المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة أعجبتني


الوجد
28-04-2011, 06:29 PM
(((((حسن الظن بالله)))))


لابد أن تمر علينا من المشكلات والمضايقات ماالله بها عليم
وقد يكون كل يوم أو كل وقت وهذا مايحزن ويملأ القلب فتورا وبعدا من العزيز الحليم

ننسى أو نتناسى ماوعد الله سبحانه الصابرين الذين يرضون بما قسم وقدر بل ويحسنون الظن به سبحانه


استمعت لقصص أثيرة عن هذا الموضوع أحب أن أرويها هنا لعلها أن تنفع وتهون على من يحمل الدنيا فوق رأسه !!



تروي لي أحدهن أن امرأة كانت في الحج لأحد السنوات وكانت كل وقتها تدعوا لأبنائها ولم تتعب ولم تفتر الغريب في الأمر

حال أولادها الثلاثة كانوا في السجون وهي تدعوا لهم بالفرج وليس هذا فقط بل تريد أن يكونوا من الأئمة يأمون الناس في الصلاة

تقول من كانت برفقتها : كنت أقول في نفسي مسكينه تريدهم أأئمة ؟ الله يفرج عنها ويصلح حالهم

ولاتزال المرأة تصر بدعاء مؤمنة موقنة بالأجابة ممن لايرد يدا عبده

وبعد انتهاء الحج ورجوعهم إلا وتأتيها اجابة بخروجهم وليس هذا فقط بل وكل واحدا يأم مسجدا


هذا ياأخوان مما يمر علينا ونشاهده وما غاب عنا أعظم !!



يروي أحدهم سمع القصة من الشيخ العرفي حفظه الله يقول :

كان شاب في مقتبل العمر يتميز بالخلق والدين والتفوق في الدراسة على أقرانه

إلا أن هناك مايعيقه وهو ضعف شديد في نظره

أتفق المعلم ومجموعة من الطلبة الذهاب للعمرة وأصروا عليه الذهاب معهم

ووكل المعلم بعض زملائه بتناوب على السير به ليسهل عليهم الحمل إلا أنه شعر ضيق على زملائه
وأثناء السعي شعروا الأرهاق فوقفوا قليلا لراحة وأجلسوا الطالب في ناحية ليرتاح وأعطوه كأس ماء زمزم

فأخذا الماء وصار يدعوا ويلح أن يرد الله عليه بصره ومع تيقنه وثقته بالله أخذ النظارة التي هي وسيلة تساعده قليلا وكسرها

فأخذا الأصحاب يلومونه ويأنبوه فقال لا عليكم

وبعد فترة يسابقهم في السعي ويشير للأشياء من حولهم فتعجبوا منه وعرفوا أن الله أستجاب لدعائه

نسأل أن يلهمنا حسن الظن به

من من
28-04-2011, 09:47 PM
ما خفى كان اعظم

ان الله مجيب الدعوات

اللهم ثبتنا على الايمان

المسافر~
29-04-2011, 04:42 AM
سبحان الله العظيم قصص جميلة

سلمتي وسلم نقلك الجميل

كل الشكر والتقدير

اميرة الاحساس
29-04-2011, 09:21 AM
بارك الله فيــــــــك

و جـــــــــــــــــــــــزاك الله خير

الوجد
29-04-2011, 01:47 PM
من من , المسافر , أميرة

تشرف متصفحي بمروركم