختصين لتحديد السبب الحقيقي للوفاة، فيما فتحت الجهات الأمنية ملف التحقيق في القضية كما لا يزال البحث جاريا للكشف عن المعتدي والقبض عليه.



اعتداء في مكة المكرمة

جمع نحو 15 موظفا من مشغلي ساهر بمقر الشركة بحي الخالدية بالعاصمة المقدسة، مطالبين بحمايتهم من الاعتداءات التي يتعرضون لها، كما طالبوا بتأمين صحي حال إصابتهم، وسارعت الشركة بوعدهم بتحقيق مطالبهم.

وكان أحد موظفي مركبات ساهر” م.ش” تعرض مساء أول من أمس أثناء تأدية عمله على طريق مكة المكرمة – الكر “طريق وادي نعمان” للطعن من مجهولين بآلات حادة.

وقال الموظف المصاب إنه أثناء تأدية عمله هاجمه شخصان أحدهما يستقل دراجة نارية والآخر يستقل سيارة “وانيت” لا تحمل أي لوحات مرورية، وفوجئ بسائق السيارة يصطدم بسيارة ساهر عنوة فيما أخذ قائد الدراجة النارية بقذف السيارة بالحجارة.
وأضاف: طاردت السيارة “الوانيت” واستغل ذلك قائد الدراجة النارية الذي باغتني، بعدد من الطعنات أصابت يدي ووجهي وبطني أثناء محاولتي الدفاع عن نفسي، قبل أن يتمكن المعتديان من الفرار من موقع الحادث.

وجرى إبلاغ الجهات المعنية ذات العلاقة على الفور والتي حضرت لموقع الحادث وبدأت تحقيقاتها.

وأضاف الموظف أنه تعرض لثلاثة حوادث سابقة خلال فترة عمله بساهر قبل 8 أشهر.

والحادث يعتبر العاشر الذي يتعرض له موظفو ساهر البالغ عددهم 60 موظفا، جميعهم سعوديون، ويبلغ مقدار راتب الواحد منهم 4000 ريال شهرياً، ومدة عملهم بنظام الشفتات لمدة 6 أيام.
وبين الناطق الإعلامي بشرطة العاصمة المقدسة المقدم عبدالمحسن الميمان أنه جار البحث عن المعتديين على موظف ساهر في ضوء الأوصاف التي قدمها.




http://www.aleqt.com/a/597157_185024.jpg


استقالات

ذكر تقرير أنه بسبب الاعتداءات على نظام "ساهر" المروري في المملكة العربية السعودية قدم بعض موظفي النظام استقالتهم.
و"ساهر" هو نظام لضبط وإدارة حركة المرور آلياً باستخدام نظم إلكترونية تقنية عن طريق شبكة من الكاميرات الرقمية المتصلة بمركز المعلومات الوطني التابع لوزارة الداخلية في السعودية التي وصل عدد الوفيات فيها إلى 49 وفاة لكل 100 ألف من السكان في العام 2009
وقد انسحب 15 موظفاً جديداً من العمل في نظام "ساهر"، بعد الأحداث الأخيرة التي شهدت مقتل أحد العاملين فيه قرب مركز الجلة على طريق الرياض - مكة المكرمة.
من جانبها ذكرت مصادر خاصة أن 20 موظفاً جديداً تم قبولهم - وكان مقرراً إخضاعهم لدورة يتعلمون فيها التحكم بجهاز الرصد الآلي - لم يتبق منهم سوى خمسة موظفين فقط، في إشارة إلى القلق الذي يحيط ببيئة العمل في النظام المروري الحديث.
ولم تفلح الإغراءات المادية التي قدمت للموظفين الجدد في بقائهم، حيث منحتهم الشركة رواتب أعلى من زملائهم السابقين تتجاوز حاجز الستة آلاف ريال بعد أسبوعين من تواتر أخبار وصلتهم، تفيد أن أربعة موظفين أنهوا خدمتهم بعد إصابتهم بإعاقات، إضافة لسماعهم عن 13 حالة إطلاق نار هددت حياتهم كانت آخرها في المنطقة الشرقية قبل يومين.
كما رفضت الشركة مطالب العاملين بتصفيح سيارات الرصد المرتكزة في الشوارع لضمان سلامتهم، وزيادة حد التأمين الصحي الذي يفي باحتياجاتهم الطبية، إضافة إلى رفضها وضع صندوق أسود مشابه للموجود في الطائرات، لكشف أسرار الاعتداء عليهم في حال تعرضهم لمخاطر تمس أرواحهم.
ويشتكي بعض سائقو المركبات في المملكة من نظام "ساهر" بسبب قيمة المخالفات "المرتفعة" التي يحررها النظام في حق المخالفين. إلا أنه وفقاً لتقارير رسمية، أسهم "ساهر" في خفض الحوادث المرورية في مدن سعودية تم تطبيق النظام فيها بنسب مختلفة.
مخمور يهاجم موظفا ساهر بطوب خرساني - صحيفة ضوء (http://www.alb7ri.com/vb/arbah.php?url=%61%48%52%30%63%44%6f%76%4c%33%64%33 %64%79%35%6b%59%57%39%76%4c%6d%39%79%5a%79%39%6b%6 1%57%30%76%62%6d%56%33%63%79%35%77%61%48%41%2f%59% 57%4e%30%61%57%39%75%50%58%4e%6f%62%33%63%6d%59%57 %31%77%4f%32%6c%6b%50%54%51%7a%4d%54%55%7a)