المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طالبان/كسر سجن قندهار من الامريكان وتحرير 576 مجاهد


براااق
25-04-2011, 11:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم









http://xrl.us/be2vai

كسر محبس قندهار المركزي وتحرير 576 مجاهدا (تقرير مفصل)




قاري محمد يوسف (احمدي) – 25/4/2011





تمكن مجاهدو الإمارة الإسلامية بنصر من الله العلي القدير الليلة البارحة (ليلة 25 من شهر أبريل بالعام الحالي) من كسر محبس قندهار المركزي وتحرير 541 مجاهدا 106 منهم قادة في صفوف إمارة أفغانستان الإسلامية.




فيعتبر محبس قندهار من أشهر وأضخم سجون العدو بالبلاد، ومكون من عدة أقسام، أهمها القسم الجنائي والسياسي، وكان جميع المجاهدين الأسرى في القسم السياسي بهذا المحبس، وحاليا كان 541 من المجاهدين سجناء في هذا القسم.




وبعناية قيادة إمارة أفغانستان الإسلامية خطط مجاهدو ولاية قندهار لعملية نوعية في سلسلة عملياتهم الناجحة السابقة، لتحرير جميع أسرى المجاهدين من هذا المحبس.




وحسب الخطة، بدأ المجاهدون قبل خمسة أشهر بحفر نفق طويل تحت الأرض من بعد مسافة 360 متر من الجهة الجنوبية للمحبس، ودام المجاهدون في تنفيذ خطتهم وحفر النفق بذكاء وأمانة ومهارة عالية وبشكل سري للغاية، وأخيرا تمكن المجاهدون من إكمال حفر النفق الذي يصل طوله 360 مترا، وعبر تحت طريق قندهار ـ هرات السريع ومن تحت نقاط العدو الأمنية المجاورة للمحبس حتى أوصلوه إلى قسم السجناء السياسيين بمحبس قندهار المركزي حيث يتواجد فيه جميع أسرى المجاهدين.




وبعد حفر النفق، جدد المجاهدون تخطيطهم لتحرير أسرى المجاهدين بسلامة، ورأوا ضرورة وجود فريق من المجاهدين الإستشهاديين من حول المحبس، لإقتحام المحبس من الخارج في رد أي تحرك احتمالي للعدو.




وحسب التخطيط الدقيق، بدأ المجاهدون في إخراج أسراهم من المحبس في الساعة الحادية عشرة من الليلة البارحة، وقد أخبر المجاهدون من قبل 3 من أسرى المجاهدين عن الخطة، فكانوا يقومون بدورهم الذهاب إلى كل غرفة وإيقاظ أسرى المجاهدين النائمين بشكل كاتم وإيصالهم إلى النفق، وهكذا بدأت عملية تحرير جميع أسرى المجاهدين من هذا المحبس، وكانت الساعة الثالثة والنصف من منتصف الليلة حينما تمكن المجاهدون بإخراج آخر مجاهد أسير من المحبس، وبعد ذلك وحسب الخطة وصلت سيارات لنقل المجاهدين من هذه المنطقة، وبهذه الطريقة تم نقل جميع المجاهدين بأمن وأمان إلى مناطق آمنة.




وجدير بالذكر بأنه تم تحرير جميع أسرى المجاهدين بمن فيهم الجرحى، والمرضى والضعفاء، ولم يترك أحد في القسم الجنائي بالمحبس.




يقول المجاهدون المشاركون في هذه العمليات بأن العمليات انتهت بنجاح كامل، ولم يعلم العدو قط عما حدث، ولذلك انسحب فريق المجاهدين الإستشهاديين المنتظرين لأمر إقتحام المحبس، من المنطقة بهدوء من دون شن عمليات.




والأكثر إثارة بالإهتمام بأن العمليات انتهت في الساعة الثالثة والنصف من منتصف الليلة، ولم يعلم العدو بما حدث حتى بعد طلوع الشمس، يقول سكان المنطقة وعيون المجاهدين بأنه حتى بعد مضي 4 ساعات، لم نرى تحركا للعدو في المنطقة يُعرف منه علمهم لما حدث.




يجب القول بأن علاوة على الأعداء العملاء، يتواجد عدد كبير من كاميرات مراقبة ومراكز قوات الإحتلال في المنطقة، لكن ومع مرور عدة ساعات فشلت قوات العدو مع كل تكنولوجياتها الحديثة بدرك ماهية الحادث .






طالبان تحرر مئات من سجنائها بقندهار


http://www.aljazeera.net/mritems/images/2008/6/14/1_808016_1_34.jpg





شرطة أفغانبون يحيطون بمبنى سجن ساربوسا بعد مهاجمته من قبل طالبان عام 2008 (الفرنسية-أرشيف)



تمكن 476 سجينا أفغانيا معظمهم من مقاتلي طالبان من الفرار عبر نفق من السجن الرئيسي في مدينة قندهار جنوبي البلاد.



وقال مسؤول في سجن ساربوسا إن معظم الفارين هم من مقاتلي طالبان، موضحا أن النفق الذي تم حفره تحت أرض السجن، كان ينتهي في مدينة قندهار.



وبدوره أوضح المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد، أن مقاتلي الحركة في المدينة قاموا على مدى خمسة أشهر بحفر نفق بطول 320 مترا، من مدينة قندهار إلى السجن، متجاهلا نقاط التفتيش الحكومية، مشيرا إلى أن العمل بالنفق انتهى ليلة أمس الأول فقط، وأن ثلاثة فقط من سجناء طالبان في سجن ساربوسا، كانوا يعلمون بالخطة.



وأشار إلى أن نحو مائة من الذين تم تهريبهم هم من قيادي طالبان، بينما الغالبية المتبقية هم من المقاتلين.




وجاءت عملية الفرار من سجن ساربوسا رغم التشديد الأمني الصارم الذي فرض على السجن، في أعقاب قيام حركة طالبان بمهاجمة السجن عام 2008، وتمكنها من تهريب تسعمائة من السجناء، من أصل ألف ومائتين يقيمون فيه.



واعتبر محللون أن عملية هروب السجناء، دليل واضح على عدم قدرة التحالف الدولي على إلحاق الهزيمة بمقاتلي طالبان بعد عشر سنوات من القتال، كما تعد دليلا واضحا على ضعف الحكومة الأفغانية وعدم جاهزيتها لتولي مسؤولياتها، رغم الدعم المالي والعسكري الكبيرين اللذين حصلت عليهما من القوى الدولية. http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif





مواقع إمارة أفغانستان الإسلامية التي تعمل الآن على شبكة الإنترنت


صفحة (صوت الجهاد)

www.alemarah-iea.net (http://www.alemarah-iea.net/)

موقع (مجلة الصمود)

www.alsomod-iea.com (http://www.alsomod-iea.com/)










وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (البقرة11)

أَلَا إِنَّهُمْ هُمْ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ (البقرة12)






http://xrl.us/betacy




معلومات: الناطق الرسمي لإمارة أفغانستان الإسلامية

قاري محمد يوسف (احمدي)

للمناطق الجنوب الغربية والشمال الغربية في البلاد

ذبيح الله (مجاهد)
للمناطق الجنوب الشرقية والشمال الشرقية في البلاد











والله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين

اللجنة الإعلامية لإمارة أفغانستان الإسلامية

------------------------------------------------------

المصدر / صفحة (صوت الجهاد) في 25/4/2011
موقع رسمي لإمارة أفغانستان الإسلامية













المصدر: الجزيرة نت

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D41AD46A-99A3-4C68-9099-0D9829C65BCC.htm?GoogleStatID=24 (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D41AD46A-99A3-4C68-9099-0D9829C65BCC.htm?GoogleStatID=24)

اللهم لك الحمد والشكر ان لدينا مجاهدين ابطال امثال طالبان
اللهم فك اسرنا واسرى المسلمين في كل مكان يارب
اللهم انصرهم وقوهم واخذل الصلبيين والصهاينة يارب العالمين.

عزيز نفس
26-04-2011, 12:33 AM
مشكووووووووور وماقصررررررررت ..