المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة تنفع كل اعلامي ارجو الاطلاع..فتنة علوم الشعب ؟؟!! وفتنة


صادق الزيدي العراقي
16-10-2011, 08:18 AM
قصة تنفع كل اعلامي ارجو الاطلاع

فتنة علوم الشعب ؟؟!! وفتنة علوم الاعلام??!!

كانت هناك مراءة تسمى فتنة علوم في احدى قرى جنوبنا الغالي حيث الاهوار والقصب والبردي , اخذت فتنة هذه على عاتقها ان لايبقى خبر في تلك القرية الصغيرة التي تسكنها الا وتوصله الى اهلها بيت بيت وحاره حاره وزنكه زنكه , سواء كان خصومة ( عركه ) او طلابة فصل او جارة مع جارتها او عركة اطفال المهم ان اي حدث توصله فتنة الى ابناء قريتها بكل ود وصدق ......ومسؤليه وحياديه , فما ان يصبح الصباح حتى تبكر فتنة في الخروج من الدار لتبحث عن الاخبار الطازجه لتتحف بها الناس وتبقى تتشمك ( تتقصى ) عن الاخبار لتذهب مسرعة الى اماكن وقوعها غير ابهة بالمشاكل التي تتعرض لها احيانا من ضرب بالحجاره او فشخه بالتوثيه وهذه ضريبة العمل كما يقولون . وفي أحدى الصباحات الباكره حيث كانت فتنة في الحمام واذا بها تسمع صوت الاطلاقات الناريه واصوات الصراخ فخرجت مسرعة من الحمام بحثت عن ملابسها فلم تجدها ؟ ولان القضية خطيرة كما احست بها فتنة لم يكن لها بدا من ان تلتحف الباريه وهي حصير مصنوع من القصب وتخرج لتسجل الاحداث , فتنة مع قلة حيلتها واعتمادها على نفسها في ايصال الخبر لاهل قريتها لكن بصدق ومسؤليه لم تتخلى عن أداء مهمتها وفي اصعب الضروف ؟ ؟ فاين اعلامنا العراقي الذي لم يهزه اي خبر كي يخرج ليرا ويصور الاحداث كما هي لا ان يبقى في الحمام مختبأ ؟ ليعلل عدم الخروج ؟ اعلامنا الذي انسلخ عن دوره المطلوب منه بان يكون ناصرا للمظلوم وناقلا لهمومه بحيث ارتمى في حضن الفاسدين وصار بوقا لهم اعلامنا الذي يسمع دوي الانفجارات فيصورها للناس جوقا موسيقيا ويرى سيل دماء العراقيين كالانهار فيطم راسه في التراب حتى لايرى اعلامنا الذي لم يتالم ولم يحزن للالاف من ارواح العراقيين التي زهقت يرى الظلم والعوز والتخلف فيبرره بتخلف العراقيين الديمقراطي ؟! الا فلتسمع فتنة الا فلترى فتتنا ؟ ترى فتنة الاعلام المسيس المنافق والمدلس المجانب للحقيقه عندما يخون الامانه ويذبح المهنية من الوريد الى الوريد ,فاين فتنة اليوم من فتنة الامس ؟ ياليت فتنة تعود يوما فنخبرها بما فعل الدخلاء على الاعلام بنا .