المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مريم رجوي في مؤتمر تحت شعار أشرف- ايران ، الآفاق الجديدة


ميثم شفيع
26-09-2011, 10:06 PM
http://www.nosratashraf.com/nosratashraf/ar/images/pictures/201109/26/khas1109262.jpg

جنيف- ألقت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة السيدة مريم رجوي كلمة باللغة الفارسية استهلتها بالتحية والتهنئة بالمعتصمين أمام المقر الاوربي للأمم المتحدة في جنيف الحاضرين في الحفل قائلة: انكم وبفضل صمودكم ووقفتكم منذ أكثر من 150 يوما من الاعتصام المتواصل ليل نهار و في الحر والبرد قد نلتم أول مطلبكم وهو حماية سكان أشرف. اني مطمئنة أنكم تستطيعون بفضل الوقفة والصمود أن تحققوا حقوق الشعب الايراني وسكان أشرف على الصعيد الدولي. حصار أشرف وأعمال التعذيب والتهديد بحق الأشرفيين تزداد يوماً بعد يوم. زيادة في أبراج بث التشويش والتنصت ومكبرات الصوت ، والتهديد اليومي لاغلاق أشرف من قبل المسؤولين العراقيين ويوم أمس وأثناء دخول المواد الغذائية ، العراقيون وعناصر مخابرات النظام الايراني اعتدوا على الاشرفيين برشقهم بالحجارة وأصابوا أحد أفراد أشرف بجروح. الا أن حضوركم وصمودكم وتظلمكم في جنيف ينذرونهم بأن جميع ما يفعلونه من سوء سيسجل وسيأتي يوم محاسبتهم. التحية لكم أيها السالكون على درب أشرف والتحية لصبركم وصمودكم وارادتكم القوية.
ثم حييت السيدة مريم رجوي الحضور باللغة الفرنسية وقالت: اليوم اجتمعنا في جنيف، مدينة حقوق الانسان ومدينة المنظمات الدولية والحقوق الدولية ومدينة الاتفاقيات الدولية ومقر نشاطات الدكتور كاظم رجوي شهيد درب حقوق الانسان الايرانية الذي ضحى بنفسه من أجل طموحات الشعب الايراني. نعم جئنا هنا لنتكلم عن حقوق الانسان وخرق الحقوق الدولية واتفاقيات جنيف. حول السجن الكبير الذي بناه الملالي ليقمع فيه 80 مليون من أبناء الشعب الايراني يومياً وحول أشرف الذي تنتهك فيه يومياً حقوق سكانه الانسانية. وهذا يتطلب رداً سريعا من قبل الهيئات الدولية والحكومات. ومن حسن الحظ أرى أصدقائنا الأعزاء من سويسرا وشخصيات كرام من أمريكا وألمانيا وايطاليا وبريطانيا وايرلندا والبرتغال ودول أخرى سباقين في محاربة هذا الجور. أحييكم جميعاً. اليوم جمع من المعتصمين أمام مقر الأمم المتحدة يشاركنا في المؤتمر. انهم بدأوا اعتصامهم قبل 150 يوماً أمام مكاتب الأمم المتحدة في جنيف للمطالبة بدعم أشرف. كما وفي هذه الساعات آلاف الايرانيين في نيويورك يحتجون على حضور احمدي نجاد في الأمم المتحدة. انهم يصرخون أن رجلاً قاتلاً لا يمثل الشعب الايراني في الأمم المتحدة. وأنا أقول لهم ولجمع المعتصمين: انكم لستم مبعث فخر للشعب الايراني فقط وانما لكل العالم. كونكم تحملون راية حقوق الانساني للشعب الايراني.
يوم أمس أكدت في اجتماع عقد في الأمم المتحدة على مطالبكم أي الحماية الدولية لأشرف. ان المفوضية السامية لشؤون اللاجئين اعترفت بأن سكان أشرف هم طالبو لجوء وفق القانون الدولي ويتمتعون بالحمايات الاساسية. طبعا هذه هي خطوة ايجابية ولكنها ليست كافية وعلى المفوضية أن تتخذ خطوات أخرى. والآن ومن أجل سد الطريق أمام وقوع مجزرة أخرى ، على الأمين العام للأمم المتحدة أن يعلن أشرف منطقة غير عسكرية وتحت اشرف الأمم المتحدة. كما يجب أن يصدر أوامره لتخصيص مراقبيين دوليين في أشرف. وعلى المفوضية السامية لحقوق الانسان أن تجري تحقيقات مستقلة وشفافة وكاملة حول الهجوم في الثامن من نيسان الماضي. هذه هي خطوات ضرورية لأن الحكومة العراقية مصرة يومياً على انذارها لاغلاق أشرف بنهاية العام الجاري. ان تنفيذ هذه الواجبات ليست لصالح الشعب الايراني فقط وانما يزيد من مصداقية الأمم المتحدة لدى شعوب الشرق الاوسط.

كلمة الرئيسة مريم رجوي في مؤتمر تحت شعار «أشرف- ايران ، الآفاق الجديدة» (http://www.nosratashraf.com/nosratashraf/ar/index.php?option=com_content&view=article&id=11255:temp&catid=5:2010-09-13-13-21-28)