المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يٌقوُلُوْنْ !!!


TAREQ
24-09-2011, 03:03 PM
لسلَآم عليكٌم
أسعدّ اللهْ أوقاتكٌم بَ كل خيرْ



مصيبَة ، تشويَه سُمعِة ، نفورْ منَ النِاسْ ،
تهديمَ علاقِات ، خسَارِة أصحَاب ، و منآصبْ ، فقدْ أحترامْ
و حشمِة قهرْ و غبنَة ، ....


لَا تنصدمٌون ، ترىَا كلْ هذيْ أعرآضْ [ يقوٌلوُن ] لَا و أكثرْ بعَد ،


يعنِي دآمْ الأنسَان سَالِم من كلآمْ الناس و ألسَنتهَم ، مؤمنِ بَ ربَه و بآرْ بَ وآلدينَه
فَ هوْ بَ قمةِ الخيرْ ،


ينتظروَن الزلَة ، و يحلقونْ فرْحاً عندمَا يحملونْ خبراً عنَ شخص ماِ فيَ قلوبَهم
. . . لاَ همّ لهمَ سوىَ الأشآعَات ، قآلْ و قِيل ، و السقطَآتْ وَ التشهيرَ ب خلقّ الله ،



قمّة القهَر حِين :


يبنِي الأنسَان سمعتِه و يضحِي بَ كلّ شيَ مقابلَ الحفاظْ علىَا طُهر أسمَه
يتخلىَ عنِ كل ’ رغبَة دنيويَة لِ يرضِي ربَه : أولُا ، و يحفظْ شرفِه : ثآنيَا
ثمّ تروَج الأشآعَات ، و ينقلْ نآقصِي العقولْ الأخبَار الكآذبَة الهادفِة لَ إبتلاْء الأوادَم بَ شرفهٌم


لِ ينتهِي المطآف بَ سؤآل المجنيَ عليَه : ( و من وينِ لك هالأكاذيبَ ! )
فَ يثيَر الجَنِي حنقتكْ و يفجّر غضبكَ بَ إجابتِه : [ يقولٌونْ ]
و يضيعْ كلَ مآ فاتْ بَ [ يقولٌونْ ] ،


ربَما يستصغروٌن ذلكِ الخبرَ بَ أعينهٌم ، لأنهَ لا يخصٌهم و لاِ يؤثِر عليهُمّ
لاَ يمسَ كرآمتهٌم ، وَ لآ يؤذيهٌم و لوّ بَ شعرَة
فَ كيفْ نريدهُم أنْ يشعٌروَا بَ هولْ مصيبتهِم و هٌم أيديَ مسآعدَة بهَا !


كمَ زوجْ طلقّ زوجتَه ، و ضآعوَا الأطفَال ، و أنهدمتَ البيوتِ و تفرقّ الشملْ
كمَ علآقِة صدآقِة تحطمّت و أندفنتْ ذكريَاتِها الجَميلِة
كمّ فراق و كمَ دمعَة و كمّ و كمّ
و كلهَا تنحدرَ تحتْ قآئمَة [ يقولٌونْ ]


لا وظيفَة لهمَ سوى ذلك ، و كأنهّم مكلفِين بهَا ،
بتّ أعتقدِ أنههٌم يظنونهَم سَ يملكون تلك الدٌنياَ الفِانيَة بَ تلكَ الخٌزعبلَات ،
كرسّوا أوقَاتهمّ بَ مآ لا يفيدهٌم ، بلّ يضرّ غيرهٌم


وَ مَآِ أكثرّ الذينَ [ يقولونَ ] فيَ مجتمعنِا ، فَ [ يقولونَ ] وَ [ يقولونَ ]
ولكّن السؤَالْ مآ مَدىِآ صِحَة مآ [ يقولونَ ] !






-




مَا هوْ ذبحنَا غيَرْ كلمةِ [ يقولونَ ]
تبيَ مَثلْ ، تآمرّ أمرَ
و أقربَ دليلْ بَ عينيَ
. . . ’ دمعَات العيوٌن


وَ قالَوا : عشِيقة خافقِكْ خانَت هوَاكْ ْ~
.............. قاطْعتِني ،.
هَجرت حٌبي ..... ~ يَ قسَاك
حَاربتنِي ، وَ القِلبْ مَا عَاشِر سِوَاكْ ،
تركتنِي ، رحنَا تفآرقنَا ،
. . . . . وِ ليتكَ قبلَها حآكيتنِي ،





أصآرحَك بَ اللَ جرىَا ،
.... و أعلِمَك بَ الليَ حصلَ
و أرجّعَ أيَامكْ و رىَا ،
.... و أثبتَ لك إنَ فينِي أمَل ،


لكنْ و لاَ يهمّك تمونْ ،
............. و حتىَا عَلىِا سؤءِ الظنونْ ،
و بَاقيَ علىَ خبرك حَبيبي [ يقوٌلوِ وِ وِ وِ نْ ]

ابوزيــــاد
24-09-2011, 03:25 PM
طال عمرك عيوني راحت فيها
يعني صعبة عليك تلهلم الحروف المبعثرة

TAREQ
24-09-2011, 04:34 PM
والله طال عمرك هذا واحد من المشرفين حاقد علي وناوي يخرب

وش بيدي اسوي ؟
حتى ايقونة التعديل حاذفها من عندي !!!

دلع أنثى
24-09-2011, 08:24 PM
والله جد بصعووووبه قرأت الكلمااات ..

بس ابشرك فهمت بعض السطووور ..

كلم الاداره يمكن يفيدوك بشيء ..

الله يعطيك العااافيه والله الحركه حلوووه بس بصعوبه تنقرأ ..

الله يعطيك العافيه ما قصرت والله .. ...

دلع أنثى
25-09-2011, 07:42 PM
رجعت مره ثانيه للموضوع لأن بعد قرآأتي لبعض السطور اعجبني ..

وطلع معي بشكل واضح ما ادري يمكن لأني من جوال داخله ...


موضوع جدا رااااائع ‏‎ ‎‏...
ونحن في زمن كثر فيها *يقوووولون*

حتى الموتى ما سلموا من يقووولون

وهذا قلة العقل والدين ..
الله يشغل كل واحد بنفسه ..

تسلم عزيزي ع الطرح ..

TAREQ
25-09-2011, 10:40 PM
ع العموم أنا وجدت حل مؤقت
أنتو حطو تحديث للصفحة وبعدين إذا أول مايفتح معاكم حطو Esc وإن شاء الله يضبط

هــــــــــــذا أنا
26-09-2011, 12:24 AM
مصيبَة ، تشويَه سُمعِة ، نفورْ منَ النِاسْ ،
تهديمَ علاقِات ، خسَارِة أصحَاب ، و منآصبْ ، فقدْ أحترامْ
و حشمِة قهرْ و غبنَة ، ....


لَا تنصدمٌون ، ترىَا كلْ هذيْ أعرآضْ [ يقوٌلوُن ] لَا و أكثرْ بعَد ،


يعنِي دآمْ الأنسَان سَالِم من كلآمْ الناس و ألسَنتهَم ، مؤمنِ بَ ربَه و بآرْ بَ وآلدينَه
فَ هوْ بَ قمةِ الخيرْ ،


ينتظروَن الزلَة ، و يحلقونْ فرْحاً عندمَا يحملونْ خبراً عنَ شخص ماِ فيَ قلوبَهم
. . . لاَ همّ لهمَ سوىَ الأشآعَات ، قآلْ و قِيل ، و السقطَآتْ وَ التشهيرَ ب خلقّ الله ،



قمّة القهَر حِين :


يبنِي الأنسَان سمعتِه و يضحِي بَ كلّ شيَ مقابلَ الحفاظْ علىَا طُهر أسمَه
يتخلىَ عنِ كل ’ رغبَة دنيويَة لِ يرضِي ربَه : أولُا ، و يحفظْ شرفِه : ثآنيَا
ثمّ تروَج الأشآعَات ، و ينقلْ نآقصِي العقولْ الأخبَار الكآذبَة الهادفِة لَ إبتلاْء الأوادَم بَ شرفهٌم


لِ ينتهِي المطآف بَ سؤآل المجنيَ عليَه : ( و من وينِ لك هالأكاذيبَ ! )
فَ يثيَر الجَنِي حنقتكْ و يفجّر غضبكَ بَ إجابتِه : [ يقولٌونْ ]
و يضيعْ كلَ مآ فاتْ بَ [ يقولٌونْ ] ،


ربَما يستصغروٌن ذلكِ الخبرَ بَ أعينهٌم ، لأنهَ لا يخصٌهم و لاِ يؤثِر عليهُمّ
لاَ يمسَ كرآمتهٌم ، وَ لآ يؤذيهٌم و لوّ بَ شعرَة
فَ كيفْ نريدهُم أنْ يشعٌروَا بَ هولْ مصيبتهِم و هٌم أيديَ مسآعدَة بهَا !


كمَ زوجْ طلقّ زوجتَه ، و ضآعوَا الأطفَال ، و أنهدمتَ البيوتِ و تفرقّ الشملْ
كمَ علآقِة صدآقِة تحطمّت و أندفنتْ ذكريَاتِها الجَميلِة
كمّ فراق و كمَ دمعَة و كمّ و كمّ
و كلهَا تنحدرَ تحتْ قآئمَة [ يقولٌونْ ]


لا وظيفَة لهمَ سوى ذلك ، و كأنهّم مكلفِين بهَا ،
بتّ أعتقدِ أنههٌم يظنونهَم سَ يملكون تلك الدٌنياَ الفِانيَة بَ تلكَ الخٌزعبلَات ،
كرسّوا أوقَاتهمّ بَ مآ لا يفيدهٌم ، بلّ يضرّ غيرهٌم


وَ مَآِ أكثرّ الذينَ [ يقولونَ ] فيَ مجتمعنِا ، فَ [ يقولونَ ] وَ [ يقولونَ ]
ولكّن السؤَالْ مآ مَدىِآ صِحَة مآ [ يقولونَ ] !






-




مَا هوْ ذبحنَا غيَرْ كلمةِ [ يقولونَ ]
تبيَ مَثلْ ، تآمرّ أمرَ
و أقربَ دليلْ بَ عينيَ
. . . ’ دمعَات العيوٌن


وَ قالَوا : عشِيقة خافقِكْ خانَت هوَاكْ ْ~
.............. قاطْعتِني ،.
هَجرت حٌبي ..... ~ يَ قسَاك
حَاربتنِي ، وَ القِلبْ مَا عَاشِر سِوَاكْ ،
تركتنِي ، رحنَا تفآرقنَا ،
. . . . . وِ ليتكَ قبلَها حآكيتنِي ،





أصآرحَك بَ اللَ جرىَا ،
.... و أعلِمَك بَ الليَ حصلَ
و أرجّعَ أيَامكْ و رىَا ،
.... و أثبتَ لك إنَ فينِي أمَل ،


لكنْ و لاَ يهمّك تمونْ ،
............. و حتىَا عَلىِا سؤءِ الظنونْ ،
و بَاقيَ علىَ خبرك حَبيبي [ يقوٌلوِ وِ وِ وِ نْ ]

هــــــــــــذا أنا
26-09-2011, 12:31 AM
أصآرحَك بَ اللَ جرىَا ،
.... و أعلِمَك بَ الليَ حصلَ
و أرجّعَ أيَامكْ و رىَا ،
.... و أثبتَ لك إنَ فينِي أمَل

يقولون ومهمآ يقولون مصير ينسون !
وأحنآ بتكبر من يقولون وتصغر وتصغر وتصغر
وش بقى ؟!
تدفن بمقبرة النسيان
يعطيك العاااافيه

TAREQ
29-09-2011, 04:13 PM
الله يعطيك العافية على هيك مرور