المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (.. قصة مثل .. )


نووْور~
01-02-2012, 01:52 AM
اهلين وسهلين ويامرحبتين فالجميع

تعرفون اني محب اطول في المقدمه كثيرا ً

وتعرفون ان مواضيعي كلها تميز وابداع

حبيت هالمره ابحر فيكم في بحر ممتع جداً ومفضل للجميع

طبعاً حياتنا وحياه من سبقنا لاتخلو من الأمثال

ولهذه الأمثال قصصاً جعلتها تذهبت مثلا ..

هنا ستكون ديوانيه او مجلس لتبادل القصص حول الأمثال

سواء كانت بالفصحى او شعبيه نبطيه عآميه

أرجو التفاعل من الجميع حتى يكون هذا الركن مميز جداً

واذا ماعندكم امثال تناقشو معي وتفاعلو حول اي قصه مثل سأطرحها هنا

دمتم ودمت انا معكم بخير وحب ووفاء

نووْور~
01-02-2012, 01:54 AM
{ يقول المثل الضرة مرة ولو كانت جرة}


هل تعلمون قصة هذا المثل :-


:!


كان أحد الرجال متزوجاً منذ زمن طويل .. وكانت زوجته لا تنجب ..
فألحت عليه زوجته ذات يوم قائلة:
لماذا لا تتزوج ثانية يازوجي العزيز..
فربما تنجب لك الزوجة الجديدة أبناء يحيون ذكرك..
فقال الزوج:
ومالي بالزوجة الثانية.. فسوف تحدث بينكما المشاكل والغيرة !!
فقالت الزوجة:
كلا يا زوجي العزيز فأنا أحبك وأودك وسوف أراعيها ولن تحدث أية مشاكل
وأخيراً وافق الزوج على نصيحة زوجته وقال لها:
سوف أسافر يا زوجتي .. وسأتزوج امرأة غريبة عن هذه المدينة حتى لا تحدث أية مشاكل بينكما
وعاد الزوج من سفرته إلى بيته ومعه جرة كبيرة من الفخار .. قد ألبسها ثياب امرأة وغطاها بعباءة
وخصص لها حجرة و سمح لزوجته أن تراها من بعيد و هي نائمة..
وخرج لها و قال لها : ها أنا قد حققت نصيحتك يا زوجتي العزيزة
وتزوجت من هذه الفتاة النائمة دعيها الليلة تنام لترتاح من عناء السفر وغدا أقدمك إليها..
وعندما عاد الزوج من عمله إلى البيت .. وجد زوجته تبكي
فسألهاماذا يبكيك يا زوجتي؟؟
ردت الزوجة
ان امرأتك التي جئت بها شتمتني وأهانتني وانا لن أصبر على هذه الإهانة !!
تعجب الزوج ثم قال:
أنا لن أرضى بإهانة زوجتي العزيزة وسترين بعينك ما سأفعله بها
وأمسك عصا غليظة و ضرب الضرة الفخارية على رأسها
و جانبيها فتهشمت واكتشفت الزوجة الحقيقة وذهلت من المفاجأة و استحت من إدعاءها..
فسألها الزوج: قد أدبتها هل أنت راضية؟ فأجابته: لا تلومني يا زوجي الحبيب
فالضرّة مرّة و لو كانت جرّة

نووْور~
01-02-2012, 01:59 AM
سبب قول المثل المشهور .. ياليتنا من حجنا سالمين
هذه قصـة“بصري الوضيحي” الشمري والقصة تقول:

ان بصري الوضيحي ذهب ليحج إلى بيت الله ..وان يتوب عن الغزل والتغزل ..كونه مشهور بالغزل .. وبعد كبر سنه نوى أن يتوب ..
طلب من ابنه الحج ... وبعد ما سعى وطاف أراد ان يقبل الحجر الاسود .. ولكن الحجر الاسود كان مزدحم من الناس ...رجال ونساء ... والرؤوس متقاربه بعضها لبعض ..
فتزاحم معهم بصري وابنه .. وعندما وصل الى الحجر يريد تقبيله ... وجد بينه وبين الحجر ...خد فتاة جميله كانت تريد تقبيل الحجر ... وفي هذه اللحظة السريعةانبهر بصري الوضيحي من لمعان خد البنت وبدل مايحب الحجر حب وجنة البنت ....
فقالت له البنت حج ياشايب .... وحاول ولده أن يرقع الموضوع قال هذا شايب تايه(مهذري) ...فخجل الوضيحي وقال لها يابعد حيي زلقت الحبة ابيها بالحجر وصارت فيك...

وصار هذا مثل (ازلقت حبة الشمري )


وقال القصيدة :
التايه الي جاب بصري يقنه = هيض جروح العود والعود قاضـي
جينا نحج ونطلب الله جنه = جنة نعيم يـوم يبـس الحياضـي
ياليت كانت حبتي في معنه = يوم العيون عن الخوامـل غواضـي
يامن يعاوني على وصف كنه = اشقح شقـاح ولاهـق بالبياضـي
الريح لازفرة ولاهي مصنه = ريح النفل بمطمطمـات الفياضـي
نهدين للثوب الحمر شولعنه = حمر ثمرهـن واقفـات غضاضـي
والخد ذباح القلوب المرنه = براق مزنٍ لاعـق اللـون ياضـي
ياليت لو سني على وقم سنـه = بايـام مابينـي وبينـه بغاضـي
أيام جلد الذيب عندي محنه = نصبح وزرق الريش لهـن إنتفاضـي
ياجرح قلبي جرح وادي وطنه = غر المزون اللي وطنه وفاضـي
البيض قبلي محسنٍ* عذبنه = ونمر** على وضحى جرا له عراضـي
والبيض كم منٍ واحد ٍ يبسنه = يبسة شماشيل العذوق النفاضـي
عزي لمن غر الثنايا كونه = واركن على كبده كوايـلٍ عراضـي
الا ارتوى بستان قلبي سقنه = واخضر جنابه عقب يبست الحاضي
القلب غضات الصبايا شعنه = بنت الشيوخ مخدميـن الحياضـي
شوفي بعيني والخدم يركبنه = على زعاع يوم قوطـر وناضـي
فوق اشقح من زمل ابوها مضنه = ركبة عليه اتشنطح ٍ باعتراضي
وامشجر من سوق هجر مغنه = على خياطة نابي الارداف راضي
وين انت يامشفي على طردهنه = انا طويت ارشاي وقفيت قاضي
انا صدرت ووردهن عقبنه = على العدو مشرعـات الحياضـي
احد بوسط النار واحد بجنه = وترى البخيت اللي له الرب راضي

ويقال بعد مارجع الوضيحي ندم على مافعل وقال:

ياليتنا من حجنــا سالمينا = كان الذنوب اللي علينا خفيفات
رحنا نبي نخفف ذنوب علينا = وجينا وعليها كثرها عشـر مرات

ساند
01-02-2012, 02:02 AM
أشكرك نوور على هذا الطرح الممتع وأشهدنه راق لي بقوة وكل يوم راح أسير
على هالموضوع واجيب معي أمثال بقصصها وتفضلي من سندريلا مثل بقصتة :

(إياك أعني واسمعي يا جارة )
ونستخدم هذا المثل .. لما واحد يريد يقول شي ويقصد به شي ثاني ,,,
وقصة هذا المثل :
ويقال أن أول من قال هذا المثل هو سهل الفزاري الذي كان في طريقه قاصداً الملك النعمان بن المنذر .. فمر بديار لبني طيء فحل ضيفاً على
سيدها الذي لم يكن موجوداً حينها (( بالك عني .. اتكلم فصحى هالمرة )) فاستقبلته اخت سيد القبيلة وكانت من أجمل النساء.
فأعجب بها وحار كيف يخاطبها. فجلس في المخيم يوماً وهي تسمعه وقال :
يا أخت خير البدو والحضارة ..... كيف ترين في فتى فزارة
أصبح يهوى حرة معطارة ..... إياك أعني فاسمعي يا جارة
وأصبح هذا مثلاً نتداوله في قولنا بشيء والقصد لشيء آخر

نووْور~
01-02-2012, 02:04 AM
قصة المثل

خذ الحكمة من أفواه المجانين .


أصل المثل ان رجلا ثريا توفى في بلد بعيد عن بلده.ووصل خبر وفاته إلى أولاده.وحدد ولده الأكبر يوما للعزاء ولكن اخوته طالبوا بالميراث أولا، فطلب منهم الانتظار حتى تنتهي مراسيم العزاء ، وبعدها يكون لهم ما أرادوا. ولكنهم رفضوا ،وقالوا بل نقتسم التركة اليوم فرفض مطلبهم.

و قال لهم :ماذا سيقول الناس ان رأونا نقتسم التركة قبل انتهاء العزاء ؟!
ذهب اخوته فورا إلى القاضي يشكون أخاهم ، فأرسل القاضي له أمرا بالحضور .
فاخذ يفكر ماذا يفعل ؟

ذهب الرجل الى أحد عقلاء البلد ليستشيره وكان صاحب رأي سليم ،فسرد عليه القصه وقال له جد لي مخرجا فقال له الحكيم:اذهب الى فلان فلن يفتيك ويعطيك الحل غيره.قال له لكن هذا الرجل مجنون فكيف يحل مشكلة عجزعن حلها العقلاء؟!

قال اذهب اليه فلديه ما تريده. فذهب اليه وسرد عليه القصة :
فقال له المجنون : قل لاخوانك هل عندكم من يشهد بان أبانا قد مات فعلا ؟
قال الرجل : ،أصبت والله ، كيف لم أفكر في هذا من قبل؟


وذهب إلى المحكمة وقال للقاضي ماقال له المجنون.
فقال القاضي : إنك محق هل عندكم شهود ؟

قالوا : إن أبانا توفى في بلد بعيد وجاءنا الخبر ولا يوجد شاهد على ذلك.
قال لهم القاضي : اتوا بالشهود،
وظلت القضية معلقة مدة سنة ونصف.
وقال لهم أخوهم : لو صبرتم أسبوعا لكان خيرا لكم وأعقل.

وذهب قوله مثلا :

خذ الحكمة من أفواه المجانين

! ســيًــآســًة , رَجــٌـل !
01-02-2012, 02:05 AM
الأمثــله تبين لكـــم حاجه ,مــجرد صــورهـ عن الحياة القـــديمه ..
لــكن .. ما يــحس فيـــها الا الــي دعــس عــلى جـــمرهـــا الأحمــر الحــار ..
الله المستعان ..

نووْور~
01-02-2012, 02:07 AM
ساندريلا اسعدني حقاً تواجدك ومشاركتك الرائعه :fg60:

كنت اخمن في داخلي بأنك اول من يرد لعلمي بإختياراتك المتوافقه معي دوماً

كوني بخير :icon33:

نووْور~
01-02-2012, 02:10 AM
سياسة رجل اتفق معك ،،

لكن لوضع الامثال في اماكنها الصحيحه فن لا يتقنه الكثير ...

لذلك اوردنا القصص تبعاً لها

ومهما كانت شدتها على صاحبها ، إلا انه يكفيه شرفاً ان تنتقل عبر السنين والأجيال

اشكر لك مشاركتك :icon33:

ودي ~

ساند
01-02-2012, 02:15 AM
لآفات الفوت ماينفع الصوت

قال الراوي كنت في احد مجالس الشمال والذي يضم عددا من كبار السن

فقص احد الحضور قصة تدل على التأسف والندم على ما فات فقال احد الحضور إيه.

مضى ما مضى واللي ماضي فات وانقصي
وأخس مـــا تـطــري الـرجــال الحسا يف

فقال آخر إيه:

لا فات الفوت ما ينفع لصوت فقلت هل تعرف قصة هذا المثل يا عم

قال نعم فقال قلت و ما هي قال كان هناك شيخ قبيلة شجاع كريم تتوفر فيه جميع الصفات وكان له ولد أسمه أجود

تجتمع فيه قوة الذاكرة والانتباه والذكاء والفراسة وقول الشعر وفي يوم من الأيام حل عليهم احد الشعراء

ضيفا فمكث عندهم عدة أيام لأنه طاب له الجلوس عند شيخ القبيلة فكان الولد أجود

من عادته يذهب قبل الغروب إلى وآد ي لا يبعد إلا أمتارا من النزل وهذا الوادي فيه ماء وطيور وأشجار

يذهب أجود للترويح عن نفسه ثم يعود بعد الغروب لتبدأ السهرة والسمر مع هذا الشاعر الضيف وكبار العشيرة

وعندما هم أجود بالذهاب إلى الوادي في أحد الأيام قال للشاعر الضيف. هل ترافقني لهذا الوادي قال

نعم فكان أجود يركب على فرسه الأصيلة والشاعر يمشي بجواره فلما وصلا إلى الوادي

نزل أجود عن الفرس ومد عنان الفرس للشاعر وكأنه يقول أرسنها في هذه الشجرة

لكن الشاعر استغل الفرصة وقال تعطي أكثر يولد فلان سكت أجود

ولما غربت الشمس وهمّا بالرجوع ركب الشاعر الفرس

إما أجود فجاء مشي على قدميه وصلا النزل ونظرهم والد أجود فلما سأل الشيخ ولده أجود

اخبره بالقصة ثارت ثائرة الشيخ وغضب وارتفع صوته على ولده

وقال خذ الفرس وأعطه من سائر الخيل قال أجود .

لآفات الفوت ما ينفع الصوت.

لا داعي للغضب ورفع الصوت وهذا شاعر ولو أخذت الفرس منه لقال فينا أبيات شعرية كمسبة طول العمر

وبقي حتى تقوم الساعة فقال الشيخ وماذا يقول نحن والحمد لله من قبيلة طيبة واهلك وأعمامك مشهود لهم

فقال أجود يا أبي الشاعر يستطيع أن يقول فقال الشيخ

إن كانت ابني صحيح اخبرني ماذا يقول قال أجود إذا أراد سبنا جاء من طريق آخر فقال.

أجود ومـن سـماك أجـود غادي
ورآه مــا سـمـاك بال مبعدا

حتى لو انه أبوه وعمـه بطيـبي
يقعـد لـه مـن يم الخوالي اقعدا

ضحك الشيخ وقال نشوف فلما جلس الشيخ مـع الشاعر بارك له بالفرس وقال

لكن لو إن أجود رجع عن عطيته ماذا تقول قال لا أقول شيئا

فحلفه الشيح بالله أن يخبره ماذا سيقول في هجاء أجود لو رجع على عطيته قال إذا أقول.

إلى آخر البيت الثاني آي كما قال أجود عندها ضحك والد أجود وقال الفرس حلال عليك

نووْور~
01-02-2012, 02:18 AM
هل تعرفون قصة هذا المثل :-

[ وافق شن ٌ طبقّه ]

:!



كان شن معروفا بالعقل و الفطنة و كان يصغي الى صاحبه ساكتا : أليس من المؤسف ان تبقى هكذا دون زواج و أنت في عقلك و فطنتك ؟؟ كيف تسمح لك نفسك ان تكون دون ولد يحفظ اسمك و يرفع ذكرك ؟ تأوه شن و قال : و ماذا افعل و انا لم اجد بين بنات القبيلة من ارتضي عقلها و درايتها ؟ إنني لا افكز في الحسن ولا الجمال و لا استطيع ان اتزوج فتاة محرومة من نعمة العقل فأضيع عمري معها.
قال صاحبه : هذا حق و لكن من تطلبها موجودة و ما عليك إلا أن تبحث

شن: أجل و من أجل هذا عزمت على السفر..فلعلي اعثر على طلبي في غير هذه الديار و في الطريق صادفه احد و سأله إلى أين ؟
شن: الى مضارب بني فلان
الرجل: أنا ايضا أريد السفر الى هناك فهل لي بمرافقتك ؟
شن: اجل فلا مانع من هذا..تحملني ام أحملك ؟
الرجل: يالك من جاهل انت على بعيرك و انا على بعيري فما جدوى ما تقول ؟
شن: عفوا ياصاحبي لقد أخطأت.۔

و واصلا طريقهما حتى وصلا حقلا من القمح قارب وقت حصاده.
فقال شن: لا أدري هل أكل الفلاحون قمحهم ؟
الرجل: يالك من جاهل حقا ، كيف تقول ذلك و القمح لم يحصد بعد ولم يطحن ولم يخبز ؟
شن: أرجو عذرك مرة اخرى فقد أخطأت.۔

ووصلا تلك القرية فصادف اهلها يحملون نعشا و يبكون..
فسأل شن: لا أدري إن كان هذا الفتى فوق النعش قد مات او ما يزال حيا ؟
و انفجر الرجل قائلا : يالك من احمق ، أتسأل عمن هو في التابوت إن كان حيا أم ميتا ؟
شن: لا تغضب يا صاحبي لقد إنتهت رفقتنا كما ترى و استرحت مني۔

الرجل: لقد عفوت عنك لكن بشرط أن تكون ضيفي..فأنت غريب عن قريتنا.
شن: لا أحب أن أغضبك بأسئلتي..و ذهب شن مع الرجل..
الرجل لعائلته : إن معي ضيفا فاصنعوا طعاما..لقد أزعجني
طوال الطريق و لكنه على كل حال ضيف.۔

قالت إبنته بعد أن رأت الضيف : لا أرى فيه ملامح بله فكيف تقول عنه أنه مجنون ؟
الأب : لا يخدعك مظهره..فلم أر شابا في حمقه و جهله و أخبر إبنته بالأسئلة
الفتاة : ولكن يا أبي إن هذه الأسئلة غاية في الحكمة.
الأب : كيف ؟
الفتاة : تأمل يا أبي إن هذا الشاب و قد أتعبه السفر قد فرح بلقائك فقال لك : تحملني أم أحملك ؟ و كان يقصد أيكما يريح الآخر عناء الطريق

و أما سؤاله عن القمح و قد آن حصاده فلم ير له حاصدا فسأل هل أن أصحابه باعوه قبل حصاده فأكلوا ثمنه و تركوه ؟ أم أنهم أغنياء عنه فتركوه ؟
و سألك عن ذلك لأنك من قريتهم

و أما سؤاله عن الجنازة فمراده أن الميت إن كان من اهل الخير فيدوم ذكره أما غير ذلك فيموت ذكره معه ؟

و حينها دهش الأب مرتين مرة لفطنة الشاب و مرة لفطنة ابنته ..ثم ذهب للضيف و قال له تفسير الأسئلة

فقال له شن : أصبت و لكن هذه ليست أجوبتك۔

فلما علم شن أن الفتاة هي المفسرة عرف أنه عثر على زوجته و كان أسم الفتاة طبقة. فخطبها من أبيها


و هكذا جاء المثل وافق شن طبقة

نووْور~
01-02-2012, 02:21 AM
[ في الصيف ضيعت اللبن ]


مثلٌ يضرب بامرأة تزوجت رجلاً شهماً كريماً مسنا ، يغدق عليها طعاماً وشراباً ولبناً سائغاً للشاربين مع حسن معاملة وإجلال وإكرام ، لكنها لم تقابل ذلك باعترافها بالنعمة وشكرها لها وانتفاعها منها ، وحرصها عليها وقابلت ذلك بإعراض وتضييع ، وبجحود وإنكار ، فكانت العاقبة أن طلّقها .....
تزوجها الذي كانت تحبه لم تجد عنده يداً مبسوطة بالكرم ، ولا وجهاً مشرقاً بالسرور ، ولا معاملة محفوفة بالإعزاز والإكرام ، فتندمت وتحسّرت على ما فات عليها وما ضاع منها ، لكنها لم تنحو باللائمة على غيرها ، وإنما خاطبت نفسها تذكّرها تفريطها ، وتبيّن لها سوء تدبيرها ، فجائت يوما تطلب الرزق وتتسول فلما وصلت بابه طلبت منه لبناً
فقال : " في الصيف ضيعت اللبن " ، ومضى مثلاً لكل من أضاع الفرصة وفرط في الغنيمة

نووْور~
01-02-2012, 02:32 AM
((((((((قصة المثل...اللي مايعرف الصقر يشويه..))))))))))

كان هناك رجل عنده صقر ثمين جدا ويغليه أكثر من أولاده لأنه مصدر أكلهم بعد
الله فخرج ذات يوم وكان الجو غير صاف.(مغيم) فهد الطير على جول من الحباري غاب
الصقر عنه وأخذ طوال نهاره يصوت ويصيح في كل مرقاب ويلوح ولكن دون جدوى
وبعد صلاة العصر وبعد التعب والعطش رأى من بعيد راعيا يرعى إبله فلما وصل اليه
وإذا هو عبد قد أشعل نارا وجلس عندها سلم صاحب الطير على العبد وسأله عن الطير
فقال العبد لا أعرف طيرك ولكن جاء طيران ووقعا تحت هذه الشجرة وأخذا يتعاركان
فقربت منهما وضربتهما بالعصا ثم ذبحتهما وها هما في النار بعد قليل ينضجان فنأكلهما
عمد الرجل الى النار وحرثها وإذا هو طيره ومعه حبارى وقد وضعهما العبد في النار
صاح الرجل قائلا..: يامجنون هذا طيري وهذا صقر لايؤكل وهذه حباري تؤكل قال العبد
مافيه فرق حباري صقر..ندم الرجل وبكى ولكن لا يفيد الندم ثم أطلق كلمته المشهورة
مابه حيلة ( اللي مايعرف الصقر يشويه) وفعلا اللى مايعرف الصقر يشويه...,

! ســيًــآســًة , رَجــٌـل !
01-02-2012, 02:33 AM
لآفات الفوت ماينفع الصوت


قال الراوي كنت في احد مجالس الشمال والذي يضم عددا من كبار السن

فقص احد الحضور قصة تدل على التأسف والندم على ما فات فقال احد الحضور إيه.

مضى ما مضى واللي ماضي فات وانقصي
وأخس مـــا تـطــري الـرجــال الحسا يف

فقال آخر إيه:

لا فات الفوت ما ينفع لصوت فقلت هل تعرف قصة هذا المثل يا عم

قال نعم فقال قلت و ما هي قال كان هناك شيخ قبيلة شجاع كريم تتوفر فيه جميع الصفات وكان له ولد أسمه أجود

تجتمع فيه قوة الذاكرة والانتباه والذكاء والفراسة وقول الشعر وفي يوم من الأيام حل عليهم احد الشعراء

ضيفا فمكث عندهم عدة أيام لأنه طاب له الجلوس عند شيخ القبيلة فكان الولد أجود

من عادته يذهب قبل الغروب إلى وآد ي لا يبعد إلا أمتارا من النزل وهذا الوادي فيه ماء وطيور وأشجار

يذهب أجود للترويح عن نفسه ثم يعود بعد الغروب لتبدأ السهرة والسمر مع هذا الشاعر الضيف وكبار العشيرة

وعندما هم أجود بالذهاب إلى الوادي في أحد الأيام قال للشاعر الضيف. هل ترافقني لهذا الوادي قال

نعم فكان أجود يركب على فرسه الأصيلة والشاعر يمشي بجواره فلما وصلا إلى الوادي

نزل أجود عن الفرس ومد عنان الفرس للشاعر وكأنه يقول أرسنها في هذه الشجرة

لكن الشاعر استغل الفرصة وقال تعطي أكثر يولد فلان سكت أجود

ولما غربت الشمس وهمّا بالرجوع ركب الشاعر الفرس

إما أجود فجاء مشي على قدميه وصلا النزل ونظرهم والد أجود فلما سأل الشيخ ولده أجود

اخبره بالقصة ثارت ثائرة الشيخ وغضب وارتفع صوته على ولده

وقال خذ الفرس وأعطه من سائر الخيل قال أجود .

لآفات الفوت ما ينفع الصوت.

لا داعي للغضب ورفع الصوت وهذا شاعر ولو أخذت الفرس منه لقال فينا أبيات شعرية كمسبة طول العمر

وبقي حتى تقوم الساعة فقال الشيخ وماذا يقول نحن والحمد لله من قبيلة طيبة واهلك وأعمامك مشهود لهم

فقال أجود يا أبي الشاعر يستطيع أن يقول فقال الشيخ

إن كانت ابني صحيح اخبرني ماذا يقول قال أجود إذا أراد سبنا جاء من طريق آخر فقال.

أجود ومـن سـماك أجـود غادي
ورآه مــا سـمـاك بال مبعدا

حتى لو انه أبوه وعمـه بطيـبي
يقعـد لـه مـن يم الخوالي اقعدا

ضحك الشيخ وقال نشوف فلما جلس الشيخ مـع الشاعر بارك له بالفرس وقال

لكن لو إن أجود رجع عن عطيته ماذا تقول قال لا أقول شيئا

فحلفه الشيح بالله أن يخبره ماذا سيقول في هجاء أجود لو رجع على عطيته قال إذا أقول.

إلى آخر البيت الثاني آي كما قال أجود عندها ضحك والد أجود وقال الفرس حلال عليك

ودي انسدح في الصاله واسمع قصصك عشان انام ..


( تصبحون على خير )

ســــعود
01-02-2012, 02:35 AM
الله الله رآآآآئعه
امآآ حجة الوضحي ههههههههآآآى ســآلفه

شكراً لمجهودك

نووْور~
01-02-2012, 02:55 PM
الله يعافيك سعود ، شكراً لمشاركتك

اتمنى لك الفائده ...

نووْور~
01-02-2012, 02:56 PM
مثل : كل يرى الناس بعين طبعه....




القصه :

كان فيه مدينة غريبة عجيبة الناس لايرون بعضهم فيها..بس يسمعون

الاصوات ويتحركون مثل الوطاويط عن طريق حاسة الصدى. وفي هذه المدينه

كان في منطقة صغيرة ما كان انسان يذهب اليها لانها ليس لها صدى ويخافون

يتيهون او يضيعون فيها ..وفي يوم من الايام قرروا مجموعة من الشبان ان يذهبوا الى

تلك المنطقة ويعرفون سرها ....

وصاروا يمشون وهم يتكلمون حتى يتأكدوا انهم مع بعض ولما وصلوا

للمنطقة اكتشفوا شئ غريب...اكتشفوا انهم يستطيعون رؤية بعض

ويتعرفون على أماكنهم بدون الصدى وهم في دهشه

فظهر عليهم شيخ جليل وقال لهم اهلا بكم في (عين طبعه) ..طبعا

انتو مستغربين من انكم تستطيعون رؤية بعض .. لكن (كل يرى الناس بعين

طبعه)...وراحت مثل.. منذ ذلك الحين

نووْور~
01-02-2012, 03:00 PM
على اني بحثت في قصه المثل السابق { كلن يرى الناس بعين طبعه } كثيراً

الا انه مازال في داخلي شك حول مصداقيه قصة هذا المثل

فياليت اللي يقدر يتأكد لنا منه او يضيف شيء ان يشارك

فضلاً لا امراً وشكراً ...

ساند
01-02-2012, 03:10 PM
اختلط الحابل بالنابل
أصل هذا المثل هو ان الراعي أو المعاز بعد موسم عشار الماعز
يعرّب القطيع فيجعل المعاشير وهي «المعز الغزيرة اللبن» على حدة وغير المعاشير على حدة وذلك
ليبيع غيرالمعاشير على حدة ويحتفظ بالمعاشير لتدر عليه ارباحا وافرة.
وتسمى المعاشير «حابل» وغيرالمعاشير «نابل».
ويحدث في كثير من الاحيان ان تختلط المعاشير مع غير المعاشير
فيستاء الراعي ويقول: اختلط الحابل بالنابل.

! ســيًــآســًة , رَجــٌـل !
02-02-2012, 09:13 AM
( دق فـــليــفل يا كــــمــّـــون )
اترك الباقي للأستاذهـ ساندريلا .. هههههه..
طبعـًا في الوقت السابق .. اذا فعــل واحد شي ويبي ينرفز خويه أو يحرق أعصابه يقول له
دق فليــفل يا كــمّون ويسكر يدينه اليمنى ويصقعها في يده اليسرى كأنه يدق عصى النجر
ويقول له مــوت حــّرهـ ..لا بعد يحــرّك حواجبه هههههآآي
( هذا الطريقه الي عرفت اعبر عنها .. ممكن بعض الأعضاء والزوار فاهم قصــدي .. )


واذا مافهــمتِ يا نـور .. دق فليفل يا كــمّون
تحياتي ..

نووْور~
02-02-2012, 01:52 PM
قصة مثل :-
[ الزوج موجود والإبن مولود والأخ مفقود ]

مثل يضرب في الدلالة على منزلة الأخ .. والحث على صلة الرحم بين الأخوة .. وأصل القصة كما يلي: يحكى أن الحجاج بن يوسف قبض على ثلاثة في تهمة وأودعهم السجن، ثم أمر بهم أن تضرب أعناقهم. وحين قدموا أمام السياف .. لمح الحجاج امرأة ذات جمال تبكي بحرقة .. فقال: أحضروها. فلما أن أحضرت بين يديه .. سألها ما الذي يبكيها؟ فأجابت: هؤلاء النفر الذين أمرت بضرب أعناقهم هم زوجي .. وشقيقي .. وابني فلذة كبدي .. فكيف لا أبكيهم؟! فقرر الحجاج أن يعفو عن أحدهم إكراما لها وقال لها: تخيري أحدهم كي أعفو عنه .. وكان ظنه أن تختار ولدها .. خيم الصمت على المكان .. وتعلقت الأبصار بالمرأة في انتظار من ستختار؟! فصمتت المرأة هنيهة .. ثم قالت: أختار أخي! وحيث فوجئ الحجاج من جوابها .. سألها عن سر اختيارها .. فأجابت: أما الزوج .. فهو موجود "أي يمكن أن تتزوج برجل غيره"، وأما الولد .. فهو مولود "أي أنها تستطيع بعد الزواج إنجاب الولد"، وأما الأخ .. فهو مفقود "أي لتعذر وجود الأب والأم". فذهب قولها مثلاً؛ وقد أعجب الحجاج بحكمتها وفطنتها .. فقرر العفو عنهم

نووْور~
02-02-2012, 01:54 PM
قصة مثل شعبي : (المتعوس متعوس ولو علقوا برقبته فانوس )
. تقول قصة هذا المثل كان هناك اخوة احدهما ثري والاخر فقير ، كان يتسائل الناس لماذا لا يساعد الثري اخاه الفقير (المتعوس ) ويعطيه مما اعطاه الله ؟ في احد المرات صارح احد اصدقاء الثري بما يتداوله الناس عنه فأقسم له الثري انه يحاول مساعدة اخيه ( المتعوس ) الا انه يرفض ذلك وقد حاول مساعدته بطريقة غير مباشرة الا انه كان يفشل في كل مرة !! لاحظ الاخ الثري ان صديقه لم يصدق ما يقول فقال له سأثبت لك ذلك الان ، اعطى صديقه صرة فيها مال وطلب منه ان يلقيها في طريق اخيه المتعوس ففعل الصديق ، وجلسا في انتظار الاخ الفقير وبعد مدة وجيزة دخل عليهما المتعوس وتوقعا ان يخبرهمت ببانه وجد صرة المال ليسأل عن صاحبها الا انه لم يفعل !! فقد اخبرهما انه اليوم راهن نفسه ان يأتي مغمضا عيناه اليوم وقد فعلت !! فصاح فيه صديق اخيه المتعوس متعوس لو علقوا برقبته فانوس .

نووْور~
02-02-2012, 01:58 PM
قصة مثل :-

"رجع بخفي حنين"

واصل هذا المثل ان حنيناً كان اسكافياً من اهل الحيره,فساومه اعرابي في شراء خفين,فاختلفا
في تقدير ثمنها.واغلظ الاعرابي الكلام للاسكافي.فاصر حنين على ان يكيد له,فاراقبه حتى عرف اتجاه طريقه,فسبقه في الطريق ثم رمى احد الخفين.فبعد مسافه
قريبه شيئا ما رمى بالاخر...
ومكث قريبا منه يترقب
فلما وصل الاعرابي مكان الخف
الاول رآه وعرفه وقال:لو كان الاخر معه للأخذته,ثم تركه وسار حتى وجد الاخر واخذه,..
ثم ترك راحلته في ذلك المكان
ورجع ليأتي بالأول,وخرج حنين
واستاق الراحله بما عليها.وعادالاعرابي الى بلده بالخفين.
فقيل:"رجع بخفي حنين"
يضرب هذا المثل لمن خاب
سعيه وضاع جهده.

نووْور~
02-02-2012, 02:01 PM
اذا لَم تَكُن ذِئباً أَكلَتك الذِّئَاب


من المعروف أن الذئاب اذا رأت أثر دم في ذئب آخر هجمت عليه ومزقته، لذلك نجد أن الذئب حينما يشبع من فريسته، يفرك وجهه وفمه في التراب، ليزيل أثار الدماء من فمه، وأحياناً يفركه في الاعشاب وأغصان الاشجار ليغسله بقطرات الندى، وأحياناً يأكل بعض الاعشاب البرية ذات الرائحة كالزعتر أو الشيح أو المارامية لتزيل رائحة الدماء من فمه وجسمه، وعادة ما تمشي الذئاب في مجموعة حتى لا تنفرد الكلاب بواحد منها فتقلته. ويضرب هذا المثل في الحث على الشجاعة، وعدم الخنوع، وقد يقال: أن فلانا ذيب أي مثل الذئب في تصرفاته.

نووْور~
02-02-2012, 02:06 PM
قصة مثل [ ندامة الكُسٓعي ]



".. يحكى أن أعرابيا يدعى " الكُسَعي " كان يهوى صيد الظباء ، وإذ رغب في التفوق على منافسيه في الصيد ، فقد خطط لاقتناء قوس ما عرفت العرب مثل قوته ومرونته .
وكان أن حمل ذلك الأعرابي فسيلة فتية من نبتة نفيسة ونادرة سيكون للعود المستخرج من ساقها بعد حين شأن عظيم في صنع أقوى قوس وأمضى سهم سيعرفه العربان .
ومضى الأعرابي في الصحراء حتى عثر على شق عميق في صخرة صماء قاسية ، فغمر ذلك الشق بالتراب وزرع فيه تلك الفسيلة وأخذ ينقل لها الماء براحتيه كل يوم ليرويها ويمضي ساعات النهار بجانبها لحراستها من الحيوانات السائبة أو عبث العابرين .

وبعد شهور من الحراسة والرعاية والاهتمام المتواصل ، فقد شبّ العود وبات جاهزا للقطع والتحضير ليصبح اسمه بعد اليوم " قوس الكُسَعي "
وما إن تم تجهيز القوس وسهامه من ذلك العود النادر حتى تنفس الكُسَعي الصعداء ومضى يحث الخطو في أول رحلة للصيد برفقة قوسه الجديد وسهامه الحادة .

.. غربت الشمس وحل الظلام والأعرابي يختبئ خلف جذع نخلة باسقة بانتظار الصيد الموعود ، وما خذله أمله إذ سمع وقع حوافر الظباء تعدو بالقرب منه وها هي أشباحها تتراقص أمام ناظريه بين الأفق الفضي وظلام الصحراء ، هتف الأعرابي فرحا : هذا يومك يا كُسَعي ، وأطلق سهمه الأول نحو واحد من الظباء ، يا إلهي !! صاح الكُسَعي ، لقد اصطدم السهم بالصخر وتطاير الشرر الناري أمام عينيه ، عليك بالثانية يا كُسَعي ، وأطلقها ، ربّاه !! حتى الثانية ما أصابت فريستها !! فقد ارتطم السهم الثاني بالصخر وتطاير منه الشرر أيضا !! وحاول بالثالثة والنتيجة كانت هي ذاتها.
أدار السعي ظهره بتثاقل اليائس الحزين وأسند ظهره المتعَب إلى جذع النخلة وألم الخذلان يمزقه.
نظر إلى قوسه نظرة الحاقد وقال : لماذا خيّبت أملي أيها القوس اللعين ، لقد أتيت ببذرتك من أقاصي البلاد وزرعتك في شق صخرة صماء وأرضعتك زلال الماء بكفيّ هاتين وسهرت على حمايتك ورعايتك حتى تنمو وأجني ثمرة جهودي معك ، فما كنتَ إلا خائن العهد عديم الوفاء ، فإلى الجحيم أيها الغادر اللئيم ،، إلى الجحيم .. قالها الكُسَعي وهو يحطِّم قوسه ويكسِّر سهامه ، واستسلم للنوم من شدة الحسرة والألم .
.. ومع إشراقه الشمس وإطلالة خيوطها الذهبية .. استيقظ الأعرابي يفرك عينيه .. ثم حانت منه التفاتة نحو الجهة الخلفية للنخلة .. ربّاه !! ما هذا ؟؟ واحد .. اثنان.. ثلاثة.. !! ثلاثة ظباء صرعى على الأرض !! اقترب منها وأخذ يفرك عينيه بشدة لعله يستوضح الأمر، ثم صرخ بأعلى صوته: إلهي !! كم كنتُ عَجولا أعمى البصر والبصيرة !! لقد اخترقت السهام الحادة بطون الظباء الثلاثة من جهة لتخرج من الجهة الثانية وترتطم بالصخر الأصم قادحة شررا تطاير في كل جهة بما أوحت للكُسَعي بأن السهام أخطأت الظباء وأصابت الصخر .
.. وتداعى جسد الأعرابي وسقط أرضا فما عادت ساقاه تطيقان حمله ، ثم أخذ ينوح ويبكي لاعنا حظه العاثر ، ومن شدة ندمه على تحطيم قوسه أخذ يعض أصابعه ندما معاقبا إياها على سرعة حكمها على القوس دون تبصر وحكمة وروية ، حتى سالت منها الدماء وجُبلت برمال الصحراء .
ومنذ ذلك الحين ، يقول الأعراب : لقد ندم فلان ، ولكن ليس كندامة الكُسَعي وأصبحت مثلاً

يقول الفرزدق بعد أن ندم على تطليقه لزوجته نوار:ـ


نَدِمْتُ نَدَامَةَ الكُسَعِـيّ لما غدت مِنّي مُطَلَّقَـةً نَـوَارُ
وَكَانَتْ جَنّتي، فَخَرَجْتُ منها كآدم حِينَ لَجّ بِهِ الضِّـرَارُ
وَكُنْتُ كفاقئ عَيْنَيْهِ عمدا فأصبح مَا يُضِيءُ لَهُ النّهَارُ
وَلا يُوفي بحبِّ نَوَارَ عِنْدِي،وَلا كَلَفي بهَـا إلاّ انْتِحَـارُ
وَلَوْ رَضِيتْ يَدايَ بهَا وقرت لكان لهَا عَلى القَدَرِ الخِيَارُ
وَمَا فَارَقْتُهَا شِبَعاً، ولكن رأيت الدّهْرَ يَأخُذُ مَا يُعَـارُ

نووْور~
02-02-2012, 02:24 PM
قصة مثل { على نفسها جنت براقش ],



قصة مثل ( على نفسها جنت براقش)

يقال : ان ( براقش) هو اسم كلبة كانت لبيت من العرب في احدى القرى الجبلية في المغرب العربي... وكانت تحرس المنازل لهم من اللصوص وقطاع الطرق.
وكانت تقوم بعملها هذا خير قيام .. فاذا حضر أناس غربااء الى القرية فانها تنبح عليهم وتهاجمهم حتى يفروا من القرية... وكان صاحب ( براقش ) قد علمها أن تسمع وتطيع أمره , واذا ماأشار اليها بأن تسمح لضيوفه بالمرور سمعت وأطاعت , وأن أمرها بمطاردة اللصوص انطلقت كالصاروخ... وبذلك عاش أهل القرية في أمان وسلام.
وفي أحد الأيام حضر الى القرية مجموعة من الأعداء , فبدأت (براقش) بالنباح لتنذر أهل القرية الذين سارعوا بالخروج من القرية والاختباء في احدى المغارات القريبة , حيث أن تعداد العدو كان أكثر من تعداد أهل القرية... وفعلا خرج أهل القرية واختبأوا في المغارة .
بحث الأعداء عنهم كثيرا ولكن دون جدوى ولم يتمكنوا من العثور عليهم فقرر الأعداء الخروج من القرية وفعلا بدأوا بالخروج من القرية...وفرح أهل القرية واطمأنوا بأن العدو لن يتمكن من قتلهم .
عندما رأت (براقش) أن الأعداء بدأوا بالخروج بدأت بالنباح الشديد .... حاول صاحبها أن يسكتها ولكن دون جدوى... عند ذلك عرف الأعداء المكان الذي كان أهل القرية فيه مختبئين ... فذهبوا اليهم وقتلوهم جميعا بما فيهم ( براقش) ولذلك قالوا هذا المثل (على نفسها جنت براقش) ويضرب هذا المثل لمن اذا جاء الأذى لانسان بسبب عمل قام به.

نووْور~
02-02-2012, 02:28 PM
[ سبق السيف العذل ]
قصة هذا المثل انه كان لرجل من الاعراب اسمه ضبة ابن
يقال له سعيد
فلقيه الحارث بن كعب وكان على الغلام بردان
فسأله الحارث اياهما فأبى عليه فقتله واخذ برديه
فكان ان حج ضبة فوافى عكاظ فلقي بها الحارث بن كعب ورى عليه بردي ابنه سعيد فعرفهما
فقال له :هل انت مخبري ماهذان البردان اللذان عليك ؟ قال :لقيت غلاما وهما عليه فسالته: اياهما فأبى فقتلته واخذتهما .
فقال ضبة :بسيفك هذا؟ قال: نعم قال: ارنيه فاني اظنه صارما فاعطاه الحارث ذو شجون ثم ضربه به فقتله
فقيل له ياضبة : افي الشهر الحرام ؟قال :سبق السيف العذل............. فذهبت عبارته مثلا.

طـــــير السعد
02-02-2012, 02:29 PM
لاهنتي على الموضوع الراقي

نووْور~
02-02-2012, 02:31 PM
مع الخيل يا شقراء


هل تعرفون قصة هذا المثل أم أن معظمكم فقط يقوله لكونه سمع عنه...

قصة المثل تقول أنه كان هناك فلاح يملك مجموعة من الخيول الأصيلة وكان الفلاح يدرب خيوله يوميا ...

فيفتح لها الاصطبلات ويطلق لها العنان في أرجاء المزرعة ...
وكان لهذا الفلاح

بقرة ( شقراء..)عزيزة على قلبه...فكلما أطلق الخيل انطلقت البقرة رافعة ذيلها وتركض بأقصى سرعتها والفلاح مندهش من فعل تلك البقرة ...
وكان كلما انطلقت الخيول ورأى ما رأى قال:

مع الخيل يا شقراء

فذهبت هذه العبارة مثلا يضرب لمن يحاكي ويقلد كل شيء ويندفع فيما خلق له وما جعله الله لغيره ولا يصلح له ....

نووْور~
02-02-2012, 02:32 PM
الله لايهينك ي طير منووور ربي يسعدك

:icon33:

ساند
02-02-2012, 02:54 PM
(( الشيب مابه عيب ))

فيقال بأن أحدى النساء تمنت أن ترى سرور لشهرته فقالت لصاحب دكان اريدك

أن تخبرني عندما يحضر اليك الشاعر سرور الاطرش فلما حضر عنده في احد

الايام أرسل التاجر اليها ولده.وقال قل لفلانه بأن حاجتها عندنا فلما اخبرها الولد

جاءت الى المحل وقد ظهرت علامات الشيب على لشاعر سرور . فلما رأته قالت

انت سرور قال نعم قالت ماظنيتك شائبا قال ( الشيب مابه عيب)..

ثم ارتجل الابيات التالية:



يازين شفني لا توصـي وصايـامادام كلٌ حاضر قـل ونـا أقـول


عذربت شيبـي ياجميـل الحلايـالابـد مايبـداك مـع كـل مـجـدول


يبدأ بشقـرٍ مثـل عصـم الروايـاعليه من شغل اليمن تل وتلول

ساند
03-02-2012, 03:03 AM
قصة مثل....

مد رجلك على قد لحافك ؟؟؟

هناك شاب ورث ثروه طائله عن والده وهو وريثه الوحيد فلم يحسن هذا الشاب التصرف بهذه الثروه بل اخذ
يبعثرها ويلعب بها , كثر عنده اصحاب الرخاء , كثرت سهراتهم عنده وكثر البذخ والاسراف و التبذير وهم
ياكلون ويضحكون ويمدحون هذا الشاب ...
وبعد مده ادبرت دنياه ونفذ جميع مايملك من ثروة والده واصبح لايملك قوت ليله ...
عندها تخلوا عنه وضاقت عليه الارض فخرج من بلدته باحثا عن عمل يحصل منه على لقمة
العيش وانتهى به المطاف عند صاحب بستان استاجره.. ولكنه لاحظ انه لايعرف العمل
ولم يسبق هن عمل بيده , وانه ابن ترف لكن ظروفا لزمته بذلك فساله صاحب البستان
ماالذى اجبرك على العمل؟ ومن انت ؟ فاخبره الشاب بكامل القصه .. فذهل صاحب البستان
لانه يعرف والد الشاب وانه صاحب ثروه كبيره لايمكن ان تنفد ولكن الشاب انفقها بغير تصرف ..
فحوقل الرجل ثم قال: لااريدك ان تعمل وتهان وانت ابن فلان .. ثم عقد له الزواج على ابنته
ثم زوجه اياها واسكنه بيتا صغيرا قريبا منه واعطاه جملا , وقال ياولدى احتطب وبع وكل من
عمل يدك وانصحك بان تمد رجلك على قد لحافك وصارت مثلا ....

! ســيًــآســًة , رَجــٌـل !
07-02-2012, 05:05 AM
فعـــلا كل واحــد يمد رجــله عــلى قد لحافــه
بارك الله فيكم ..