المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قوة الإرادة !!


ارجوانه
20-02-2011, 08:51 PM
قوة الإرادة



.

في عام 1989 ضرب زلزال مدمر أرمينيا، وكان من أقسى زلازل القرن العشرين وأودى بحياة أكثر

من خمسة و عشرين ألف شخص خلال عدة دقائق، ولقد شلت المنطقة التي ضربها تماماً وتحولت

إلى خرائب متراكمة،





وعلى طرف تلك المنطقة



كان يسكن فلاح مع زوجته، تخلخل منزله



ولكنه لم يسقط، وبعد أن اطمأن على زوجته تركها بالمنزل وانطلق راكضاً نحو المدرسة الابتدائية



التي يدرس فيها ابنه والواقعة في وسط البلدة المنكوبة، وعندما وصل وإذا به يشاهد مبنى المدرسة وقد تحول إلى حطام،



لحظتها وقف مذهولاً واجماً، لكن وبعد أن تلقى الصدمةالأولى ما هي إلا لحظة أخرى وتذكر جملته التي كان



يرددها دائماً لابنه ويقول له فيها: مهما كان (سأكون دائماً هناك إلى جانبك)، و بدأت الدموع تنهمر



على وجنتيه، وما هي إلا لحظة ثالثة إلا وهو يستنهض قوة إرادته و يمسح الدموع بيديه ويركز تفكيره



ونظره نحو كومة الأنقاض ليحدد موقع الفصل الدراسي لابنه وإذا به يتذكر أن الفصل كان يقع في



الركن الخلفي ناحية اليمين من المبنى، و لم تمر غير لحظات إلا وهو ينطلق إلى هناك ويجثو على



ركبتيه ويبدأ بالحفر، وسط يأس وذهول الآباء والناس العاجزين.




حاول أبوان أن يجراه بعيداً قائلين له:



لقد فات الأوان، لقد ماتوا، فما كان منه إلا أن

يقول لهما: هل ستساعدانني؟!، واستمر يحفر ويزيل الأحجار حجراً وراء حجر، ثم أتاه

رجل إطفاء يريده أن يتوقف لأنه بفعله هذا قد يتسبب بإشعال حريق، فرفع رأسه قائلاً: هل ستساعدني؟!،

واستمر في محاولاته، وأتاه رجال الشرطةيعتقدون أنه قد جن، وقالوا له: إنك بحفرك هذا قد تسبب خطراً

وهدماً أكثر، فصرخ بالجميع قائلا: إما أن تساعدوني أو اتركوني، وفعلا تركوه، ويقال أنه استمر يحفر

ويزيح الأحجار بدون كلل أو ملل بيديه النازفتين لمدة (37 ساعة)، وبعد أن أزاح حجراً كبيراً بانت له

فجوة يستطيع أن يدخل منها فصاح ينادي: (ارماند)، فأتاه صوت ابنه يقول: أنا هنا يا أبي، لقد

قلت لزملائي، لا تخافوا فأبي سوف يأتي لينقذني وينقذكم لأنه وعدني أنه مهما كان سوف يكون إلى جانبي.


مات من التلاميذ 14، وخرج 33 كان آخر من خرج منهم (ارماند)، ولو أن إنقاذهم تأخر عدة ساعات أخرى

لماتوا جميعا، والذي ساعدهم على المكوث أن المبنى عندما انهار كان على شكل المثلث، نقل الوالد بعدها

للمستشفى، وخرج بعد عدة أسابيع. والوالد اليوم متقاعد عن العمل يعيش مع زوجته وابنه المهندس،

الذي أصبح هو الآن الذي يقول لوالده: مهما كان سأكون دائماً إلى جانبك...!

.
إن تحقيق هدفك في الحياة بحاجة إلى

مزيد من العزيمة، و قوة الإرادة و الثقة بالنفس، و القوة النفسية، بيد أنك ستواجه سيلاً عارماً من التثبيط و من التشكيك،

و من التنقيص،لذلك عليك أن تكون على قدر طموحاتك ورغباتك،

وأن تعمل على تقوية إرادتك لتصبع عصية على الانكسار.

الراسيه
20-02-2011, 09:11 PM
ارجوانة احسنتِ قوة الاراده والعزيمه مطلب اساسي لتحقيق اي هدف مهما كان صعباً..
يعطيك العافيه غاليتي ..

نبضات قلب
20-02-2011, 09:14 PM
المحاوله ثم المحاوله هي الاهم

هناك من يستسلم قبل ان يبدا الخطوه الاولى لتغيير واقعه

عجبا لمن يقف عند منتصف الطريق ولا يكمل الامر حتى نهايته ليرى الامور على حقيقتها

حتى لا يأتي يوم ويندم لانه تقاعس عن اكتشاف وجه الحقيقه


موضوع جميل وطرح راقي مثلك ارجوانه

نوف
20-02-2011, 09:24 PM
الارااده شي جمييل وهي كل ماانحتااجه في وقتناا هذاا ..
ومااداام الامل بالله مووجوود نستطيع التغلب ع المستحيل ..
عواافي ارجواانه ..

♥آنثى خُرآفيه♥
20-02-2011, 09:33 PM
إن الرغبة والقدرة على تخطي الصعاب
وتجاوز المحبطات والمثبطات انما هي سمة

وعليه لا بد من التمسك برغباتنا وطموحاتنا
حتى تكلل بالتطبيق العملي في أرض الواقع ولو بعد حين


فما من شيء في هذه الدنيا يكون لنا بين الكاف والنون

انما علينا العمل للوصول للغاية النبيلة التي
نرنوا إليها


أهنيك ع طرحك الرااااقي غاليتي00

يمكـ دروبي
20-02-2011, 11:22 PM
يعطيكـ الف عافيه ارجوانه

قوة الإراده تحقق الهدف والاصراروالعزيمه تصل بكـ الى مبتغاكـ وطموحكـ

لكـ ودي وتقديري غلاتي

ابونواف
20-02-2011, 11:35 PM
مرسي ياعسل على هالموضوع المحفز

كل مانحتاجه هي قوه الاراده والعزيمه ولن يقف في طريقك شي يمكن ان يحققه بشر

غنج نجد
20-02-2011, 11:45 PM
مااااااااااجمل الاراادة خصوصااا ...!!

اذا صااحبة اايماان قوي باالارادة والايماان باالله ...!!

الله درك ع هاالطرح...حبيبتي ارجواانة ايتهاا المبدعة..!!

الصارم
21-02-2011, 01:07 AM
أرجوانه
عندمايطرح موضوع وتكون مقدمته ممتعه ومسليه
وراائعه وجميله فسيجد استحسان القاري
كم انتي راائعه وكم انتي راقيه
باسلوبك الراقي لطرح هذا الموضع
جعلتي المتصفح يستمتع بقراءة الموضوع
وبعدها يدخل بدون ان يشعر في لب الموضوع
ألأنسان بدون أراده او عزيمي لن يتحرك خطوه واحده
نحو الهدفه الذي رسمه سيتوقف عند اول خطوه
لانه لايجد الدافع القوي لتكملة المشور
وهي العزيمه وألأصرار على التكمله
أشكرك بلا حدود على هذا ألأسلوب الراقي
لطرح موضوعك
أقبلي تحيتي وأحترامي

غاْرديّـכּہاا
21-02-2011, 02:20 AM
روح التفاؤل داعم أساسي لامتلاك الإرادة
لأن التقليل من القدرات وكذلك عدم صقلها وتنميتها
يفقد الثقة في امكانية الانجاز
..
تسسسسسسسلم يمناك ارجووانه

ارجوانه
21-02-2011, 07:39 PM
كم انا سعيده بتواجدكم ومشاركتم

اعجز عن شكركم وتقديركم


تحياتي لكم مملؤه بالحب والاحترام والتقدير