المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جريمه بحق الحب


نبضات قلب
12-03-2011, 11:59 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


ان الاسامي التي تتداولها الالسن بكل سهوله وبساطه دون معرفه معانيها الحقيقيه حاله منتشره كثيرا بين اوساط الناس ونرى ايضا مفاهيم سطرت على قدر فهم اصحابها من بيئته الضحله وفكره السقيم ونفسه الخبيثه لتكون هي القاموس الذي يتكلم بلسانه


الامر الغريب ان هناك من يعرف فداحه ما يفعل ويصر على التمسك بعزه بالاثم مهما كلف الامر

والاغرب ان هناك وهو المصيبه الاكبر من يظن انه على حق دائما فهو لا يدري متى يخطئ لانه حسب ما يستوعبه صندوق جمجمته الفارغه الا من خيوط العنكبوت يظن ان ما يراه ويسمعه هو هو الصحيح رغم انهم في الحقيقه رغم انهم يرون ويسمعون لا يرون ولا يسمعون ابدا الا نداء صدى صوت رؤوسهم الفارغه الا من تفاهاتهم الفكريه


ونجد هنا ان الحب قد نالوا منه ايضا بتفسير واعطاء معاني ومفاهيم له مغايره لصورته الحقيقيه

هناك من يعتقد ان الحب هو الرغبه في الحصول على شي مثل اي رغبه في الحصول الى حقيبه يد من احد المحلات المعروفه هنا بالمملكه

ان الحب عند النساء هو الامتلاك وحب التملك الذي تغلفه الانانيه المطلقه بشكل فظيع ومقزز يحول كل تلك المعاني الصادقه الى معاني ماديه بحته تخلو من اي سمو روحي يعانق السماء بصفائه ونقائه


هناك بعض المبادرات المجنونه التي يجملها الاحساس كان اساسها الحب لم تجد في مفهوم بعض الناس اي معنى سامي يحرك الاحساس في أجسامهم الخاليه الا من هيكلهم العظمي

ان من يلتمس معنى الجمال يشعر بقيمه ما حصل عليه ويدفعه حبه الى محاوله منع الطرف الاخر من عمل تلك الاعمال الجنونيه مره اخرى لانه يعلم ان تلك المشاعر قد تقوده لفعل امور اكبر واكثر جنونا لاجله فمن يحب لا يرضى بعذاب من يحب حتى ولو كان من اجله وهو يعلم ان ذلك مصدر سعاده للطرف الاخر الذي يقدم مشاعره بكل حب دون اكتراث بالنتائج

المصيبه عندما يجد من نثر مشاعره في سماء الحب نفسه امام عقليه تحب تكرار الامر ليس لجماله بل فقط لاشباع غرور نتن يشوه كل شي جميل في حياتنا فتجد ان مشاعرك تحولت الى سلعه مملوكه لانسان لا يستحقها


لا اريد ان يتحول الامر كما هو حاصل الان

هناك الكثير يعطي بمقدار ما ياخذ بالضبط فلا هذا يزيد ولا هذا يزيد فيعم اللون الرمادي على ارجاء المكان دون ملامح واضحه

الحاتميه
13-03-2011, 12:30 AM
مشكلتناا اساسآآ انه لا احد يفهم المعني الحقيقي للحب ..

تشوهت معاني الحب الجميله حتى صرنا في بعض الأحيان نخاف ذكرها .. و ترتعش قلوبنا خوفا عند سماعها ..

لانه أصبح مرتبط احيانا بالعلاقات الغير شرعيه !! ..

نبضات قلب
13-03-2011, 01:27 AM
اشكرك الحاتميه

حروفك تلامس الكثير من واقع اليوم

الراسيه
13-03-2011, 02:04 AM
ظلموك ياحب ..وضاعت بين ايادي المستغلين اسمى معانيك..
شكرا علي لحروفك

غنج نجد
13-03-2011, 07:37 AM
الحب يصعب ااستيعاابة شمري لمن لم يعش..جمااله..وشعورة ...ومبادرااتة ومن لم يعشة ايحق لة اابد الحكم فية ...لان حكمة يكون مدود ع ماايسمع وليس ع ماايشعر...!!

لك ودي ع هالطرح ...والقلم النازف الراائع ..!!

صادقة الود
13-03-2011, 01:48 PM
لا أعلم ما لذي تقصده حينما تقول أن الحب عند النساء هو الإمتلاك وحب التملك الذي تغلفه الأنانية المطلقة بشكل فظيع ومقزز

اذا يمكن ان توضح لنا ما لذي تقصده من حب التملك او الأمتلاك

وهل توضح أكثر في قصدك من المبادرات او الأعمال الجنونية وان عقلية الأنثى تجعلها تحب تكرار الأمر لتشبع غرورها كما ذكرت ذلك آنفا في موضوعك السابق عن الحب


لماذا هذا التقييم الجاحف بحق النساء !!!!!!

, إنه لمن الطبيعي للمرأة حينما تحب شخصا فهي لا ترضى بأن يشاركها في حبها لحبيبها إمراة أخرى هذا من طبيعة فطرتها
المرأة حينما تحب بصدق وإخلاص قد تتملكها الغيرة وهذي الغيرة تتفاوت في حدتها حسب شخصية كل إمراة

لا أعلم مالذي يحدك أن تقسوا في مواضيعك على النساء في الحب

لا تنسى أن بعضا من الرجال حظهم ونصيبهم أوفر في قتل الحب وجعله كاللعبة التي يتداولها الأطفال وإذا ماملوا منها رموها بعيدا

وإذا أحبوا إمراة سوف تجد أنهم لا يكتفوا بتلك المراة بل ستجد في رصيدهم إمراة ثانيه أو ثالثه

إذن

التجارب الشخصية يجب ان تكون بعيدة حينما تطرح موضوعا عاما يمس كافة النساء

وجهة نظر
13-03-2011, 04:10 PM
نعم الأنانية وحب التملك ... موجود عند النساء والأطفال
وأتمنى أن لا يزعج ذلك ذوات الجنس الناعم
والحب الآن مقرووون بالمادة ... وخصوصاً عند إختيار العريس
ولكن ربما يصبح هناك حب حقيقي بعد الزواج ... وقد لا يكون ذلك

ومشكوور على الطرح الهادف

نبضات قلب
13-03-2011, 11:08 PM
الراسيه

كل الشكر لك

ولحروفك العذبه

نبضات قلب
13-03-2011, 11:09 PM
ليت

اشكرك على مداخلتك

نبضات قلب
13-03-2011, 11:16 PM
صادقه الود

من الطبيعي كوني رجل ان اتكلم عن الطرف الاخر

بالنسبه للملك والتملك

يعني مثلا

لو احب رجلا امرأه

لقال هذه حبيبتي

اما لو احبت امرأه رجلا

قالت هذا ( ملكي )

وهناك فرق بين المعنى المعنوي والمعنى المادي


بالنسبه للعمل الجنوني

مثلا لو تسلق رجل مبنى كبير مرتفع لثبت لها حبه لها

دفعه حبه لها من الطبيعي ان تقدر ذلك الشي وتلك المشاعر التي غطت حتى على تفكيره العقلاني

ومن الطبيعي ان كانت تبادله الحب بشكله الصحيح ان ترفض ان يكرر ذلك الفعل ولو كان لاجلها

ولكن ان تطلب منه تكرار ذلك ليثبت لها حبه مره اخرى فهذا الغرور والانانيه بعينها

انا لم اتكلم بشكل عام

انا لم اذكر التجربه الشخصيه البحته والتجربه الشخصيه جزء من التجربه العامه ومفهوم الحب متشابه لدى كثير من النساء وانتي اعرف الناس بذلك في الاوساط النسائيه باجماعهم على كلمه التملك

واشكر لك مداخلتك الجميله التي تنم عن قرائتك الجيده للموضوع ورجاحه عقلك

انا هنا لا ارمي السهام ولكني اكتب عن حاله يعانيها المجتمع

نبضات قلب
13-03-2011, 11:18 PM
وجهه نظر

اشكرك على مداخلتك

والماديه ليست كل شي ولكنها مهمه في بناء بيت الزوجيه واستمرار العلاقه الزوجيه

وهناك ربط عجيب لدى النساء بين المحبه والنواحي الماديه فمقدار الحب عن البعض يقاس بمقدار الهدايا التي تقدم لها حتى انها قد تبخل في مشاعرها ان لم يلبي الزوج مطالبها التعجيزيه

NORY
14-03-2011, 12:30 AM
علي الشمري

أسمح لي في البدايه أن اسجل أعجابي بالموضوع الذي طرحته ,,

بأسلوب مميز وجميل وراقي ,,,





سلمت وسلم لنا قلمك ,,,

نتمني لك التواصل الدائم ,,,

تقبل مروري المتواضع ,,,






مسكين ايها الحب رسالةأيها الحب أنهم لا يعرفون حقيقتك
إنهم يعرفون حروفك فقط ؟؟
اعتذار لك



لا أدري إن كانوا سيفهمون قصدي ويعرفون من أنت

أعطهم فرصه أخرى فقد يعودون إلى رشدهم !!

لا ترحل حتى لا تتحول حياتهم جحيم

لا تذهب حتى لا تصبح أجسادهم بلا أرواح

لا تذهب فتغتال برحيلك قلوبا ليس لها ذنب أو خطيئه

إبقى معنا حتى إشعار آخر فلا يرضيك أن
تتفطر برحيلك القلوب البريئه

ايها الحب نعلم انها فعلا جريمة ما يصنع بك هؤلاء

مدعين الحب


أيها الحب سأحاول أن أقول لهم من أنت
فإسمح لي أن أدافع عنك
وليقولوا ما يقولوا

الحب هو الوفاء والصرااحه والثقه والاخلاص والاحتراااااام

هذا هو الحب الذي تبنى عليه الاشياء الاخرى
هناء فقط مكان الحب الصح

نبضات قلب
14-03-2011, 12:38 AM
اشكرك نوري الشرقيه

كلامك جميل وحروفك عذبه صادقه

وافاق روحك تعانق الغمام