المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لحظات في أحضان الذكريات


نبضات قلب
09-12-2010, 10:44 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته




إخواني وأخواتي أعضاء منتدى الخبر



تمضي سنوات العمر وقد احتضنت فيها الذكريات لحظات مؤثره في حياتنا شكلت ملامح شخصايتنا وغيرت مجرى حياتنا وفتحت افاق اخرى في سماء افكارنا وزرعت في ذواتنا بذور الحب والود التي كانت تنمو ولا زالت داخل صدرونا وتفتحت ازهارها لتنثر عطر احاسيسنا على كل الذين يحيطون بنا ونتعامل معهم


هنا مساحه خصبه لتذكروا لنا موقف انساني رأيته بعينك او سمعته بإذنك او قام به احد لك او قمت انت به في لحظه معينه وتذكر لنا لحظه مليئه بالعاطفه والحكمه والارشاد وجدتها في لحظه جمعتك مع والدك او والدتك او اختك او اخاك او صديق لك او شخص مجهول اثر في حياتك ولا زلت مدينا له نتكلم هنا عن لحظات انسانيه ألقت بظلالها علينا وحملناها في صدرونا

مبدأ لا يتغير ابدا

نبضات قلب
09-12-2010, 01:24 PM
لا زلت اذكر حتى الان ذلك المشهد الذي علق في ذاكرتي الى الابد ويغمرني الحنين المغلف بأحاسيس تلك اللحظه عندما اصطحبني والدي الى مدينه الملاهي تحت اصرار مني بالذهاب إليها لم اكن اعرف حينها إلا انني اريد الذهاب الى هناك لم اكن اعترف بالظروف والالتزامات ولم تكن توجد في قاموسي جمله( في وقت اخر ) لقد كان ذلك في يوم عيد الفطر عندما خطط الجميع ان يذهبوا لزياره احد اقاربنا في نفس اليوم الذي كنت موعودا فيه بالذهاب الى الملاهي لقد اخذني والدي الى هناك وتركني ألعب في جميع الالعاب هناك ولم انسى حتى هذا اليوم منظر والدي وهو ينظر الى ساعته وقد تأخر الوقت ولكنها عاطفه الابوه التي تحتضن طفولتي وبرائتي في تلك الفتره لم يشأ ابي ان يفسد فرحه العيد بالنسبه لي ولو كانت على حساب مواعيده وإلتزماته لتهنئه اقاربنا واصدقائه في ذلك اليوم كنت كلما اتجهت الى احدى الالعاب انظر الى ابي نظره خاطفه فيبتسم لي ويشير بيده الي ان اذهب بعيون تملئها المحبه حتى عدت اليه لاقول له انني اكتفيت ومع ذلك قال لي مره اخرى هل تريد ان تلعب اكثر هناك العاب اخرى فقلت له لا وخرجنا من مدينه الملاهي وانا امسك بيده وانظر اليه واحمد الله على هذه النعمه التي انعم الله بها علي عندما زرع تلك الرحمه في قلوب الاباء تجاهنا لنكون اغلى شي في هذه الدنيا بالنسبه لهم واهم من اي موعد واي التزام واي فرحه لا تكون مقرونه بفرحتنا نحن وها انا قد كبرت وعرفت تلك الظروف ولو عدت لما فعلت ذلك بوالدي ولكنت قد قدرت مشاعره وظروفه وتلك الفرحه التي لا تكتمل



إلا باكتمال شمل العائله مع بعضها البعض


شكرا لك يا ابي


ابنك

صاحبة المعالي
09-12-2010, 02:53 PM
يعطيكـ العافيه

مساحه حلوه للكل يقدريعبر فيها عن شي حاب يحكي عنه

عوااااااااااااااااافي ع الفكره الحلوه

الراسيه
10-12-2010, 01:31 AM
موضوع رائع جدا علي اهنيك عليه ... ولي عوده ان شاء الله ..

نبضات قلب
10-12-2010, 04:59 PM
الله يسلم قلبك الراسيه اشكرك عزيزتي

بانتظار قلمك المتميز

نوف
10-12-2010, 05:07 PM
أخـذتنــي الذكــريـات .. ثم .. سرقتـنـي الأمنيات

مووضووع راائع ...
احتراامي ..

لي بااك ...

نووْور~
10-12-2010, 05:09 PM
الله يخلي لك ابوك ويخلي لي ابوي وكلن يخلي له ابوه آمين

نبضات قلب
10-12-2010, 10:32 PM
هلابك نووووووووووووف

انتظر عودتك قريبا جدا

نبضات قلب
10-12-2010, 10:33 PM
صمت الغروب

الله يحفظ الجميع ويسعدهم يارب في الدنيا والاخره

إحّسَآسْ
10-12-2010, 11:11 PM
فيِ تَلكَ الليَآليِ الشّتويه عَآنقتْ روَح جَدتيِ
السمّآء بَ قَلب صَآفِي ذهبت إلى رَبِهآ،
بَ توقيتْ ثمَآنِ سنوَآتٍ قبلْ يومنَآ هذآ ،
أتّذكرُ جيدَآ كيف اخذَ الشتآء دفْئُهآ ،
كمْ كَآنت سمَآء ـآلخبرقبيِحَه وسّآمه
ف أمْطرت فقدآً مُفجعْ ، كنت ذآت14 ربِيعَآً
لآ أفقَهُ منْ الفقدِ شّيئآ ، كُنَّآ مُلآزمينْ مَمرّآت
مُستَشفَى آرآمكوآ بَ آلظهرآن ، فيِ تلكَ الايآمْ فقطْ
كنّآ نجتمعْ حولَهآ نعهدْ ذبولهآ تَدريِجيَآً
جدتِي كَآنت قلوبنَآ مُجتمعهَ حولكْ وآلآنْ شتَّى
جَدتِي أُمِي أصبَحتْ جدهْ لـ صبّي لو رأيتيه لـ عشقتيه حتّمَآ
وقريبَآ جدآ سَ ترىَ النّور أخته :$ :)



جَدتّي خآليِ وَسنّدكْ وَ ولدَكِ المُدلل حّزمَ حقآئبه وهآجر
لمْ تّعُد أرضُ الريّآضِ تُنآسبهُ




جدتي / عطينْ تمره
انا / لا، يييمه مو زين لك
جدتي / اقول عطين وحيِّدهَ بس
انا / أخاف يشوفني خالي بعدين يهآوشن
جدتي / لا ماعليك عطين وحده (والفزيهن)حطيهن بَ منديل



يَ الله ويسألوني عن عشقي لـ التّمر يَ يمّه
لآنه كآن سرنآ :)







عَلي ..
كآنت هذه أحدى ذكريآتي ..
شكراً لفتح هذه آلصفحه سيدي:icon33:

NORY
11-12-2010, 01:22 AM
موضوع بجد اهنيئك علية
يعطيك العافيه
دمت بود
لي رجعه

غاْرديّـכּہاا
11-12-2010, 01:37 AM
كثيرة هي المواقف التي تشعر الانسان باالخذلان في لحظات
كان يتمنى ان يرتقي بكل امانيه الي عنان السماء ولكن000؟
تنتهي الحكايه على انقاض الالم ويصبح الحلم مجرد حلم
بصراحه اعجبني جدـأآ احساسك
لذلك اهنيك من كل قلبي علئ تميزك وابداعك

سلمت على ما انساااب من محبرتك
" دمـــت بسعادهـ وإخـــاء "

http://1.bp.blogspot.com/_XsGfkm9aILk/R9RyUJhOfuI/AAAAAAAAAk0/X0VNP0vcpxw/s320/%D9%88%D8%B1%D8%AF%D8%A9+%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%B1% D9%83%D8%A9.gif



.."
لي باك

نبضات قلب
11-12-2010, 01:48 AM
إحساس ( قلم شاعر )

تلك الملامح على وجهها التي ارتسمت من قسوه الزمن عليها

تختفي بسرعه عندما تبتسم لتصبح قمرا مكتملا يضئ سماء المكان

تلك اللمسه الحانيه

تلك الضحكه المتعبه من وهن السنين والمآسي

تلك البساطه تلك القناعه

تلك الاماني الصغيره

بأن يستمع إليها احد لدقائق

لان تتحدث الى احد لدقائق

تلك الامنيه بأن تغطي جسمها الضعيف بغطاء يدفئها

ما اجمل الصباح معها


رحم الله جدتك يا احساس

رحم الله تلك اللحظات

رحم الله ذلك العطر الذي لا زال اثره باقيا في ارجاء المكان

رحم الله حضنها الدافئ عندما تغفين بين ذراعيها

ريما جدة
11-12-2010, 01:50 AM
الله يخليلك غواليك يارب لي رجعة

نبضات قلب
12-12-2010, 06:22 PM
في هذه اللحظه

يمر امامي شريط الذكريات لاجد نفسي جالسا بجانب ابي في السياره عندما كان يصطحبني الى السوق كنت سعيدا

جدا في تلك اللحظات وانا انظر من خلال النافذه على السيارات التي تمر بجانبنا والى منظر السوق والناس التي

تمشي كل واحد منهم يذهب لغرض ما ولطالما كنت اتسآل عن قصص كل أولائك الناس وكيف يعيشون وماذا

يعملون واين يعيشون ما هي افكارهم ومشاعرهم كان ابي يمسك بيدي دائما وكنت استمتع وانا اجد والدي

يسأل عن الاسعار وعن جوده المواد المعروضه والجميل في الامر هو عندما يلتقي ابي بأحد اصدقائه في السوق

فيسلم عليه ثم ينظر الى ويقول ( هذا علي ) نعم احساس جميل ان يتسآل الناس عنك وينحنون ليسلموا عليك

ويقبلوك ويتمنون لك التوفيق والنجاح والصلاح ورغم ان الاسئله التي كنت اتلقاها منهم كانت متكرره وروتينيه

مثلا في اي صف انت يا علي ؟

شاطر بالفصل ؟

شنو تبي تطلع ؟

كانت تلك اللحظات تشعرني بالمسؤوليه وتشعرني بإنني شخص يعتمد عليه ولا يستغني عني والدي وكم جميل

عندما يتوقف ابي عند اي محل لبيع الايس كريم ليشتري لي واحدا من غير ان اطلب منه وكان دائما يطلب مني

ان اختار شيئا لاخواني واخواتي عندما نعود الى المنزل


ان اجمل اللحظات كانت عندما يوصلني ابي بنفسه الى المدرسه كنت اشعر بدفعه معنويه عاليه وبسعاده بالغه

واشعر ان ذالك اليوم يوم مختلف تماما عن بقيه الايام ومميز بشكل خاص


^_*

ولـ العنود ـه
13-12-2010, 10:00 PM
موضوع رائع اخوووووووي علي


لي عودة



ان شاء الله

نبضات قلب
13-12-2010, 11:15 PM
حياك وله العنوووووووووود

ننتظرك بفارغ الصبر

لهفة الخاطر
15-12-2010, 12:53 AM
موضوع رائع اخ علي
والله يخلي لكـ ابوكـ ويطول بعمره
آحســـــاس :
الله يــرحم جدتك ويدخلها فسيح جناته
« اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ ، وارْحمْهُ ، وعافِهِ ، واعْفُ عنْهُ ، وَأَكرِمْ نزُلَهُ ، وَوسِّعْ مُدْخَلَهُ واغْسِلْهُ بِالماءِ والثَّلْجِ والْبرَدِ ، ونَقِّه منَ الخَـطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوب الأبْيَضَ منَ الدَّنَس ، وَأَبْدِلْهُ دارا خيراً مِنْ دَارِه ، وَأَهْلاً خَيّراً منْ أهْلِهِ، وزَوْجاً خَيْراً منْ زَوْجِهِ ، وأدْخِلْه الجنَّةَ ، وَأَعِذْه منْ عَذَابِ القَبْرِ ، وَمِنْ عَذَابِ النَّار »

ولي عوده انشاءالله

نبضات قلب
15-12-2010, 01:16 AM
حياك ربي يا لهفه الخاطر

ننتظرك في هذا المكان لتعانق احاسيسك الجميله احضان الذكريات

إحّسَآسْ
15-12-2010, 01:26 AM
عَلي + لهفه

ـآللهم ـآمييييييييييين
:icon33:









(سميتي)http://www.alkhubr.net/images/smilies/throb.gif:icon33:
كل مآشآهدت بعين حنيني مآضي ذكريآتنآ،أرآك طفله ذآت السآبعه ،
دخلت بكل عنفوآنيه حيآتي فبآتت ملتصقه بي ك/إلتصآق إسمي بي أو بالاحرى
إلتصقنآ أنآ وهي بذآت الأسم حتى جمعنآ مآض وآحد،على مقآعد الإختبآرآت
وآآه يآتلك الايآم لم أعهد يوم إختبآر لم تكن هي بجوآري
أو حتى محيطه بي الى أن إفترقنآ صديقتي.!

(سميتي)http://www.alkhubr.net/images/smilies/throb.gif:icon33:
جمعتنآ ذآكرتنآ بإسم وآحد،لن تستطيع المسآفآت تقسيمه.!
أتذكرين حين آخر لقآء بيننآ
قلت لك: (من كثر مآبيننآ مآضي مآأحس أفترقنآ).!
أعطني إذنك،وأسمعي بقلبك: وإن لم أقل أحبك يومآ،
فأنآ أحتآج لأن أقولهآ ولو في سري ،
فأنتي تعلمين تمآمآ كم أنآ فقيره لصدآقه بعمق صدآقتنآ..!




.

نبضات قلب
15-12-2010, 08:08 PM
الله يا احساس

الاسامي كانت مقدمه لصداقه متينه تعدت حدود الاسماء لتسكن الاعماق

ما اجمل الصداقه التي تصمد في وجه الزمه وتتحدى طول المسافات

ولكن لا عزاء لمحبه لا تدفع صاحبها للقاء من يحب

نبضات قلب
21-12-2010, 12:32 AM
الى الوراء في مكتبه الذكريات


لم أنسى الى هذه اللحظه نفحات ذلك العطر الذي عانق أنفاسي قبل ان يعانقني الذي عندما يتناثر امامي فرحا بلقائي في غرفتي المتواضعه وانا اضع حقيبه سفري على سريري استعدادا للسفر في صباح اليوم التالي قبل شروق الشمس وانا يعتصرني الألم مع كل قطعه ملابس اضعها في حقيبتي ايذانا بالرحيل فلا اكيد تحمل ذلك الخناق الذي يقطع انفاسي فأخرج سريعا من غرفتي الى صاله الجلوس لاقضي اكبر وقت ممكن مع عائلتي متناسيا تلك الحقيبه التي تشعرني كلما اراها بقرب موعد الرحيل لم انسى الى الان كيف كنت عندما يقترب الوقت من منتصف الليل عندما استسلم لرغبه القدر بالرحيل مره اخرى عن عائلتي واعود أدراجي لاحزم حقيبتي واضعها بجانب سريري لاخلد في نوم ليس بالعميق لانني اكذب ان قلت انني استطعت منذ زمن ان انام في تلك الليله وليالي سابقه على نفس الحال يتكرر المشهد بنفس النظرات ونفس الهمسات ونفس الانفاس ونفس الصوره كل ذلك كان يذوب في ذلك العطر الذي اجده على حقيبتي فوق ملابسي هديه اختي الغاليه الكبيره إلي عطر خاص نعم خاص لانه منها وخاص لانه جميل بكل تاكيد وخاص لانها صاحبه الذوق الرفيع وخاص لان اختياراتها مميزه جدا بشهاده الجميع وخاص لانه كان في تلك اللحظه التي كانت كلما توشحت السواد جاء ذلك العطر ليعطر روحي بالامل امل الرجوع الى هذا البيت الذي احتضن مشاعري كلها وهو من علمني الدفئ في احساسي الذي هو اغلى ما املك هو كنزي الثمين الذي اتنفسه هواء لا استطيع العيش بدونه


الى اللقاء القريب

الراسيه
21-12-2010, 01:50 AM
علي الشمري كلماتك لامست الوجدان ان شاء الله ترجع لهم قريب , ويهدونك بدل العطر عطووور,,
والغربه تصنع الرجال ...

نبضات قلب
21-12-2010, 05:08 PM
الراسيه

عندما تلامس الكلمات وجدانك اعرف يقينا ان لكلماتي معنى

وتصبح اجمل واجمل بروحك التي اعشق تواجدها بجانبي

نوف
21-12-2010, 05:36 PM
في مثل هذا اليووم 15/1/1428هـ
توفي اعز انساان في هذا الوجوود ...
رحمك الله واسكنك فسيح جنااته ...افتقدتك كثيييرااا ...

الراسيه
21-12-2010, 06:22 PM
الله يرحمه يا نوف ويتغمد روحه الجنه ... ويصبر قلبك الطاهر ...

نبضات قلب
21-12-2010, 06:57 PM
الله يرحمه يا نووووف

ويسكنه فسيح جناته

اللهم امين

جرح الضمير
01-01-2011, 04:58 PM
لستُ أنسى يوم عُدتُ يوماً الى المنزل .!
وككُل يوم مارستُ الروتين نفسه !

وضعتُ حقيبتي .. خلف نفس الزاويه ..!

وذهبت لدورة المياه !

غسلتُ وجهي .. تناولتُ غدائي المُعتاد !

دخلتُ غُرفتي .. كانت أُمي .. تنتظرُني في الغُرفه !

رمقتني بنظرات عجزتُ أن أصِلَ لتفسير لها !

ولكن كُل ماكُنتُ أتذكرُه أنني .. كُنت اتفادى تِلك النظراتْ ِ.~

وقفت وتوجهتُ الى باب الغُرفه !

وامسكتُه .. وقبل ان افتحه ~ قالت لي والدتي : تعالي بِقُربي اريد ان اُخبركِ بشيئ !

ذهبتُ اليها ببرد مُعتاد .. وصمتْ .. حينها قالت لي : هل تذكرين ام محمد ؟؟

هززتُ رأسي .. بالايجاب .. فقالت لي : ان لديها اخاً يُريد ان يتزوج فقالوا يُرييدونك انتِ بتحديد !

وانه شاب وسيم .. جميل .. طويل و .. لم تكد تُنهي .. كلامها .. حتى قُلتُ .. : ولكن انتي تعلمين يا أُمي ..

بقيت لي سنــه كي اتخرج من الثانويه .. ولست حمل مسؤليه زوج ومنزل واطفال ! وتعلمين ايضاً بأني لن افكر بالزواج .. الا .. بعد .. ان اتخرج من الثانويه!

ابتسمتْ والدتي .. فقالتْ : اذاً فأنتِ موافقه .. ؟ ولكن بشرط .. أن تُكملي دراستك ..؟

عموماً هو فقط يُريد ان يحجزكِ فقط ..


>> فإن وافقت .. سأجِدُ الانسان الذي يُحبني لشخصي وليس لاي غرض اخر .. ويُنسيني كُل مامررتُ به

في السنين التي مرتْ !

ولكن فإن ندمت ؟؟ .. لالا لاأعلم افكار متضاربه ! مرت في بالي ! .. صحيتُ من شُرُودي .. على صدى صفعات

الباب .. كانت والدتي عندما كانت تُناديني وكُنتُ شاردت الذهن .. فغضبتْ وخرجت ْ ~

لم اُعر أي اهتمام .. فتوجهتُ لخزانتي .. واخرجتُ دفتراً نفضتُ الغبار الذي كان عليه !

وتصفحته ربااه .. كم عانيتُ في ذلك العشق .. والان سأجدُ من يُقدِرُ مشاعري .. انتزعتُ اوراقه ..

ورميتُها في القُمامه . > غداً سنجتمِعُ في منزِل جدي .. وسيأتي النساء ليرونني انا واخُتي ..

هذا ماا أخبرتنيه أُمي . اذاً لابُد ان اظهر امامهم بمظهر لائق وجميل ّ

اخرجتُ أجمل .. الملابس .. وتوجهتُ للنوم .. وفي نهار اليوم التالي .. طرقت أُمي الباب . وقالت لي : اخبرناهُم بأنكي لاترغبين به .. ولذلك سيأتون اليوم بدل ان يروك ليروا خالتك وابنت خالتك ..
اضهرتُ أمامها عدم المُبالاه .. حملت الملابس التي اخترتُها في كيس .. وحملتُها معي .. وعندما وصلنا لمنزل جدي

طرق الضيوف الباب . عندها توجهتُ لدورة المياه .. ارتديتُ تلك الملابس .. وكانت أنيقه .. جداً .. وعندما خرجتْ .

كانت ابنتُ خالي الصغيره هبه ) .. في استقبالي فأجابة صارخه : ريم كم انتي جميله ... ونظرتُ لخالتي ..

فقالت لي انيقه .. احسستُ بالفرح .. طرقتُ الباب .. ودخلت لمجلس النساء .. رحبتُ بهم .. ثُم .. ذهبت

للغُرفه .. التي نجتمع فيها .. في الدور الثاني .. جلست بضع ثوان واذا بمن يدفع الباب بقوه ..

كانت خالتي دخلتْ .. ولم تنظر الي حتى وتوجهت للمرآه وانتزعتْ الاكسسوارات التي كانت ترديها ووضعتها في الصندوق وخرجت واغلقة الباب بقوه .. عندها اقترابت مني ابنت خالي وقالت لي : مبروك . رفعت راسي واذا بها تبكي ..

ربااه مااكُل مايجري لي الان . ولكن انهُ ليس ذنبي .. هو النصيب .. لم يكُن لكم وليس لي .. لستُ انا السبب .. وما عساي فعلت .. !!!؟

مر الاسبوع كئيباً .. وبطيئاً .. وبعدهُ بفضل وحمد من الله تعالى .. بشهر .. او اقل .. تقدم شاب .. لخطبة خالتي ..

فالحمدلله الذي رحمني من نزعات احسااسي بالذنب ..~


::


علي الشمري ..


انت راائع .. بحق ^^

نبضات قلب
02-01-2011, 01:02 AM
جرح الضمير

ان كلماتك كانت مليئه بالاحساس

انها تنبض صدقا وشفافيه

ان حروفك تساوي الكثير الكثير

ان الاحاسيس الصادقه ذا تكفه راجحه دائما دون جميع المواضيع الاخرى

ان اجمل ما يملكه الانسان هو احساسه

شكرا بصدق لك عزيزتي

انا واخرين ننتظر نبض قلمك بشغف

ارجوا الا يتوقف هذا الجمال


مبروووووووووووووووك

نبضات قلب
02-01-2011, 01:09 AM
لا زلت اذكر حتى الان

تلك اللحظه التي ذهبت انا ووالدتي الى السوق

لشراء عبائه جديده لوالدتي

اليوم الذي اخرج فيه مع والدتي في الصباح له نكهه مميزه

دائما ما ترتفع روح الفكاهه في تلك اللحظات والحقيقه

انني انا من يفتح الباب على مصراعيه لمثل تلك الدعابات

ليكون هذا اليوم متنفسا وذو طعم ولون اخر يجدد من نشاط ارواحنا

كنت اذهب مع امي الى كل مكان وكقلب اي ام تطلب مني ان استريح

في السياره عندما نقف امام احد المحلات لتشتري ما تحتاج اليه

دون ان اشعر انا باي عناء

ولكنني كنت اصمم دائما على عدم تفويت تلك اللحظات المهمه والجميله

مع والدتي فهي بحد ذاتها متعه خاصه لا يشبهها اي جمال اخر

فجأه وجدت امي تشير الى ( كوت , جاكيت ) من نوع شاموا

اصفر اللون نهاياته ورقبته واطرافه من الداخل ملونه بلون بني مصنوع من الجلد

كم اعتز به كانت مفاجاه ساره لي اشترته لي

وها انا ذا منذ ذلك اليوم عندما يأتي الشتاء ليلقي التحيه

استقبله بنفس هذا الكوت لتمر الذكريات امام العيون تحت وطئه البرد القارص

الذي سرعان ما يمد يده مصافحا معلنا هدنه جديده ليكف عن اشعاري ببرودته

لاشعر بالدفئ دفئ تلك المشاعر التي احتضنتني ورسمت ملامحي

امي حبي الكبير

شكرا لك

بدوية نجد
02-01-2011, 07:13 PM
سأبحث بين الذكريات عن ذكرى تستحق الذكر..

لك شكري..

نبضات قلب
02-01-2011, 11:16 PM
هلابك بدويه نجد

لك ان تذكري ما شئتي عزيزتي

لك كل تقديري واحترامي

غنج نجد
04-01-2011, 12:59 AM
اخوي علي ...الموااقف كثيرة والاكثر جماالهاا


الااان التعب يسيطر علي ..


واابت يدي الاتكتب لذلك ..
لي عودة بااذن الله ..اخوي تسلم ..بس..حدي تعباانة ..سوري

نبضات قلب
05-01-2011, 01:25 AM
ننتظرك بالقريب العاجل ان شاء الله

غنج نجد
05-01-2011, 06:15 AM
في لحظااتي السعيدة ..التي ااكون مع الاحبة ...كناا نحكي عنة نعم عنة ..هو..سبقتني ذااكرتي وااختطفتني الي ااجمل ذكريااتي ..معة ..فبداات اتذكر اابتساامتة الداافى التي تضيف لي الاماان ..وكلمااتة التي تعيد لي الامل بالحيااة ..ااتذكر كلمااتي لة ..واناا مريضة ..ابي اانني اانسااء معك االالام الدنياا واان كاانت بلااا امل ..واذاا كنت بين فوجاا كبير اميز رااحة عودك الذي يضيف الي كبريااك كبريااء ااعظم ..لاانسااء كيف امتدت يدة لي بكل هدوء وااحتضنتي ..فكاانمااا الدم يعيد ترتيب تدفقة بي ..وكاانني ااعيد خوفي ادرااج الريااح الي مكاانة..

تذكرتة نعم ااتذكرة كل ليلة عندماا كاان يدخل غرفتي ..ويطفى النور ساالني اان كنت ااماازحة اام اانني غفوة حقاا..
عندماا اذكرة تختنق الكلماات ولاتفية العباارات..
عندماا اجد الدمع ينحدر ع خدي هنااا ااوقن اانك رحلت اابي ..واان دموعي التي ..كنت انزلهاا عنوة في حيااتك لكي تمسحهاا وتااخذني بااحضاانك ..الاان ااصبحت ااسكبهاا هدرااا ولوحدي اابقى ومخدتي ...بعد اللة تسمع مني شكوى


......اااااااااااااااااااااااحبببببك اابي ...وااسال المولى لك الرحمة والمغفرة والرضاا ..

فكم كنت رجلااا شهماا قوياا الااان المرض واارادة الله كاانت..اقوى من كل شي ..

ابي ..امي ..كل يومااا ..تبقى بكيرياائهاا ..ونعلم اانهاا تشتااق لك ..الاااانهااااا ...تحتبس ..الدمع وااالم فرااقك بصدرهاا الصغير ..بحجمه ..والكبير بماا فية ..فعندماا ااتسلل ليلا الي غرفتهاا لكي ااغفواا بااحضاانهاا..ارااهاا تبكي ..ولكن من اان ترااني تمسح دموعهااا لكي تبقى قوية ..لناااا ..ولكن جسمهاا المسكين لم يعد يحتمل ذلك الفرااق فقد ااعيااهاا المرض ..ولكنهااا ..داائماا تبقى قوووية ااماامنا ونحن نعلم اان ليس لهاا اابد اي قدرة ع التحمل ااكثر ..فااصبحت اناا من احتضنهاا ..لاااهي ..
ااااااااااااااااااااااااااااااحبببك ااااااااااااااااااااامي

اساال المولى لك الرحمة اابي واان يرزقك الله بيتنا بالجنة كماا كنت تدعي ..واان يمن ع اامي باالصحة والعاافية ..

ابي مااعظمك ..وماااقوااك ااامي..
فااناا لولكماا لمااكنت ااناا تلك الطفلة القوووية ..التي ماازاالت ..ع اامل ان تبقى هكذاا..

غنج نجد
05-01-2011, 08:09 AM
اارتحت ااخوي شمري ولا بعد تبيني ..ااصيح 2 ..من امس واانت متسلط الاتبكيني اانت وموااضيعك ..

خلاااص حرمت ااقراا منهاا شي ..خصوصااا ..ااني عطيتك كلمة ااني رااح اارجع 2 ..وتطنزت علي بس ولاايهمك ااناابنت كلمتي باالف سيف ع رقبيتي..طبعاا خكر خذني ع قد مهاايطي ..هههههههه
لاقلت برجع برجع بااذن وااحد ااحد ..
يسلمو شمري من جد ..تخلي الوااحد يرجع ورااء

شااكرة لك 2 وسوري ع الازعااج

نبضات قلب
06-01-2011, 02:37 PM
في أحضان الام يجتمع الحنان

وفي الاحضان الاب يجتمع الامان

نشعر بهما عندما تلقي عاطفه الابوه والامومه ظلالها علينا

ما اجمل تلك اللحظات التي تشعرنا بإنسانيتنا

ان من يرسم الابتسامه على شفاهنا بكل بساطه هو من يهدي لنا حبه بلا مقابل

ولا ينتظر حتى نظره امتنان منك لانه ولانها تعتبرك جزء منها

رحم الله والدك واسكنه فسيح جناته امين يارب العالمين

نبضات قلب
14-01-2011, 02:14 AM
بيض مكسوووووووووووووووور


رغم ان هذا الموقف قد مر عليه وقت طويل إلا انه ما زال عالقا في ذاكرتي الى هذه اللحظه لقد كنت مع والدي حينما صلينا صلاه الجمعه في جامع الحي الذي نعيش فيه وكنا في كل مره بعد صلاه الجمعه نأخذ شي بسيط من مسلتزمات المنزل في محل التموينات القريب من الجامع وفي ذلك اليوم وجدنا صاحب التموينات متواجدا بنفسه رجل كبير ملتحي رسم الزمن ملامح الكبر على وجهه الهادئ كان جالسا في طرف محل التموينات ألقينا السلام واخذنا مانحن محتاجين له من مستلزمات كان من ضمنها طبق البيض لقد اخذنا نصف العدد تقريبا وما ان هممنا بالخروج من المحل قمت وانا يغمرني حماس الصبا فحملت الاكياس في يدي اليسري وبقي البيض على الطاوله ونظرا لتلهفي لحمل المسؤوليه كما يحملها والدي اردت ان اثبت له انني ابنه الكبير القوي في تلك اللحظه فحاولت حمل الطبق بيدي اليمنى فقط ونجحت ولكن يا فرحه ما تمت مثلما يقال كان الهواء شديدا في الخارج فتحرك طبق البيض ونظرا لان نصفه الاخر فارغ فقد تلاعبت به أصابع الرياح العابثه فسقط مني فما الذي حصل بعد ذلك ما ذا تتوقعون انتم اعتقد ان هذا المشهد الدرامي معروف لدى الجميع والنهايه طبعا قد توصلتم اليها الان ولكن سبحان الله ليس الذي تعودتم على سماعه وتوقعته فراستكم قد حصل فلقد ظل ابي هادئا فلم يلمني ولم يعاتبني ولم يشتط غيظا على فعلي الذي فعلته ولا على تصرفي المتهور كذلك بالنسبه لذلك الرجل المسن لم ارى على ملامحه علامات الاستهزاء ابدا ولم اسمع منه ضحكات الشماته على تصرف طفل صغير يحاول ان يسابق الزمن ليصبح كبيرا لقد قال وبكل بساطه خذ النصف الاخر لك بالمجان اراد ابي دفع قيمه النصف الاخر فرفض ذلك البائع ذلك وقال اننا لم نستفد من النصف الاخر مع ان ذلك لا يعنيه ابدا فالخطأ كان كله خطئي انا ولو كان هناك احد اخر في نفس مكانه لما فعل فعله فعلا لقد اثر هذا الموقف بي كثيرا من ابي ومن هذا العجوز


شكرا لكم

غنج نجد
14-01-2011, 06:26 AM
مااجمل ماانحتفظ بة من ذكرياات وخصوصا التي ..تبقى في ااذاهننا ع المدى البعيد..

لذلك واان غبناا ..فذكرى تبقى لناا ..وان غبتم ..بقي لناا العناء ..

لازلت ااتذكر ..موقفي واناا في عمر لايتجااوز ..7سنواات ..عندماا كاان اابي ..خاارجاا ..واصرااري ع الخروج معة ..وبعد اصرراراا مني ..واافق ..

يااخذني معة ..سرناا بالسيارة مساافة طويلة ..وفجااة ..توقف...اماام... منزل كاانت قد باانت علية ..علاامات ..الشيخوخة ..والتعب من الزماان ..وكانة يصف حاال ساكني ..عندماا نزل اابي ..للمنزل ..وطرق البااب وكنت اانظرلة من ناافذة السيارة ..بكل دهشة لاانسى ذالك المشهد مااحييت ..فتح الباب شااب ..ماايقارب عمرة ..13سنة ..وبجاانبة اخ يصغرة وااخت..وااخذ يسلم ..ع ابي بحرارة ..وكذلك اخوتة ..اخذتني ..غيرتي الطفولية ..وحيرتي من تلك الطفلة التي انحناا اابي ..اماامهاا ليسلم عليهاا ..فنزلت مسرعة ..اابتسم اابي واناا ااقف جاانبة ثم اامسكت بخااصرته وكاان لسان حالي يقول :..هو ابي هولي ..انااا وحدي ..

اشار ابي لي معرفن ايااهم بااني ابنتة ...فسلم علي ..ااكبرهم واابتسموا لي الصغاار..

سااله اابي عن حالة وحال درااستة ..اشار بكلامة اانة يحمد ربة ..ع كل حاال ..اصر ع اابي ..بالدخول ولكن اابي ..ابى ورفض ..متعذرا ان لدية ..اشغال..

ااستعجبت ..لصوت المراة التي تناادي لاابي من ورااى البااب ..مرحبة ومسبشرة بحضورة ..ساالت ايااه الدخول ..

نظرت الي اابي وكانني اساالة من هم ..ومن هي ..؟؟

طلب مني اابي ..ان ااحضر قبعتي ..من السيارة ..متعذرا بالبرد ..ولكن لم يكن هذاا السبب ..كاان السبب انة لايريدني ..ان ااراه وهو يمد اليهم المعونة..الشهرية التي يقدمهاا لهم ..

عندماا ركبت السياارة اشار ابي لي بلا اانزل وانة قاادم ..ومد ظرف الي الصبي الذي يقف ..بالباب ثم ودعة ..اذكر دعواات تلك المرااة ..ولازاالت في ااذني ااصدااهاا ..دعوااتهاا لابي بتوسيع رزقة ..وفتح لة اابوااب رحمتة ..

لم اافهم بذلك الوقت ..مااذا كاان اابي ..يفعل ااو يعني ..بسواالي ااحضاار قبعتي من السياارة ..

ااان ااستوعبت ذلك عندماا كبرت ..قليلاا ...ولم يعلم ااحد من اخوتي بماا كان يفعل اابي الااخي الكبير ..بحكم انة ااقربهم لة ..معلن استمرارية ..ماابد اابي ..بطلبا منة ..

لذلك ..ااقول كل مرة ااذكرك فيهاا رحمك الله ياابي ..

وااسكنك فسيح جنااتة ..وغفر لك مااتقدم من ذنبك ..وااعااننا ع حسن برك ..بعد موتك ..

اللهم اني ااسال الله لك جنة عرضهاا السموات والارض..ولجميع موتى المسلمين ..

ولاحرمني ااامي وااطال الله بعمرهاا ..ع طااعتك ورحمتك ورضااك ومغفرتك

نبضات قلب
14-01-2011, 06:35 AM
كلمات رقيقه من شخصيه جميله

العطاء يتجسد عندما نحب للاخرين ما نحب لانفسنا

وعندما نضحي من اجل الاخرين هنا يتجسد معنى الاخوه في الله

مشاعر من ذهب لا تقدر من ثمن

نبضات قلب
05-02-2011, 08:31 PM
ساعه يد


رغم ان هذه اللحظه قد مر عليها الكثير من الوقت منذ اكثر من عشر سنوات الا ان قلبي ما زال ينبض بجمالها

ولا زالت روحي معلقه بها وما زالت انفاسي تذهب بعيدا كلما مرت علي هذه اللحظه عبر شريط الذكريات

كان ذلك اليوم في اول ايام عيد الفطر السعيد ذهبت اصطحبت امي الغاليه الى السوق لاخذ بعض الاغراض

التي تحتاجها من هدايا لاقاربنا كانت الضحكات تتعالى فدائما تكون تلك اللحظات التي تجمعني معها في الطريق

وهي تجلس بجانبي مميزه وجميله بروحها الجميله ودمها اللي مثل العسل على شان كذا طلع دمي عسل ^_*

المهم فجأه نظرت إلي ونحن نتجول بجانب احد المحلات وقالت لي بأن آتي معها الى داخل محل ساعات وقالت لي

ابي اشتري لك ساعه قلت يمه انا قالت لا تكمل هذي هديه مني لك فتركت لها حريه الاختيار فاختار لي ساعه

ذات جلد بني وداخليه ذهبيه بعلامات بنيه وعلامات بيضاء ومرصعه بالكرييستال على شكل مستطيل ساعه

سويسريه جميله جدا كنت ارتديها دائما حتى عندما توقفت رفضت ان اشتري ساعه اخرى او ان ارتدي ساعه

اخرى مؤقتا لا زلت محتفظا بها وارتديها ومهما رايت من ساعات اخرى تأبى نفسي على شرائها واقتنائها

كلما نظرت الى الساعه لا عرف الوقت تذكرت هذه اللحظه وكانها حدثت بالامس واتذكر ابتسامه امي الجميله

الحانيه الرقيقه الاسره

غنج نجد
05-02-2011, 08:51 PM
الله شمري ...


حلوووة االهدية وخصوصاا اذاا كاانت من شخص ...ايجاادك ..باالحيااة ..كاان بفضل الله ثم فضلة وعطفة ...

مااروع الهدية والاروع ...روية الفرح والخجل بنفس الوقت والشكر معبراا بوجة ..من ااماامك...


ذكرتني بهدية من ااخوي ..الله يطول بعمرة ويخلية لي ياارب...

جاابهاا لي لمااتخرجت ..من االثاانوية العاامة ...

كاان يقول :...بماا انك انقبلتي باالجاامعة فاالسااعة ...هي ااهم الاشيااء ..الي لاازم تراافقك...

وفعلاا كاانت هدية قيمة تلك االسااعة ومااتحملة من معااني الاخوة ..

ااصبحت لزيمتي الي يومي هذااا ..واناا اكتب لك ..انظر اليهاا وقد اعتلت اللبسمة ع محيااي ..

دمت ..شمري تقبل مروري ..وغروري ...فاانا لست كااي انثى ..

نبضات قلب
06-02-2011, 05:15 AM
اشكرك على مرورك وحروفك الجميله

غيمة غلا
09-02-2011, 07:42 PM
علي الشمري دمك مثل العسسل زي امك اكييد ^-*
مرررسي ع المووضع الحلوو
ولي باااااااااكـ بذكريات

جرح الضمير
10-02-2011, 11:46 PM
كُنتُ يومهآ ..!


أنتظِرُ ؛ مَن أشعَلَ في دآخِلي نيرآن الشؤق !
انتظَرتُهُ .. لعلَ لِقآئهُ يُخمِدُهآ ويُذهِبُ مرَآرَةَ الفُرآق..!
لمحتُهُ .. آتِ .. أسرعتُ إليه .. كُل مآ كُنتُ أنتَظِرُهُ مِنه !
فقط .. ! اشتقتُ إليكِ <
ولكنِ صُدمتُ .. بخنآجِرٍ كآدتْ .. تفتُكُ بي !!
حَتى أحسستُ أنَ الورودَ التي زينتْ المكآن
مآهيَ الا ورودُ وُضِعَتْ على قَبري ..!
- من هيَ مِثلُكِ ؛ من الطبيعي .. أن تَكونَ عَديمةَ إحسساس ..
- إن لَم تجدني .. ذهَبتْ لغيري .. وإن لم تجد غيري .. عآدت لي ..!
- أُخرُجي مِن حيآتي ..!
- أنآ أثِقُ بِأنَ كلامي . حَق كمآ أثِقُ بِأنَكِ .. أُنثى تتسلين .. بـ ( الشباب ) فقط ..!

- أعآن الله من سيكونُ زوجَكِ ..!!

أنهيتُ المُحآدثه .. فوجَدتُني .. كآالمجنونةِ أخذتُ .. أُغني ..!
وأرقُص ..! أدرتُ مِقبضَ البآب .. جلستُ مع عآئِلتي ..
يآآآآه ؛ كم إفتقدتُ ضحكآتي التي ملئتْ المنزِل َ مَهَعُم
كم إفتقدتُ .. عَصآ وآالدتي الذي .. كآنت تجري خلفي .. به كُلمآ
ممدتُ يديّ على الطعآم قبلَ أن يوضعَ امام الجميع !
كَم إفتقدتُ .. وافتقدتُ وإفتقدتْ ..!
عِشقهُ أسرني عَن كُلِ شيئٍ جميلٍ .. في حيآتي ..!
تغيرتُ تمآمآً ..!
ولكن .. لم أبكي .. ولن أبكي!
فهوَ لم يستحقني ..!
ولكنّ .. لمآذآ بعدَ كُلِ .. مآفعلهُ بي ..!
أنتظِره} ..؟!
وَلكِن ..
لاَبُدَ .. أن .. أفتحَ صفحتآً جديدهْ خاليتآً مِنه ْ ..!!

نبضات قلب
12-02-2011, 03:11 PM
جرح الضمير

قلم لا ينزف الا حقيقه روحك الطاهره

تتفتح الورود من جديد في عالم الامل بهمساتك الجميله هنا

ارجوانه
15-02-2011, 11:19 PM
حياتنا شريط ذكريات ومسرحية متتعدة الفصول فكل مرحله من حياتنا تحمل معاها الكثير والكثير منه ماهو جميل ومنه ماهو مؤلم

ولا احب اتذكر المؤلم ..

اذكر في هذا المتصفح ما هو منقوش في ذاركتي ومخيلتي وفرحت وتراقصت دقات قلبي كلما ذكرته ..


كنت في المدينه مع والدي وكان الوالد الله يحفظه بيششتري ذهب للوالده الله يحفظها والوالد وهو بيحاسب الشاب اعطانى سلسله ذهب هديه عباره عن عريس وعروسه الله كانت هديه من اجمل الهدايا التي حصلت عليها

تحياتي علي لمتصفحك الاكثر من رائع

نبضات قلب
16-02-2011, 05:10 AM
احييك ارجوانه على جمال روحك وعذوبه حروفك

sally
16-02-2011, 05:36 AM
اذكر موقف

لم يغيب عن مخيلتي

اذكر وانا بالصف السادس ابتدائي

ذهبت مع ابي لكي استلم اشهادتي مع ملفي لتخرجي وانتقالي لمرحلة اخرى وهي المتوسط ولقد ارتديت اجمل مالدي من ملابس

كنت سعيدة جدا بااني كبرت وسادرس مع اختي وحزينة بنفس الوقت لفراق معلماتي الاتي احببتهم كثيرا

ولازلت اذكر كلام ابي لي

يا..........لقد كبرتي يابنتي واريدك ان تستمري بتفوقك وتكملي دراستك




الله لايحرمني منك ياولدي الغالي

نعم بنتك كبرت واكملت دراسته مثلما اردت انت ووالدتي

الله لايحرمني منكم



ويسلموووو على هالموضوع

الذي سمح لنا بتذكر الماضي

نبضات قلب
16-02-2011, 06:36 AM
الله يسلم قلبك شقاوه رووووح

فعلا الاباء هم من يدفعون ابنائهم الى الامام بدعواتهم ونصائحكم ودعمهم المادي لنا

نسأل الله برهم

جرح الضمير
08-05-2011, 03:17 PM
أَّذّكُرَُ قَبلَ عآمَينْ ,,
ذهَبتُ وعآئِلتيْ إلى المدينَهْ المُنورهْ !
عِنندَمآوَصلنآ , وضعنآ حقآئِبنآ وأمتعتنآْ , في السكنْ ,
وإنطلقنآ , لِنُصلي فيِ " الروضه " ..
دَخلنآ أنآ وَجدتِيْ , كآنْ المكآنُ يَضُجُ ,
بِ النسسآءْ , فتِلكَ التي أتتْ بطفلِهآ المشلولْ , تُصليْ
وتدعيِ مِنْ اللهْ أنّ , يشفيه , وتِلكْ الضريِرهْ التيِ ,
تَطلُبُ مِنْ اللهْ أَن يُنيرْ بصَرهآ , كمآ أنآرَ بصيرتهآ ,
والكثيرْ الكثير ,,
تقدممنآ ,, أنآ وجدتي التي كآنتْ مُمُسِكَةً يدآيَ بقوهْ !
فستوقَفنِيِ , مَنضَرُ إمرآهٍ عجوزٍ , بِالرُغمِ مِنْ أَنّ ,
التجآعيدَ قَدْ سكنتْ ملامِحهآ , إلَآ أنهآ كآنتْ ,
جميلةَ جداً !
كآنتْ كبيرتاً في السنْ , محدودبةَ الظهر ,
مُمسِكتاً بٍمسبآحٍ في كفهآْ !
نضرتْ إليْ , بعينآهآْ ,
الخضرآوتآنْ الجميلتآنْ ,,
إبتسمتُ لَهآ وَ إبتسَمَتْ ليِ ,
ثُمَ أَدآرتْ وجههآ لِطفلةٍ كآنتْ تجلِسُ بِالقُربِ مِنهآْ !
يبدوآ بِأنهآ كآنتْ حفيدتهآ !
أخَذتْ الطفلهْ ووضعتهآ في حُجرِهآ وأَخَذَتْ تُلاَعِبُهآ ,
فتنطلِقُ ضحكآتُهآ وتُدغدِغُ جُدرآن المكآنْ ,,
إِقتَربتُ مِنهآ كَيْ أَطلُبَ مِنهآ أَن تُنآوِلني المُصحَفَ الذي كآن بجآنِبهآ ْ !
أَخذتُهُ , فإقتربتُ مِنّ تلك َ الطفلهْ وقبلتُهآ ,
وإنصرفتُ لـ َأصليْ كَي نعودَ للسَكَنْ !
وَعِندمآ أنتهيتُ مِنْ أدآءِ الصلاَةْ ,
سمعتُ صوتَ بُكآءِ طفلهْ !
لَمْ يكُنْ الصوتُ بغريبٍ علىَ مسمعيْ ,,
نضرتُ خلفيِ فَ إذا ب نسسآءٍ كثيراتٍ , إجتمعنّ في المكآنْ الذي كآنت
تجلِسُ فيهِ تِلكَ العجوزْ .
لَم أتمآلِكْ فضوليِ , فتوجَهتُ لتِلكَ الزآويهْ ,
فرأيتُ تشلكَ العجوزْ , وكأنهآ سآجِدهْ ,
وحفيدَتُهآ , بجوآرهآ تبكي ,
نضرتُ لِإِمرأةٍ كآنتْ بٌقُربيِ
فسسألتُهآ , هل مآتتْ ؟ قالتْ لي : نعمْ قدْ مآتتْ !

,,
مآتت وهيَ سآجِدهْ ,
سُررتُ لِحآلِها كثيراً ,, ولكِنّ المشهَدَ الذيْ ,,
أحرقَ قلبي ,, هو مَنظَرُ حفيدتِها الصغيره وهي ,
تبكي وتُحآوِلُ إيقآضهآ : ! (

يَ ربْ إرزُقنا الموتَ ونحنُ سُجدْ بين يديكـ ,,

نبضات قلب
08-05-2011, 03:21 PM
مشهد جميل لا ينسى

بروحانيات جميله ورائعه


الجمال الذي يسكن داخل الروح يزين حتى التجاعيد التي ترسمها السنين على ملامح البشر


جرح الضمير اشكر لك احساسك العذب واشكر لك نبضات قلبك التي غمرتني بروعتها في هذه اللحظه

مشــــاعل
02-06-2011, 06:07 AM
موضوع رائع كروعة احساسك العريق منذ جذور الماضى والى اغصان الحاضروتنتهي بنهاية خضراء مورقه هو ذالك الموقف الجميل منك بالعرفان{وتلك الذاكرة الخصبة الوفية والتي تحتفظ بتلك المواقف} تستخرجها من اعماقك وتستشهدها بكلمات خالدة تسطرها هنا الى
من اعطو دون من ولا انتظار للوفاء ورد الجميل.
سلمت اناملك علــــــــــي الشمــــــــري وليسى غريب منك هذا الابداع الزاخر بكل قيمك الانسانية النبيلة والتي تتجلى واضحة في كتاباتك
تم حفظ الصفحة ولي عودة ان شاء الله
مشـــــــــــاعل

نبضات قلب
02-06-2011, 12:27 PM
مشاعل

ان اجمل الكلمات التي تعبر عن الذات والتي تلامس الاعماق هي التي تنبض بها القلوب عندما نسترجع ذكريات الماضي


الغريب ان الكثير يتكلم عن الغير اكثر من نفسه فتتلاشى روحه تدريجيا بسبب انشغاله بالاخرين

مشــــاعل
02-06-2011, 06:28 PM
المواقف الرائعة كثيرة جدااااااا
واذكر منها
عندما كنت بعمر8 سنوات
وحينها كانت العائله وخاصة{عمومتي} يجتمعون بمنزل والدي كل خميس
امي الله يحفظها.تدخل المطبخ من الساعة 9 الى الساعة 12 ظهرا
كنت انظر حينها الى ماتعده من طعام
الارز
الجريش
الكبيبا{ورق العنب بشكل دائري}
والقرص
كنت انظر لها وهي تقوم بتشرب القرص
واقول بنفسي كيف استطيع ان اصنع مثل ماتصنع امي
واعتبر ماتقوم به من المستحيلات
على الرغم من انني اشاهدها
يوميا وهي اما ان تعد وجبة الغداء او العشاء
لكنني كنت حريصة بمساعدتها
وكنت المسئوله عن السفره
وصف الملاعق و السلطه {صحون الخس والجرجير والكراث والسلطة المقطعه+ جيك الماء والاكواب}
وكنت ازاحمها بالمطبخ واحب مساعدتها بأضافة البصل والذرور{ليمون اسود+قرفه+سماق}على وجه اوعية الجريش
{فديت ضحكتها كانت تستانس بالحيل وكانت تقول يابعد حيي هاليديوات}
عندما وضعت صحن الارز وملحقاته..
وعندما انتهيت من صف الجريش والكبيبا
قالت امي
لا ابوي قل لهم تفضلو هذا كله سوته مشاعل
لحظتها كنت {بتشقق وصدقت عمري اني انا اللي مزينتوه } ولا استطيع ان ارفع طرفي خجلا
{عاد انا تنحت}
انتظر ان يدخل عمامي وفي نفسي ..هل يقول والدي انني انا التي صنعت وجبة الغداء
وفعلا قام بدعوتهم للغداء{ياهلا والف هلوة يالله انك تحييهم اقلطو كلكم لايبقى احد}
وفعلا قال اقلطو ترى هالغداء اللي مسويته مشاعل
ويالله عمامي دلو يمدحونن ...والله صدقت من كل قلبي ومن الفرحه عضيت سبابتي و دليت انقز على رجل لين وصلت امي
وتكمل امي بقولها لعماتي مشاعل هي من اعدت الغداء
ويالله خوذي من مدح ياشعلوله
وفعلا
لن انسى ذالك الموقف
ودفعني ان اكون مبدعه بالطبخ من الدرجه الاولى
والله استطعت ان اصنع الرغيف من عمر ال9 سنوات
والارز من 11 سنه
والحمد لله الان اقوم بأعداد بوفيه كامل
وبكل فخر
والفضل لله ثم والدتي
الله يعينن على برهم وطاعتهم .

نبضات قلب
02-06-2011, 06:59 PM
الروح التي تتمتعين بها يا مشاعل تجعلنا نبتسم في زمن قلت فيه العفويه والبساطه

ان دخول المطبخ له معاني اخر غير اعداد الطعام