المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اطرق هذا الباب فالوفاء عزة ياالوا الالباب


طيف العيون الزرق
10-07-2011, 01:50 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
انه الوفاء خلق يحتاجه الواحد منا فيعيش هنيئا رافعا هامته شامخا عزيز بل تكون عزته فوق الظنون. فلا وعد دون وفاء...

فاقرؤوا هذه القصه واعتبروا ياالي الالباب

انه السموءل رجل الوفاء
هو : السموءل بن حيا بن عادياء بن رفاعة بن الحارث بن ثعلبة بن كعب بن عمرو مزيقياء بن عامر ماء السماء بن حارثة الغطريف بن امرئ القيس بن ثعلبة بن مازن بن الأزد بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن الحارث بن قحطان .
* شاعر جاهلي حكيم ، من سكان خيبر في شمال المدينة ، كان يتنقل بينها وبين حصن له في تيماء سماه ( الأبلق ) ، أشهر شعره لاميته ، وهي من أجود الشعر . وكان معتنقا للديانة اليهودية .
وبه ضرب المثل في الوفاء ، فقيل : أوفى من السموءل
وكان من قصة وفاءه بالعهد أن امرؤ القيس بن حجر الكندي أستودع عنده امرأته ، وأدرعه ، وماله قبل ذهابه إلى قيصر الروم .. ولما مات امرؤ القيس عام 58 قبل الهجرة جاء الحارث بن أبي شمر المعروف بالأعرج إلى السموءل فطلب منه دروع امرئ القيس ، وأسلحته ، فأبى السموءل ، وتحصن بحصنه الأبلق ، فأخذ الحارث ابنا له وناداه : أما أن تسلم الأدرع لي ، وإما قتلت ولدك . فأبى أن يسلم الأدرع . فضرب وسط الغلام بالسيف فقطعه وأبوه يراه وانصرف . ثم جاء السموأل إلى ورثة امرئ القيس وسلمهم الأدرع . فضرب به المثل في الوفاء ؛ فقيل : أوفى من السموءل توفي سنة 63 قبل الهجرة
ومن أشعاره قوله :
إذا المرءُ لم يَدْنَسْ من اللؤم عِرضُه
فكل رداءٍ يرتديه جميلُ
وإنْ هو لم يَحمِلْ على النفس ضيمَها
فليس إلى حُسْنِ الثناء سبيلُ


اللهم ارزقنا وفاءاا كهذا

وليس العيب ان لا تعد ولكن العيب ان تعد ولا توفي


القاكم بخير وعلى خير

الراسيه
10-07-2011, 02:12 AM
طيف شكرا لهذه القصه ومنك نستفيد ..جزاك الله خيرا

لــعبة النـــسيــان
12-07-2011, 12:30 AM
صفة جميلة وخلقً كريم ينبغي على كل انسان أن يتحلى به،
وهوالإخلاص ،الذي لا غدر فيه ولا خيانة ،وهو البذل والعطاء بلاحدود ،
و تذكّر للــــود ، ومحافظة على العــــــــهد .
والوفاء الحقيقي لا يأتي إلا من قلبٍ طاهر، تدفعه النيه الطيبة الخالصة..
اشكرك على طرح ما افدتنا به
جزيت خيرا وكفيت شرا

الحاتميه
12-07-2011, 12:56 AM
الوفاء من الاخلاق الكريمه والصفات الحميده ..

قصه جميله طيف العيون ..

لا عدمناا تواجدك ..