المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا لبيه مزيونه عيونها .. أشهد انها مزة


عنابي
01-05-2011, 11:53 AM
تأخذ الغرائز من العديد من الرجال مأخذها فتسيطر على شيء من تفكيره ومن تعاطيه مع الحياة المحيطه به وتؤثر عليه في الأغلب بالسلبيه في رآيه وفي عكس انطباع عنه وفي قرارته المجتمعيه أيضا وكذلك الأسرية .



لاتنفصل الأنثى عن حياة الرجل ابدا, فهي بوابة دخولة الحياة الدنيا ومع النمو وتوالي المعطيات تفرض المؤثرات عليه بتصنيف الانثى إلى درجات عده ويختلف نظره للانثى على حسب الدرجه . فالدرجه القريبه يراها كانها رجل مثله ولكنه في داخله يرى انه الاقوى وهو الضعيف الذي يحتاج لحمايته ووصايته وفرضياته . ومن تاثير المثؤرات العصرية وقلة وانعدام التوجيه العاطفي وتنمية العفاف الذكري وإحياء طهارة النفس والتنكيل بالعثره , ينحدر نظره للانثى من درجات ثانية فيتاثر فرضه وتوصياته مع الدرجه القريبه تقارننا مع الرؤية المخالفه من باب أن الذكور لهم نفس النظره , ولا يلام فالغالب يعيش بنفس المؤثرات الدخيله على طهارة الحياة السوية.



فيجد نفسه يفرض على الدرجه القريبه فرضيات وتوصيات تنفر منها الأنفس وتثير التحدي وتلح على النفس بالفضول والتجارب واشفاء الغليل والتغلب على القهر بالسير في الإتجاهات المعاكسه للتيارات السليمه لتعكس في الداخل مع مرور السنوات والأيام نقاط سوداء تؤلم النفس الزكية وتدخل في تانيب الضمير عندما يصحى من غفوه الانتقام السرية .



ينطبع على محيا الكثيرين الدهشه عندما يلحظ أنثى كاشفة عن وجهها في مكان عام ويشد نظره تجاهها بكل ما اتوي من قوة ابصار ليتفحص جمالها وتقاسيم وجهها ويقز رسمها بشغف وهو يعلم مليا أنها أنثى ليس له منها إلى ان رأها في مكان عام وهي مخلوق من مخلوقات الله خلقها بالشكل الذي رآه .



تبقى الحيره تدور في خلايا الدماغ , لماذا أندهش وأولاها إهتمام النظر وهي لا تعني له شيء وليس له من الإناث إلا قرينه .



متى سيتخلص الذكور من نظرة الدهشه هذه .






موضوع اعجبني ونقلته لكمـ
أسرع واحد بالخبر

الراسيه
01-05-2011, 10:41 PM
ماتكلم عنه الكاتب شي طبيعي.. وليس غريب, فالاندهاش والنظر للاشياء الجميله فطري عند الرجل وقد يكون لحظي وليس للمرأه فقط بل لكل شئ جميل وملفت وخاصه في مجتمع كمجتمنا.. ولكن مازاد عن الاندهاش اللحظي فهو مصيبه ..
دمت بخير عنابي لنقلك الجميل..

صديقة ليت
02-05-2011, 12:04 AM
نظرة الدهشة احسها فطرية عند الشبااب لاازم يعني,,

شكرا عنابي عالنقل,,

دمت بحب..

عنابي
02-05-2011, 11:36 AM
الراسية ---0--- صديقة ليت

نورتوا اوراقي انتوا لمبة كبير مدام

لصمتي حكمة
02-05-2011, 04:34 PM
بس لوتركنتا لانفسنا ماتشتهي لغرقنا في بحر الذنوب -عفوا تعف نسائكم .