المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لن يتوقف المشوار..


خـالد الزهراني
14-03-2011, 05:54 AM
نشعر بالقلق أحياناً..

** عندما تتعثر.. حياة أحدنا..

** فيفتقد طعم الاستقرار..

** ويبتعد كثيراً عن الجادة..

** ويتجه وجهات (هلامية).. لا أمل يرجى فيها..

** ولا مستقبل لهم فيها.. ولا سعادة متوقعة..

** من المضي.. في دهاليزها المظلمة..

** والمخيفة.. والمزعجة أيضاً.. فاليوم يبدأون..

** مشوار حياة مجهول.. بمكان.. لا يجدون فيه..

** الحد الأدنى من الأمان.. ولا يتوقعون الوصول..

** من خلاله.. إلى أي مستوى متقدم..

** أو حتى متأخر.. فيضيعون بذلك..

** فترة زمنية أخرى.. من عمر.. أخذ يذبل مع الأيام..

** كما تذبل الورود الجميلة.. وتختفي ملامح..

** قسماتها.. وأسرار وسامتها.. ومصادر جمالها الغنية..

** والمشبعة.. بما هو أجمل.. وأحلى.. وغداً .. يبدأون..

** رحلة البحث.. عن (الحلم) الهارب.. والأمل (المقتول)..

** يشقون.. ويتعبون.. ويبدأون رحلة.. انتظار جديدة..

** إلى ما هو.. ومن هو قادم.. رحلة المعاناة اليومية..

** وكأنهم يبحثون..

** عن أنفسهم.. عن ذواتهم.. عن هويتهم..

** فلا يجدون يداً.. حانية.. تمتد إليهم..

** أو.. عقلاً.. راشداً.. يحنو عليهم..

** فتراهم .. كيف.. يعبرون طريقهم..

** وكيف يصلون إلى .. أهدافهم..

** وكيف يعيشون..

** حياتهم.. بقية حياتهم..

** بعد رحلة الضياع..

** والخداع.. والأوهام.. والوعود الكاذبة..

** وبعد غد.. أيضاً.. سوف لن.. يتوقف المشوار..

** حتى وإن أدركوا.. بعض الأمل..

** ووضعوا أقدامهم.. في أول طريق..

** وجدوه أمامهم.. دون معرفة سابقة..

** لهم.. بحقيقة.. ما ينتظرهم..

** وبالأزمات الجديدة.. التي ستفاجئهم..

** وبالصدمات المدمرة.. التي قد تقضي..

** على بقية أحلامهم..

** وقد تقودهم.. في النهاية..

** إلى معرفة الله.. وطريق الحقيقة..

** ومصدر الأمان الذي..

** فقدوه.. أضاعوه.. ابتعدوا عنه..

** وتخيلوا انهم ..

** يستطيعون الحياة..

** بعيداً عنه .. ليجدوا.. قلباً مفتوحاً..

** وعقلاً مفتوحاً.. وروحاً مفتوحة..

** يمنحونهم الحنان.. والأمان..

** ويضعون بين أيديهم..

** كل مباهج الدنيا..

** ومصادر الاستقرار الحقيقية..

** ويضعون خطاهم..

** في الطريق إلى المستقبل..

** في الطريق إلى ..

** الحب الصادق.. والوفاء الصادق..

** والإحساس الصادق.. فلا يحتارون بعد اليوم ..

** ولا يتعثرون..

** ولا يفقدون بقايا.. الحلم الأجمل..

** فيعيشون .. بقية حياتهم..

** كما يعيش الغرباء..

** والأشقياء..

** والتعساء.. بدل ان يتحولوا..

** إلى أسعد عباد الله.. وأجدرهم .. بالاستقرار..

** والهدوء..

** في ظل الحب الوارف..

** والأمان الدائم.. والشامل.. والكامل..

** لأنهم يستحقون..

** كثيراً منه..

** ويستأهلون.. الفوز بما هو ..

** أكثر .. وأكثر..

غنج نجد
14-03-2011, 07:37 AM
كلااااااااااااااام جميل جدا ...بمتصفحك....اخوي ..!!

فعلا هذاا هو الوااقع ...!!

فلسفة رااقية جدا ..وااقيعة شديدة التفاصيل الموجودة ...!!

جمال الكلمات المتواجد..بمتصفحك...يدعني استمر بالقراءة وصولا الي اخر السطور ..متفاجى بالنهاية ..معيدة جمال الجمل ...بعقلي ...!!

تقبل مروري ...لله درك لاعدمنااك...!!

يمكـ دروبي
14-03-2011, 09:22 AM
يعطيك الف عافيه ع الطرح الرائع

لكـ ودي واحترامي