المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "الجيش السوري الحر"يعلن مقتل 160 من "حزب الله" والحرس الإيراني


براااق
09-12-2011, 11:15 PM
"السوري الحر" يعلن مقتل 160 من "حزب الله" والحرس الإيراني
الجمعة 09 ديسمبر 2011
http://38.121.76.242/memoadmin/media//version4_s00154545_340_309_.jpg
مفكرة الاسلام: (http://www.islammemo.cc/) كشف ضابط بـ"الجيش السوري الحر" عن مقتل 120 عنصرا من ميليشيا حزب الله اللبناني و40 عنصرا من ميليشيا الباسيج التابعة للحرس الثوري الإيراني في اشتباكات مع قوات الجيش السوري الحر خلال الأشهر الثلاثة الماضية.
وأوضح الضابط لصحيفة "السياسة" الكويتية أن الكثير من هذه العناصر سقطوا في حمص وريفها وحماة وريف دمشق, وأن جثثهم نقلت على مراحل إلى إيران بطائرات عسكرية تنقل السلاح إلى نظام الأسد, حتى لا يتم كشف تورط حزب الله وإيران في المجازر ضد الشعب السوري، خصوصا إذا نقلت جثث العناصر اللبنانية لدفنها في قراها ومناطقها في لبنان.
وقال الضابط: "عشرات الجرحى والمعاقين من مقاتلي "حزب الله" موجودون حالياً في بعض المستشفيات العسكرية في دمشق وشمال البلاد"، مشيرا إلى أن قيادة الجيش السوري الحر لديها لوائح بأسماء عدد من قتلى حزب الله والباسيج الإيراني وجرحاهما في المستشفيات السورية، ونقل عن ضباط انشقوا عن قوات الأسد في دير الزور الشهر الماضي تأكيدهم مقتل قائدين ميدانيين من حزب الله كانا يقودان وحدات القتل والقنص والاختطاف في درعا وريف دمشق في سبتمبر وأكتوبر الماضيين.
وأضاف الضابط: "أوامر قيادة الجيش – السوري الحر- في تركيا إلى العسكريين المنشقين في سورية هي التركيز على ميليشيات الشبيحة وأجهزة الأمن العلوية وبعض قيادات الوحدات العسكرية ومرافقيهم من عصابات "حزب الله" اللبناني و"الباسيج" الإيراني المتخصص في قمع التظاهرات وحروب الشوارع".
وأوضح أن المرحلة التالية خلال الأسابيع القليلة المقبلة ستشهد "عمليات أسر واعتقال لعناصر وضباط من تلك العصابات وتقديم اعترافاتهم على شاشات التلفزة وطلب تسليمهم إلى القضاء الدولي عن طريق الأمم المتحدة كي يصار إلى محاكمتهم بتهم جرائم ضد الإنسانية"، مشيرا إلى تضاعف عدد الضباط والجنود المنشقين عن نظام الأسد خلال الأسابيع الخمسة الماضية.
وأوضحت الصحيفة أن الضابط المنشق موجود في أبو ظبي ضمن وفد تابع للعقيد رياض الأسعد مشترك مع وفد "للمجلس الوطني السوري" برئاسة برهان غليون للتنسيق مع المسؤولين هناك في إيصال الدعمين العسكري والمالي للمعارضة، داخل سورية أو إلى تركيا أو لبنان أو الأردن أو العراق ومنها إليهما في الداخل.