المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل تعرف ما معني كلمة تحياتي ؟؟؟


اكسير الحياة
05-02-2007, 03:29 PM
هل تعرف ما معني كلمة تحياتي ؟؟؟


تنبيه للاعضاء وغير الاعضاء الذين يستخدمون قول ( تحياتي ) هام جدا أولهم انا كنت استخدم هذه الكلمة


أفتى الشيخ ابن عيثيمين رحمه الله بعدم جواز قول كلمة

(تحياتي مع تحيات تحياتي لك)

لأن التحيات تعريفها شرعا هي: البقاء والملك والعظمة

وهذه صفات لا تصرف إلا لله

وإن لاحظتم* ففي كل صلاة نقول في التشهد: التحيــات للـــه

إذن علينا أن نستبدل كلمة تحياتي بكلمة تحيتي أو مع التحية

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: التحيات جمع تحية* والتحية هي التعظيم* وقال أيضا: ولا أحد يحيّا على الإطلاق إلا

الله* أما إذا حيّا إنسان إنسانا على سبيل الخصوص فلا بأس به

فلو قلنا مثلا: لك تحياتي أو لك تحياتنا مع التحية فلا بأس بذلك*

فالأولى أن يتقيد الإنسان في التحية باللفظ الذي جاءت به السنة عن النبي

صلى الله عليه وسلم وهي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته* وهذه التحية هي التي شرعها الله عز وجل


مع التحية

adel14334
05-02-2007, 03:39 PM
فلو قلنا مثلا: لك تحياتي أو لك تحياتنا مع التحية فلا بأس بذلك*





يعطيك العافيه اكسير

وأنما الاعمال بالنيات وأنما لكل أمرء مانوى



تحيااااتي

ابوزيــــاد
05-02-2007, 03:41 PM
شاع في المنتديات فتوى منسوبه إلى الشيخ ابن عثيمين.. بعدم جواز قول "تحياتي" ولكن ثبت عكس ذلك...



سُئل الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله – عن عبارة " لكم تحياتنا " وعبارة " أهدي لكم تحياتي "

فأجاب – رحمه الله – :
عبارة " لكم تحياتنا ، وأهدي لكم تحياتي " ونحوهما من العبارات لا بأس بها . قال الله تعالى : ( وَإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا ) فالتحية من شخص لآخر جائزة ، وأما التحيات المُطلقة العامة فهي لله ، كما أن الحمد لله ، والشكر لله ، ومع هذا فيصح أن نقول : حمدت فلانا على كذا ، وشكرته على كذا . قال تعالى : ( أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ ) . انتهى كلامه – رحمه الله – .

قال عبد الرحمن – عفا الله عنه – :
إتماماً للفائدة فإن قول : لك خالص تحياتي . لا يجوز ، وعلل ذلك بعض العلماء بأن الخالص من الشيء هو لُـبُّـه ، ولا يكون خالص العمل والإخلاص فيه إلا لله . قال تعالى : ( قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ ) .
والله تعالى أعلم


المصدر
http://saaid.net/Doat/assuhaim/fatwa/179.htm

adel14334
05-02-2007, 03:44 PM
شاع في المنتديات فتوى منسوبه إلى الشيخ ابن عثيمين.. بعدم جواز قول "تحياتي" ولكن ثبت عكس ذلك...
سُئل الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله – عن عبارة " لكم تحياتنا " وعبارة " أهدي لكم تحياتي "
فأجاب – رحمه الله – :
عبارة " لكم تحياتنا ، وأهدي لكم تحياتي " ونحوهما من العبارات لا بأس بها . قال الله تعالى : ( وَإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا ) فالتحية من شخص لآخر جائزة ، وأما التحيات المُطلقة العامة فهي لله ، كما أن الحمد لله ، والشكر لله ، ومع هذا فيصح أن نقول : حمدت فلانا على كذا ، وشكرته على كذا . قال تعالى : ( أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ ) . انتهى كلامه – رحمه الله – .
قال عبد الرحمن – عفا الله عنه – :
إتماماً للفائدة فإن قول : لك خالص تحياتي . لا يجوز ، وعلل ذلك بعض العلماء بأن الخالص من الشيء هو لُـبُّـه ، ولا يكون خالص العمل والإخلاص فيه إلا لله . قال تعالى : ( قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ ) .
والله تعالى أعلم
المصدر
http://saaid.net/Doat/assuhaim/fatwa/179.htm




يعطيك العافيه اخوي ابو زياد على التوضيح


بارك الله فيك وسدد على طريق الحق خطاك


تحيااااتي

اكسير الحياة
05-02-2007, 03:45 PM
شاع في المنتديات فتوى منسوبه إلى الشيخ ابن عثيمين.. بعدم جواز قول "تحياتي" ولكن ثبت عكس ذلك...
سُئل الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله – عن عبارة " لكم تحياتنا " وعبارة " أهدي لكم تحياتي "
فأجاب – رحمه الله – :
عبارة " لكم تحياتنا ، وأهدي لكم تحياتي " ونحوهما من العبارات لا بأس بها . قال الله تعالى : ( وَإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا ) فالتحية من شخص لآخر جائزة ، وأما التحيات المُطلقة العامة فهي لله ، كما أن الحمد لله ، والشكر لله ، ومع هذا فيصح أن نقول : حمدت فلانا على كذا ، وشكرته على كذا . قال تعالى : ( أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ ) . انتهى كلامه – رحمه الله – .
قال عبد الرحمن – عفا الله عنه – :
إتماماً للفائدة فإن قول : لك خالص تحياتي . لا يجوز ، وعلل ذلك بعض العلماء بأن الخالص من الشيء هو لُـبُّـه ، ولا يكون خالص العمل والإخلاص فيه إلا لله . قال تعالى : ( قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ ) .
والله تعالى أعلم
المصدر
http://saaid.net/Doat/assuhaim/fatwa/179.htm




مشكووور اخوي ابو زياد على المعلومه

الحلا
07-02-2007, 12:11 PM
اخي اكسير الحياة

http://msh3ooole.jeeran.com/wh_5578809.gif


وبارك فيما نقلته
والحمدالله زال الشك
لك كل الشكر علي النقل
دمت بحفظ الرحمن

*
*

اختك ,,, الحلا

اتحداهم>999
07-02-2007, 12:23 PM
واحنا ما غير نرددها من غير ما ندري افا والله

ما راح اعودها

وهذا انا بمسحها من قاموسي

بقلم/ اتحداهم >999