المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موعد في الجنة


أبوفرح
05-01-2012, 02:53 PM
يارب لا تحرمنا منها يارب
موعد في الجنة

تخيل أخي المسلم حالك وأنت تطرق باب الجنة وقلبك يرقصفرحا وكيف لا وأنت ستدخل المكان الذي وعد الله تعالى المتقون تخيل وأنت يدور فيخلدك أنها كأجمل مكان رأيته في الدنيا خضرة وبناء وعلى باب الجنة ملائكة كرامأحبة حسان يستقبلونك بالبشرى في وجوههم وينادونك بأحب الأسماء اليك ثيابهمبيض ورائحتهم مسك وعنبر وتخيل كيف يفتحون لك الباب بترحيب وسلام ويرفعون عنأعينك الحجاب ، فتبرق عيناك وينير وجهك فيصبح كالبدر وتتسامى نفسك وتستعدلملاقاة الأحبة والتلذذ بالصحبة والنظر الى وجه الحسان الحور الكرام فتنطلقمسرعا وتشدوا مغردا كالطير يسرح في جو السماء وتحس بجسد أقوى من الحديد وأعتىمن جبال الجليد وفي نفسك تحس بشهوة كبيرة قد ضوعفت أضعافا كثيرة وترى نفسكعالما بالمكان مشتاقا الى سكنى الجنان قد أبهرتك المناظر والحلي والجواهر أينما ألتفت وجدت خضرة وماء وهي مد البصر لايسأم منها النظر ثم تخيل بعدالتجوال في رحاب الجنة أنك تطير في سمائها فترى القصور المشيدة والآلىء الفريدة والغرف المبنية ككواكب الكون المرئية ثم بدا لك الذهاب الى بيتك لترى ما أعدهالله لك فترى نفسك تساق له من غير ارادة ولا عناء قيادة ملك في أعظم سيادة فتبلغ المكان في وسط الجنان فتقف عنده وقوف المشتهي الولهان فترى بلمح البصربين يديك المفتاح فتفتح به باب قصرك المصان وما ان تدخله وتجتاز العتبة الاويقبل عليك أزواجك الحسان يغنين بأحلى الغناء وينادينك بأروع الأسماء قد لبسنالمزعفر والمطرز والمحلى فهام قلبك بهن ووقفت تنظر اليهن متعجبا من جمالهنفأقبلت عليهن تقبل أحداهن وتحتضن اخرى وهم بين يديك يتلوون ويترنحون جباههمتضيء نورا وقلبهم يرقص سرورا لايرون غير الحبيب فهن قاصرات الطرف وهاموا بعشقالحبيب فلايؤنسهن شيء غير قربه ولا يرويهن في مجالسهن الا ذكر حبه لكل منهن فيالقصر جزء ومكان تدخله بسكون وأمان لا تسمع فيه صخب ولا يمسك لغوب أوتعب لاتسمع من فيهها الا الألحان وكلما قضيت منها وطرا عادت بكرا بثوان وتقدم نحوكالولدان بموائد فيها من الطعام صنوف وألوان فتأكل ولا تشبع وتطلب مزيدا ولاتقنع لا تمل ولا تكل ، حلاوة الطعام في فمك أحلى من العسل تتلذذ بكل صنف لذة لاتشبه الأخرى لا يمتلىء بطنك من الطعام بل يرشح من جلدك بأروع الروائح ثمأقبلت تشتهي وتجول في فكرك الخواطر وأنت في فراشك الوثير قد لبست الحريروبقربك الحبيبة تشاركك التفكير فتذكر لك كذا وكذا من الملذات ، فتتساقط بلمحالبصر كحبات المطر فتزيد النعيم نعيما ثم وأنت منشغل بفض الأبكار وفتح الأسرار اذ أقبل عليك ملك بعد استئذان برسالة من الرحمن نصها يا أنسان ( أن اليوم يا عبديموعد من عندي بأن يلتقي الأحبة لرؤية المحبوب ونيل المطلوب ) فتبقى بعد ذلك فيروضة وحبور ونشوة وسرور حتى يحين الميعاد فيجتمع أهل الجنان في ضيافة الرحمن جلوسا على كثبان من مسك وزعفران فيأتي الرحمن ويتجلى لعباده فيرون الجمالالمطلق الذي أعطى الخلائق غيضا من الجمال فأعطوا الحسنى وزيادة فانتشوا فرحاوسعادة فشخصت أبصارهم دهشة وسرورا وملئت قلوبهم نعيما وحبورا فلم يشبعوا منرؤيته وهاموا عشقا في رفقته فارتجت الجنة بالتسبيح والتقديس وهتفت الخلائقبصوت واحد لا اله الا الله فتردد الصدى مرات ومرات وقيل الحمد لله ربالعالمين.

طـــــير السعد
05-01-2012, 02:56 PM
اللهم امين
لاهنت ابو فرح
جزاك الله كل خير

alsaador
12-01-2012, 12:08 AM
ماشاء الله

عبدالمحسن~
12-01-2012, 12:20 AM
اللهم امين

جزاك الله خير ابو فرح

قاهرهم
12-01-2012, 06:22 PM
جزاكِ الله خيراً