المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أمسية رمضانية في باريس تحت شعار التضامن العربي - الإسلامي


ميثم شفيع
19-08-2011, 08:31 PM
أمسية رمضانية في باريس بحضور وكلمة الرئيسة رجوي وتحت شعار «التضامن العربي - الإسلامي مع أشرف»
http://www.arabic.mojahedin.org/images/2011/2011816145427468337070554751.jpg


تحت شعار «التضامن العربي - الإسلامي مع أشرف» اقيمت أمسية رمضانية بحضور رئيسة الجمهورية من قبل المقاومة الإيرانية شارك فيها برلمانيون وشخصيات دينية وسياسية من 16 بلدًا و ممثلين من الجاليات الإسلامية بالإضافة إلى 46 من أئمة الجوامع وشارك وتكلم فيها كل من:



رئيس الوزراء الجزائري الاسبق سيد احمد غزالي
انيسه بومدين الحقوقية والسيدة الأولى في عهد الرئيس بومدين
الشيخ تيسير التميمي قاضي القضاة في فلسطين
احمد هزاع عضو البرلمان الفلسطيني
الدكتورة نجاة الاسطل عضو البرلمان الفلسطيني
الدكتورة سهام ثابت عضو البرلمان الفلسطيني
الدكتورة سحر القواسمي عضو البرلمان الفلسطيني
الدكتورة نجاة بوبكر عضو البرلمان الفلسطيني
علاء ياغي عضو البرلمان الفلسطيني
احمد ابوهلي عضو البرلمان الفلسطيني
عبدالرحيم برهم عضو البرلمان الفلسطيني
ممدوح العبادي عضو البرلمان الاردني
منير صوبر عضو البرلمان الاردني
نريمان الروسان عضو البرلمان الاردني
الدكتور محمد الحاج عضو البرلمان الاردني
ميسر السردي عضو البرلمان الاردني
وفاء بني مصطفى عضو البرلمان الاردني
تمام الرياطي عضو البرلمان الاردني
محمد الدوايمه عضو البرلمان الاردني
صالح فوزي درويش عضو البرلمان الاردني
محمد الظهراوي عضو البرلمان الاردني
عبدالقادر الحباشنه عضو البرلمان الاردني
سميح المؤمني عضو البرلمان الاردني
جمال عيسى قموه عضو البرلمان الاردني
الدكتور علي ضلاعين عضو البرلمان الاردني السابق
سميح خريس رئيس لجنة حقوق الانسان في اتحاد المحامين العرب
نجيمه طاي طاي عضو البرلمان المغربي
مصطفى جبران عضو البرلمان المغربي
الشاوي بلعسال عضو البرلمان المغربي
الدكتور خسرو يوسف زهاي من مدراء وزارة الصحة في افغانستان
شكريه بيكان عضو البرلمان الافغاني
حبيبه دانش عضو البرلمان الافغاني
حاجي نجيب الله كابلي عضو البرلمان الافغاني السابق ورئيس ومؤسس حزب المشاركة الوطنية الافغانية
الاسقف غايو
السناتور حليمة بومدين عضو مجلس الشيوخ الفرنسي
خليل مرون مدير جامع افيري الكبير في فرنسا
عبدالرحمن دحمان رئيس مجلس المسلمين الديمقراطيين في فرنسا
هوارد دين رئيس الحزب الديمقراطي الأمريكي 2004- 2009 ومرشح الرئاسة الأمريكية.




وقال رئيس الوزراء الجزائري الاسبق سيد احمد غزالي: بسم الله الرحمن الرحيم الصلاة و السلام على سيدنا محمد. سيداتي ، سادتي، يسعدني قبل أن أحيل الكلمة للسيدة مريم رجوي أن أرحب بكم بصفتي كرئيس اللجنة العربية الإسلامية للدفاع عن أشرف وأن أرحب خاصة باخواني الذين كانوا قادمين من عدة أقطار بما فيها الاردن، فلسطين، فرنسا، الكويت، المغرب، أذربيجان، افغانستان ، ليبيا، اليمن، مصر، العراق ، لبنان ، تونس، سوريا ، موريتانيا و إيران.
اخواني وأخواتي، بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة و السلام على أشرف الانبياء والمرسلين، يشرفني ويسعدني أن أسأل الله أن يتقبل صيام الصائمين وأن يعود علينا هذا الشهر وهو شهر الرحمة والمغفرة بالمزيد من الأمن ومن الطمأنينة ومن التضامن بين الناس.




ثم تكلمت السيدة رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية حيث رحبت بالحضور وهنأتهم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، قائلة:



أهنئ المسلمين في فرنسا وجميع أرجاء العالم ومواطنينا الأعزاء في إيران ومجاهدي درب الحرية في أشرف بمناسبة شهر رمضان المبارك. إن شهر رمضان شهر الصيام وقد اعتبر القرآن أن الهدف من الصوم هو التحلي بالتقوى. إن الصيام يزيل الاختلافات والفروق ويرفع الحواجز والحدود ويغير السياسات والمجتمعات والثقافات والقوميات لتوحيد صفوف المؤمنين نساء ورجالاً وتوجيه جهودهم الموحدة نحو التضامن والتماشي باتجاه تحقيق مجتمع متميز متسم بالمساواة والعدالة. وأضافت السيدة مريم رجوي: في كل أرجاء الشرق الاوسط وشمال افريقيا، وكما ازدهر وتفتح ربيع الحرية والثورة، قد حان شتاء التطرف والطغيان والديكتاتورية باسم الإسلام.مع أن الاستبداد الديني الحاكم في إيران وريثما لم يتم إسقاطه يحاول وباستغلال الظروف المتطورة أن يستغل ويجند التوجهات المتخلفة والمعادية للديمقراطية لخدمة مصالحه وأهدافه وأن يحرف حركة شعوب هذه المنطقة نحو الحرية عن مسارها الصحيح.
فعلى ذلك، يطرح هنا سؤال أساسي وهو ماذا السلاح الفكري والثقافي لمواجهة ذلك؟من وجهة نظرنا إن السلاح هو الإسلام الديمقراطي الذي بنا عليه مجاهدو خلق كفاحهم ومقاومتهم منذ حوالي نصف قرن ضد نظامي الشاه والملالي الديكتاتوريين.إن الإسلام الديمقراطي هو دين الخلاص الذي جاء به نبي استولى على القلوب والضمائر برسالة الرحمة وأعلن المساواة بين العبيد والأحرار وأرسى دعائم شيمة العفو وفك رقاب أسرى الحرب وأشرك النساء في أهم وأبرز الشؤون الاجتماعية.إن الإسلام هو دين النبي الذي أرسى دعائم الشورى والاستشارة في الأمور حيث نقل عن الله سبحانه وتعالى قولَه: وأمرُهُم شورى بينَهُمْ. كما أوجب على الناس التعايش السلمي مع أصحاب الآراء والأديان الأخرى. وعلّم المؤمنين أن يعتبروا الخلافات في الآراء في ما بينهم نوعًا من الرحمة .
إن حركتنا تؤمن وتطيع الإسلام الديمقراطي في عملها النضالي قبل برامجها ومواقفها وقد دفعت عن ذلك ثمنًا باهظًا في كل خطوة. منظمة مجاهدي خلق الإيرانية التي دخلت الساحة السياسية والشعبية منذ عام 1965 بالاعتماد على قراءة أصيلة وديمقراطية للإسلام، وأصبحت حركة جعلت مواجهة حالات الاستغلال والقراءات الرجعية والمنحرفة للإسلام ولله وللقرآن تتصدر الأولويات في واجباتها وبرامجها. وهي حالات استغلال كانت تهدف تسخير الإسلام لخدمة الحكام الغاشمين وكانت تحاول إظهار الإسلام بمظهر المدافع عن الوضع الراهن وكأنه دين يبرر التمييز والظلم واستغلال الإنسان للإنسان. ومسعود رجوي هو الذي قاد هذه المعركة الفكرية والثقافية والعقائدية منذ أربعين عامًا وحتى الآن.
وكانت جزء من هذه المعركة يدور في سجون الشاه وجزء مهم آخر في وطأة الظروف الداخلية والدولية المعقدة خلال المدة بين عامي 1978 و1979 أي في المدة التي ظهرت فيه خميني كزعيم ديني وسياسي فريد على الساحة الإيرانية.
كما إن مسعود رجوي واصل هذا النضال والكفاح بعد قيام الديكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران أيضًا حيث وبتفسير صحيح للقرآن والإسلام أظهر أن الإسلام الأصيل يدافع عن المساواة والعدالة والحرية والتحرر أكثر من أي مذهب آخر وأية مدرسة أخرى، والإسلام يحمل أكثر طاقة لرفض التمييز والاستغلال والاستبداد وإقامة مجتمع ديمقراطي. وكان هذا هو أبرز جانب من قيادة مسعود رجوي تمكن من حماية هذه الحركة من الانحراف والانزلاق إلى اليمين واليسار لأن الانحرافات التي حصلت قبل ذلك قد صبت في خانة الرجعية الدينية الحاكمة وكانت على حساب الشعب الإيراني.
وقال مسعود رجوي: « إننا نرى أن الازدهار الحقيقي للإسلام لا يمكن إلا بعدم اللجوء إلى أي تمييز وانتقائية وإجبار سياسي واجتماعي».ولهذا السبب ان المقاومة الإيرانية وفي بداية حكم خميني ورفضت دستور «ولاية الفقيه». لأن تعاليم الإسلام الديقراطي تنص على أن السلطة هي أعلى حق للشعب اعترف به الإسلام.


وتابعت السيدة رجوي بالقول: إن أشرف أنموذج من العلاقات بين المؤمنين بالإسلام الديمقراطي كون سكانه بنوا علاقات في ما بينهم على أساس الثقة والخلوص والوحدة والمساواة والحب ونكران الذات والتضحية من أجل الآخرين.
فأطالبكم ببذل قصارى جهدكم للدفاع عن سكان أشرف التي هي سد منيع أمام التطرف والإرهاب.
أطالبكم بأن تدفعوا المجتمع الدولي خاصة الولايات المتحدة الأمريكية ومفوضية حقوق الإنسان ومفوضية اللاجئين إلى تحمل مسؤولياتها طبقًا للقوانين والمعاهدات الدولية عن الحماية الدولية لسكان أشرف. إن الدفاع عن أشرف التي تؤوي ألف امرأة مسلمة رائدة يعتبر اليوم واجبًا ملحًا إسلاميًا. كما إن قضية حمايتها اختبار لمدى التزام المجتمع الدولي والأمم المتحدة بتعهداتهما حيال حقوق الإنسان.مرة أخرى ندعو الله عز وجل أن يتقبل صلواتكم وصيامكم وعباداتكم الأخرى في هذا الشهر الكريم الذي هو شهر الخير والبركة. اللهم انعم على الشعب الإيراني بالتحرر والتخلص من شرور الجلادين الحاكمين في إيران. اللهم وفق شعبنا المناضل في تحرير السجناء السياسيين من غياهب سجون خامنئي.اللهم كلّل انتفاضات الثوار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالنصر والتحرر. اللهم إنك تعلم أن الملالي الحاكمين في إيران يهددون السلام والأمن الدوليين، فارزق المنطقة والعالم بالسلام والأمن.اللهم زد من عزم وصمود الشبان والثوار في إيران والمنطقة.اللهم أفشل الحصار الجائر المفروض على سكان أشرف وادحر منفذي التعذيب النفسي على الأشرفيين واشف الجرحى من سكان أشرف.إني واثق بأننا معًا يدًا بيد وبالتضامن معًا وبتضافر جهودنا نستطيع تحقيق هذه الأدعية لمنع وقوع كارثة إنسانية جديدة في أشرف. أشكركم جميعًا وأتمنى لكم إفطاراً طيبًا.



ثم تكلمت السيدة نريمان الروسان من البرلمان الاردني قائلة:
مساء الخير ، اسمي نريمان الروسان. بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آل بيته الطاهرين . سيدة الشرق وعنوان فخاره. الاخوات والاخوة الحضور القادمين لنصرة معسكر الحرية من قهر وظلم الملالي وتواطؤ المجتمع الدولي أمام الظلم والاستبداد . ها نحن نلتقي اليوم في منبع الديمقراطية والتعددية في الرأي مدينة النور من كل بقاع العالم لنصرة هذه الفئة من المناضلين نصرة لحقوق الانسان ووقفة مشرّفة في وجه الطغم الفاسدة التي عاثت في الأرض فساداً واتخذت من الدين عباءة تغطي بها أبشع جرائمها بحق الانسانية والدين الإسلامي منها براء وائتمرت بالملالي وأعوانهم في عراق المجد والعروبة لضرب مواطنين عزل والتنكيل بهم وتضييق سبل العيش عليهم لطمس كل ما يمكن من مظاهر الحياة الكريمة وحقوق الانسان في معسكر الشرف والبطولة معسكر أشرف.

أيها الحضور الكريم
ان الثورات في البلاد العربية والشرق الاوسط فيما سمي بالربيع العربي الذي بدأ منذ نهايات العام الماضي ومازال يمثل انطلاقة صحيحة لحرية الشعوب وخلاصها من الاستبداد والفساد وظلم القيادات التي لم تسعَ يوماً لتوفير حياة كريمة لأبناء شعوبها. فيما يسعى نظام الملالي في إيران لركوب موجة التغيير والاصلاح واقتناص فرص نجاح هذه الثورات واستمالة الشعوب نحو أهدافه غير المعلنة في نشر الفوضى والعنف والاستبداد بطرح شعار «الإسلام هو الحل» في الجمهوريات الإسلامية. ان التضامن مع سكان أشرف يمثل وسيلة لاسقاط الديكتاتورية الملالية في إيران ودحر خطرها الداهم نحو المنطقة المحيطة بهم. ولذا يأتي هذا اللقاء التضامني مع أشرف مطالبين بالحماية الدولية لسكانها وتأكيد حقهم بتمتعهم بكامل حقوق اللجوء الجماعي مما يؤكد الدعوة الى وجود فريق مراقبين متابعين للأمم المتحدة في أشرف واجراء تحقيق مستقل ومحايد للجريمة البشعة المتمثلة في جريمة 8 نيسان .
يا أحرار العالم، يا شرفاء هذا الكون،
انتصروا للحق والعدالة وحقوق الانسان في أشرف. عاش الصامدون في أشرف في وجه الطغمة الفاسدة في بغداد أعوان مستبدي طهران. الخزي والعار لأعداء الحرية والانسانية وحقوق الانسان. تحية اجلال واكبار للصامدين في أشرف والاكرام والاعتزاز لك سيدة الشرق و عنوان فخاره ورفاقك في هذه المنظمة وأنتم تصنعون غد وطنكم وشعبكم وتجهدون لتحقيق ذلك بكل السبل والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته.
سيدتي اسمحوا لي أن أقدم لكِ توقيع 80 نائباً من مجلس النواب الاردني.
أمسية رمضانية في باريس بحضور وكلمة الرئيسة رجوي وتحت شعار «التضامن العربي - الإسلامي مع أشرف» |منظمة مجاهدي خلق الإيرانية | (http://www.arabic.mojahedin.org/pagesar/detailsNews.aspx?newsid=16084)


http://www.arabic.mojahedin.org/images/2011/2011818134059234348070554756.jpg http://www.arabic.mojahedin.org/images/2011/2011818134059234348070554757.jpg


كلمات أخرى ألقيت خلال الأمسية الرمضانية المقامة في باريس تحت شعار «التضامن العربي - الإسلامي مع أشرف»


رضا الرضا أمين الهيئة العراقية للشيعة الجعفرية:

الأخوات والأخوة الحضور الأفاضل المحترمين.
السيدة رئيسة الجمهورية المحترمة ،
في هذا الشهر الفضيل، باسم حركة العراق أولاً ومع الملايين من الشعب العراقي وبصوره خاصة من شيعة العراق الذين أصبحوا على وعي أكثر لفهم الأطماع التوسعية الخبيثة لنظام ملالي ولاية الفقيه في ايران وهيمنته على العراق ودول المنطقة وفهم الآيدولوجية الخامنئية الخمينية التي في جوهر أهدافها الهدامة الاندفاع لقيام أنظمة ديكتاتورية خبيثة تعتمد على الجهل والتخلف والعداء للاسلام الحنيف وكل المبادئ الانسانية في العالم. لذلك نعلن:

1- ادانة الحصار غير الانساني وبمفهومه الصحيح غير انساني وبصورة خاصة ما يتعلق بالأمور الطبية وهي الحالة التي أدت الى وفاة عدد من جرحاهم ومرضاهم.
2- حكومة المالكي والمالكي هو بنفسه الشريرة قد أصر بتنفيذ مخططات أسياده ملالي طهران على إغلاق المخيم بالنار والحديد مع نهاية السنة الحالية 2011
3- مطالبة الأمم المتحدة بالتدخل الفوري لحماية أشرف
4- الجانب المهم هو اعتراف المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة باللجوء الجماعي لسكان أشرف والاعتراف بأن هذا الأمر سيمنع بكل تأكيد التعرض على أشرف وكذلك يلزم انتشار المراقبين في أشرف من قبل بعثة الأمم المتحدة.
5- رفض أي عملية لنقل سكان أشرف داخل العراق
6- مطالبة جامعة الدول العربية والدول الاسلامية لاتخاذ خطوات واجراءات تحول دون وقوع الكارثة المخطط لها من قبل النظام الايراني في أشرف
وكل رمضان وأنتم بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


وتكلم في هذه الأمسية الشيخ تيسيير التميمي قاضي القضاة في فلسطين حيث قال:

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وأصلي وأسلم على أشرف خلق الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين وبعد، نجتمع في هذه الأمسية الرمضانية على مائدة التضامن مع سكان أشرف الأبطال الذين يدافعون عن حقوقهم وعن وجودهم القانوني في مخيمهم فنحييهم في هذه الليلة المباركة وأرسل لهم تحية خاصة ولكم من المعتكفين والمصلين في المسجد الأقصى المبارك. فاذا كانت القضية الفلسطينية قضية العدالة في هذا الكون فان قضية أشرف هي قضية حقوق الانسان. نحن نتوجه في هذه الليلة المباركة للجامعة العربية أن تقوم بواجبها في حماية سكان أشرف لأنهم يعيشيون بموجب القانون الدولي ومبادئ حقوق الانسان واتفاقية جنيف الرابعة على أرض عربية عضو في جامعة الدول العربية ولا يجوز لها أن تقف موقف المتفرج على الجرائم التي ترتكب في مخيم أشرف. وأنا أقول للأمم المتحدة انها الآن على المحك أن تقوم بواجبها وأن تطبق القوانين والاتفاقيات الدولية . نحن في اللجنة العربية الاسلامية للدفاع عن سكان أشرف وفي هذه الليلة المباركة من ليالي رمضان نطلق صيحة ونداء استغاثة للعالم أجمع بوجوب حماية سكان أشرف من مجزرة مرتقبة . انهم ليس هناك جريمة اقترفوها الا أنهم يطالبون بالحرية والاستقلال وأن يعيشوا كباقي البشر بحماية أمنها أو ضَمنها لهم القانون الدولي والاتفاقيات الدولية. نعم في هذه الليلة المباركة نطلق هذه الصيحة لعلها تصل الى آذان كل العرب وكل المسلمين والمجتمع الدولي و في النهاية نقول اننا في هذا الجمع المبارك يجب علينا أن نعمل ليلَ نهار دون تكاسل ودون تباطؤ لأن تكون قضية أشرف على رأس سلّم أولويات اهتماماتنا وأدعو الله سبحانه وتعالى في نهاية كلمتي هذه لكم صياماً مقبولاً وان شاء الله افطاراً شهياً. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وانني باسم رئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس بصفتي أمين سر لهذه الهيئة أقدم مجسم المسجد الأقصى المبارك للسيدة مريم رجوي رئيسة ايران المنتخبة فلتتفضل..

الدكتور وليد طبطبائي عضو البرلمان الكويتي هو الآخر تكلم وقال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. بسم الله والحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وأما بعد.
أخوكم وليد طبطبائي عضو مجلس النواب في دولة الكويت، أول شيئ أهنئكم بشهر رمضان المبارك نسأل الله عزوجل أن يتقبل صيام الصائمين وأن يجعل من هذا الشهر شهر الخير والبركة على جميع المسلمين وعلى جميع العالم بإذن الله. الأمة في حالة مخاض وخاصة القوم الذين أتيت منهم البلاد العربية تمر في حالة مخاض من تونس الى سوريا مروراً بمصر وليبيا واليمن وغيرها تمر بربيع عربي تسعى الى الحرية والكرامة والى الديمقراطية. قصة مخيم أشرف هي قصة صفوة المجتمع الايراني ، صفوة المجتمع الايراني المناضل من أجل الحرية ، من أجل استعادة العدالة والديمقراطية، سكان أشرف يواجهون نظاماً يعمل بالوكالة عن النظام الايراني، النظام العراقي ، نظام نوري المالكي يعمل بالوكالة لإبادة سكان أشرف خدمة للنظام الايراني . النظام الايراني له وجه قبيح نعرفه من زمن لكنهم كشف اليوم للجميع من خلال دعمه ومساندته المكشوفة لقتل الشعب السوري الأعزل الأحرار في سوريا في بلاد الشام بإمداد هذا النظام الذي يقتل شعبه بالسلاح والرجال والمال. وكأن النظام الايراني هو من يحارب بالوكالة عن الجزارين في بلاد الشام ضد الشعب السوري.
نعود الى أشرف ، نحن كبرلمانيين عرب وكأعضاء في برلمان الاتحاد الدولي نطالب باعطاء الحماية لسكان أشرف ونطالب حكومة المالكي بالغاء التعهد بانهاء أو ازالة مخيم أشرف في نهاية هذا العام. نطالب الأمم المتحدة بالتدخل لحماية سكان أشرف من خلال أمرين. الأمر الأول اعطاء اللجوء الجماعي لسكان أشرف و المركز القانوني لهؤلاء السكان وكذلك أن يتم نشر مراقبين للفريق أو لمجموعة اليونامي في مخيم أشرف.. وأيضا نحن نرفض أي عملية لنقل سكان أشرف من مكانهم الحالي الى مكان آخر داخل العراق. وختاماً أسأل الله عزوجل أن يخفف عن اخواننا في سكان أشرف وجميع المظلومين والمحرومين في بلاد الشام في سوريا وفلسطين وأيضا الجوعى في الصومال وأن يكون لهم عوناً ونصيراً والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

كما تكلم الاسقف غايو في هذه الأمسية الرمضانية قائلا: أشكركم ، مساء الخير، اني أخوكم بين جمعكم. ربيع العرب أثار في داخلي الفرح والطمأنينة. في شباط الماضي دعيت الى تونس حيث شهدت جمهوراً نبذوا الخوف الى جانب ومسكوا بزمام الأمور جمهور كان يتظاهرون بهدوء ويطالبون بالديمقراطية والعدالة . ما أحسن درساً هذا لدولنا العتيدة في اوربا. التوانسة يعرفون أنه من الصعب وأن ذهاب ديكتاتورية ليس بمعنى أن لا تظهر هناك ديكتاتورية أخرى وبالطبع يعرفون أن الديمقراطية ليس بالأوامر. انهم يعرفون أن هناك تطوراً تاريخياً للشعوب العربية حصل بربيع العرب ولا يمكن ايقاف هذا التطور. ربيع العرب قلق بخصوص أشرف الذي هو رمز كبير للمقاومة والمقاومة البطولية. ماذا يمكن فعله لأشرف؟ أن تطلبوا في أسرع وقت من المفوضية العليا للأمم المتحدة في جنيف أن تعيد التأييد للجوء لجميع سكان أشرف. واذا ما تم أداء هذا الحق فيمكن التصور أن طائر السلام سوف يحط في أشرف النهاية. وأن المقاومة الايرانية ستحقق انتصاراً .

عبدالرحمن دهمان رئيس مجلس المسلمين الديمقراطيين في فرنسا هو الآخر تكلم قائلا: السيدة رئيسة الجمهورية وأختي العزيزة، أيها النواب ورؤساء الجمعيات. اني سعيد أن أراكم بجانب أصدقائنا وكم يسعدنا أن تحول ذلك العدد القليل من المسلمين الذين تحركوا ليحتجوا بوجه الظلم الذي مارسته الحكومة الفرنسية باعتقالها احدى النساء الديمقراطيات في العالم الاسلامي (قد تحول) اليوم الى هذا العدد الكيير. وأريد أن أؤكد على نقطة. هناك من يمارسون التعذيب باسم الاسلام ويقتلون ويمارسون الديكتاتورية كجزء من أعمال حكومتهم وهناك أقلية صغيرة تقول: لا وهم اما يقبعون في السجون واما يمارس بحق أعضائهم التعذيب لكي لا يقولون كلمة «لا». السبب أننا نتحدث عن أشرف. كان لي صديق بمنصب رئيس حكومة وهو حاضر الآن هنا قال لايران «لا» ورفض السفير الايراني.
لماذا لم يقبل الغرب وعلى مستوى الأمم المتحدة ذلك القرار الذي يشبه قرار 1793 الذي يسمح لحلف النيتو بالقصف؟ ولماذا لم نتخذ قراراً يقول«يجب أن يبقى أشرف ويجب أن نواصل تجمعاتنا بشأن أصدقائنا وبشأن ايرانيين هم أول الضحايا ونتطلع أن يقوم الغرب باتخاذ خطوة كبيرة لأشرف وضد الطغاة في طهران.

وأما الاستاذ جلال كنجه اي رئيس لجنة الأديان وحرية الديانات في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية فقد قال:

اني سعيد أرى نفسي بين جمعكم أنتم الحضور من السيدات والسادة والاخوات والاخوة الاحرار وأهدي لكم آيات التقدير . أريد أن أؤكد أن أشرف قبل أن يكون مكاناً أو اسماً أو جمهوراً بعدة آلاف شخص فهو كنز معني وانساني يتعلق بكم.
وهو العنصر الذي انتفض في ايران تحت راية المقاومة وقدم 120 ألف شهيد بالنيابة للدفاع عن المصالح العليا للانسانية المعاصرة. ان هذه الظاهرة لا يمكن تفسيرها في اطار وطني محدود بين السلطة الحاكمة ومعارضتها.. وها هي حصيلة هذا النضال تتمثل في أشرف اليوم.. اذن أشرف ليس جمهوراً مؤلفاً من عدة آلاف رجل وامرأة مقاومين وانما كيان يمثل طبقة من نخبة من الايرانيين والمسلمين تمكنوا من ايجاد ثقافة نضالية حديثة وعلاقات وروابط اجتماعية ونضالية عصرية وتقديم كوادر بشرية يتمثل في نساء ورجال عصريين يظهرون في هذه المرحلة التاريخية هكذا مقاومة رائعة. النصر آت لا محالة..

منير صوبر عضو البرلمان الاردني:
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
السيدة الرئيسة الفاضلة مريم رجوي
أيها الحضور الكريم، أيها الزملاء والزميلات الأفاضل،
أحييكم في هذا المساء المبارك من شهر رمضان الفضيل بتحية الاسلام وأبدأ حديثي بالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فنقول اننا نلتقي اليوم في هذا اللقاء المبارك ان شاء الله لنُسمع صوتنا الصوت الحر المدافع عن المبادئ والحقوق الانسانية وندين بشدة الممارسات التي تمارس على لاجئي أشرف وارهابهم وترويعهم بحصارهم ومنع وصول المواد الطبية والتموينية الى المخيم. كما يقومون برسم المخططات لإغلاق المخيم نهاية العام أو نقله الى مكان آخر داخل العراق وهذا أمر مرفوض تماماً وندينه بشدة. من هنا نطالب الأمم المتحدة التدخل السريع لوقف معاناة اللاجئين في أشرف ونطالب أن تتدخل المفوضية السامية للاجئين ومفوضية حقوق الانسان التابعتين للأمم المتحدة لاتخاذ الاجراءات والتدابير الضرورية لحماية أشرف لحين الاتفاق على اسلوب معالجة الوضع في أشرف ويكون ذلك كما يلي:

- على الأمم المتحدة الاعتراف باللجوء الجماعي لسكان أشرف ونشر مراقبين دوليين لمنع الممارسات الخاطئة عليهم اضافة لعمل يونامي في العراق.
- حث المنظمات الاسلامية والاقليمية والدولية وجامعة الدول العربية لتقوم بدورها في حماية مخيم أشرف وتأمين مستقبل سكانه.
السيدة الرئيسة المحترمة ، أيها الحضور الكريم، يا أحرار العالم، أيها الشرفاء
انني أناشدكم جميعاً للضغط على حكوماتكم وحكومات الولايات المتحدة والاتحاد الاوربي للتحرك والبدء في الاجراءات والخطوات العملية السريعة لحماية أشرف
حمى الله أشرف وحمى كل شرفاء العالم ووفق المجاهدين في سعيهم وكل عام وأنتم بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

احمد هزاع عضو البرلمان الفلسطيني:

بسم الله الرحمن الرحيم وبالله نستعين وبهديه نسير. الأخت المناضلة السيدة مريم رجوي، الأخوات والأخوة ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية نشكر على هذه الدعوة والتي أتاحت لنا فرصة الإعراب عن موقفنا الواضح والصريح تجاه ما يجري في أشرف وحصار أشرف والمرفوض من قبلنا والدعم والتأييد لإخواننا وأخواتنا من مجاهدي خلق ومن مجاهدي أسرى أشرف. الحصار الموجود على أشرف يعني عدم وصول المواد الأساسية واللازمة لحياة أبنائنا وإخواننا وأخواتنا في أشرف وخاصة الأدوية لعلاج المرضى وما محاولات المالكي وأسياده لنقل أشرف الى مكان آخر في العراق الا جزء من مخطط مدروس يهدف الى إنهاء أشرف ومَن تواجد في أشرف. نرفض ذلك ونطالب كل المؤسسات التابعة للأمم المتحدة أن تقف عند مسؤولياتها والتدخل السريع لحماية أشرف وكذلك نطالب الأمة العربية والاسلامية وجامعة الدول العربية تحمل مسؤوليتها والوقوف بحزم أمام ما يجري في أشرف والتحرك السريع عبر المؤسسات الدولية للمطالبة بحماية دولية لأشرف وهذا واجب عربي واسلامي وعلى كل المسلمين أن ينتصروا لإخوانهم في أشرف وقد عبر رسول الله الكريم عن ذلك عندما قال «دم المسلم على المسلم حرام» وقال «لهدم الكعبة أهون لدى الله من سفك دم مسلم» واسمحوا لي في النهاية أن أتقدم الى السيدة الرئيسة والى إخواننا وأخواتنا في مجاهدي خلق وأشرف بالتحية والتقدير من اخواننا أسرى الثورة الفلسطينية في معتقلات العدو الصهيوني. وشكراً.

الدكتورة سحر القواسمي عضو البرلمان الفلسطيني:

بسم الله الرحمن الرحيم
سيدتي الرئيسة ، السيدات والسادة الحضور، اسمحوا لي في البداية أن أتقدم بالتهنئة للجميع بهذا الشهر الفضيل الذي أطل علينا متمنية من الله العلي القدير أن يعيده على الأمة العربية والاسلامية وقد تحققت مطالبنا بالحرية والعدالة و الديمقراطية والسلام. نحن في مرحلة تختلف عن كل المراحل ، نحن في مرحلة ثورات جماهيرية سُمِّي بربيع الشعوب وهي أقرب شبهاً الى الثورة الصناعية التي حدثت في هذا الجزء من العالم. هذه الثورة التي ستُحدث تغييراً حقيقياً في المفاهيم والعلاقات بين الفرد والفرد وبين العلاقات بين الدول. هذه الثورة كانت نتيجة وصول المعلومة الى الجميع أصبحت احتكار المعلومة غير موجود وأصبح التواصل بين الجماهير شيئاً سهلاً يحقق للجميع الوصول الى المعلومة والترابط والتشابك مما يؤدي الى فرض ارادة سياسية تستطيع أن تغير باتجاه مفاهيم أصبحت عامة وشاملة وأصبحت عالمية ودولية . هذه المفاهيم التي كانت نتاجاً للعمل البشري لأكبر جهد استطاعت البشرية أن تحققه هو منظومات ثلاثة: هيئة الأمم المتحدة بكل مؤسساتها، القانون الدولي وبروتكولات حقوق الانسان. هذه المنظومات الثلاثة التي كانت نتاج حاجة انسانية نتيجة الحروب العالمية والثانية وبدأت تنظم العلاقة بين الدول والعلاقة بين البشر هي على محك حقيقي في التعامل معها بازدواجية المعايير. هذه المنظومات الثلاثة التي أصبحت حتى الآن تغيب في كثير من الأحيان نتيجة مفاهيم ومواقف سياسية أدت الى حدوث شعور عام بالظلم لدى الشعوب . ان القوى الديمقراطية التي هي موجودة في العالم والتي هي تترأس العالم الآن ان لم تكن قادرة على إحداث تغيير حقيقي في كل الصراعات هذه باستعمال الدبلوماسية والدبلوماسية الوقائية ستنحرف الشعوب باتجاه التطرف والراديكالية. هذا هو الدرس الذي يجب علينا أن نستوعبه الآن . حان على المجتمع الدولي الآن أن يكون أكثر ايجابية وأكثر صدقاً مع المفاهيم التي وضعها حتى نعيش في مجتمع وفي عالم أكثر سلاماً وأكثر أمناً. نحن أتينا من فلسطين لنقول ان ما يحدث من ظلم بأهل أشرف و ما يحدث من ظلم بأهل ايران وأيضا يشكل نفس الحافز الذي يحرّك الشعب الفلسطيني. ما يمارس من ظلم باتجاه الشعب الفلسطيني نتيجة تغييب المجتمع الدولي ومؤسساته الدولية أصبح يضع المجتمع الدولي على محك حقيقي في مصداقيته، إمّا على هذه الشعوب وعلى هذه الدول أن تثبت مصداقيتها وجديتها وأن تبقي المنصة مفتوحة لها وإمّا سيتناول هذه المنصة ويقف عليها كل المتطرفين وكل الراديكاليين. وأريد أن أؤكد هنا مرة أخرى لكل من يُشكك في هذه الثورات العربية أنّ ارادة الشعوب دائماً تنتصر وأن عجلة الشعوب لا تضل ولا تضلل ولكن علينا أن نبقى ملتزمين بمبادئنا وأهدافنا ونثق بقدرة شعوبنا على التغيير. التغيير الى الأمام الى التقدم. في هذا الشهر الكريم أتمنى أن نلتقي في العام القادم وقد تحققت أماني شعوب هذه المنطقة بالعدالة والديمقراطية والمساواة وبالحرية قبل كل شيء. من أجل هذا يجب أن نعمل جميعاً من أجل رفع الظلم عن معسكر أشرف من أجل رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني ومن أجل رفع الظلم عن كل الشعوب المضطهدة. وهنا أريد أن أوجه رسالتي الى الجامعة العربية بأنّ نسيم الثورات العربية يجب أن يحل على الجامعة العربية لتأخذ مواقف أكثر التصاقاً بالشعوب وبقضايا الشعوب وبما فيها معسكر أشرف وحمايته وأيضا هذا على منظمة العمل الاسلامي وعلى كل المؤسسات الدولية. علينا أن نعمل جميعاً من أجل الديمقراطية والعدالة والمحبة والمساواة والحرية قبل كل شيء. مرة أخرى أشكر لمجاهدي خلق أن أتاحوا لنا هذه الفرصة أن نكون معهم وأستذكر هنا أن انطلاقة مجاهدي خلق كانت مع انطلاقة حركة فتح ونحن على نفس الخطى من أجل الديمقراطية ومن أجل العدالة ومن أجل عالم يخلو من ظلم ومن أجل يحيا فيه الجميع بأمن وسلام. وشكراً.


كلمات أخرى ألقيت خلال الأمسية الرمضانية المقامة في باريس تحت شعار «التضامن العربي - الإسلامي مع أشرف» |منظمة مجاهدي خلق الإيرانية | (http://www.arabic.mojahedin.org/pagesar/detailsNews.aspx?newsid=16123)

ضحكتي ماركة
19-08-2011, 10:12 PM
:10_out_of_10:

ساهر حايل
20-08-2011, 07:55 AM
الله يجممممممممممممممممممممممع المسلمين ويقوي عقائدهم ويلم شملهم .. تسلم ياغالي على هالخبر الطيب