المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اضطراب وتخبط في صفوف الليبراليين


باقيرا
22-02-2011, 01:16 AM
اضطرب الليبراليون بعد سلسلة الثورات العربية المتوالية والمفاجئة فقد أيدوها ودافعوا عنهافي البداية واعتبروها انتصارا للحرية والتعبير ولكنهم اختلفوا في نتائجها التي بدأت تتكشف لهم حيث تفاجأوا بأن انظار الشعوب تتجه نحو أختيار الإسلاميين كبديل للأنظمة السابقة وفطنوا إلى ان الأنظمة التي سقطت والمهددة بالسقوط هي أنظمة نادت بالليبرالية منذ عشرات السنين ولم تفلح في إقناع شعوبها وإرضائها بالحرية والديمقراطية المزعومة.
فبدأ بعضهم يهرش في بعض ويكشف أوراقة أمام الناس ومن ذلك الكاتب طارق الحميد رئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط أعتى معاقل الليبرالية الذيهاجم في مقال له نشر مؤخرا كبير الليبراليين المعمرين جمال خاشقجي حيث انتقد تأييده لخطاب القرضاوي في ميدان التحرير وتأييده للحركة الدينية في مصر في حين يهاجمها في السعودية ووصفه بالمخادع.
يقول طارق الحميد http://www.alkhubr.net/images/smilies/frown.gifلماذا أشغلنا الزميل خاشقجي لسنوات بالسعودية وهو يقدم نفسه على أنه يمثل خط الإصلاح، وجعل أولى خطوات الإصلاح، خلال فترتين من رئاسة التحرير، هي التهجم على المؤسسة الدينية في السعودية، وتصيد رجال الدين الواحد تلو الآخر، أيا ما كانت مكانتهم، ولا أقول تنظيم القاعدة، بل أتحدث عن رجال الدين، ما دام الزميل خاشقجي يرضى بالنموذج الديني الإخواني أساسا، ويقبل بسطوة الشيخ؟ فهل كان الإصلاح الذي يتحدث عنه الزميل خاشقجي هو تبديل النموذج السعودي الحالي بنموذج الإخوان، أم كان يريد تبديل الشيخ السعودي بشيخ إخواني؟
أعلم أن هذا سؤال كبير، لكن لا بد من طرحه، وليس للمزايدة، ولكن ليعلم المخادعون أننا نرصدهم، خصوصا أنهم من يقومون بلعبة المزايدة طوال سنوات، ويبدو أن شدة زلزال مصر قد أخلت بتوازنهم فانكشفوا من دون أن يشعروا!)

الراسيه
23-02-2011, 04:30 PM
عندما يتأثر الامن في اي دوله ..ترى الجميع في تخبط للوصول الى الحكم .. سواء ليبراليين او اسلاميون..
والضحيه في الغالب هم الشعب..
اللهم ادم علينا نعمة الامن والامان ..

طـــــير السعد
23-02-2011, 06:43 PM
ليس من يصل الحكم هي المشكله
المشكله من يكون تابع للاخرين ويرضى بما يملونه عليه
هنا تكمن المشكله سواء كان اسلامي او ليبرالي
والذكي من يعتبر بغيره
وجمال خاشقجي اشببه بكمال اتاتورك الذي حاول ان يغير تركيا للعمانيه بقوة السلاح

لاهنت يا خوي على طرحك الراقي