المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : :.لاتتأثري من عدم شكرهم ولامبالاتهم واحتسبي الاجر.:


نووْور~
28-02-2007, 03:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختي في الله احتسبي الاجر
لاتبحثي عن هموم الدنيا الصغيرة واحتسبي
الاجر الكبير من الله عز وجل

ولا تتأثري او تسأمي اختبري قوة ايمانك وكوني قوية ليوم واحد
دون شكوى فهل انتي قادرة على ذلك ؟


إن التي تحتسب الأجر من الله في أعمالها لا تتأذى ولا تتأثر من عدم شكر الناس لجهودها الطيبة معهم وعدم تقديرهم لما تقوم به من أجلهم، لأنها لا ترجو من الناس جزاءا ولا شكورا إنما تبتغي بذلك وجه الله فهي هادئة البال مطمئنة النفس فما دام أن مبتغاها قد تحقق فلا يضيرها ما وراء ذلك لأن لا مطلب لها فيه أصلا.


بالاحتساب تؤدين شكر النعم.. لأن الاحتساب طاعة.. ومن شكر النعم العمل بالطاعات.. والله يجازيك على شكرك للنعم بأن يزيدك من الطاعات.. فيعينك عليها وييسرها لك.. ويحببها إلى قلبك فتجدين الأنس والمتعة في عملها.. فيسهل عليك أمر الاحتساب وغيره... ـ في قوله تعالى: {لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ} "[3].

هل تعلمين أنك عندما تحاولين احتساب الأجر في جميع أعمالك، قد حصلت لك فوائد عظيمة لا تتوفر عند من لا تهتم بالاحتساب! إن لم تمانعي فسأسردها عليك...


فوائد الاحتساب:

1. "دليل كمال الإيمان وحسن الإسلام.

2. الفوز بالجنة والنجاة من النار.

3. حصول السعادة في الدارين.

4. الاحتساب في الطاعات يجعلها خالصة لوجه الله تعالى وليس لها جزاء إلا الجنة.

5. الاحتساب في المكاره يضاعف أجر الصبر عليها.

6. الاحتساب يبعد صاحبه عن شبهة الرياء ويزيد في ثقته بربه.

7. الاحتساب في المكاره يدفع الحزن ويجلب السرور ويحول ما يظنه الإنسان نقمة إلى نعمة.

8. الاحتساب في الطاعات يجعل صاحبه قرير العين مسرور الفؤاد بما يدخره عند ربه فيتضاعف رصيده الإيماني وتقوى روحه المعنوية.

9. الاحتساب دليل الرضا بقضاء الله وقدره ودليل على حسن الظن بالله تعالى.

10. علامة على صلاح العبد واستقامته.

11. إتباع للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم"

12. أراك دائما تحرصين أن تكوني من الناس.. وهذا شيء طيب ولكن.. ليكن طموحك أعلى..
فحب أهل الأرض وحده لا يكفي!.. كما أنه غاية صعبة المنال إلا إذا..
أحبك أهل السماء!!..


تقولين: كيف؟..

أقول لك: عليك بالاحتساب فهو عمل صالح.. والمداومة عليه تجعل حياتك كلها طاعات.. والطاعة طريق موصل إلى محبة الله..



وإذا أحبك الله، أحبك أهل السماء ووضع لك القبول في الأرض.. روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إن الله إذا أحب عبداً دعا جبريل فقال إني أحب فلانا فأحبه، قال فيحبه جبريل، ثم ينادي في السماء فيقول: إن الله يحب فلانا فأحبوه، فيحبه أهل السماء، قال: ثم يوضع له القبول في الأرض، وإذا أبغض عبداً دعا جبريل، فيقول: إني أبغض فلانا فأبغضه، فيبغضه جبريل، ثم ينادي في أهل السماء: إن الله يبغض فلانا فأبغضوه، قال فيبغضونه، ثم توضع له البغضاء في الأرض"[2].

13. بالاحتساب تؤدين شكر النعم.. لأن الاحتساب طاعة.. ومن شكر النعم العمل بالطاعات.. والله يجازيك على شكرك للنعم بأن يزيدك من الطاعات.. فيعينك عليها وييسرها لك.. ويحببها إلى قلبك فتجدين الأنس والمتعة في عملها.. فيسهل عليك أمر الاحتساب وغيره... فقد "قال: الحسين ـ رضي الله عنه ـ في قوله تعالى: {لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ} قال: أي من طاعتي"[3].


. عندما تعتادين المداومة على احتساب العمل الصالح فستربحين مثل أجور أعمالك عندما لا يمكنك القيام بها لعذر شرعي... لا تتعجبي!... فإن فضل الله واسع... قال صلى الله عليه وسلم: "إذا مرض العبد أو سافر كتب له ما كان يعمل صحيحا مقيما"

تحياتي للكل
منقول

أبوشهد
28-02-2007, 04:55 PM
نقل جميل

جزاك الله خير

الذات
28-02-2007, 08:39 PM
جزاك الله خير

نووْور~
28-02-2007, 09:35 PM
أبو شهد مشكور ياخوي ...

لطلتك على الموضوع..

الله لا يحرمنا منها

نووْور~
28-02-2007, 09:36 PM
الذات

ياجوهرة المنتديات ...

تعجز الكلمات ..

عن الشكر لك .... يا أغلى الأخيات ...

عصبيه
01-03-2007, 12:19 AM
جزاك الله خير

نووْور~
01-03-2007, 03:14 AM
وإياك أن شاء الله ....

حياه الروح
01-03-2007, 03:30 AM
جزاك الله خير

نووْور~
01-03-2007, 10:44 AM
وإياك أن شاء الله ....

ابوزيــــاد
01-03-2007, 02:32 PM
أم جراح

بارك الله فيك وجزاك الله كل خير

كفى بالموت واعظا
01-03-2007, 08:51 PM
جزاك الله خير

نووْور~
02-07-2007, 05:44 PM
أبو زياد أبو بيسان ... الله يجزاكم خير ولا عدمنا أمثالكم الطيبين .

من من
02-07-2007, 11:15 PM
جزاكم الله خيرا