المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشرعية الدولية المزعومة


طائر الشمس
18-08-2011, 03:35 PM
الشرعية الدولية المزعومة
الدكتور . أبو عبد الغفور النقشبنيدي

قد يقرأ القارئ الكريم عندما يطالع الصحف ويتابع وسائل الإعلام المرئي والمسموع منه وقد يلفت النظر منه عناوين براقة في عالمنا الكبير في ما يسمى بالشرعية الدولية وما هي في الحقيقة الا العدوانية الأمريكية التي تسير عالمنا السياسي اليوم حيث يلفت نظرك أيها القارئ عنوان كبير في عالمنا اليوم يسمى هيئة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وهيئة حقوق الإنسان وما هذه العناوين في الحقيقة وبلا استثناء الا دمى تتحرك بواسطة الكنترول الأمريكي كيفما يشاء وعندما يريد هو فوا لله لا عدل يذكر عند هؤلاء والباطل حق عندما يوافق مصالحهم الخبيثة ومصالح دولتهم اللقيطة (الصهيونية) وعدائهم المتأصل للإسلام من الجذور.
انهم أعداء الشعوب والعدل ومصاصين الدماء هم الذين يتحكمون بالشرعية الدولية اليوم والا فقل لي بربك اين كانت الشرعية الدولية ومجلس الامن الدولي وهيئة حقوق الإنسان وعلى سبيل المثال لا الحصر في تسعينيات القرن الماضي عندما ابيد المسلمون وبمئات الآلاف في البوسنة والهرسك وبوحشية قلما شهد لها التاريخ مثيلاً؟
لماذا لم تتحرك طائرات وحاملات الطائرات الأمريكي عام 1948 عندما شرد شعب كامل من وطنه الأصلي فلسطين الحبيبة في كل انحاء الارض؟ ليوطن مكانهم كيانهم المسخ وحليفتهم الصهيونية.
وأين كانت شرعيتهم الدولية عندما حصلت مجازر صبرا وشاتيلا على يد جزار الصهيونية عام 1982؟ ولم يتكلم احد من هؤلاء.
وغزة الصابرة المجاهدة تقصف بالفسفور الأبيض ولا أحد يتكلم من هؤلاء والجولان العربي يرضخ تحت احتلال الصهاينة منذ عقود من الزمن ولا تتكلم شرعيتهم المزعومة بربع كلمة.
وسفاح العصر الخنزير الصغير الأرعن يجيش الجيوش الكبيرة لاحتلال العراق البلد العربي المستقل ويقتل أكثر من مليون ونصف عراقي آمن في وطنه وعلى أرضه لا لجرم اكتسبه الا انه مسلم يرفض مشاريع الاحتلال
ويهجر أكثر من أربعة ملايين عراقي داخل وخارج الوطن وأكثر من مليون أرملة وخمسة ملايين يتيم وتقصف الفلوجة الصابرة بالأسلحة المحرمة دوليا وكل هذه الأعمال التي فعلوها بالعراق وأهله وهم يتحدثون عن الشرعية الدولية وحقوق الإنسان فهم لا يستحيون من الكذب، فلم يظهر لدى العراق وعلى مر السنوات الثماني أية أسلحة دمار شامل فالأيام أظهرت كذبهم.
أما اليوم عندما تسير حاملات طائراتهم لتقصف ليبيا تحت ذريعة حماية المدنيين قل لي بربك كيف يحمون ساسة الغرب والذين بيدهم قرارات الحرب فكيف يحمى المدنيين بالصواريخ الموجهة والقصف العشوائي سبحان الله وهل يصدق أحد أن تقتل أمريكا وحلفائها الصليبيين الآلاف المؤلفة في العراق وفلسطين والشيشان وأفغانستان وباكستان والصومال وتأتي اليوم لتحمي المدنيين في ليبيا ما أغرب هذا فو الله ما هذا إلا الرغبة في نفوسهم لقتل المسلمين وتفتيتهم والوصاية عليهم تحت ما يسمى بالشرعية الدولية وما هي في الحقيقة إلا (العدوانية الامريكية). وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .

هذه المقالة منقولة من المجلة النقشبندية العدد 54

لتحميل المجلة

اضغط هنا (http://www.archive.org/download/archivenkshiarmymgz54/54.pdf)

عاشق السمر
27-10-2011, 09:15 PM
:emotions16:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الّذي بنعمته تتم الصالحات والصلاة والسلام على سيدنا محمد أشرف الأنبياء والسّادات أما بعد فيا أبناء بغداد الحبيبة يارمز الرجولة وفخر أمتكم العربية الباسلة الّتي ضربت للناس أروع الأمثلة في القتال والجهاد على مرور الأزمنة الّتي عانت منها من هجمات الكفر ضد الأيمان فالأسلام من يومه مستهدف من قبل الهجمات الصليبية المتتالية لكنكم استطعتم أن تضعون حدّا لهذا المكر والعداء بسبب ثباتكم وتمسككم بقضيتكم العقائدية ضد الكفر ونواياه الفاسدة الّتي أرادت وبكل اصرار على مر العصور وكر الدهور طمس الحضارة الأسلامية الفذة التي صنعت الأبطال وبنت المجد لتأريخها العريق على أياديكم ومن خلال جهادكم فالمجد ما جاء من فراغ بل أنتم الّذين جئتم به بقتالكم وتفانيكم فأسأل الله تعالى لكم من خالص قلبي بالثبات وقوة العزيمة وأن يمنحكم الصبر واليقين بالنصر فانه قادم لاريب فيه وعلى الله فاليتوكل المؤمنون